النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جاهز / طلب تقرير عن الصحه النفسيه(تم)

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    "بني ياس واللي فيها ماينداس"
    المشاركات
    61

    Talab2 جاهز / طلب تقرير عن الصحه النفسيه(تم)

    السلام عليكم والرحمه الله وبركاته

    بليز ساعدوني ابا تقرير عن الصحه النفسيه
    لايتجاوز 10 صفحات بليييز
    ابا مقدمه وموضوع وخاتمه ومراجع وفهرس
    بلييز ساعدونا

    اباه ضررورري


    الله يزيكم خير

    شكرا

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    abu dhabi
    المشاركات
    6

    افتراضي

    إذا عندي بس فالكم طيب بدورلكم انشالله و بعطيكم ^^
    الله كريم

  3. #3
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    في دار العز والنعمة (الحمد لله)
    المشاركات
    167

    افتراضي

    إنها كيفية شعورك تجاه نفسك
    كيفية شعورك تجاه الآخرين
    كيفية مواجهتك مطالب الحياة
    ميزات ذوي الصحة النفسية
    انهم يشعرون تجاه أنفسهم بارتياح ورضى وسرور
    لا تهدمهم عواطفهم - (مخاوفهم وغضبهم ومحبتهم وحسدهم وشعورهم بالجرم وقلقهم)
    يسيرون غير متأثرين بها يصادفهم من فشل في الحياة
    انهم متسامحون ومتساهلون مع أنفسهم ومع الآخرين
    لا يقللون من أهميه مقدرتهم ، كما انهم لا يقدرونها اكثر مما هي عليه
    يتقبلون أخطاءهم وتقصيراتهم
    يحترمون أنفسهم
    يشعرون بأنهم قادرون على مجابهة معظم ما يعترض طريقهم في الحياة
    ينالون الرضى من مباهج بسيطة يومية
    مواقف ذوي الصحة النفسية
    يتخذون موقفا صوابيا صحيحا تجاه الآخرين
    يوطدون مع الآخرين علاقات شخصية حسنة ومرضية وثابتة
    ينتظرون أن يثقوا بالآخرين ويحبونهم ويتأكدون أن الآخرين يحبونهم بدورهم ويثقون بهم
    يحترمون الفروق التي يجدونها بين الاخرين
    لا يضايقون الآخرين ولا يسمحون للآخرين بأن يضايقوهم
    يشعرون بأنهم جزء من الجماعة
    يشعرون بالمسؤولية تجاه جيرانهم وإخوانهم في البشرية
    مجابهتهم للأمور
    يتمكنون من مجابهة مطالب الحياة
    يحلون مشاكلهم بأنفسهم كلما ظهرت
    يتحملون مسؤولياتهم
    يؤثرون على بيئتهم إذا قدروا ويكيفون أنفسهم لها إذا رأوا ذلك ضروريا
    يضعون الخطط للمستقبل ولا يخافونه
    يرحبون بالأفكار والاختبارات الجديدة
    يستخدمون قواهم ومواهبهم الطبيعية
    ينصبون لأنفسهم أهدافا حقيقية عملية
    يقدرون على التفكير بأمورهم واتخاذ القرارات اللازمة بأنفسهم
    يعملون باجتهاد في كل عمل يقع بين أيديهم ويجدون اللذة والرضى في القيام بذلك العمل

  4. #4
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    في دار العز والنعمة (الحمد لله)
    المشاركات
    167

    افتراضي

    ما هو الطب النفسي بإيجاز؟
    الطب النفسي هو فرع من فروع الطب .. وهو قديم قدم الإنسان ، وقد مر بمراحل عديدة من حيث فهم الاضطرابات النفسية وأساليب علاجها . وبين أيدينا في الوقت الحالي جملة من النتائج والنظريات لتفسير هذه الاضطرابات وعلاجها . والنظرة المتوازنة للإنسان تبين أن الإنسان ومشكلاته النفسية ترتبط بتكوين الإنسان نفسه من حيث تأثير الجوانب الاجتماعية والبيئية . ولا ننسى أهمية الجوانب الثقافية والفلسفية والدينية في تأثيرها على الإنسان في صحته ومرضه.

    والاضطرابات النفسية منها الاضطرابات الشديدة ومنها الاضطرابات الصغرى ، وتصنيفها يصل إلى أكثر من مئة نوع نوع وشكل . ومن الاضطرابات الشديدة الفصام والهوس والزور والذهان الحاد . ومن الاضطرابات الصغرى القلق والاكتئاب والمخاوف المرضية والوسواس القهري والاضطرابات الجسمية النفسية المنشأ . وهناك أيضا اضطرابات الشخصية في صفاتها وسلوكها ، واضطراب العلاقات الشخصية ، والاضطرابات الجنسية واضطرابات الطعام والنوم .. وغير ذلك .

    ويعتمد الطب النفسي في العلاج على عدد من الأساليب بما يتناسب مع الحالة المرضية ، وأساليب العلاج كيميائية وعضوية ونفسية واجتماعية . ويشترك في أساليب العلاج غير الكيميائية عدد من الاختصاصات الأخرى مثل الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين والمرشدين التربويين وغيرهم من المثقفين والموجهين في المجال الديني . وبالطبع فإن لكل دوره الهام والمفيد وفي كثير من الحالات لابد من التعاون بين عدد من الجهات للوصول إلى خدمات علاجية أفضل . والمجال مفتوح أمام الطب النفسي والعلوم المرتبطة به لاكتشاف الإنسان وفهمه بشكل علمي أفضل في حال الصحة والاضطراب . والجهود العلمية دؤوبة في دراسة الإنسان والعقل البشري مما يمكن من تطوير أساليب فعالة ومفيدة .

    ثقافتنا العربية ومشكلات الطب النفسي
    سؤال: ثقافتنا العربية ما تزال تنظر بالشك والريبة إلى الطب النفسي ما هو رأيكم في كيفية تغيير ذلك ؟
    جواب: مما لا شك فيه أن الطب النفسي في بلادنا يواجه عدة مشكلات .. أولها الجهل والخرافة .. ولا بد من المعرفة العلمية والوعي النفسي وأخذ العلم من مصادره . وأما الشائعات والأفكار السلبية السطحية المتعلقة بالطب النفسي فهي مرفوضة وتأثيرها مؤذ وخطر .
    وأيضا هناك مفهوم اللوثة أو الوصمة السلبية المرتبطة بالموضوع ..

    وحيث يظن كثير من الناس أن الطب النفسي مرتبط بعلاج الجنون فقط مع العلم بأن الاضطرابات النفسية الشديدة لا تشكل إلا حوالي 10% من الاضطرابات النفسية العديدة . وهناك مشكلات أخرى تتعلق بتطبيق العلوم النفسية في بلادنا من حيث صلاحية أساليب بعض أنواع العلاجات ، وأيضا ضرورة فهم مشكلاتنا الخاصة بنا بما يتناسب مع المشكلة وحجمها وتفاصيلها دون اللجوء إلى استعارة الأساليب الجاهزة غير المناسبة . وهناك مشكلات المصطلحات النفسية وتعريب الطب النفسي والتواصل مع أحدث الاكتشافات العلمية في هذا الميدان ، وهذا من المشكلات التي تواجه الاختصاصيين العرب والتي تتطلب منهم مجهودا خاصا وتعاونا لتذليل كثير من العقبات الموجودة . ومما لاشك فيه أن الأولويات المطروحة في بلادنا من حيث التنمية والوعي والتحديث سيكون لها أثر إيجابي في تغيير النظرات السلبية والمشكلات التي تواجه العلوم النفسية والطب النفسي في مجتمعنا .

  5. #5
    عضو محظــور
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي

    المقدمة
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبة والتابعين ...........وبعد ،،،
    هذا البحث يهدف إلى تزويد الشباب بناة المستقبل وآباء وأمهات الغد بمعلومات ومعارف صحية سليمة . وهذا البحث يبحث في الصحة النفسية وأنواعها وعوامل التي تسببها وأعراضها وكيفية علاجها والتخلص منها وإن نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع بأسباب هذا المشكلة النفسية والعقلية وأنوعها فأراضها يساعد في الكشف المبكر لهذه المشكلات وبالتالي التدخل في الوقت المناسب لعلاجها وفقنا الله بحياة سعيد هادئة خالية من التوترات والضغوط النفسية

    والله ولي التوفيق.

    الصحة النفسية

    يمكن تعريف الصحة النفسية السليمة بأنها قدرة الإنسان على الشعور بالسعادة وإيمانه بقيمة المختلفة في الحياة وتكوين علاقات صادقة مع الآخرين وكذلك قدرته على العودة إلى حالته الطبيعية بعد التعرض لأي صدمة أو ضغط نفسي بالصحة النفسية جزء مكمل للصحة العامة إن عالم اليوم ملئي بالضغوط النفسية والاجتماعية والانفعالات المستمرة والتي قد تؤثر على صحة الإنسان سواء الجسدية أو النفسية كما أصبح التحول الحضاري وتغير أنماط الحياة والتعرض لوسائل الإعلام الخارجية من العوامل التي تساعد على أحداث تغيرات كبرى في السوك الاجتماعي والنفسي للشخص ونتيجة لهذا فقد بدأت أعداد المرضى النفسيين والمدمنين تتزايد يوما على مستوى العالم بالرغم من الجهود المضنية لمكافحة هذه المشكلة .
    تسجل الأمراض النفسية والعقلية انتشارا واسعا في كافة المجتمعات النامية والمتقدمة على حد سواء فقد يصاب البعض منا ببعض الاضطراب العاطفي في أوقات مختلفة وقد يشعر البعض الأخر بالحزن لأسباب متعددة بينما يحس البعض الثالث بالقلق والتوتر في أوقات أخرى وقد يصبح البعض عصبيا أو يغضب لموقف ما أو ينصرف بطريقة غريبة تحت ظروف معينة.
    وهناك الكثير من المعتقدات الخاطئة لتحليل الأمراض النفسية كالاعتقاد بأن الجن والقوى الشيطانية والسحر قد يسبب الأمراض النفسية والعقلية ويلجا البعض إلى المشعوذين والدجالين لعلاج المرض النفسي مما يؤدي إلى تأخر حالة المريض وأن تصبح حالته أسوأ بينما تتوفر الآن في المستشفيات أحدث الأدوية لعلاج المريض النفسي وأعانة لأداء دوره في بناء المجتمع.
    إن أغلب الأمراض النفسية والعقلية يمكن الوقاية منها أو السيطرة عليها بشكل أفضل إذا تم التعرف عليها مبكراً وبالتالي لا يجب التأخير في طلب المساعدة والاستشارة النفسية من المختصين حتى لو ظهرت المشكلة فجأة.

    العوامل التي تسبب الأمراض النفسية والعقلية.

    هناك عوامل كثيرة تلعب دوراً مباشرا أو غير مباشر في أصابت الفرد بالأمراض النفسية والعقلية منها:-

    * تغيرات كيمائية في المخ.
    * العوامل الوراثية.
    * الأحداث السيئة في الطفولة.
    * الجو الأسري المضطرب أو المفكك.
    * عوامل اجتماعية كالفقر والبطالة وعدم توفر السكن الملائم


    أما بالنسبة للأنواع الأمراض العقلية والنفسية :
    تنقسم الأمراض النفسية إلى عدة أنواع :-
    1- العصاب:

    هو اضطراب وظيفي نفسي في صورة أعراض نفسية وجسمية مختلفة منها القلق والاكتئاب والوسواس والأفكار المتسلطة والمخاوف الشاذة والتردد المفرط والشكوك التي لا أساس لها قسرية يجد المريض نفسة مضطرا إلى أدائها رغما عنه:


    أنواع العصاب.

    الأنواع الأعراض العلاج
    أ- الاكتئاب - الخوف والضيق والتوتر .
    - الأرق وفقدان الشهية
    - نوبات بكاء مستمرة - جلسات نفسية
    - مضادات الاكتئاب
    - علاج اجتماعي
    ب- القلق - الشعور بالتوتر العام
    - توقع الأذى والمصائب
    - ضعف القدرة على التركيز
    - الأرق واضطراب النوم - جلسات نفسية
    - مضادات القلق
    - علاج اجتماعي
    { سلوكي – تمارين – استرخاء}
    ج- الوسواس القهري - الدقة والتنظيم إلى حد مفرط
    - أفكار وسواسية غريبة
    - أفعال متكررة بدون سبب ظاهر. - أدوية تخفيض شدة التوتر.
    - العلاج النفسي.
    - جلسات كهربائية.


    2- الذهان:

    وهو نوع من الأمراض العقلية الشديدة ينتج عن تغيرات كيمائية أو تلف في المخ والمصاب له يتكلم ويتصرف بشكل غير طبيعي ووظائفه العقلية والجسدية تكون في المخ في حالة غير طبيعية واضطراب شديد بالإضافة إلى أنه يكون غير مدرك كليا لعواقب تصرفاته ولا يدرك بأنه مريض لذا يرفض أخذ الدواء والعلاج.


    أنواع الذهان وأعراضه :

    أ‌- الفصام شيزوفرينيا ومن أعراضه مايلي:
    1- العزلة والانسحاب عن الناس .
    2- سماعة أصوات غريبة ورؤية أشياء غير موجودة في الواقع.
    3- سلوك سلى تجاه الأحداث وانعدام المسئولية .
    4- يهمل نفسة وملابسة ونظافته الشخصية
    5- قلة التركيز.

    ب‌- التوهمات { ضلالات أضطهادية }
    ومن أعراضه:-
    1- وساوس وهمية مرتبطة بشعور الفرد بالمخاوف والاضطهاد والظلم والحسد ممن حوله.
    2- شعور الفرد بعدم فهم الآخرين له.
    3- إحساس الفرد بأن الناس تتكلم عنه بالسوء.
    4- المغالاة والغرور وينسب لنفسه شخصيات عظيمة مثل ( أنا ملك عظيم)

    ج- ذهان هوسي اكتئابي ومن أعراضه مايلي:
    1- حالات متعاقبة من الشعور بالحزن الشديد أو الفرح الشديد دون سبب مباشر.
    2- حالات نشاط مستمرة غير عادي.
    3- كثرة الكلام في مواضيع غير مترابطة.
    4- أحيانا يشتد في الصياح وينفعل ويزعق وقد يحطم الأشياء وقد يصبح عدواني.
    5- يضحك كثيرا وبصوت عالي.
    6- حالة ضيق شديد وانعزال عن الناس .{ في حالة اكتئاب }


    علاج الذهان :-

    هناك أدوية فعالة لعلاج الذهان قد تكون على هيئة حبوب أو حقن يجب أخذها بانتظام بالإضافة إلى الرعاية المناسبة والتأهيل المبكر والدعم والإرشاد من الأسرة والحرص على تقوية الجانب الإيماني للمريض بالصلاة وقراءة القرآن الكريم وغيرها من الأمور التي تساعد في شفاء المريض بسرعة .

    3- إدمان الكحوليات والمخدرات:-

    تعاطي الكحوليات وأنواع أخرى من المخدرات والمسكرات يؤدي إلى الإدمان ، ويكون لدي الشخص المدمن رغبة ملحة ومستمرة لاستخدام المادة المخدرة ويصاب بأعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطيها , ويؤثر هذا على حياته الاجتماعية والوظيفية.

    أنواع الإدمان وأعراضه:-
    أ‌- إدمان الكحول ومن أعراضه:-
    1- رغبة ملحة لتعاطي المشروب الكحولي باستمرار .
    2- سرعة التأثر والهياج.
    3- الغيرة المرضية المبالغ فيها وكثرة الشكوك .
    4- ظهور هلاوس سمعية وبصرية وحسيه لدى المدمن عند التوقف عن الكحول وقد تكون مصحوبة بارتعاش في الأطراف.

    ب‌- إدمان المخدرات ومن أعراضه:-
    1- تغير مفاجئ غير طبيعي في السلوك كأن يصبح مرحا أكثر من المعتاد أو يصبح سريع الغضب .
    2- قد يقضي فترات طويلة منفردا عن أفراد أسرته .
    3- نقص الوزن بسبب شهية المدمن.
    4- المطالبة المستمرة للمال من أفراد الأسرة.

    علاج الإدمان :-

    لا بد من الإقرار في البداية بأن الإدمان مشكلة فعلية وحقيقية واقعة يلي ذلك السعي لطب المساعدة من الطبيب النفسي انطلاقا من رغبة حقيقة وإرادة صادقة من الفرد للعلاج ، وعند الوصول للمستشفى يتم عادة تقييم حالة الفرد المدمن ، ومدى خطورتها وإمكانية علاجها في العيادة الخارجية أو القسم الداخلي.

    العلاج في العيادة الخارجية:-
    يكون للحالات البسيطة والحديثة التي استعملت كميات بسيطة من الكحول . وذلك من خلال الأدوية المساعدة والجلسات النفسية مع الفرد المدمن ومع أسرته.

    العلاج في القسم الداخلي (التنويم).
    تكون للحالات الإدمان المزمنة للكحول وكل حالات إدمان المخدرات وذلك وفقا للمرحلة التالية.

    المرحلة الأولى:-
    - يتم الاتفاق على إتمام مدة 10 أيام كاملة في الجناح وذلك من ضروريات العلاج ، ويتم حصر الزيارات الأشخاص محدودين بالنسبة لمدمني المخدرات.
    - تخليص الجسم من السموم التي سببتها الكحول أو المخدرات ، وذلك باستخدام الأدوية سواء عن طريق الفم أو الوريد حسب احتياج كل الفرد وهذا ما يقرره الطبيب المعالج.
    - مساعدة المدمن على تجاوز مرحلة الانسحاب وأعراضها مثل آلام الجسم والقيء .


    المرحلة الثانية:-
    تستخدم لعدة شهور وعادة لا يحتاج الفرد إلى أي عقاقير في هذه المرحلة إلا في بعض الحالات النادرة ، ويتم فيها أعادت التأهيل النفسي للفرد عن طريق.
    - الجلسات النفسية لتقوية دوافع الفرد في الإصرار على البعد عن الكحول والمخدرات.
    - الجلسات النفسية الاجتماعية لمجموعة من الأفراد ممن لديهم نفس المشكلة.
    - العلاج السلوكي.
    4- الصرع:-

    يظهر الصرع في أي فئة من الفئات العمريه المختلفة وفي كلا الجنسين ولكنه أكثر شيوعا بين الأطفال والمراهقين ، والصرع مرض عضوي عصبي يظهر على هيئة نوبات تصيب الشخص وفيها يفقد الوعي ويسقط أرضاً ثم تظهر لدية حركات تشنجية منتظمة في أجراء مختلفة من جسمه أو أعراض أخرى.

    أسباب الصرع:-
    هناك أسباب متعددة للصرع منها التغيرات التي تظهر على شكل إفرازات كهربائية غير طبيعية في المخ . والعوامل الوراثية ، ووجود عيوب خلقية بالمخ . وقد تؤدي إصابات الرأس والتهابات المخ إلى الصرع في جميع الأعمار .

    أنواع الصرع وأعراضه.
    الصرع الأصغر ومن أعراضه:-
    1- السرحان .
    2- فقدان الذاكرة .
    3- فقدان الكلام أو الكلام غير المفهوم.
    4- توقف الجسم عن أي حركة تليها رمشات في العينين.
    5- فقدان النشاط العادي.
    الصرع الكبر وأعراضه :
    1- تصلب في الجسم.
    2- احتقان في الوجه.
    3- هزات متكررة في الجسم كله.
    4- أعراض أخرى مصل التبول اللاإرادي ولعاب كثيف في الفم وعض اللسان.



    3- الصرع البؤري:-
    يكون المريض في كامل وعية وقد يتذكر ما حصل له خلال النوبة ومن أعراضه:-
    1- تشنجات حركية .
    2- تشنجات حسية .
    3- تخيلات مرئية أو سمعية أو شميه ( هلاوس )
    4- إحساس داخلي بالخوف.

    كيف تحدث نوبة الصرع:-
    يظهر تخطيط { e e g } للأشخاص المصابين بالصرع وجود اضطرابات كهربائية غير طبيعية ، وقد تكون هذه الاضطرابات متمركزة في نقطة ما في المخ أو تعمم على كل أجزاء المخ هذه الاضطرابات الكهربائية غير الطبيعية تؤدي إلى اختلال عمل المخ أو جزء بسيط منه وهذا بدورة يؤدي إلى حدوث تشنجات الصرعية . ولحسن الحظ فإنه يمكن السيطرة تماماً ( في أغلب الحالات ) على هذه التشنجات الصرعية باستعمال الأدوية المناسبة بانتظام ويمكن ملاحظة هذا التحسن من خلال تخطيط المخ الذي قد يعود طبيعيا بعد فترة من العلاج .

    كيف يمكن أن نكون في صحة جيدة نفسيا وجسدياً.

    1- يجب أن يكون لنا مواقف إيجابية في الحياة .
    2- بإمكاننا أن بمبدأ { دع الأمر يمر لأن هناك أحداثا كثيرة يجب أن نهتم بها} لذا فمن الأفضل أن لا نهتم بالأشياء غير المهمة فإن هذا قد يبعد عنا التوتر .
    3- نحاول ممارسة الرياضة باستمرار وكذلك مختلف النشاطات الثقافية، والكشفية بشكل خاص فإن ذلك يزيل التوتر والانفعالات .
    4- نحافظ على نظام غذائي متوازن.
    5- مناقشة مشاكل الحياة يوما بيوم مع الأشخاص المناسبين من كتبها .
    6- محاولة الوصول إلى أخطائنا والتفكير فيها وعمل محاولة جادة للإصلاحها.
    7- يجب عدم تناول أي دواء أو حبوب من أي شخص وبدون استشارة الطبيب حتى لا نضع فريسة للمشاكل الصحية والنفسية.

    يمكن للأسرة والأصدقاء مساعدة من يتعرض لاضطراب نفسي وكذلك مساعدة المصاب بمرض نفسي شديد.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً ، إذا أشتكى عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى "

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    مساعدة الأسرة والأصدقاء هامة أيضا في حالة المرض النفسي الشديد وكذلك متابعة تناول المريض للعلاج حسب إرشادات الطبيب المعالج.

    يجب أن يستعمل العلاج الذي يصفه طبيب الأمراض النفسية بانتظام ولفترة التي ينصح بها .

    الخاتمة

    تم بحمد الله وتوفيقه هذا البحث المتمثل في الصحة النفسية والمشتمل على الصحة النفسية وأنواعها وأعراضها والعوامل التي تسببها وكيفية العلاج منها وللعالم جهود جما في الصحة النفسية ، فقد تم 2001م اختيار موضوع الصحة النفسية تحت شعار " لن نغفل الصحة النفسية ولن نخذل مراضاها"

    قال تعالى : " يأيها اللذين أمنوا ل يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن "
    صدق الله العظيم

    المصادر والمراجع:-
    1- الصحة النفسية .
    2- مجلسة زهرة الخليج.
    3- جريدة الوطن.
    4- الصحة العامة.
    هذا عن الصحه النفسيه ان شاء الله يعجبكم اسمحولي

  6. #6
    عضو جديد الصورة الرمزية صدعه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الامارات ( العين داري )
    المشاركات
    92

    افتراضي

    المقـــــــــــدمه :

    إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه.
    أما بعد..
    سنتحدث في هذا الموضوع عن الصحة النفسية وأنواعها وعوامل التي تسببها وأعراضها وكيفية علاجها والتخلص منها وإن نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع بأسباب هذا المشكلة النفسية والعقلية وأنوعها فأعراضها يساعد في الكشف المبكر لهذه المشكلات وبالتالي التدخل في الوقت المناسب لعلاجها وسبب اختياري للموضوع هو زياده وظهور مشاكل جديده لم تكن موجوده في السابق و قلة الاهتمام و الوعي بهذي المشكله التي يعتقد البعض انها مشكله لا اثر لها في المستقبل و تنتشر الأمراض النفسية في عصرنا الحالي وتستشري في بنية المجتمعات البشرية بأسرها، ، بينما تتوارى حاجاته النفسية ومتطلباته الروحية وكماليات الحياة الكثيرة والمتشابكة. ورغم انتشار الأمراض النفسية وكثرة المصابين بها، إلا أن القليل جداً هو المعروف عن طبيعة وتفاصيل وأعراض هذه الأمراض.



















    1






    الموضــــــــــــــوع:


    وهنا نبدا بمعرفة الصحة النفسية والمرض النفسي توجد 4 مفاهيم لصحه النفسيه وكل مفهوم له معني فإذا
    بدأنا بأول مفهوم وهو

    1- الصحة النفسية هي التوافق مع المجتمع وعدم الشذوذ عنه وعدم مخالفته والمرض النفسي هو عدم التوافق مع المجتمع
    وحسب هذا التعريف يكون الأنبياء والمصلحون فاقدي الصحة النفسية وهذا يخالف الواقع


    2- الصحة النفسية هي قدرة الإنسان على التطور
    والمرض النفسي هو عدم التطور بما يتناسب مع مرحلة النمو ( مثال: حين يتمسك البالغ بسلوكيات الطفولة فإنه يعد مريضا نفسيا )


    3- الصحة النفسية هي توافق احوال النفس الثلاث وهي حالة الأبوة ( Parent ego state ) وحالة الطفولة ( Child ego state ) وحالة الرشد ( Adult ego state ) على اعتبار ان الشخص السليم نفسيا يعيش بهذه الحالات في تناغم وانسجام و يحدث المرض النفسي عند اختلال هذه الأحوال وطغيان أحداها عن الاخرى .


    4- الصحة النفسية هي القدرة على الحب والعمل ( اي حب الفرد لنفسه وللآخرين على ان يعمل عملا بناء يستمد منه البقاء لنفسه وللآخرين )
    والمرض النفسي هو كراهية النفس والآخرين والعجز عن الانجاز والركود رغبة في الوصول الى الموت


















    2





















































    الصحة النفسية
    يمكن تعريف الصحة النفسية السليمة بأنها قدرة الإنسان على الشعور بالسعادة وإيمانه بقيمة المختلفة في الحياة وتكوين علاقات صادقة مع الآخرين وكذلك قدرته على العودة إلى حالته الطبيعية بعد التعرض لأي صدمة أو ضغط نفسي بالصحة النفسية جزء مكمل للصحة العامة إن عالم اليوم ملئي بالضغوط النفسية والاجتماعية والانفعالات المستمرة والتي قد تؤثر على صحة الإنسان سواء الجسدية أو النفسية كما أصبح التحول الحضاري وتغير أنماط الحياة والتعرض لوسائل الإعلام الخارجية من العوامل التي تساعد على أحداث تغيرات كبرى في السوك الاجتماعي والنفسي للشخص ونتيجة لهذا فقد بدأت أعداد المرضى النفسيين والمدمنين تتزايد يوما على مستوى العالم بالرغم من الجهود المضنية لمكافحة هذه المشكلة .

    تسجل الأمراض النفسية والعقلية انتشارا واسعا في كافة المجتمعات النامية والمتقدمة على حد سواء فقد يصاب البعض منا ببعض الاضطراب العاطفي في أوقات مختلفة وقد يشعر البعض الأخر بالحزن لأسباب متعددة بينما يحس البعض الثالث بالقلق والتوتر في أوقات أخرى وقد يصبح البعض عصبيا أو يغضب لموقف ما أو ينصرف بطريقة غريبة تحت ظروف معينة.

    وهناك الكثير من المعتقدات الخاطئة لتحليل الأمراض النفسية كالاعتقاد بأن الجن والقوى الشيطانية والسحر قد يسبب الأمراض النفسية والعقلية ويلجا البعض إلى المشعوذين والدجالين لعلاج المرض النفسي مما يؤدي إلى تأخر حالة المريض وأن تصبح حالته أسوأ بينما تتوفر الآن في المستشفيات أحدث الأدوية لعلاج المريض النفسي وإعانة لأداء دوره في بناء المجتمع.

    إن أغلب الأمراض النفسية والعقلية يمكن الوقاية منها أو السيطرة عليها بشكل أفضل إذا تم التعرف عليها مبكراً وبالتالي لا يجب التأخير في طلب المساعدة والاستشارة النفسية من المختصين حتى لو ظهرت المشكلة
    العوامل التي تسبب الأمراض النفسية والعقلية.

    هناك عوامل كثيرة تلعب دوراً مباشرا أو غير مباشر في أصابت الفرد بالأمراض النفسية والعقلية منها:-

    * تغيرات كيمائية في المخ.

    * العوامل الوراثية.

    * الأحداث السيئة في الطفولة.

    * الجو الأسري المضطرب أو المفكك.

    * عوامل اجتماعية كالفقر والبطالة وعدم توفر السكن الملائم







    3






















































    اسباب المشكله النفسيه

    اولاً ...
    (بعد الناس عن ربهم (
    ويتلخص ذلك في قوله تعالى (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا -)


    ثانياً…
    (تعقيد الحياة(
    وذلك في اهتمام الناس في مظهرهم وترك الأهتمام بالنفس .

    ثالثاً..
    (الفراغ )الذي هو من اخطر الامور على الأنسان ويجب اشغال الجسم والنفس فيما يرضي الله .

    رابعاً…
    (الأفكار الدخيلة)
    وتتمثل في ما يقوم به الغرب واعداء الاسلام في بث افكارهم الهدامة . وكما تلحظون من تقليد بعض الأسر
    والشباب لهؤلاء في لبسهم او تعاملهم

    أما بالنسبة للأنواع الأمراض العقلية والنفسية :
    تنقسم الأمراض النفسية إلى عدة أنواع هنا ذكرنا بعض الانواع من الامراض ومنها
    1- العصاب:

    هو اضطراب وظيفي نفسي في صورة أعراض نفسية وجسمية مختلفة منها القلق والاكتئاب والوسواس والأفكار المتسلطة والمخاوف الشاذة والتردد المفرط والشكوك التي لا أساس لها قسرية يجد المريض نفسة مضطرا إلى أدائها رغما عنه:


    أنواع العصاب.

    العلاج الأعراض الأنواع
    - جلسات نفسية- مضادات الاكتئاب- علاج اجتماعي - الخوف والضيق والتوتر .- الأرق وفقدان الشهية- نوبات بكاء مستمرة أ- الاكتئاب
    - جلسات نفسية- مضادات القلق- علاج اجتماعي{ سلوكي – تمارين – استرخاء} - الشعور بالتوتر العام- توقع الأذى والمصائب- ضعف القدرة على التركيز- الأرق واضطراب النوم ب- القلق
    - أدوية تخفيض شدة التوتر.- العلاج النفسي.- جلسات كهربائية. - الدقة والتنظيم إلى حد مفرط- أفكار وسواسية غريبة- أفعال متكررة بدون سبب ظاهر. ج- الوسواس القهري






    4


    2 إدمان الكحوليات والمخدرات:-

    تعاطي الكحوليات وأنواع أخرى من المخدرات والمسكرات يؤدي إلى الإدمان ، ويكون لدي الشخص المدمن رغبة ملحة ومستمرة لاستخدام المادة المخدرة ويصاب بأعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطيها , ويؤثر هذا على حياته الاجتماعية والوظيفية.

    أنواع الإدمان وأعراضه:-
    أ- إدمان الكحول ومن أعراضه:-
    1- رغبة ملحة لتعاطي المشروب الكحولي باستمرار .
    2- سرعة التأثر والهياج.
    3- الغيرة المرضية المبالغ فيها وكثرة الشكوك .
    4- ظهور هلاوس سمعية وبصرية وحسيه لدى المدمن عند التوقف عن الكحول وقد تكون مصحوبة بارتعاش في الأطراف.

    ب- إدمان المخدرات ومن أعراضه:-
    1- تغير مفاجئ غير طبيعي في السلوك كأن يصبح مرحا أكثر من المعتاد أو يصبح سريع الغضب .
    2- قد يقضي فترات طويلة منفردا عن أفراد أسرته .
    3- نقص الوزن بسبب شهية المدمن.
    4- المطالبة المستمرة للمال من أفراد الأسرة.

    علاج الإدمان :-

    لا بد من الإقرار في البداية بأن الإدمان مشكلة فعلية وحقيقية واقعة يلي ذلك السعي لطب المساعدة من الطبيب النفسي انطلاقا من رغبة حقيقة وإرادة صادقة من الفرد للعلاج ، وعند الوصول للمستشفى يتم عادة تقييم حالة الفرد المدمن ، ومدى خطورتها وإمكانية علاجها في العيادة الخارجية أو القسم الداخلي.
    4- الصرع:-

    يظهر الصرع في أي فئة من الفئات العمريه المختلفة وفي كلا الجنسين ولكنه أكثر شيوعا بين الأطفال والمراهقين ، والصرع مرض عضوي عصبي يظهر على هيئة نوبات تصيب الشخص وفيها يفقد الوعي ويسقط أرضاً ثم تظهر لدية حركات تشنجية منتظمة في أجراء مختلفة من جسمه أو أعراض أخرى.

    أسباب الصرع:-
    هناك أسباب متعددة للصرع منها التغيرات التي تظهر على شكل إفرازات كهربائية غير طبيعية في المخ . والعوامل الوراثية ، ووجود عيوب خلقية بالمخ . وقد تؤدي إصابات الرأس والتهابات المخ إلى الصرع في جميع الأعمار .

    أنواع الصرع وأعراضه.
    الصرع الأصغر ومن أعراضه:-
    1- السرحان .
    2- فقدان الذاكرة .
    3- فقدان الكلام أو الكلام غير المفهوم.
    4- توقف الجسم عن أي حركة تليها رمشات في العينين.
    5- فقدان النشاط العادي.
    الصرع الكبر وأعراضه :
    1- تصلب في الجسم.
    2- احتقان في الوجه.
    3- هزات متكررة في الجسم كله.

    5
















































    كيف يمكن أن نكون في صحة جيدة نفسيا وجسدياً.

    يجب أن يكون لنا مواقف إيجابية في الحياة .
    2- بإمكاننا أن بمبدأ { دع الأمر يمر لأن هناك أحداثا كثيرة يجب أن نهتم بها} لذا فمن الأفضل أن لا نهتم بالأشياء غير المهمة فإن هذا قد يبعد عنا التوتر .
    3- نحاول ممارسة الرياضة باستمرار وكذلك مختلف النشاطات الثقافية، والكشفية بشكل خاص فإن ذلك يزيل التوتر والانفعالات .
    4- نحافظ على نظام غذائي متوازن.
    5- مناقشة مشاكل الحياة يوما بيوم مع الأشخاص المناسبين من كتبها .
    6- محاولة الوصول إلى أخطائنا والتفكير فيها وعمل محاولة جادة للإصلاحها.
    7- يجب عدم تناول أي دواء أو حبوب من أي شخص وبدون استشارة الطبيب حتى لا نضع فريسة للمشاكل الصحية والنفسية.

    يمكن للأسرة والأصدقاء مساعدة من يتعرض لاضطراب نفسي وكذلك مساعدة المصاب بمرض نفسي شديد.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً ، إذا أشتكى عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى "

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    مساعدة الأسرة والأصدقاء هامة أيضا في حالة المرض النفسي الشديد وكذلك متابعة تناول المريض للعلاج حسب إرشادات الطبيب المعالج.

    يجب أن يستعمل العلاج الذي يصفه طبيب الأمراض النفسية بانتظام ولفترة التي ينصح بها















    6








    الخـــــــاتـــــــــــــمة

    تم بحمد الله وتوفيقه هذا البحث المتمثل في الصحة النفسية والمشتمل على الصحة النفسية وأنواعها وأعراضها والعوامل التي تسببها وكيفية العلاج منها وللعالم جهود جما في الصحة النفسية ، فقد تم 2001م اختيار موضوع الصحة النفسية تحت شعار " لن نغفل الصحة النفسية ولن نخذل مراضاها"

    التوصيات:
    • زياده البرامج الثقافيه
    • نشر الوعي باهميه علاج المرض
    • الاهتمام بفئه المراهقين
    • المراقبه من قبل الوالدين





    الملخـــــــــص

    نحن هنا سوف نختصر معني الصحه النفسيه ووكل ماجاء في هذا البحث المبسط
    اي ان الصحه النفسيه حاله نسبيه تتفاوت درجاتها باختلاف الافراد وشرطها الاساسي هو تكامل الشخصيه ونضجها الانفعالي ومن مؤشرات الصحه النفسيه خلو الشخص من الاعراض الجسيمة ذات المنشأ النفسي فعاليه الشخص في اداء عمله الوجه الصحيح وقدره الشخص علي النظر للامو بواقعيه للمحافظه علي الصحه النفسيه و التنشئة الاجتماعية عملية تعلم اجتماعي ونمو مستمر داخل ظروف معقدة ومتشابكة للوصول بالفرد إلى إن يكون عضو اجتماعيا مقبولا بسلوكه الاجتماعي . تعتمد التنشئة الاجتماعية على القيم الاجتماعية السائدة في العلاقات الأسرية والبيئيه والهدف من هذه الدراسة هو إلقاء الضوء على حياة الفرد الاجتماعية والتربوية والعلاقة و من سوف يأخذ بيده إلى طريق الأمان ويوصله إلى ما يبغي الوصول إليه وفق استعداداته وقدراته.
    ومن الاهميه هي أنه كلما كان التوجيه التربوي للفرد يسير باتجاه سليم كلما كان استعداد الفرد لأن يجد نفسه في المكان الذي تسمح له إمكانياته بالحصول عليه أو تصويب المسار الذي يسير به هذا الانسان أي أن سلوكه التربوي يتحدد من خلال عمل المرشد أو الموجه التربوي. او كيفيه الوعي بهذا الامر











    7






    المــــــــــــــــــراجع:

    تصفح مستوى ثاني




    اجعل الصحة النفسية أولوية عالمية, صحتك





























    8
    الفهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرس







    المقدمة 1
    الفصل الاول
    الصحه النفسيه 3
    العوامل 3
    الفصل الثاني
    الاسباب 4
    انواع الامراض 5
    الفصل الثالث
    كيف يمكن ان نكون في صحه جيده 6
    الخاتمه & تلخيص البحث& توصيات 7
    المراجع 8

  7. #7
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    من مواضيع فصل 2 }~

  8. #8
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    الإمارات _ العين
    المشاركات
    1,946

    افتراضي

    يغلق الموضوع نظرا نفذ الطلب

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •