« إعلانات المنتدى »

        

        




النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: تقرير عن مضيق هرمز

  1. #1
    عضو مجلس الشرف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    راس الخيمة
    المشاركات
    504

    Taqrer2 تقرير عن مضيق هرمز



    مضيق هرمز
    المقدمة :-
    المضيق قناة مائية تصل مسطحين مائيين كبيرين ببعضهما وبالتالي فإنها تقع بين مساحتين كبيرتين من اليابسة. مصطلحات مضيق وممر مائي وقناة تستخدم كمرادفات قابلة للتبادل. أغلب المضائق تكون ذات أهمية اقتصادية إذ أنها تكون المنفذ والممر الوحيد لجميع الطرق البحرية المتجهة إلى مكان ما. العديد من الحروب قامت بسبب النزاع على المضائق والقنوات. ومن هذه المضائق في الوطن العربي :-
    مضيق هرمز و الذي هو عنوان تقريري وهو أحد أهم الممرات المائية في العالم وأكثرها حركة للسفن، إذ يعبره 20-30 ناقلة نفط يوميا بمعدل ناقلة نفط كل 6 دقائق في ساعات الذروة.

    الموضوع :-

    أين يقع مضيق هرمز ؟
    يقع مضيق هرمز في منطقة الخليج العربي ويفصل ما بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى. تطل عليه من الشمال جمهورية إيران الإسلامية ومن الجنوب سلطنة عمان التي تشرف على حركة الملاحة البحرية فيه باعتبار أن ممر السفن يأتي ضمن مياهها الإقليمية.
    ونظرا لموقع المضيق الاستراتيجي، فإنه لم يستطع الإفلات عبر التاريخ من الأطماع وصراع الدول الكبرى للسيطرة عليه، فمنذ القرن السابع قبل الميلاد وهو يلعب دوراً دوليا وإقليميا هاما ًأسهم في التجارة الدولية. وقد خضع للاحتلال البرتغالي ثم سائر الدول الأوروبية خصوصاً بريطانيا لتنتشر الشركات الغربية المتنافسة، ويتراجع الأمن مع غزوات القراصنة.
    أهمية مضيق هرمز ؟
    يعتبر المضيق في نظر القانون الدولي جزءًا من أعالي البحار، ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس نظامها أو أمنها، ويكتسب مضيق هرمز أهميته من كونه يعد بمنزلة عنق الزجاجة في مدخل الخليج الواصل بين مياه الخليج العربي شبه المغلقة والبحار الكبرى على المحيط الهندي، وهو المنفذ الوحيد للدول العربية المطلة على الخليج عدا المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.
    ولقد اعتبرت بريطانيا مضيق هرمز مفترق طرق إستراتيجية، وطريقاً رئيسيّاً إلى الهند، فتدخلت بأساليب مباشرة وغير مباشرة في شؤون الدول الواقعة على شواطئه لتأمين مواصلاتها الضرورية، فارضة الاحتلال ومتصارعة مع الفرنسيين والهولنديين لسنوات طويلة، إضافة إلى صدامها مع البرتغاليين ابتداء من العام 1588 بعد معركة «بالارمادا» وإثر انشاء شركة الهند الشرقية، وبذلك ضمنت بريطانيا السيطرة البحرية على هذه المنطقة.
    الملاحة في مضيق هرمز :
    لم تكن الملاحة يوماً عبر هذا المضيق موضوع معاهدة إقليمية أو دولية، وكانت تخضع الملاحة في مضيق هرمز لنظام الترانزيت الذي لا يفرض شروطاً على السفن طالما أن مرورها يكون سريعاً، ومن دون توقف أو تهويد للدول الواقعة عليه، على أن تخضع السفن للأنظمة المقررة من «المنظمة البحرية الاستشارية الحكومية المشتركة».
    ومع اكتشاف النفط ازدادت أهمية مضيق هرمز الإستراتيجية نظراً للاحتياطي النفطي الكبير في المنطقة، وقد دفعت الأزمات السياسية السابقة دول المنطقة إلى التخفيف من اعتمادها على هذا المضيق، في فترات سابقة، والاستعانة بمد خطوط أنابيب نفط، إلا أن هذه المحاولات بقيت محدودة الأثر خصوصاً بالنسبة إلى استيراد الخدمات والتكنولوجيا والأسلحة. وقد بقي المضيق موضوع رهان إستراتيجي بين الدول الكبرى. فالاتحاد السوفياتي السابق كان يتوق إلى الوصول إلى المضيق لتحقيق تفوقه المنشود والتمكن من نفط المنطقة، بينما سعت الولايات المتحدة إلى أطلاق أساطيلها في مياه المحيط الهندي والخليج العربي ومتنّت الروابط السياسية والتجارية والعسكرية مع دول المنطقة ضماناً لوصولها إلى منابع النفط والاشراف على طرق امداده انطلاقاً من مضيق هرمز الذي تعتبره جزءا من أمنها الوطني بإعتبار أن تأمين حرية الملاحة فيه مسألة دولية بالغة الأهمية لا سيما وأنه الطريق الأهم لإمدادات النفط العالمية.
    حركة السفن في مضيق هرمز
    يقع مضيق هرمز في منطقة الخليج، ويفصل ما بين مياه الخليج العربي من جهة، ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى.
    تطل عليه من الشمال إيران، ومن الجنوب سلطنة عمان التي تشرف على حركة الملاحة البحرية فيه، باعتبار أن ممر السفن يأتي ضمن مياهها الإقليمية.
    يعتبر المضيق في نظر القانون الدولي جزءاً من أعالي البحار، ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس نظامها أو أمنها، ويكتسب مضيق هرمز أهميته من كونه يعد بمنزلة عنق الزجاجة في مدخل الخليج، الواصل بين مياه الخليج العربي شبه المغلقة والبحار الكبرى على المحيط الهندي، وهو المنفذ الوحيد للدول العربية المطلة على الخليج عدا السعودية وسلطنة عمان.

    الخاتمة :-
    يشهد مضيق هرمز تطوراً هائلاً يثير الدهشة .. و يعد مضيق هرمز من أشهر المضائق في الوطن العربي بأسره .. وتقوم دول الخليج في الوقت الحالي باستخدامه لمد خطوط أنابيب النفط للدول الأخرى... وتعد سلطنة عمان بوابة الخليج، فهي تشرف على مضيق هرمز... أما بالنسبة لدولة الإمارات فهي لاتشرف على حركة السفن فيه ...
    و أختتم تقريري هذا بالصلاة على أشرف المرسلين و سيد البشر ...

    http://www.aluae.net



    ظˆظٹظƒظٹط¨ظٹط¯ظٹط§طŒ ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„طXط±ط©

    Dar Al Hayat



    مشاركتك تسعدنا ورأيك يهمنا


  2. #2
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    الإمارات ~
    المشاركات
    9,692

    افتراضي



    تشكر على هذ الجهد الواضع

    موفق إن شاء الله

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    دبي
    المشاركات
    10

    افتراضي

    مشكور يالغالي

    والله اني ادور هالتقرير

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    37

    افتراضي

    مشكور ع الموضوع العجيب
    بس لو بكتب النتائج والتوصيات لهذا الموضوع .. شوو أكتب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ممكن حد يعطيني أي نتائج وتوصيات بسررررعه لان يوم الأربعاء أخر يوم
    ..

  5. #5
    عضو جديد الصورة الرمزية بنت الزيودي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    المكان اللي قاعدة فيه
    المشاركات
    23

    افتراضي

    مشكورين بس انا ابي تقرير عن موقع عمان بالنجليزي ومن 4صفحات

  6. #6
    عضو مجلس الشرف
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    أنا وبكل فخر من يوم ميلادي .. إماراتي وهاذي الكلمة تكفيني
    المشاركات
    813

    افتراضي

    للرفع ....

  7. #7
    عضو مجلس الشرف
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    أنا وبكل فخر من يوم ميلادي .. إماراتي وهاذي الكلمة تكفيني
    المشاركات
    813

    افتراضي

    للرفع ....

  8. #8
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    |[ الاماآارت ~ أبوظبـي ]|
    المشاركات
    1,217

    افتراضي

    للــرفــــع

    ..

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية