النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جاهز\الثلوث البيئي

  1. #1
    عضو جديد الصورة الرمزية المزروعي2009 ليوا
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ليوا خنور بيت رقم )5(
    المشاركات
    10

    Fasal2 جاهز\الثلوث البيئي

    الثلوث البيئي

    التلوث البيئي.. الخطر القادم



    علي عبود معدي



    أدى التطور الصناعي إلى انتشار الكثير من المصانع التي ينتج عنها كثير من الملوثات الصلبة والسائلة والغازية، كما أن احتراق الوقود المستخدم في وسائل النقل ومحطات توليد الكهرباء يضيف العديد من الغازات الكيميائية إلى الهواء الجوي. بالإضافة إلى تلوث مياه الشرب في الدول غير المتقدمة الذي يعتبر من أهم المشاكل البيئية التي تعاني منها تلك البلدان، حيث يؤدي إلى انتشار العديد من الأمراض الوبائية.
    إن تزايد الملوثات بصورة كبيرة قد الحق الأضرار بالبيئة، واثر على الكائنات الحية بشكل مباشر أو غير مباشر. فقد انتشرت أمراض الحساسية والجهاز التنفسي والأمراض المعدية، وأمراض السرطان، وأمراض النباتات الناتجة عن الأمطار الحمضية والمبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية ذات التأثير القاتل على البكتيريا، ولكنها تقوم بتحليل المواد العضوية إلى مركبات كيميائية يمتصها النبات، فتقل خصوبة التربة على مر الزمن وقد تتسرب إلى جسم الإنسان خلال الغذاء ولهذا ازدادت التحذيرات التي تنادي بعدم استعمال المبيدات.
    ولا ننسى ما أنتجته التكنولوجيا الإلكترونية من نوع خاص من التلوث، من خلال المجالات التي تنتج حول الأجهزة الإلكترونية ابتداء من المذياع والتلفزيون والهاتف الجوال وانتهاء بالأقمار الصناعية، فأصبح الفضاء من حولنا يزخر بالموجات الإشعاعية والموجات الكهرومغناطيسية إلى تؤثر سلباً على البيئة وعلى صحة الإنسان.
    ولعل أسوأ ما في هذا الشأن هو عناد الدول الكبرى وعدم تعاونها في سبيل الحد من هذا الخطر وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية. ففي عام 2001أخرج الرئيس بوش بلاده وهي أكبر ملوث للبيئة في العالم من بروتوكول (كيوتو) الذي أعدته الأمم المتحدة للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة العالم بزعم أن الاتفاق مكلف للغاية، بعكس ما يراه أنصار الاتفاق الذي يضم 150دولة من أنه خطوة أولى من أجل تجنب ما قد يكون أكثر تكلفة مثل المزيد من العواصف وموجات الجفاف والحر وارتفاع مناسيب البحار التي قد تؤدي إلى انقراض آلاف السلالات بحلول عام
    2100.وفي منطقتنا لا ننسى أن آلاف الأطنان من المواد المتفجرة قد ألقيت على العراق وما قيل من استعمال الغزاة لليورانيوم المنضب والذي يسبب تلوثاً خطيراً يطول أمده.


    نقد جزء من الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم


    في هذا المقال النقدي سأتحدث عن مقال بعنوان: التلوث البيئي..الخطر القادم,للكاتب علي عبود معدي.ويتناول في هذا المقال التلوث البيئي واخطاره.

    يتوجه الكاتب علي معدي في هذا المقال الى جميع افراد المجتمع.
    بدأ المقال بتوضيح أسباب التلوث البيئي انتقل بعدها إلى الأمراض التي يسببها هذا التلوث.

    استخدم بعض المصطلحات العلمية مثل"الجهاز التنفسي,البكتيريا,المواد العضوية". ومزج بين الحقائق وآراءه الشخصية دعم الحقائق ببعض الأدلة ولكنها كانت غير كافية. و ذكر رأيه حول خروج الولايات المتحدة الأمريكية من بروتوكول كيوتو.

    كان المقال منظما تنظيما واضحا من حيث الأفكار والمنطقية واستخدم اللغة الواضحة . غلب الطابع العلمي على هذا المقال لكنه افتقر إلى الأرقام والإحصاءات وهذا لا يتناسب مع طبيعة الموضوع.


    قدم الكاتب علي معدي الفكرة بوضوح لكن هناك بعض النقاط التي أثرت بشكل كبير عليه مثل"عدم ذكر الإحصاءات والأرقام

  2. #2
    عضو جديد الصورة الرمزية المزروعي2009 ليوا
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ليوا خنور بيت رقم )5(
    المشاركات
    10

    افتراضي


    ادعولي

  3. #3
    مشرفة الملتقى الإسلامي والصف الثاني عشر الصورة الرمزية student2010
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الشارقة
    المشاركات
    851

    افتراضي

    للرفع ....

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •