النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: معلومات عن الطفرات

  1. #1
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    بلاد الاتحاد
    المشاركات
    567

    معلومات عن الطفرات

    المقدمة :-

    هل تصدقون أن هذا الذي في الصورة هو ابن لهذا الأب ؟
    لماذا اختلف لون الابن عن لون الأب ؟
    ما هي هذه الظاهرة و ما أسبابها ؟
    نرى يوميا العديد من الأطفال منهم من يكون كثير الشبه بوالديه و منهم من يكون قريب الشبه بوالديه و منهم من يكون لا يشبه والديه مطلقا ... و هنا نتساءل لماذا هم لا يشبهون آباءهم ؟ و لماذا تظهر عليهم صفات جديدة غير موجودة في
    آباءهم ؟
    فتعالوا معي لأعرفكم على هذه الظاهرة و أنواعها و أسبابها……

    الموضوع :-
    كان دارون يعتقد أن جميع الاختلافات المشاهدة في الآفراد تورث ونتيجة لذلك وضع نظرية pangenesis ليفسر انتقال هذه الاختلافات من جيل الى آخر . وكان يعتقد أن الاختلافات دائما تكون مستمرة بمعنى أن الاختلافات إذا وجدت في أي فرد فلابد من انتقالها إلى النسل . فدارون لم يميز بين الاختلافات التي تورث والاختلافات البيئية حيث أنه كانت تنقصه قوانين الوراثة التي توصل إليها مندل . ولكن 1894 , Bateson أظهر من تجاربه أن بعض النسل الناتج من أفراد عادية يكون مختلفا عن هذه الآباء . وبمعنى آخر أنه قد توجد اختلافات غير مستمرة.
    وفي سنة 1901 وجد DeVries أثناء أبحاثه على نباتات Oenthera أفراد قد نتجت تختلف في شكلها المظهري عن الآباء التي كان يعتبرها أصيلة في صفتها . وهذه الاختلافات الفجائية كانت اختلافات وراثية ونتيجة لذلك وضع DeVries نظرية الطفرات .



    تعريف الطفرة :-
    يقصد بالطفرة التغير الذي يطرأ على تتابع أزواج القواعد على جين معين. ويؤثر هذا التغير حتما على البروتين الذي يتم تخليقه بتوجيه من الجين الطافر. وقد تحدث الطفرات تلقائيا (الطفرات التلقائية) أو يُحرَّض حدوثها تجريبيا بمُطَفِّر (مسبب للطفرات). ويمكن أن يكون المطفر عبارة عن عامل كيميائي أو فيزيائي أو أية حالة تسبب تغييرا في مادة "DNA"
    ويمكن أن تقع الطفرة على مستويين :
    1- على مستوى الصبغيات ( طفرة صبغية )
    2- على مستوى الجينات ( صبغة جينية )
    ويمكن تقسيم الطفرات الى الآ تي :
    • طفرات تورث من جيل الى آخر .
    • طفرات جسمية .
    وبالتالي يمكن تقسيم الطفرات التي تورث من جيل إلى الجيل التالي إلى:
    • طفرات تشمل تغييرات ظاهرة في التركيب الكروموسومي.
    • طفرات تشمل تغييرات في العدد الأساسي للكرموسومات.
    • طفرات جينية.
    وتحت الظروف العادية نجد أن الطفرات لا تحدث باستمرار بل أن نسبتها ضئيلة جدا ولكن قد تزداد هذه النسبة باستعمال مؤثرات خارجية.

    أولا :- طفرات تشمل تغييرات ظاهرة في التركيب الكروموسومي.
    1- التغير في عدد العوامل الوراثية وتشمل:-
    أ- النقص أو الفقد : هو عبارة عن حدوث فقد لجزء من الكروموسوم يحمل جين أو مجموعة من الجينات ويحدث الفقد في أي جزء من أجزاء الكروموسوم.
    الأهمية الوراثية : إذا حدث فقد سواء أصيلا أو خليطا فإنه يكون في معظم الأحوال مميتا للفرد الحامل له ، وفي بعض الأحوال يكون الفرد الخليط للنقص طبيعيا. وإذا حدث الفقد في الجاميطات فإن حبوب اللقاح تكون في أغلب الأحوال غير قادرة على الإخصاب أما في البويضات ( النبات ) فإن النقص ليس له تأثير مميت. أما في الجاميطات الحيوانية فإن النقص ليس له تأثير مميتا.وإذا لم يكن للنقص تأثيرا مميتا فيكون في العادة له تأثير على الشكل المظهري للفرد.
    ب- الإضافة عبارة عن إضافة جزء مماثل إلى الكروموسوم ونتيجة لذلك فإن نفس العوامل الوراثية تكون موجودة أكثر من مرة واحدة على الكرموسوم الواحد.

    2- التغيير في ترتيب الجينات على الكروموسوم:-

    أ- الإنتقال هو عبارة عن تبادل أجزاء متساوية أو غير متساوية بين كروموسومين غير متماثلين والإنتقال قد يكون أصيلا أو خليطا. فإذا كان أصيلا فلا يلاحظ شكل مختلف في دور pachytene أو في diakenesis .
    أما إذا كان الفرد خليطا للإنتقال فإننا نحصل في دور pachytene على شكل cros-hape مكون من أربعة كروموسومات.

    التأثير الوراثي:-
    • إذا كان الفرد خليطا للإنتقال فإننا نحصل على عقم ولكن في الأفراد المتماثلة للإنتقال فإنه لا يوجد عقم.
    • الإنتقال يسبب تغيير في ترتيب العوامل الوراثية ولذلك نجد أن مجامبع الأرتباط تتغير.
    • حيث أن الجين قد تغير من مكانه الطبيعي إلى مكان آ خر ففي بعض الأحيان بتغير الشكل الظاهري للفرد، وتعرف هذه الظاهرة باسم تأثير الموضع.
    • تقل نسبة حدوث العبور في منطقة الإنتقال.
    ب- الإنقلاب وهي عبارة عن انقلاب أو انعكاس مقطع من الكروموسوم مقدار 180 درجة. وكذلك قد يكون الإنقلاب أصيلا أو خليطا أي حدث في كروموسوم واحد فقط من الكروموسومين المتماثلين.
    التأثير الوراثي:-
    • في الأفراد الخليطة نحصل على نسبة من العقم وخصوصا في النبات.
    • تتغير الخريطة الكروموسومية وكذلك درجة الإرتباط.
    • في الأفراد الخليطة للإنقلاب قد ينعدم العبور.

    ثاتيا:- طفرات تشمل تغييرات في العدد الأساسي للكروموسومات.
    تحتوي الخلايا الجسمية للكائن الحي سواء كانت نباتية أو حيوانية على الكروموسومات في أزواج . وتعرف هذه الحالة باسم diploid ولكن قد وجدت اختلافات في العدد الأساسي للكروموسومات وهذه الإختلافات هي:-
    1- Aneuploidy :-
    إذا كان عدد الكروموسومات الموجودة في النواة الجسمية لا يساوي تماما التضاعف للعدد الأساسي للكروموسومات فن هذه الحالة تعرف باسم Aneuploidy ويمكن تقسيمها إلى:-
    • Monosomics
    • Trisomics
    • Tetrasomics

    1- Monosomics :-
    في هذه الحالة نجد كروموسوم واحد أقل من الحالة الثنائية وبمعنى آخر قد حدث فقد deficiency للكروموسوم بأكمله ونجد عادة سواء في النباتات أو الحيوانات أن الأفراد التي تحتوي على الكروموسوم الناقص تختلف في شكلها الظاهري عن الأفراد العادية فهي أصغر حجما وكذلك نجد أن نسبة العقم فيها قد تصل إلى 50 % .
    2- Trisomics :-
    ويوجد بها كروموسوم أزيد عن الحالة الثنائية وحيث أن الكروموسوم ممثل ثلاث مرات فإن هذه الثلاثة كروموسومات المتماثلة تلتصق مع بعضها في الإنقسام الميوزي وتكون Trivalent أي شكل ثلاثي الكروموسوم بينما تكون باقي الكروموسومات Bivalents .
    3- Tetrasomics :-
    كروموسوم ممثل 4 مرات وتؤدي إلى تكوين quadrivalents أي شكل رباعي الكروموسوم. وفي حالة Trisomics , Tetrasomics فإن النسب المندلية تختلف .

    ثالثا:- الطفرات الجينية.
    معدل الطفور تحت الظروف العادية :- تمكن Stadler من قياس معدل الطفور لبعض صفات الأندوسبرم في الذرة فقد زرع سلالة من الذرة متنحية في جميع الصفات ولقحها مع سلالة تحتوي على جميع الجينات السائدة للعوامل المتنحية الموجودة في السلالة الأولى وقد حصل على جميع الطفرات للفات التي درسها ما عدا الجين W كما نلاحظ أن نسبة حدوث الطفرات تختلف من جين إلى آخر.

    كيف يمكن أن نقلل من حدوث الطفرات الجينية :-
    كشف علماء روس أن الثوم يحمي من الطفرات الجينية المشجعة لنمو السرطان. وبينت الدراسات المخبرية على الخلايا البشرية أن خلاصة الثوم تعمل على ترميم وإصلاح المادة الوراثية أو الحمض النووي "دي إن إيه", وتحمي من التلف الإشعاعي أيضا. وأوضح هؤلاء أن هذا الأثر الوقائي للثوم يرجع إلى نجاحه في التخلص من ذرات الأكسجين المؤذية المنطلقة من الإشعاع والمواد الكيماوية بصورة أسرع كثيرا مما هو الحال في الظروف العادية.

    ويجب ملاحظة الخواص الآتية للطفرات :-
    • قد يتغير أي اليل وراثي إلى الاليل المضاد بنسبة أو معدل طفور معين وهذا المعدل ثابت لأي جين ولكنه يختلف بالنسبة للجينات الأخرى.
    • تحدث الطفرة عادة في الإتجاهين.
    • لا تحدث الطفرة في أكثر من جين واحد في نفس الوقت.
    • الطفرات ذات التأثير البسيط أكثر حدوثا من الطفرات ذات التأثير الكبير، وكذلك كثيرا من الطفرات لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة ( أي قد يكون تأثيرها طفيفا على الشكل المظهري) وهذا أكثر حدوثا.
    • النتيجة النهائية لتغير معين دائما واحده فلا يوجد أي درجات متوسطة لهذا التغيير.

    تعيين الطفرات:-
    استعمال طريقة CLB لإختبار حدوث طفرة على كروموسوم الجنس في الدروسوفيلا.
    C = عبارة عن انقلاب في الكروموسوم Inversion x يمنع حدوث العبور، L = عامل مميت ، B = العين القضيبية.
    تعيين الطفرات الموجودة على الكروموسومات الجسمية في الدروسوفيلا:-
    وستعمل في ذلك عدة سلالات اختبارية ومنها السلالة CyL / CyL or Pm / Pm مميتان للحشرة الحاملة لهما. Cy = جناح مجعد L Curly wing = فصى العين Lobe وموجودان على الكرورموسوم الثاني. ويوجد أيضا على الكروموسوم المماثل Pm برقوقي العين وكل من الكروموسومين يحمل بجانب ذلك انقلابا لمنع حدوث العبور.

    العوامل التي تساعد على حدوث الطفرات الجينية:-
    العوامل الطبيعية التي تسبب حدوث الطفرات غير معروفة ولكن قد أمكن الحصول على الطفرات صناعيا وبنسبة أو معدل أعلى عن حدوثها طبيعيا، وفيما يلي بعض العوامل التي تساعد على الحصول على الطفرات صناعيا.
    • الحرارة قد وجد أن الإرتفاع أو الإنخفاض في درجات الحرارة الشديدة والمفاجئة تساعد على زيادة نسبة الطفرات صناعيا.
    • التغذية فقد وجد أن تغذية حشرة Dros على غذاء يحتوي على thymonucleic ساعد على زيادة نسبة الطفرات.
    • استعمال غاز الخردل يزيد من نسبة حدوث الطفرات.
    • استعمال بعض الكيماويات يزيد من النسبة.
    • استعمال الطاقة الإشعاعية مثل X-rays أو الطاقة الذرية فإنها تزيد من نسبة حدوث الطفرات.

    الخاتمة :-

    و الآن بعد أن انهينا قراءتنا للموضوع نكون قد تعرفنا على ماهية الطفرة و مكتشفها أنواعها و تأثيرها الوراثي وخواصها و مسبباتها أحب أن أقول أنه على الرغم من ندرة هذه الظاهرة إلا أن لها بعض الفوائد فهي تعد مصدرا لظهور أنواع جديدة من الحيوانات و النباتات . و ختاما أحب أن أوصي الجميع بشكر الله تعالى دائما على جميع النعم التي انعم بها علينا و خلقنا في أحسن صورة و أحب أن أوصيكم أيضا بالابتعاد عن أشعة الشمس القوية جدا و تناول الأطعمة المناسبة لكل حالة و الابتعاد عن كل المواد المضرة كغاز الخردل و الكيماويات و استعمال الطاقة الإشعاعية فالابتعاد عن كل هذه الأشياء نستطيع أن نتلاشى هذا المرض كما ويجب علينا دائما أن نحافظ على أجسامنا فهي أمانة من الله تعالى و علينا الاعتناء بها …..

    (1موسوعة حضارة العالم . وضعها أحمد محمد عوف : تصنيفات الصفحة: تاريخ العلوم

    (2 أساسيات علم الوراثة : د.عبدالعظيم طنطاوى –دار الكتب الجامعية

    (3 السيتولوجيا والوراثة .تأليف : كارلون سوانسون

    إن شاء الله يعجبكم

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي

    يـسـلمــــــــــــوو
    شكـرا على موضوعج الجميل
    وانا اقدر لج تعبج ومجهودج المبذول للمنتدى

    وشـكـــــــــــــــرا

  3. #3
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    بلاد الاتحاد
    المشاركات
    567

    افتراضي

    شكرا ع الرد الحلو

  4. #4
    عضو مجلس الشرف
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    أنا وبكل فخر من يوم ميلادي .. إماراتي وهاذي الكلمة تكفيني
    المشاركات
    813

    افتراضي

    للرفع ....

  5. #5
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    من مواضيع فصل 2 }~

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    1

    افتراضي

    مشــكووووره خيــتي ويــزـآج ـآلله ـآلـــف خيــر ~}

    يــعطيــج ـآلعـآفيــه ~ وـآلرب لـآ هـآنــج ~}

    لـآ خلـآ ولـآ عدم ~ تحيـآتــي :: ـآلدح مهـنتي ~}

  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    13

    افتراضي

    والله اني بدعيلج يالنجاح و التفوق

    يسلمو

  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    6

    افتراضي

    جميل ورائع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •