صفحة 1 من 10 123468 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 98

الموضوع: تقااااااارييييييييير اللغة العربية

  1. #1
    عضو جديد الصورة الرمزية مهوووووي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    55

    تقااااااارييييييييير اللغة العربية

    لاتنسوا ادعولي
    وأريد الردود

    الشعر


    المقدمة:

    الشعر في العرب قديم جدا قد يرجع إذا صدقنا رواية صاحب"طبقات الشعراء" إلى عهد نزار وعدنان، فلا غرو أن تجد البيت من الشعر أو البيتين، ليس إلا، وقائلهما يضرب بعيدا في أغوار تاريخ العرب قبل الإسلام. وقد تجد المقطعات بل القصائد ، منسوبة إلى أصحابها الأقدمين مما لم تثبت روايته تمام، فما عليك إلا أن تقف عند حدود الرواية، وتعمل رأيك في قبول مثل هذا الشعر وتصديقه، أو في رفضه وعدم تصديقه. لكن، ومن شبه المؤكد، وكما يقول صاحب الطبقات أن أول من قصد القصائد، وذكر الوقائع، مهلهل بن ربيعة التغلبي. كان الشعر في الجاهلية، في ربيعة إذا- وهذا قول ابن سلام- "ثم تحول إلى قيس، ثم آل ذلك إلى تميم فلم يزل فيهم إلى اليوم".
    وفي هذا التقرير ستتعرفون على مفهوم الشعر وخصائصه الحديث وأبرز شعرائه في العصر الحديث.













    الموضوع:
    مفهوم الشعر:
    " ليست الأشعار كما يتصور الناس مجرد مشاعر،إنما تجارب" ما يزال النقاد منذ عرف النقد يتعرضون لوضع التعريفات المختلفة للفن عامة وللشعر خاصة. وطبيعي أن هذه التعريفات كانت تختلف أو تتفاوت في مدى صحة فهمها للفن الشعري باختلاف النقاد وتفاوت أمزجتهم وثقافاتهم وعقلياتهم وظروفهم العامة. وقد أشار إلى ذلك سير موريس بورا في كتابه" تراث الرمزية" فقال" لم يجد أحد- حتى أرسطو- تعريفا كافيا للشعر. ونحن جميعا نعرف ماذا يكون الشعر، ولكن سرعان ما نجد أن فكرتنا عنه لا يشاركنا معاصرونا إياها فضلا عن كبار النقاد في الماضي. فكل تعريف يبدو في الوقت نفسه واسعا جدا وضيقا جدا. والحقيقة أن نظرية الشعر ومزاولته تختلفان من عصر إلى عصر. فهو يعيش بالتعبير، وهو دائم التجدد بما يدخل فيه من مستويات جديدة، وفن جديد. وما كان كافيا لفترة من الفترات لا يمكن أن يكفي أخرى. وبنظرة عامة يبدو أن مفهوم الشعر يتأرجح بين طرفين، بين التعليم والتأثير. وقد عرف هربارت ريد أنه من غير الممكن تعريف طبيعة الشعر تعريفا منطقيا،ولكنه يصفه بأنه" صفة علوية أي نقل مفاجئ تقوم به الألفاظ تحت تأثير خاص.
    خصائص الشعر في العصر الحديث:
    حمل الشعر العربي في العصر الحديث ملامح جديدة في الشكل والمضمون، وظهرت القصيدة العربية في ثوب جديد وروح جديدة، ومن أبرز ملامحه وخصائصه الفنية:
    1ـ ولادة فنون شعرية جديدة في بنائها الفني وقالبها الموسيقي.
    ومن الجديد في الفنون الشعرية:
    ـ الشعر الملحمي( قصة شعرية بطولية).
    ـ الشعر التمثيلي( المسرحي).
    ومن الجديد في القالب الموسيقي الشعر الحر( شعر التفعيلة) و( قصيدة النثر).
    2ـ بروز اتجاهات أدبية جديدة، وانحسار بعض الأغراض التقليدية، من مثل: المدح، والهجاء، والفخر بالنفس، والقبيلة.
    ومن الاتجاهات الأدبية الجديدة:
    1ـ الاتجاه الإسلامي والقومي:
    وتتمثل موضوعاته في الدعوة إلى الوحدة الإسلامية والعربية، ومواجهة الاستعمار، والغزو الفكري، والإفادة من النهضة الغربية المعاصرة، وإحياء التراث العربي و الإسلامي.
    2ـ الاتجاه الاجتماعي:
    وتتمثل موضوعاته في الدعوة إلى نشر التعليم، ونهضة المرأة، ومواجهة الفقر والجهل والمرض.
    3ـ الاتجاه الوطني والقومي:
    وتتمثل موضوعاته في الدعوة إلى التحرر، ومواجهة الاستعمار.
    4ـ الاتجاه الإنساني:
    ويتناول فيه الشعراء قضايا إنسانية، من مثل: الحرية، والحب، والعمل، والعلم.
    3ـ ظهور مدارس شعرية جديدة وجماعات أدبية،لكل مدرية خصائص فنية، ولكل جماعة اتجاهات فكرية وأدبية.
    ومن هذه الجماعات:
    ـ البعث والإحياء: من أبرز أعلامها: محمود سامي البارودي، وأحمد شوقي، وحافظ إبراهيم. ومن العوامل التي ساعدت على ظهورها:
    1ـ التطور الاجتماعي والسياسي و الاقتصادي.
    2ـ الالتقاء بالغرب.
    ـ الديوان: ومن أبرز شعرائها: عباس محمود العقاد، وعبد الرحمن شكري، وإبراهيم المازني. وسميت بهذا الاسم لأن العقاد والمازني أصدرا كتابا من جزأين يحمل اسم" الديوان".
    ـ أبولو: ومن أبرز شعرائها: أحمد زكي أبو شادي، والهمشري، والشابي.
    ـ المهجر: ومن أبرز شعرائها:جبران خليل جبران، وميخائيل نعيمة، وإيليا أبو ماضي، والشاعر القروي.
    4ـ الوحدة العضوية: وتعني أن تكون أبيات القصيدة كلا واحدا متكاملا فكرا ووجدانا، بحيث لا نستطيع تقديم بيت أو تأخيره وإذا أسقطنا بيتا أو أكثر حدث خلل فني. ومن رواد الدعوة إلى ذلك خليل مطران، وأقطاب مدرسة الديوان( العقاد وشكري والمازني).
    5ـ التشخيص والتجسيم:
    فالتشخيص منح الحياة الإنسانية ما ليس بحي، ومنح صفات الأشخاص للجماد، والتجسيم تحويل المعنويات إلى محسوسات. وكان في طليعة من اهتموا بذلك في العصر الحديث شعراء المجهر، وشعراء جماعتي:"أبولو" و" الديوان".
    6ـ الصورة الشعرية:
    وفيها تبنى الصورة على علاقات أوسع من التشابه الظاهري بين شيئين، فهي تنتقل بالصورة إلى مستوى اللوحات الفنية النابضة بالحياة والحركة، العامرة بالألوان والظلال.
    7ـ الميل إلى الألفاظ السهلة واستخدام بعض الألفاظ الرمزية، وتجنب الألفاظ الغريبة:
    وقد ظهر هذا الميل واضحا عند شعراء مدرسة "أبولو" خاصة. كما استخدم بعض الشعراء ألفاظا رمزية في التعبير عن بعض المعاني، وهي ألفاظ يغلفها ستر من الضباب الخفيف، أو يغشيها جو من الإبهام اللطيف. وظهر هذا الاتجاه واضحا عند شعراء مدرسة "الشعر الحر"، ومن عاصرهم من مدرسة الشعر الجديد وشعراء المهجر.
    8ـ استخدام الأسطورة أو الحكايات الخرافية المروية في التاريخ:
    برز هذا الاتجاه عند شعراء مدرسة "الشعر الحر"، ممن أخذوا بنهج مدرسة الشعر الجديد، الذين كانوا يلجؤون إلى الأساطير الشعبية، ,ا الأساطير المعروفة عند الأمم الأخرى، أو إلى الحكايات والقصص المروية في الكتب التاريخ للتعبير عن المعاني التي يريدونها.
    9ـ النزعة الفكرية والتأملية:
    برز في الشعر كل من جماعة أبولو والديوان والمهجر والشعر الجديد اتجاهات فلسفية وفكرية، تعكس ثقافة شعراء هذه المدارس، واتجاهاتهم وآراءهم في الحياة.
    من شعراء النهضة:
    أحمد شوقي:أمير الشعراء في الثلث الأول من هذا القرن. ولد في القاهرة سنة 1868م، وبها كانت وفاته سنة 1932. سافر إلى فرنسا ليدرس الحقوق. عمل رئيس الترجمة في بلاط الخديوي. اختير عضوا في مجلس الشيوخ. له ( الشوقيات) وعدد ممن المسرحيات الشعرية منها( مجنون ليلى). و(مصرع كليوباطرا) و( عنترة). جيد السبك والصورة والخيال والمعنى. حافظ فيه على عمود الشعر القديم فبذّ به العديد من الشعراء القدامى والمحدثين. ومن شعره الرثائي الجيد قوله في رثاء العالم يعقوب صروف:
    سماؤُكِ يــا دنيا خداعُ سرابِ *** وأرضُكِ عمرانٌ وشيكُ خرابِ
    وما أنتِ إلاّ جيفةٌ طالَ حولَها *** قيــــامُ ضباعٍ أو قعودُ ذئاب
    وكم ألجأ الجوعُ الأسودَ فأقبلتْ *** عليكِ بظفــرٍ لم يعفّ وناب
    قعدتِ من الأظعان في مقطع السّرى *** ومرّوا ركاباّ في غبار ركاب
    حافظ إبراهيم: اسمه الأصلي محمد حافظ بن إبراهيم فهمي، المولود سنة 1872م بديروط من أعمال أسيوط في صعيد مصر. عمل لدى محام بالقاهرة، فألم بشؤون القضاء والأحكام. وما لبث أن دخل الكلية العسكرية، ليتخرج منها برتبة ضابط أوفدته الحكومة المصرية كرئيس ومدير.
    يعتبر حافظ إبراهيم ثاني إثنين بعد أحمد شوقي، إنه شاعر النيل، كما لقبوه، وهو المفطور على حب المعرفة والثقافة قضى حياته منقبا دارسا مكتفيا بالقليل من المال، وفيا لأمته ووطنه وعروبته، معتدلا في سياسته ونضاله ميالا إلى الدعابة والفكاهة. لحافظ إبراهيم شعر مشهور، تعرض فيه للسياسة، والاجتماع، وفيه العديد من قصائد الهجاء والرثاء والمدح والوصف. شعره رائق اللفظ، جيد السبك، مشرق العبارة جزل الأسلوب. مات حافظ سنة 1932م. من شعره الوطني، القصيدة التي يتحدث فيها عن مصر متحدثة عن نفسها ومنها قوله:
    وقف الخلْقُ ينظرونَ جميعاً *** كيف أبني قواعدَ المجدِ وحدي
    وبناةُ الأهرام في سالف الدهرِ *** كفوْنـــي الكـلامَ عندَ التحدّي
    أنا تـاجُ العلاءِ في مفرقِ الشر *** ق ودرّاتُــه فـــرائدُ عِقـــــدي


    الخاتمة:
    لقد كان الشعر وما يزال راصدا رؤية الإنسان لنفسه وللأشياء من حوله مبينا علاقات الإنسان بما حوله وتفاعله المستمر مع الحياة وحواره مع شخوصها باسطا لنا عبر اللغة آماله وآلامه وتطلعاته بالكلمة المنغومة الموحية. والشعر لا يقنع بواقعة ولا يستسلم للقوانين التي تفرض عليه، وأكثر المبدعين لهم انجازات تجاوزت قواعد الفن في عصرهم، لأن الفن حركة والنقد تقعيد.
    لذلك فالشاعر يمتاز بالمقدرة على التعبير عما يجول في خاطره وكيانه من مشاعر ورغبات بأسلوب مرهف وغزارة في العاطفة.لذلك أحث شباب اليوم على التطرف إلى مواضيع الشعر الحديث وأساليبه، فمن أفضل السبل للتعبير عن ما يجول في كيانك هي كتابته في قالب من الشعر . فالشاعر يمتاز برهافة الإحساس ، وصدق الوجدان و التعبير .
    ومن السبل التي تساعدنا على دخول عالم الشعر، والغوص فيه هي التمتع بالفضول لفهم مفهوم الشعر والسعي للتعرف على كل شيء جديد ومبتكر فيه، سواء كان من ناحية الأسلوب أو المضمون، والسعي للتعرف على الأساليب التي كان يتبعها شعراء العصور السابقة.







    المصادر:

    كتاب من تأليف الدكتور . عز الدين إسماعيل، “الأسس الجمالية في النقد العربي عرض وتفسير ومقارنة"، دار النشر: دار الفكر العربي، سنة 1412هـ ـ 1992م.

    كتاب من تأليف سليمان علي أبو عبيدة،" اللغة العربية للصف الثاني عشر الأدبي والعلمي"، دار النشر: المتحدة للطباعة والنشر، سنة 1428هـ ـ 1429هـ ، 2007م ـ 2008م .
    كتاب من تأليف الدكتور . يحي شامي، " موسوعة شعراء العرب"، دار النشر: دار الفكر العربي/ بيروت، الجزء الأول.

    كتاب من تأليف الدكتور . يحي شامي، " موسوعة شعراء العرب"، دار النشر: دار الفكر العربي/ بيروت، الجزء الثالث.

    كتاب من تأليف الدكتور . ماهر حسين فهمي،" قضايا في الأدب والنقد" دار النشر: دار الثقافة/ قطر ـ الدوحة.


    .................................................. .................................................. ............................

    هذا هو تقرير عن المدرسه الرومانسيه مع المقدمه و الخاتمه والمراجع


    المقدمة

    لقد حقق الأدب الرومانسي تقدماً أدبياً في الفكر الأوروبي والعربي، وأصبح يشكل عدة اتجاهات واهتمامات عديدة ، بل هي في نظري العلامة المميزة في ميدان الدراسات الأدبية، فالرومانسية تمثل الجمال الفكري والروحي والنفسي والطبيعي والنضالي على صعيد الأزمنة المختلفة، بغية قضية نبيلة، بل إنها تخلق التوازن بين التناقضات في زمن طغت فيه المادة على الروح، فهي فكرة جانحة للانعتاق من التقاليد الاجتماعية المكبلة بالقيود والقوانين المصطنعة نحو الانطلاق الروحي في جل الأشياء ببساطة ورقة وشفافية، لذا اخترت لتقريري موضوع"الأدب الرومانسي" .
    وسوف أطرح في تقريري هذا: تعريف الرومانسية،العوامل التي أدت إلى ظهورها، عوامل انتقال الرومانسية إلى الوطن العربي، المدارس التي عززت هذا الأدب، بالإضافة إلى الفرق بين الرومانسية العربية والغربية، والقضايا التي تناولها هذا المذهب، وملامح المدرسة الرومانسية، وأخيراً مثال على الشعر الرومانسي.







    الموضوع

    ماهي الرومانسية؟
    الرومانسية،الرومانطيقية، الرومانتيكية ،كلمات ثلاث يؤدين معنى واحداً، وينصرفن إلى ذلك المذهب الأدبي الذي ظهر في أوروبا- وبخاصة في فرنسا- بعد قرن ونصف من ظهور الكلاسيكية وذلك في الربع الأخير من القرن الثامن عشر، والرومانسية يقابلها الواقع وهي مشتقة من رومانس ورومانسي، وهي شيوب العاطفة والاستسلام للمشاعر والاضطراب النفسي والفردية والذاتية بل هي عالم الخيال والحلم(1)، وقد عرفت الرومانسية "بالابتداعية أو الإبداعية" بسبب أنها تعد ابتداعاً في المذهب الكلاسيكي، وتقويضاً لمبادئه وأركانه (2) ، كما عرفت "بالمذهب التعبيري " ويراد به التعبير عن عواطف الأديب وعوالمه الذاتية(3).
    ما العوامل التي أدت إلى ظهور الرومانسية؟
    أن الشاب الفرنسي خرج من الثورة كئيباً، إذ لم يستطع نابليون أن يحقق أحلامه في إمبراطورية ضخمة، فسرى الشعور بالحزن عند الشعراء الفرنسيي(4).
    اكتشاف شكسبير وتأثير أدبه الذي لم يتقيد بالوحدات الثلاث (وحدة الزمان والمكان والحدث) ولم يلتزم بمبدأ الفصل بين الأنواع التي كان اليونانيون والكلاسيكيون الجدد يتقيدون بها، بالإضافة إلى ما في أبده من قدرة على التحليل ووصف العواطف الإنسانية والأخلاق البشرية.
    الرحلات والأسفار إلى عالم الشرق الساحر حيث أطلق خيال الأوربيين في الحلم بحياة خير من حياتهم المادية، فلقد كتب الرحالة عن حكمة المصريين، ووصفوا سحر بغداد، وأخبروا عن الهند، بما فيها من عادات وتقاليد غربية (5).
    الرغبة في التخلص من سيطرة الآداب الإغريقية والرومانيةوالكلاسيكية وتقليدها ومحاكاتها والسعي لتحقيق الفرد وتحقيق وجوده بما يصوره من بواعثه النفسية وما يجلو من معاني الطبيعة من حوله (6).


    (1) الاتجاه الرومانسي في شعر الإمارات، هلا عبداللطيف القصير،ص19 ص20 إصدار اتحاد كتاب وأدباء الإمارات،1999 ، الطبعة الأولى
    www.rcenter.net/phpBB2/viewtopic.php?t=278 - 82k (2)
    (3) http://adab.somee.com/dorouss_jaddida/10n.htm
    (4) الأدب العربي الحديث في مصر، شوقي ضيف، ص60، إصدار دار المعارف، الطبعة الثالثة عشرة
    http://adab.somee.com/dorouss_jaddida/10n.htm(5)
    (6) الأدب العربي الحديث في مصر،المرجع نفسه..(بتصرف)


    عوامل انتقال الأثر الرومانسي إلى العالم العربي؟
    ظهر الأدب الرومانسي في الوطن العربي في الربع الأول من القرن العشرين، وذلك لأسباب كثيرة منها:
    المعاهد والكليات الأجنبيةفي الوطن العربي، مثل الجامعة اليسوعية في بيروت.
    هجرة كثير من الأدباء العربإلى أوروبا نظراً لسوء الحالة الاقتصادية.
    سفر البعثات العربية إلى أوروبالطلب العلم .
    نشاط حركة الترجمة من الآداب الأوروبية إلى الأدب العربي مما أدىإلى إنشاء جيل من الأدباء العرب اختلطوا بأدباء الغرب وأسسوا جمعيات أدبية ظهر فيها هذا الأثر.
    أن القالب الأدبي الكلاسيكي، لم يعد يحسن استيعاب مضامين العواطف الإنسانية الجديدة، وكذلك التطـور الســـياسي والاجتــماعي والفكـري (1)
    وبتأثير ذلك ظهر الاتجاه الرومانسي في الأدب العربي الحديث، وكان أول من دعا إليه "خليل مطران".

    المدارس التي عززت الاتجاه الرومانسي في الشعر العربي الحديث:
    أولها: مدرسة شعراء الديوان-شكري والمازني والعقاد-، وقد دعوا إلى شعر الوجدان وأكدوا وحدة القصيدة.
    ثانيتها: مدرسة أبولو التي كونها الشاعر الكبير الدكتور أبو شادي وقد دعا إلى الأصالة والفطرة الشعرية والعاطفة الصادقة.
    ثالثتها: مدرسة المهجريين وقد أكدوا الدعوة إلى التجديد(2).


    (1) الاتجاه الرومانسي في شعر الإمارات، هلا عبداللطيف القصير، إصداراتحاد كتاب وأدباء الإمارات ، الطبعة الأولى 1999، ص27، (بتصرف)
    (2) دراسات في الأدب العربي الحديث ومدارسه، د.محمد عبدالمنعم خفاجي،ج 1 ، دار الجيل بيروت، الطبعة الأولى، ص(41-42) (بتصرف)


    بين الرومانسية الغربية والعربية:
    1- الرومانسية الغربية كانت ذات رسالة تنطوي على"ثورة اجتماعية فنية"في مواجهة الكلاسيكية، وارتبط الدور الاجتماعي الآخذ بيد الفرد، والمبالغة في إظهار الذات بالعواطف، وتبدو نظرتهم للكون من حنايا الطبيعة إلى جانب النزعة الفلسفية.
    2- الرومانسية العربية تحاكي الرومانسية الغربية بعدما أدت دورها، فاعتنت الرومانسية بالأمور الذاتية وتناولت اغتراب الإنسان العربي عن واقعه، وسيطرة جنسيات غربية عنه في وطنه، والتعبير عن موقف الرومانسية واحد، ألا وهو "العاطفة " التي تحمل المفارقات من ( الحزن- الألم- الاغتراب- الفراق- الهجر- النجوى-....). وفي سنة 1919م قامت ثورة مصر بقيادة سعد زغلول، فارتبطت الرومانسية بالحس الوطني الذي يقاوم الاستعمار (1)

    القضايا الموضوعية التي تناولها الأدب الرومانسي :
    1 ـ الدين: يلاحظ القارئ لأشعار الرومانسيين أنهم أكثر ميلاً إلى الدين من المذهب الكلاسيكي السابق، وهذا ما ينسجم وطابع التوجه العاطفي لديهم، فقد شدهم عالم الروح وغموضهِ وأسرارهِ.
    2 ـ الطبيعة: مثل الميل إلى الطبيعة لدى الرومانسيين مرحلة حضارية جسدتها فكرة الثورة على القيود والتقاليد والظلم، وذلك منذ أن دعا "جان جاك روسو" إلى أن يتعلم الإنسان من الطبيعة مباشرة، وليس مما اعتاده الناس من مواصفات، وفي الغالب فإنهم يتناولون من الطبيعة مناظرها الكئيبة التي تتلاءم مع أحاسيسهم كالعواصف والقمر الشاحب والليالي المظلمة، والأمواج الهائجة، والرومانسيون لا يحبون الطبيعة فحسب، بل يعدونها صديقة لهم تشاركهم مشاركة روحية وقلبية.








    (1) الاتجاه الرومانسي في شعر الإمارات، هلا عبداللطيف القصير، إصداراتحاد كتاب وأدباء الإمارات ، الطبعة الأولى 1999،ص(20-21) ،بتصرف




    3 ـ الحب والمرأة: تختلف نظرة الرومانسيين للحب والمرأة عن سابقيهم الكلاسيكيين الذين كانوا يصدرون عن طابع العقل، فينظرون إلى الحب على أنه نوع من الهوى، أما الرومانسيون فقد قادهم التوجه العاطفي إلى النظرة إلى الحب على أنه عاطفة ملهمة وفضيلة كبرى، ونتيجة لهذا ارتفعت مكانة المرأة لديهم فصارت ملاكاً نزل من السماء لينقي النفوس ويطهرها، ويقربها إلى الله، ولكن هذا كان يقترن في بعض الأحيان بالنظر إليها إلى أنها شيطان غاو وكائن خائن، خاصة لدى الشعراء الذين فشلوا في حبهم أو هجرتهم نساؤهم، أو خانتهم حبيباتهم (1).

    ملامح وخصائص المدرسة الرومانسية:
    غلبة الخيال والعاطفة.
     التجديد والابتكار في الأسلوب والألفاظ.
    الوحدة العضوية (الأفكار والعاطفة والموسيقى).
    ظهور شخصية الشاعر ،فهي تعبير عن ذات الأديب ونوازعه (2)
     اللغة فيها قريبة من لغة الحياة اليومية.
    تعدد الأساليب، وتنويع القافية
     يقل عند الرومانسيين تشخيصهم للمعاني المجردة(3).











    (1) http://adab.somee.com/dorouss_jaddida/10n.htm(بتصرف)
    (2) الاتجاه الرومانسي في شعر الإمارات، هلا عبداللطيف القصير، إصدار اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ، الطبعة الأولى 1999، ص26
    (3) الرومانتيكية، الدكتور محمد غنيمى هلال، إصدار نهضة مصر للنشر،ص 212 ص214






    من أشعار المدرسة الرومانسية:
    يقول أبو القاسم الشابي:
    ها أنا ذاهب إلى الغاب يا شعبي
    لأقضي الحياة وحدي بيأسي
    ها أنا ذاهب إلى الغاب على
    في صميم الغابات أدفن بؤسي
    ثم أنساك ما استطعت فما أنت
    بأهل لخمرتي ولكأسي
    سوف أتلو على الطيور أناشيدي
    وأفضي لها بأحزان نفسي
    فهي تدري معنى الحياة وتدري
    إن مجد النفوس يقظة حسي
    ثم تحت الصنوبر الناضر الحلو
    تحط السيول حفرة رمسي
    وتظل الطيور تغلو على قبري
    ويشدو النسيم فوقي بهمس
    وتظل الفصول تمشي حوالي
    كما كن في غضارة أمسي

    فهو يهرب من الواقع الذي لا ينسجم ومثله وطموحاته، ويثور على المجتمع، ولكنها ثورة سلبية، ولهذا تراه يرتاح إلى العيش في الغاب بعيداً عن الظلم الاجتماعي، تطلعاً إلى الحرية والبراءة، وبحثاً عن القيم المفقودة في المجتمع، بل تشنيعاً بالبشر الذين لا يقدرون قيمة الشاعر ذي القلب النبوي، والروح العبقري.
    إنه ارتياح إلى الطبيعة في هذه الحياة، حيث تظل رموز هذه الطبيعة من الصنوبر والسيول والطيور والنسيم، بل الفصول كلها تغني لهذا الزائر الذي أحبها وأفنى حياته فيها.






    الخاتمة

    وختاما..ً رأينا كيف قامت الثورة الرومانسية، فحلت محل الكلاسيكية في مختلف الميادين الأدبية، وقد اكتسبت بذلك للأدب ميادين جديدة كانت محرمة.
    وكان محور الرومانسية الاهتمام بالفرد وتقدير حقوقه لبناء مجتمع مثالي يقوم على المساواة والحرية والإخاء، وقد عبروا عن هذه الآمال الإنسانية من ثنايا التصوير لعواطفهم الفردية، فلم يكن هذا الأدب معزولاً عما يدور في المجتمع وبهذا فإن للرومانسية أثر عميق في دراسة العلماء للأدب فهو مذهب أدبي من أخطر ما عرفت الحياة الأدبية العالمية، سواء في فلسفته العاطفية أم في آثاره الأدبية فقد احتوت على بذور المذاهب الأدبية التي خلفتها.
    وبرأيي : مذهب الرومانسية مذهب رائع يقرب القارئ إلى الشاعر ويعيش معه تجربته الشعورية، إلا أن كثرة الضجر والشكوى في شعرهم صرفتهم في كثير من مواقفهم إلى البكاء والإفراط في اعترافاتهم الشخصية مما طبع أدبهم بعد مدة بطابع الضعف، وقد كانت هذه ثغرة نفذ إليها أعداؤهم من دعاة المذاهب الأخرى.

    المراجع:

    (1) الاتجاه الرومانسي في شعر الإمارات، هلا عبداللطيف القصير،ص19 ص20 إصدار اتحاد كتاب وأدباء الإمارات،1999 ، الطبعة الأولى
    www.rcenter.net/phpBB2/viewtopic.php?t=278 - 82k (2)
    (3) http://adab.somee.com/dorouss_jaddida/10n.htm
    (4) الأدب العربي الحديث في مصر، شوقي ضيف، ص60، إصدار دار المعارف، الطبعة الثالثة عشرة
    http://adab.somee.com/dorouss_jaddida/10n.htm(5)
    (6) الأدب العربي الحديث في مصر،المرجع نفسه..(بتصرف)


    .................................................. .................................................. ..............................

    السخريةفي الأدب العربي



    الفهرس :
    الغلاف :................................................. ................................................ ( 1 )
    الفهرس :................................................. ................................................( 2 )
    المقدمة :................................................. ................................................ ( 3 )
    العرض :................................................. ............................................... ( 4 )
    أهمية السخرية :................................................. ....................................... ( 4 )
    وجوده في الأدب العربي :................................................. ........................... ( 4 )
    مفهوم السخرية في الأدب :................................................. .......................... ( 5 )
    الخاتمة : .................................................. .............................................. ( 8 )
    المصادر والمراجع :................................................. ................................. ( 9 )






    2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السخرية في الأدب العربي
    مقدمة :

    الأدب الساخر تراث بشري تناقلته الأمم وتوارثته الأجيال وأنس به البشر طوال عمارتهم للأرض، فلا يكاد الباحث يجد
    أمة لم يكن لها تاريخ في الأدب الساخر وشخصيات ورسومات وأشعار وأخبار، ذلك أن النفس البشرية في تركيبتها تسعى إلى البهجة وتبحث عن السعادة والترويح والأدب الساخر بكافة أشكاله وتجلياته يمنحها من السعادة الشيء الكثير ومن
    البهجة ما يشرح خاطرا ويزيل هما.
    ويعيد بعض الباحثين جذور السخرية الأصلية إلى قدماء المصريين الذين سجلوا تلك السخرية في رسوماتهم وكلماتهم
    التي حفروها على جدران معابدهم، فيما يقارب فنّ الكاريكاتير المعاصر، كما ذكر شوقي ضيف في كتابه "فكاهة مصر"، وأضاف أن السخرية أرقى أنواع الفكاهة لما تحتاجه من ذكاء وخفة ومهارة وخفاء ومكر.
    والأدب الساخر له أساليب وصيغ ومقومات ودعائم لا تصل رسالته بدونها، ولا يكتمل بناؤه في غيابها، كما أن له
    تمظهرات في الحياة الإنسانية منها النكتة المحكيّة نثراً أو شعراً، ومنها الرسوم الثابتة "الكاريكاتير"، ومنها القصة والرواية، ومنها المسلسلات والأفلام في العصر الحديث، وغير ذلك كثير.





    3
    العرض :

    أهميته السخرية :

    الأدب الساخر يحمل في العادة رسالة أقوى من الكلمات الجادّة ويصل لغايته بطريقة أسهل وأيسر، ويتناقله الناس بناء
    على إعجابهم بجماله وذكائه ومهارته وخفته، فهو مركب بالغ التأثير في إيصال الأفكار وتوجيه المجتمعات.
    في التاريخ العربي تراثٌ مثير من الأدب الساخر يمتد من عصر الجاهلية حتى يومنا هذا مرورا بالعصر النبوي فالراشدي فالأموي فالعباسي، تناقلته الكتب بشتى تصنيفاتها، وكتب فيه جماعات من العلماء، منهم الأدباء والفقهاء والمحدثون وأهل الكلام والفلاسفة.

    وجوده في الأدب العربي :

    كان الأدب الساخر في تراثنا العربي والإسلامي يتناول كافة شرائح المجتمع، لا يفرّق بين متديّن وغيره، ولا بين حاكم ومحكوم، ولا بين فقيه ومحدث، ولا بين شاعر وناثر، الكل كان يخضع للسخرية والنقد من قبل أقرانه أو خصومه، ولم يذكر عن أحد منهم استنكار ذلك أو التشنيع على كاتبه أو قائله، فضلا عن الهوس المعاصر بتفسيقه أو تكفيره!
    كانت في المجتمع المسلم شرائح متعددة تشملها تسمية "الشرائح المتديّنة" من مثل القرّاء (أي قرّاء القرآن) والفقهاء والمحدثين والقضاة ومعلّمي الصبيان والأئمة والمؤذنين والمتزهدين والعبّاد وغيرهم، ولم يكن أحد في المجتمع حينذاك يجد حرجا شرعيا من تناول هذه الشرائح بالنقد الجاد أو النقد الساخر، بل كانوا مثلهم مثل غيرهم من شرائح المجتمع يخضعون لمبضع النقد جاده وساخره، بل كان بعض من يتناولهم بالنقد والسخرية علماء كبار وفقهاء معتبرين وأئمة من أئمة الدين.
    كان الإمام أبو الفرج عبدالرحمن بن علي بن الجوزي المتوفى سنة 597للهجرة أحد أفراد العلماء الكبار الذين يشار إليهم بالبنان في وقتهم وفيما تلاه من القرون، وهو من فقهاء الحنابلة المعتبرين ومن العلماء المتفننين ومن أكثر العلماء
    تصنيفا للكتب، كتب هذا العالم وحده عددا من المصنّفات في نقد شرائح المتدينين ونقد بعض مظاهر الحمق والغلو والانحراف لديهم قياما منه بأمانة العلم وتعديل الاعوجاج في المجتمع، فكتب كتاب "أخبار الحمقى والمغفلين" وكتب
    كتاب "تلبيس إبليس" وغيرهما من الكتب، كما كتب غيره من العلماء على ذات المنوال منهم الإمام الذهبي أحد كبار علماء الشافعية في وقته، وقبلهم وبعدهم كثيرون منهم الجاحظ عالم المعتزلة وياقوت الحموي والتنوخي وغيرهم.

    4
    في كتابه أخبار الحمقى والمغفلين يذكر ابن الجوزي خمسة عشر فصلا في ذكر أصناف المغفّلين، جعل
    أكثر من نصفها "تسعة فصول" في نقد شرائح المتدينين وذكر غرائب حماقاتهم، ولم يكتب أو يفتي أحد حتى يوم الناس هذا أن ابن الجوزي كفر وارتد عن الإسلام لأنه انتقد مثل هذه الشرائح المتديّنة.
    كما كتب الإمام الذهبي في كتابه "زغل العلم" تشريحاً طويلا لكافة شرائح المتدينين في زمنه وقال في أول الكتاب: "اعلم أن في كل طائفة من علماء هذه الأمة ما يذمّ ويعاب فتجنّبه"، ثم استرسل في ذكر نقداته على كل شريحة على حدة، فتحدث عن علماء المالكية والحنفية والحنابلة والشافعية، كما تحدث عن المفسرين وعلماء الفرائض والمناطقة وغيرهم.

    ابن الجوزي في مقدمة كتابه ينقل عن عدد من الصحابة والتابعين مبررات تقديمه لكتاب في الفكاهة والسخرية والترويح فينقل عن علي بن أبي طالب أنه قال : "روحوا القلوب واطلبوا لها طرف الحكمة فإنها تمل كما تمل الأبدان"، وعن أبي الدرداء أنه قال: "إني لأستجم نفسي ببعض الباطل كراهية أن أحمل عليها من الحق ما يكلها"، وعن حماد بن سلمة أنه كان يقول : "لا يحب المُلح إلا ذكران الرجال ولا يكرهها إلا مؤنثهم"، ثم شرع ابن الجوزي في ذكر فكاهات وحماقات عن المتدينين بشرائحهم السابقة، بعضها يتعلق بقراءتهم للقرآن وبعضها بروايتهم للحديث وبعضها في مسائل الفقه، وبعضها في إمامة الصلاة وفي الأذان وغيرها كثير، وهي فكاهات ساخرة لو سمع بها بعض متنطعي المتدينين في يومنا هذا لأصدروا الفتاوى في تكفير ابن الجوزي رحمه الله!

    وقبل ابن الجوزي كان جمعٌ من كبار المحدثين والعلماء مشهورين بخفة الدم وإلقاء النكت الساخرة من تلاميذهم ومعاصريهم من المتدينين، من أمثال الأعمش وشعبة بن الحجاج وصالح جزرة ويزيد بن هارون وغيرهم.
    وفي زوايا التاريخ والتراث وكلام أهل العلم بقايا من هذه الأحاديث التي تتبع سبيل السخرية في نقد المتدينين دون أن تجد حرجا شرعيا يمنعها من ذلك، ولولا خشية الإطالة لأوردت العشرات بل المئات من الأمثلة التي تقشعرّ لها أبدان الغلاة والمتشددين اليوم، الذين يفهمون الدين فهماً غير ما فهمه أهل العلم، ثم يعتقدون أن فهمم هذا هو الدين نفسه، فمن تعرّض لهم بالنقد أو السخرية اتهموه بأنه ناقد للدين ساخر بالإسلام، وكم أتمنى أن ينبري أحد الباحثين المعاصرين لتأليف كتاب حول أخبار الحمقى والمغفلين المعاصرين ويتناول في جزء منه حماقات المتدينين المعاصرين إذاً لخرج بجزء نفيس يكمل مسيرة ابن الجوزي والذهبي وغيرهما من كبار العلماء في تراثنا.

    مفهوم السخرية في الأدب :

    حد فاصل يقف حاجزاً بين الكتابة الساخرة وبين " التهريج " ..
    الذي لا يرى هذا الحد هو ذلك الذي لا يفرق بين من يرقص طرباً وبين من يهزة الألم ويصارع الوجع !
    إن الأدب عموما والأدب الساخر على وجه التحديد هو الركيزة التي يستند عليها الساخر ، إسماً وفعلا ..
    ولكن هذا المفهوم " الأدب الساخر " لا يزال مفهوماً مرتبكاً غير واضح المعالم بالنسبة للكثير من الأعضاء هنا في الساخر ، الذين يأتون إلى " الحرف التاسع والعشرين " ثم يكتبوا أشياء وأشياء ، ربما تكون أشياء جميلة وقد لا تكون ..

    5
    قد تكون اي شيء إلا أنها ليست أدباً ساخراً ولا تنتمي إليه !

    كثيرون تحدثوا عن الأدب الساخر ، عن مفهومة ، وماهيته واين هو الحد الذي يمكن أن نقول كل مادون هذا الحد ليس أدباً ساخرا ..
    سأورد هنا بعض مما قيل ، فلم يترك الأولون للآخرين شيئا ..
    ولعل هذه الأقوال والعبارات تصف بوضوح ماهو هذا الشيء المسمى " أدباً ساخراً " الذي نريد أن يكون عنوانه هنا في " الحرف التاسع والعشرين " !

    السخرية من أعرق أسلحة البشر و ألطفها فهي سلاح الفقير على الغني, سلاح الضعيف على القوي, سلاح المظلوم على الظالم, سلاح المطحون على الطاحن, سلاح الثاني على الأول, لذا فالسخرية سلاح الأكثرية.

    فكلما أمعنت في سخريتك تكون أكثر صدقاً، ونبلاً في هذا الزمان المتلاطم الحافل بالكذب والخداع والرياء، فالسخرية عند علماء النفس - هي: "سلاح ذاتي يستخدمه الفرد للدفاع عن جبهته الداخلية ضد الخواء والجنون المطبق، إذ إن السخرية رغم هذا الامتلاء الظاهر بالمرح والضحك والبشاشة، إلا أنها تخفي خلفها أنهاراً من الدموع.. إنها مانعة صواعق ضد الانهيار النفسي. ( سلام الباسل )
    * كلما زادت مساحة الحرية قلت مساحة السخرية حيث أن الحرية تتغذى بنقصانها فكلما نقصت الحرية زادت الحاجة إلى الأدب الساخر.
    و ليس هناك تاريخ أو شهادة ميلاد "للنص الساخر"..فعندما ارتفع السوط الأول في وجه الإنسان (السوط الاجتماعي أو السياسي, أو الاقتصادي أو الديني ) ولدت السخرية, وولدت المقاومة بالضحكة ومن ثم كان الانتصار للضاحكين...
    و حول ماهية الأدب الساخر نرى أنه الخلطة السرية بين اللغة والمفردة والحكاية الشعبية واصطياد المفارقة في المشهد سواء أكان هذا الأدب نكتة شفوية, أو كاريكاتير, أو قصّة ساخرة أو نصاً ساخرا.ً
    كما إن النص الساخر يجب أن يكون بياناً سريّاً بين الكاتب والقارئ, بين الهمّ والضحكة,بين الوجع وصاحبه, بين القلم والممحاة كرسائل العشّاق سرية وخجولة وبينية, يكون البوح الهادئ فيها بين حمرة الجرح وحمرة الشفاه, بين الحرف والحرف, بين الغرّة والشال..فالسخرية قهوة الكادحين... والضحك دخانهم المجاني. (أحمد الزعبي )

    الكتابة الساخرة في كل الأحوال تعكس صورة الواقع بجماله وقبحه، ولكن بأسلوب مختلف عن الكتابة العاديّة
    " فخري قعوار"

    * إن السخرية ليست تنكيتاً ساذجاً على مظاهر الأشياء، ولكنها تشبه نوعا خاصاً من التحليل العميق. إن الفارق بين النكتجي والكاتب الساخر يشابه الفارق بين الحنطور والطائرة، وإذا لم يكن للكاتب الساخر نظرية فكرية فإنه يضحى
    مهرجاً . " غسان كنفاني"
    إذا كانت السخرية لمجرد إضحاك القارئ، فهناك: النكتة الشفوية، التي تقوم بهذا الفعل الإنساني على أكمل وجه، وبأسرع ما يكون الإيصال ويكون التكثيف. السخرية الشفوية.. وليدة حاجة البشر إليها، وليدة ساعتها، وقد تنقضي بعد انقضاء ضحكاتها.
    الكتابة الساخرة موقف من العالم، التقاط لأبرز مفارقاته، هجاء لنقائضه، يدمي الروح في اللحظة ذاتها
    6
    التي يضحك فيها الكائن البشري على ضعفه وتخاذله وخساسته وابتذاله، قبل أن يضحك بسببها على الآخرين.
    فالأدب الساخر يحصن الروح الإنسانية عن صمتها وخوفها وترددها في التعبير والتصريح وإثارة الأسئلة، حتى لكأنه آخر ملاذات الكائن من اغتيال كينونته، بل.. نافذته على قهقهة مديدة مغمسة بالألم تسُخر لتهجو الطغاة والجلادين وكتبة التقارير وقتلة الحب والجمال وضحكات الأمل ( " نجم الدين سمان"
    * السخرية هي صمام الأمان الذي يمنع طنجرة الضغط التي أحملها فوق كتفي من الانفجار! هي وسيلتي كانسان ضعيف للتوازن في هذا العالم المليء، هي فن (الخيمياء) الذي يحول معادن الحياة اليومية الخسيسة إلى معادن نفيسة! بالسخرية يتحول الألم إلى ضوء والعجز إلى أفكار "شوقي بغدادي"










    7
    الخاتمة

    * كل ما أعرفه أن السخرية والضحك عمل جماعي وأنه عمل يحتاج للآخر بشكل جوهري، إنه عمل اجتماعي بالضرورة، والآخر هو الأساس في التعاطي مع السخرية. قد أميل قليلاً إلى تصديق علماء النفس الذين يدّعون بأن السخرية بشكل
    عام هي سلاح فردي يستخدمه الفرد للدفاع عن جبهته الداخلية ضد الخواء والجنون غير المطبق، وهي مانعة صواعق
    ضد الانهيار النفسي، إذ بجسد منهك وبقلم رديء الصنع تستطيع إخفاء هشاشتك الداخلية أمام الآخرين سواء كانوا أفرادا أم جماعات. أم قوى سائدة تتحكم في مقدرات المجتمع وقراراته المصيرية " يوسف غيشان "
    وبالتأكيد أن هناك الكثير ممن تحدثوا عن الأدب الساخر والكتابة الساخرة ، ولكننا هنا نريد أن نعلق سراجاً يضيء بالقدر الذي يكفي لنبصر الأشياء على حقيقتها ، والشيء الذي نريد أن نلقي عليه هنا ولو ضوء سراج مكسور هو " الأدب الساخر "













    8
    المصادر والمراجع

    1 . www.westsup.com .
    1 . www.wez7.com/vb/showthread.php?t=1914 .
    3 . www.wez7.com/vb/forumdisplay.php?f=105 .

    .................................................. .................................................. ..............................

    طه حسين

    المقــــــــــــــــــــــــدمة:

    بدر طل على الأمة العربية ، ينشر نوره وضياءه على العالم كافة، نبع يفيض بالعلم والإنسانية والوطنية. إنه طه حسين ، الأديب والناقد والروائي المصري الكبير ، شخصية حفر اسمها في التاريخ العربي، لما قدمته في سبيل التجديد ونشر العلم والأدب، سار في مسيرته متحديا أعباءه ، ومتخطياً لكل حاجز كان سبباً في ردعه وإعاقته عن إكمال طموحاته.

    كان طه حسين داعياً قوياً إلى التجديد، وذا إحساس وطني مرهف ، عاشقاً لمصــر ومدركاً لانتمائه للأمة العربية ، ومقدّراً لانتماء البشر جميعاً للإنسانية ، وعاش معلماً ومحاضراً ويكتب النقد والوصف والتراجم والأدب والمقالة والقصة وهو صاحب مدرسة ومنهج في النقد خاصة ، وفي أدبه نوافذ على الآداب العالمية وخاصة اليوناني والفرنسي وفي نفس الوقت هو بعيد التأثر بهما .

    نال طه حسين الدكتوراه الفخرية في كثير من البلاد الأجنبية وأوسمة من تونس والمغرب.
    ومن مصر منح قلادة النيل التي لا تمنح إلاّ لرؤساء الدول ، وكان قد حصل على أول جائزة تقديرية في الأدب ومنح جائزة الدولة عن كتابه : (على هامش السيرة)، وكان أول من منح جائزة الدولة التقديرية في الآداب. وفي هذا التقرير نبذة عن حياة هذا الأديب الكبير و أهم مؤلفاته التي جعلت منه واحداً من أكثر الأدباء شهرة في عصره...








    الموضوع:
    مولده و نشأته:

    ولد الأديب العربي الكبير طه حسين عام 1889 ، وعاش طفولته المبكرة في وسط صعيد مصر. وكان طه حسين قد فقد بصره وعمره ثلاث سنوات، وكانت هذه العاهة هي السبب في الكشف مبكرا عن ملكات طه حسين ، فقد استطاع تكوين صورة حية في مخيلته عن كل فرد من أفراد عائلته، بل كانت السبب المباشر في الكشف عن عزيمته؛ بعد أن قرر التغلب على عاهته بإطلاق العنان لخياله إلى آفاق بعيدة قد لا يبلغها المبصرين . كان طفلاً انطوائياً، لا يتكلم مع أحد، و قد كان دائماً جاداً. حفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنوات، و كان كثير الاستماع إلى القصص والأحاديث، فنشأ على خلفية دينية واضحة وجلية وثقافة كبيرة ومتميزة في التاريخ العربي الإسلامي القديم.

    الالتحاق بجامعة الأزهر:

    بدأت رحلته الكبرى عندما غادر القاهرة متوجها إلى الأزهر طلباً للعلم وهو في قرابة 14 من عمره ، وهناك بدأت ملامح شخصية طه حسين المتمردة في الظهور حيث بدأ يتبرم بمحاضرات معظم شيوخ الأزهر الاتباعيين. لم يقتصر اهتمامه على تعليم الأزهر وحسب فقد اتجه للأدب فحفظ مقامات الحريري، وطائفة من خطب الإمام علي، ومقامات بديع الزمان الهمذاني واتفق هو والشيخ المرصفي في بغضهما لشيوخ الأزهر وحبّهما الراسخ لحرية خالصة، وأخذ عن المرصفي حبه للنقد وحريته.


    دخول الجامعة المصرية:
    في العام ذاته فتحت الجامعة المصرية أبوابها فترك الأزهر والتحق بها وسمع دروساً في الحضارة الإسلامية و أخرى في الحضارة المصرية القديمة، ودروس الجغرافيا والتاريخ واللغات السامية وغيرها فكان دخوله للجامعة المصرية بداية مرحلة جديدة في تلقي العلوم وتثقيف النفس وتوضيح الرؤية وتحديد الهدف. انتهى طه حسين في هذه الفترة من إعداد رسالة الدكتوراه ( وكانت عن أبي العلاء)، ونوقشت الرسالة عام 1914 ليحصل بها على أول درجة دكتوراه تمنحها الجامعة المصرية لأحد طلابها.
    دفعه طموحه واجتهاده لإتمام دراساته العليا في باريس ليرحل نحو تحقيق حلم جديد هو الحصول على الدكتوراه من فرنسا وهكذا وفي عام 1914، ذهب طه حسين إلى باريس لتحقيق مراده.

    العودة إلى مصر :
    ذهب طه حسين إلى باريس و حصل على الدكتوراه، وفي عام 1919 عاد إلى مصر فعين أستاذاً للتاريخ اليوناني والروماني واستمر كذلك حتى عام 1925، حيث تحولت الجامعة المصرية في ذلك العام إلى جامعة حكومية، ثم عين طه حسين أستاذا لتاريخ الأدب العربي بكلية الآداب، ثم عميداً لكلية الآداب، الأمر الذي أثار أزمة سياسية انتهت بالاتفاق مع طه حسين على الاستقالة.
    ومن الوظائف التي عمل بها أيضاً، تعيينه لأول مرة وزيراً للمعارف في الحكومة الوفدية التي استمرت حتى 26 حزيران 1952 وهو يوم إحراق القاهرة حيث تم حل الحكومة.
    وكانت تلك آخر المهام الحكومية التي تولاها طه حسين حيث انصرف بعد ذلك وحتى وفاته إلى الإنتاج الفكري والنشاط في العديد من المجامع العلمية التي كان عضواً بها داخل مصر وخارجها ، وظل طه حسين يكتب في عهد الثورة المصرية, إلى أن توفي عبد الناصر, وقامت حرب أكتوبر التي توفي بعد قيامها في عام 1973 .

    مؤلفاته:
    ترك طه حسين حين غادر هذه الحياة أكثر من ثلاثمائة وثمانين كتاباً من الكتب القيمة ونذكر منها: الأيام ، الوعد الحق ، المعذبون في الأرض ، في الشعر الجاهلي ، كلمات ، نقد وإصلاح ، من الأدب التمثيلي اليوناني ، طه حسين والمغرب العربي ، دعاء الكروان ، حديث الأربعاء ، صوت أبي العلاء ، من بعيد ، على هامش السيرة ، في الصيف ، ذكرى أبي العلاء ، فلسفة ابن خلدون الاجتماعية و الديمقراطية في الإسلام ..


    رائعة الأيام:
    كان إنتاج (الأيام) سيرة ذاتية تعبر عن سخط كاتبها بواقعه الاجتماعي ، خاصة بعد أن عرف الحياة في مجتمع غربي متطور بينما كان انتماء طه حسين للريف المصري، وكان لمروره بحياة قاسية في وسط تسوده الخرافة والأساطير والتقاليد والتي كانت سببا في إفقاده بصره، بالإضافة إلى سلطة المؤسسات التقليدية (الكتّاب، الأزهر)، فولدت هذه العوامل في نفسه شعورا بالمرارة وإحساسا عميقا بالتخلف وإصراراً أكبر على الدعوة إلى التجديد والتطوير وعدم التقليد والاتباع الخاطئ الذي لا يوجد إلا في عقول وقلوب الضعفاء والجهلة.




    الخاتـــــــــــــــمة:

    لقد تغلب هذا الأديب المبدع على فقدانه بصره، واستفاد من قوة بصيرته التي وهبه الله إياها لتحقيق آماله، ولم ييأس من ظروفه الصعبة، بل عمل هذا الكفيف على إنارة الدنيا بكتبه الرائعة..
    فهذا هو طه حسين، لؤلؤة الأدب العربية ، زرع في قلبه تحدي عاهته، والصبر على مصائبه، وتخطي ما يعيقه، فحصد العلم والبلاغة والبصيرة والإنسانية ، وأمطرت سماؤه بمؤلفاته وكتاباته التي كانت ولا تزال كنزاً من كنوز الأدب العربي.




    التوصيات و المقترحات:

    • يجب على المهتمين باللغة تخصيص أيام للأدب العربي؛ ليتم فيها عرض أهم الأعمال الأدبية والتعريف بالأدباء عن طريق وسائل الإعلام المختلفة وفي المدارس مثل: (اليوم الوطني للغة العربية) الذي احتفل به مؤخراً في الحادي والعشرين من شهر فبراير..

    • يجب على كل فرد أن لا يدع العوائق تحول دون تحقيقه لأهدافه وطموحاته..

    • على الآباء، و المدرسة، والمجتمع، مسؤولية عظيمة بترسيخ اللغة في نفوس الأبناء..












    المصادر و المراجع:



    • صحيفة الرياض 3 رمضان 1426هـ - 6 أكتوبر 2005م - العدد 13618

    • . الأيام -، طه حسين، مصر، مركز الأهرام للترجمة والنشر ، 1991.

    • تاريخ الأدب العربي، أحمد حسن الزيات، بيروت، لبنان، دار المعرفة، ط 1996




    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -



    ومن الإنترنت:
    http://thaqafa.sakhr.com
    http://www.annaharonline.com
    http://www.adabwafan.com
    www.google.com






    الفـــــــــــــــــــهرس:


    الغلاف............................................ ........................................1
    القدمة............................................ .........................................2
    مولده و نشأته............................................. .................................3
    الالتحاق بجامعة الأزهر............................................ ..........................3
    دخول الجامعة المصرية........................................... ...........................3
    العودة إلى مصر .................................................. .........................4
    مؤلفاته........................................... ........................................4
    رائعة الأيام............................................ ...................................4
    الخاتــمة......................................... .....................................5
    التوصيات و المقترحات......................................... ..........................5
    المصادر و المراجع........................................... .............................6
    الفهرس............................................ .....................................7

    .................................................. .................................................. ..............................


    تقرير بعنوان :
    الخليل بن أحمد الفراهيدي





    عمل الطالــــب :
    الصـــــــــــــف :
    إشراف الإستاذ :







    الخليل بن احمد الفراهيدي


    المقدمة :
    .
    الحديث عن العالم الجليل ، الخليل بن احمد الفراهيدى يثير فى النفس مشاعر العبقرية الفريدة من نوعها فقد كان الخليل يقف عند ظواهر الاشياء وقفة المتعمق ويغوص فى مكامنها غوص الواعى الحريص على استنباط كنهها واستخلاص النتائج مما غمض على عامة الدارسين من اسرارها فيبرزها فى صورة جلية واضحة سرعان ما تغدو قواعد يحتذيها كل سائر على درب الفكر والعقل .
    كانت عقلية الخليل بن احمد من ذات النوع الدؤوب الذي تشغله القضايا حتى تملك عليه كيانه فيظل يصارعها وتصارعه حتى يجليها الجلاء الحسن ويطرحها للناس الطرح المفيد فيفيدون منها ويحتلبون مزايدها ويطورون فيها ان استطاعوا الى ذلك سبيلا ولقد شغل الخليل نفسه بعلوم اللغة العربية وتراكبيها واوزانها واستنبط لنفسه وسائله و ادواته الخاصة شأن كل صانع ماهر وعالم حصيف يعكف على تطوير ادوات العمل التي بين يديه حتى تستجيب لتطلعاته العلمية المتشوقة الى الاستنباط والوصول الى النتائج الافضل للبحث الطويل المتعمق .
    ولعل الدارسين يعرفون من اعمال الخليل عملين اشتهر بهما أيما شهرة وذاع ميته فى الأفاق تأسيسا على قدرته الابداعية الفذة التي بدت معالمها فى العملين كليهما اكثر من اعماله الاخرى التي لاتقل اهمية ولكن طالت يد الحدثان منها الكثير.

























    الموضوع :
    نسبه :
    هو ابو عبد الرحمن الخليل بن احمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الدوسي ، مخترع العروض ومبتكر المعْجَمات، وواضع الشكل العربي المستعمل حتى الآن0 ( الضمه والمد .....الخ ) ولد سنة مائة هجرية بالبصرة، ونشأ بها، وأخذ العربية والحديث والقراءة عن أئمة زمانه، وأكثر الخروج الى البوادي ، وسمع الأعراب الفصحاء ، فنبغ في العربية نبوغا لم يكن لأحد ممن تقدمه أو تأخر عنه ، وكان غاية في تصحيح القياس واستخراج مسائل النحو و تعليله ، ولقن ذلك تلميذه سيبويه(حجة النحويين الشهير)0ومما يشهد له بحدة الفكر وبعد النظر، اختراعه العروض علماً كاملاً ، لم يحتج الى تهذيب بعده ، وابتكاره طريقة تدوين المعجمات بتأليف كتاب (العين) وتدوينه كتابا دقيقا في الموسيقى على غير معرفة بلغة اجنبية واشتغال بلهو، وزاد في الشطرنج قطعة اسماها(جبلا) لعب بها الناس زمنا0وبقي الخليل مقيما بالبصرة طوال حياته، زاهداً متعفاً مكباً على العلم والتعليم، حتى مات في اوائل خلافة الرشيد سنة170هـ بصدمة في دعامةمسجد ارتج منها دماغه0


    علم العروض:
    وضعه الخليل بن احمد الفراهيدي وذلك حين حس خطر اختلاط العرب بالعجم حين مانت بغداد والكوفة قبلة طلبة العلم وحين تقلصت الفطرة العربية السليمة . فيعود الفضل الى الفراهيدي في استنباط علم العروض وحصر بحوره في خمسة عشر بحرا (15) الا ان الاخفش زاد بحراً على ذلك وهذا العلم لازماً للشعراء ودارسي اللغة العربية وكان الفراهيدي عالماً بالموسيقى التي ساعدته في استخراج نطق الحروف وسمى هذا الكتاب ( كتاب العين) وله مؤلفات كثيرة منها (معاني الحروف)، (جملة آلات الحرب،العوامل) ،( العروض ) ، (النقط والشكل).
    وله الفضل في كتاب تلميذه سيبويه المسمى (الكتاب) فهو الذي كان يشرف عليه.

    هذا العبقري الذي خير في العصر الحديث نظرة العالم والتي كانت تعتبر العرب ياخذون علومهم اما من الهندية او الاغريقية واعترف الكثير منهم بان هذه النظرة خاطئة عندما ترجموا كتاب هذا العبقري ومنهم ( جوليا كريستينا . باحثة ولسانية من جامهة الصربون بفرنسا)(هذه النظرية الصوتية ، ارتبطت ارتباطا وثيقا بالموسيقى : فالخليل الفراهيدي، لم يكن صوتيا ونحويا متميزا فحسب ، بل كان منظرا مرموقا في الموسيقى ، فمصطلح مثل " حركة " المستعمل في علم الأصوات ، انحدر من الموسيقى ).
    .
    وجد الفراهيدي طريقتين لترتيب الهجاء .
    1- الابجدية. (ابجد ، هوز ، حطي ، كلمن ، سعفص ، قرش ، تخذ ، ضظغ).
    2- الطريقة الاخرى ترتب الحروف على النحو التالي ( ا ب ت ث ...الخ.
    ولكنه استطاع جمع اشتات المفردات ووضعها في معجمه بطريقة مختلفة عن الطريقتين السابقتين لعدم وجود اساس علمي عنده في الطريقتين الاولتين. حيث رتب في طريقته الحروف بحسب مخارجها عند النطق.


    المنظومة النحوية – للخليل بن أحمد الفراهيدي التعريف بها وتحقيق نسبتها
    في تاريخ التراث العربي اللغوي ظهرت منظومات نحوية كثيرة ، توالى تأليف تلك المنظومات منذ نشأة النحو العربي ، مصاحبا لتلك الفترة التي عاشها الخليل والتي بدأ فيها علم النحو يأخذ شكلا اشبه بالعلم المتكامل والذي نضج على يد عالم النحو الاكبر سيبويه تلميذ الخليل . ولعل توالي تأليف هذه المنظومات منذ ايام الخليل الى أيامنا هذه أيام الشاعر العماني السمائلي (أبو سرور) لم ينقطع، واستمر هذا التوالي بطيئا مرة وسريعا مرة أخرى، حنا التاريخ على بعضها فظهرت واشتهرت بين الدارسين وأصبحت مضرب المثل، مثل ألفية ابن مالك وألفية ابن معط وألفية السيوطي، وجار التاريخ على بعضها وتخلى عنه فظلت حبيسة بين أحضان المخطوطات القديمة تحنو عليها الاوراق وتستأثر بها وكأن الافلات من بين طيات هذه المخطوطات جريمة للبشرية، وقد تمثل هذا النوع من المنظومات التي لم تأخذ حظها من الظهور في المنظومة النحوية التي كتبها الخليل بن احمد الفراهيدي في القرن الثاني الهجري والتي تجسدت فيها ميزات عدة منها:
    (1) كونها اول منظومة نحوية كتبت في تاريخ النحو العربي.
    (2) نستطيع من خلالها التاريخ لكثير من المصطلحات النحوية التي حملها تاريخ النحو العربي لنا نحن المتأخرين الحريصين على معرفة الكثير عن نشأة النحو والتاريخ له.
    (3) معرفة طبيعة التأليف النحوي في تلك الفترة المتقدمة نسبيا في تاريخ هذا العلم.
    (4) تحمل لنا ريادة مدرسة المبصرة وسبقها للمدرسة الكوفية المتأخرة عنها، وتوضح كيف أن المبصرة لها اليد الطول د والنصيب الأوفى في تأصيل هذا العلم وبناء منهج متكامل له. ................
    وهناك ميزات أخرى ستحملها الدراسة الفنية لهذه القصيدة من خلال الدراسة التي أقوم بها لهز القصيدة، فالموقف هنا ليس موقف الكلام عن ميزات هذه القصيدة، لأننا - فقط - سنقوم بالتعريف بها وتحقيق نسبتها الى الخليل . أما النوع الثالث من المنظومات النحوية فهو الذي كتب وضاع او احترق ولم يعرف إلا عنوانه ، فقط وقد امتلأت كتب التراجم والتاريخ بهذا النوع والاشارة اليه دون معرفة أين هو ؟ أو ذلك النوع الذي ما زال في الطريق الى الظهور ومثل هذا ما يفعله الشاعر (أبو سرور) فقد ألف منظومته النحوية (ألفية أبي سرور النحوية ) ولم يقدمها حتى الآن نظرا لانه سيقوم بشرحها اولا ثم يقدمها للقارىء فيما بعد.

    ز
    أولا : وصف محام لمنظومة الخليل :
    لاررررر
    جاءت منظومة الخليل النحوية في 293 بيتا من النظم الذي اقترب من الشعر في لفته الرقيقة، وصاغها الخليل على وزن عر وهي يسمى "بحر الكامل التام" الصحيح العروض والضرب وتفعيلات هذا الوزن تأتي على الصورة التالية:
    ببببببببب
    متفاعلن متفاعلن متفاعلن
    للللللللللللل
    متفاعلن متفاعلن متفاعلن \
    ضمت الكثير من أبواب النحو العربي وتركت القليل منها، جاءت مقدمتها التي وصلت الى 26 بيتا تمهيدا للقارىء وتوطئة نفسية له بدلا من الدخول الى النحو مباشرة. يقول في اولها:


    الحمـد لله الحمـيـد بمـنـهأول وأفضل ما ابتدأت واوجـب

    حمدا يكون مبلغـي رضوانـهوبه اصير ال النجـاة واقـرب

    وعلى النبي محمد مـن وبـهصلواته وسلام ربـي الأطيـب

    اني نظمـت قصيـدة حبرتهـافيهـا كـلام مؤنـق وتـأدب

    لذوي المروءة والعقول ولم أكنالا الـى امثالـهـم أتـقـرب

    عربية لا عيـب فـي أبياتهـامثل القناة أقيم فيهـا الأكعـب

    تزهو بها الفصحا عند نشيدهاعجبا ويطوق عندها المتـأدب


    الى أن وصل الى نهاية المقدمة وبداية الموضوع النحوي الاول قائلا:


    فاذا نطقت فـلا تكـن لحانـةفيظل يسخر من كلامك معـرب

    النحو رفع في الكلام وبعضـهخفض وبعض في التكلم ينصب


    الى ان وصل الخليل الى نهاية القصيدة فقال:


    النحو بحر ليس يدرك قعـرهوعر السبيل عيونه لا تنضـب

    فاقصد اذا ما عمت فـي آذيـهفالقصا ابلغ في الأمور وأذوب

    واستغن أنت ببعضه عن بعضهوصن الذي علمـت لا يتشـذب


    وبين المقدمة والنهاية عالج أمورا نحوية كثيرة بأسلوب يتسم بالسهولة والابتعاد عن التعقيد جاء متسقا مع سهولة عرض القضايا النحوية فكأنه رجل عصري يعيش معنا الآن باسلوبه الذي يصل الى متلقيه سريعا وابتعاده عن الجدل النحوي.
    ثانيا: نسخ المخطوطة:
    ىت
    من خلال البحث والتنقيب بين صفحات المخطوطات المختلفة وخاصة المجاميع منها. استطعت العثور عل عشر نسخ مخطوطة من قصيدة الخليل بن احمد في النحو، كتبت كلها بخطوط مخالفة، من هذه النسخ ثماني نسخ كانت ضمن مجاميع ضمتها مكتبة دائرة المخطوطات والوثائق التابعة لوزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان. هذه النسخ هي:
    ..
    (1) نسخة رقم 2988 ورمز لها بالرمز (أ) 2) نسخة رقم 3122 ورمز لها بالرمز (ب)
    (3) نسخة رقم 3072 ورمز لها بالرمز (ب)4) نسخة رقم 3371 ورمز لها بالرمز (ج)
    (5) نسخة رقم 3245 ورمز لها بالرمز (د)6) نسخة رقم 1974 ورمز لها بالرمز (و)
    (7) نسخة رقم 2318 ورمز لها بالرمز (ز)8) نسخة رقم 3058 ورمز لها بالرمز (ح)
    .
    والنسختان الاخريان وجدتا في مكتبتين خاصتين، هاتان النسختان هما:
    >
    (9) نسخة رقم 434 (نحو) بمكتبة السيد محمد بن احمد البوسعيدي بالسيب - عمان ورمز لها بالرمز (ط )
    ي
    (10) نسخة بمكتبة الفاضل سالم بن احمد بن سليمان الحارثي في ولاية القابل بسلطنة عمان ورمز لها بالرمز(ي) وقال الخليل بن احمد:


    الحمد لله الحميد بمنـه اولـىوافضل مـا ابتـدأت واوجـب

    حمدا يكون مبلغـي رضوانـهوبه اصير الى النجاة وأقـرب

    وعلى النبي محمـد مـن ربـهصلواته وسلام ربـي الأطيـب

    اني نظمـت قصيـدة حبرهـافيهـا كـلام مؤنـق وتـأدب

    لذوي المروءة والعقول ولم أكنالا الـى امثالـهـم اتـقـرب

    عربية لا عيـب فـي ابياتهـامثل القناة أقيم فيهـا الأكعـب

    تزهو بها الفصحا عند نشيدهـاعجبا ويطرق عندها المتـأدب

    وعلامة المتأدبين منيرة لا مثلمـن لـم يكتنـفـه مــؤدب

    يا من يعيب على الفصاحة أهلهاان التتابع في الفهامـة أعيـب

    ان الفصاحة غير شك فاعلمـنمما يزيـدك حظـوة ويقـرب

    والناس اعداء لما لـم يعلمـوافتراهم مـن كـل فـج يجلـب

    يتغامـزون اذا نطقـت لديهـموتكاد لولا دفع ربـك تحصـب

    يتعجبون من الصواب ركاكـةوخطاهم في لفظهم هو أعجـب

    ثالثا: تحقيق نسبة هذه المنظوهة الى الخليل :
    ؤ
    من المؤكد ان هذه المنظومة النحوية لم تأخذ حقها في الظهور ولم تشتهر عل الساحة النحوية شهرة غيرها من المنظومات النحوية الاخري التي جاءت بعدها في عصور تالية ، ولعل ذلك يثير بعض التساؤلات عن اسباب خفاء هذه المنظومة حتى هذا الوقت المتأخر في حقل الدراسات النحوية واللغوية . هل تخوف الدارسون من فكرة نسبتها للخليل ؟ وهو من هو في حقل الدراسات النحوية واللغوية ؟ هل ظلت طول كل هذا الزمن مغمورة لا يعرف من أمرها شي ء ؟ ولم تصل اليها أيدي الدارسين فظلت في خدرها لم يقترب منها أحد أم هل عزف عنها الدارسون لأسباب فنية أخرى؟
    فل
    لاشك أن البحث والتنقيب داخل المخطوطات المحفوظة في المكتبات الخاصة او العامة، وعدم تمكن عناوين هذه المخطوطات من خداع القارىء المثابر الذي يتوقع أن يجد عنوانا مخالفا للمضمون او مضمونا مخالفا للعنوان، أو يجد مجموعا به عدة مخطوطات وضع له عنوان لمخطوطة واحدة من هذا المجموع، أقول لا شك أن كل هذا يمكن أن يكشف النقاب عن الكثير من المفاجآت سلبا او ايجابا لو كانت محاولات الكشف جادة تتسم بالصبر والدأب.
    ل
    ولعل تلك المثابرة هي التي كشفت النقاب عن هذه المنظومة المنسوبة الى الخليل. فقد وجدت عشر نسخ مخطوطة لها. كل هذه النسخ ضمن مجاميع مخطوطة، سواء بالمكتبات الخاصة او العامة وربما كان هذا مدخلا مهما للاجابة عن السؤال: لماذا لم تكتشف منظومة الخليل النحوية من قبل ؟
    ب
    فلقد كانت نسخ هذه المنظومة مطمورة ضمن مجاميع مخطوطة. هذه المجاميع احتو دن في معظمها على نصوص مهمة، بعضها اشعار للامام علي بن أبي طالب والشافعي والبوصيري، وبعضها نحوي لقدامى النحاة وبعضها منظومات نحوية او نصوص لغوية كمثلثات تطرب او اللحمي.«. الخ ومن الواضح الاهتمام بأمر هذه المجاميع من قبل اصحابها، والعناية بنسخها عن طريق نساخ متخصصين، وبل ومراجعتها احيانا على نسخ أصلية أقدم للوصول الى نص صحيح. والملاحظ انني لم اجد نسخة واحدة في مخطوطة مستقلة من نص المنظومة، على الرغم من الاهتمام بأمر الخليل بن احمد وأعماله بشكل لافت للنظر. ويبدو أن ذلك كان سببا قويا في عدم الكشف عنها او الاهتمام بأمرها حتى الآن وربما كان السبب استصغارا لحجمها بالقياس للمنظومات النحوية الاخري التي تصل الى ألف بيت او يزيد، وربما كان السبب الشك في صحة نسبتها الى الخليل بن احمد، اذ كيف تكون هذه المنظومة كتبت في القرن الثاني الهجري ولم تظهر للنور حتى الآن ؟
    ت
    كل هذا دار في خلدي وانا بين الاقبال مرة والاحجام مرات على تحقيقها الى أن عثرت على نص لخلف الأحمر (2) الذي كان معاصرا للخليل، وكانت وفاته بعد وفاة الخليل بعشر سنوات تقريبا. هذا النص يشير الى تلك المنظومة النحوية للخليل، بل وينقل بيتين من تلك المنظومة مستشهدا بهما على قضية نحوية نواها في نص خلف الاحمر الذي يقول فيه تحت عنوان "باب حروف النسق" يقول خلف الأحمر عن هذه الحروف في كتابه "مقدمة في النحو" (3).
    h
    "فنسق بها، فإذا اتيت برفع ثم نسقت بشيء من حروف التنسيق رددت على الأول "أي عطفت على الأول" وكذلك إذا نصبت وخفضت ثم اتيت بحروف النسق رددت على الأول. وحروف النسق خمسة. وتسمى حروف العطف. وقد ذكرها الخليل بن احمد في قصيدته في النحو، وهي قول الشاعر:


    فانسق وصل بالوار قولك كلهوبلا وثم وأو، فليست تصعب

    الفاء ناسقـة كذلـك عندنـاوسبيلها رحب المذاهب مشعب

    وهذان البيتان يحملان رقمي 157، 158 من منظومة الخليل النحوية، وان كانت كلمة القافية في البيت الاول جاءت على اشكال متنوعة فمرة "تعقب" ويكون القصد منها أن (أو) ليست للتعقيب مثل ثم الواقعة قبلها مباشرة، ومرة جاءت "تعصب" وجاء التركيب "ولست تعصب" اي لست متشددا عند استخدام حروف العطف هذه، ومرة جاءت "ولست تغضب" من الغضب... الخ
    ؤ

    ترتيب الحروف عند الفراهيدي :
    .
    يعد كتاب (العين) للخليل بن أحمد الفراهيدي أول محاولة فكرية وعملية ناجحة لوضع معجم عربي، وقد رتبت مفرداته على الأساس الصوتي حيث تبدأ بالحروف الحلقية فاللسانية فالشفهية ثم الهوائية.

    وقد رتب الفراهيدي الحروف بحسب مخارجها عند النطق فاقصاها مخرج يرد اولا في الترتيب وادناها في الشفتين اخرا . وبين الاقصى والادني رتب الحروف بحسب المخارج المتعاقبة ( ع ح ه خ غ ق ك ش ض ص س ز ط د ذ ث ر ل ن ف ب م أ ي ). وهذه عبقرية والا كيف بمكان تعقب الحروف بحيث يعرف ايها افصى الحلق وايها ادناه بعد ذلك لم يكتفي الخليل بهذ بل رتبها حسب ابنية الكلمة فاما ثنائية او ثلاثية او رباعية او خماسية . وقد اسمى كتابه (العين) لأن الحرف ( ع) هو اول الحروف

    تمتع الخليل بحاسة مفرطة للصوت والنغم والايقاع. وكان ملم بصور اللفظ العربي استنادا على اصوله اللفضية الاربعة القائمه تنائي وثلاثي ورباعي على نحو(فع،فعفل،فعلل، وفعلل(بتشديد اللام الثانية).
    وكان يتقصى المعاني بشواهد من الشعر العربي القديم واهده هذا استخراج صور الشعر بعد تفريغه من مادته وهذا هو اوزان الشعر العربي وبحوره.
    وفي ذات مرة كان لبفراهيدي يمشي ويردد بيتا من الشعر فسمع مطرقة على طست (صحن) فاذا هو يستنتج من وقع المطرقة ( مقارنة بين ايقاع المطرقه وبين ايقاع الفاظ بيت الشعر) ومن هنا جائته فكرة تقطيع الشعر تقطيعا ادى به الى اكتشاف وحصر بحور الشعر العربي

    ومما يفند قدسية الحرف العربي باعتباره حرفا قرآنيا أن إصلاح الخط العربي قد بدأ مبكرا، فأدخل أبو الأسود الدؤلي نسق المصوتات القصيرة إلى النظام الكتابي العربي في صورة نقط فوق الحرف وتحته وأمامه، ثم حسنه وطوره الخليل بن أحمد الفراهيدي، فاستوى في صورة ما يعرف اليوم عندنا بـ"الشكل"، وبالتالي فالمصوتات القصيرة موجودة وتدوينها التنضيدي لا يقلل من قيمتها، والاستغناء عنها مرهون بشرط انعدام اللبس.
    ومن ذلك أيضا أن اختراع الخليل بن أحمد الفراهيدي للهمزة وخضوع الطريقة التي تكتب بها للمصوتات (فوق الألف والواو والياء) قلص إلى حد كبير مجال اشتغال الحركات، وهكذا أصبح للنسق الصوتي العربي نظام يتكون أولا من أحرف المد وقواعدها، ثم من الهمزة وقواعدها، وأخيرا من وضع الحركات التي تضاف إلى الحروف فوقها أو تحتها خوف اللبس، فكان ذلك صمام أمان للكلمة العربية، حفظها شكلا ومضمونا من فساد الفهم .




    من اقوال الفراهيدي :
    .
    المعنى اللغوي للصحبة
    قال الخليل الفراهيدي : (كلّ شيء لاءَم شيئاً فقد استصحبه ، والصحابة : مصدر صاحَبَكَ ، الصاحب يكون في حالٍ نعتاً ولكنّه عمّ في الكلام فجرى مجرى الاسم)
    .
    الرجال أربعة: «فرجل يدري ويدري أنـَّه يدري فذلك عالم فاسألوه، ورجل يدري ولا يدري أنـَّه يدري فذلك غافل فأيقظوه، ورجل لا يدري ويدري أنـَّه لا يدري فذلك جاهل فعلِّموه، ورجل لا يدري ولا يدري أنـَّه لا يدري فذلك مائق أحمق فارفضوه»، ونظر أهل المجلس إلى الفزاري وقد تصبب عرقا»


    من شعرالفراهيدي
    لو كنت تعقل ما أقول عذرتنىأوكنت أعقل ما تقول عذلتكـا
    لكن جهلت مقالتي فعذلتنـيوعلمت انك جاهـل فعذرتكـا


    يقول الازدي في تاريخ الموصل :
    .
    حدثني عمر بن حفص عن النضر بن شميل قال : دخلت مع الخليل بن احمد الفراهيدي الدزسي على أبي ربيعة الأعرابي – وكان فصيحا – فقال لنا: ( استووا) فلم ندر ما قال لنا ، فقال الخليل : يقول لكم : - ارتفعوا) استخرجها من قول الله تعالى : ( ثم استوى إلى السماء وهي دخان) يريد : ارتفع ، ثم قال لنا أبو ربيعة : هل لكم في لحم قديد وخبز فطير ولبن نمير ؟ فقلنا : ( ما بنا أكل) فقال ( سلاما) فلم ندر ما قال ولا ما اراد فقال الخليل : ( إنه يقول : متاركه ) استخرجها من قول الله عز وجل : ( واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً )



    وَاِتَّخَذَ التَسهيـدُ عَينـي مَألَفـاًلَمّا جفا أَجفانَها طَيـفُ الكَـرى
    لَو لابَسَ الصَخرَ الأَصَمَّ بَعضُ مايَلقاهُ قَلبي فَضَّ أَصـلادَ الصَفـا









    الخاتمة :
    .
    هذا هو الخليل، عظمة في التفكير، وعظمة في التصرف والسلوك، لا يستجيب لاستفزاز، ولا يشرئب إلى بريق، أو يغتر بمظهر، إنَّ العلم عنده وقار وهيبة وتدبُّر، ولم يجب، وذلك هو العقل الرياضيُّ ، الذي يبحث عن الصواب، يصل إليه بخطوات ثابتة ووسائل عقلانية. والحقُّ إنَّ هذا العالم الذي بهر معاصريه بأخلاقه وزهده وورعه إلى جانب ذكائه وعبقريته، و قد قيل إنَّ عصره لم يعرف أذكى منه، وأعلم وأعفَّ وأزهد ، الذي حيَّر من عاصره ومن جاء بعده ، ولكنَّ الذي يعرفه القلَّة القليلة عن هذا العالم الجليل هو أنـَّه كانت على يده بداية علمية لا تقل أهمية عن علم العروض .

    المصادر : http://forum.amrkhaled.net/showthrea...t=63363&page=2
    www.arabicmagazine.com ، www.islam.aljayyash.net/encyclopedia/book-15-41 - 21k .................................................. .................................................. ...................

    فدوى طوقان


    المقدمة:
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه وسلم....
    أما بعد.....
    فدوى طوقان أدبية عظيمة أسرها الشعر فأطلقت شرارة الشعر الحر من منيل الروضة كان لها دور بارز في التحليق في فضاء الشعر الحر و لطالما سمعنا عنها و لطالما قرأنا أبياتاً مقتبسة من قصائدها ال، وما صدر عنها من دراسات وبحوث , وكما ذكرت في هذا التقرير أعمال هذه الشاعرة في فن الشعر والنثر, وسبب اختياري لهذا الموضوع بالذات هو الاستفادة وتنمية المعلومات عن مثل هؤلاء الشعراء والكتاب اللذين لهم بصمات واضحة في الأدب العربي وكما ساهموا بكتاباتهم في تنمية الثقافة واللغة, كما لفت انتباهي اسم (فدوى طوقان) حيث سمعت بها من قبل ولكنني لم أتعرف عليها وعلى نشأتها .
    كما أن أهمية البحث والقراءة عن هؤلاء الشعراء والكتاب يزيد من المعلومات لدى الشخص , ومن خلاله يتعرف الشخص إلى أعلام معروفين كان لهم الأثر البارز في اللغة العربية , وعند كتابتي لهذا التقرير لاحظت ندرة توفر كتب لفدوى طوقان في دور القراءة مثل المكتبات مما أدى إلى صعوبة البحث عن معلومات تخصها.
    فأتمنى لكل من يقرأ هذا التقرير أنه قد حصل عل حظه الوافر من المعلومات عن هذه الشخصية العظيمة.










    الموضوع:
    نشأة وحياة الشاعرة
    ولدت فدوى طوقان في نابلس عام 1917 لأسرة عريقة وغنية ذات نفوذ اقتصادي وسياسي اعتبرت مشاركة المرأة في الحياة العامة أمرًا غير مستحبّ ، فلم تستطع شاعرتنا إكمال دراستها ، واضطرت إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها.
    وقد شكلت علاقتها بشقيقها الشاعر إبراهيم علامة فارقة في حياتها ، إذ تمكن من دفع شقيقته إلى فضاء الشعر ، فاستطاعت - وإن لم تخرج إلى الحياة العامة - أن تشارك فيها بنشر قصائدها في الصحف المصرية والعراقية واللبنانية ، وهو ما لفت إليها الأنظار في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي ومطلع الأربعينيات.
    موت شقيقها إبراهيم ثم والدها ثم نكبة 1948 ، جعلها تشارك من بعيد في خضم الحياة السياسية في الخمسينيات ، وقد استهوتها الأفكار الليبرالية والتحررية كتعبير عن رفض استحقاقات نكبة 1948. كانت النقلة المهمة في حياة فدوى هي رحلتها إلى لندن في بداية الستينيات من القرن الماضي ، والتي دامت سنتين ، فقد فتحت أمامها آفاقًا معرفية وجمالية وإنسانية ، وجعلتها على تماسّْ مع منجزات الحضارة الأوروبيّة.
    وبعد نكسة 1967 تخرج الشاعرة لخوض الحياة اليومية الصاخبة بتفاصيلها ، فتشارك في الحياة العامة لأهالي مدينة نابلس تحت الاحتلال ، وتبدأ عدة مساجلات شعرية وصحافية مع المحتل وثقافته.
    تعدّ فدوى طوقان من الشاعرات العربيات القلائل اللواتي خرجن من الأساليب الكلاسيكية للقصيدة العربية القديمة خروجًا سهلاً غير مفتعل ، وحافظت فدوى في ذلك على الوزن الموسيقي القديم والإيقاع الداخلي الحديث. ويتميز شعر فدوى طوقان بالمتانة اللغوية والسبك الجيّد، مع ميل للسردية والمباشرة. كما يتميز بالغنائية وبطاقة عاطفية مذهلة ، تختلط فيه الشكوى بالمرارة والتفجع وغياب الآخرين.(1)
    فدوى والشعر :
    تعرفت إلى عالم الشعر عن طريق أخيها الشاعر إبراهيم طوقان. وقد عالج شعرها الموضوعات الشخصية والاجتماعية، وهي من أوائل الشعراء الذين عملوا على تجسيد العواطف في شعرهم، وقد وضعت بذلك أساسيات قوية للتجارب الأنثوية في الحب والثورة، واحتجاج المرأة على المجتمع.
    ولشعرها مراحل، فقد تحولت من الشعر الرومانسي إلى الشعر الحر ثم هيمنت على شعرها موضوعات المقاومة بعد سقوط بلدها.(2)
    (1) http://www.latef.net/alwatan/news/914.html
    http://www.schoolarabia.net/arabic/f...a/fadwa2.htm(2)
    (1)موسوعة الأدب الفلسطيني المعاصر، ج1، ص174
    ما صدر عنهــا من دراسات وبحوث :
    صدرت عنها دراسات أكاديمية (للماجستير والدكتوراه) في عدد من الجامعات العربية والأجنبية، كما كتبت عنها دراسات متفرقة في الصحف والمجلات العربية، إلى جانب كتابات أخرى لكل من إبراهيم العلم، وخليل أبو أصبع، وبنت الشاطئ وروحية القليني، وهاني أبو غضيب، وعبير أبو زيد وغيرها . (1)
    ومن الكتب الجديدة حول الشاعرة فدوى طوقان كتاب : ( من إبراهيم طوقان إلى شقيقته فدوى) ، وهو كتاب جديد يكشف دور الشاعر إبراهيم طوقان في تثقيف أخته عبر الرسائل. وفيه يطالب بها الشاعر إبراهيم أخته الشاعرة فدوى . بمطالب تتعلق باللغة والوزن والصورة، وفي سبيل تطوير أدواتها، وكان المصدر الأول الذي يحقق ذلك هو القرآن .(2)
    وصدر عن دار الهجر للنشر والتوزيع- بيت الشعر- في مدينة رام الله بفلسطين كتاب آخر " رسائل إبراهيم طوقان إلى شقيقته فدوى".وعلى هذا الصعيد تكشف الرسائل مدى الجهد الذي يبذله الطرفان للوصول إلى الهدف فهو يرشدها إلى قواعد اللغة والى قوانين الشعر، ويقترح لها فيما تقرأ ، وفيما تكتب ويصحح لها، وحين يطمئن إلى مستوى معقول يدفعها لتدفع بشعرها للنشر.(2)
    من أعمالها في كل من:
    الشعر:
    صدرت للشاعرة المجموعات الشعرية التالية تباعاً:
    1. ديوان وحدي مع الأيام، دار النشر للجامعيين ، القاهرة ،1952م .
    2. وجدتها، دار الآداب، بيروت، 1957م.
    3. أعطنا حباً، دار الآداب، بيروت, 1960م.
    4. الليل والفرسان، دار الآداب، بيروت، 1969م.
    5. على قمة الدنيا وحيداً، دار الآداب، بيروت، 1973.
    6. تموز والشيء الآخر، دار الشروق، عمان، 1989م.
    7. اللحن الأخير، دار الشروق، عمان، 2000م..... (3)
    النثر:
    1. أخي إبراهيم، المكتبة العصرية، يافا، 1946م
    2. رحلة صعبة- رحلة جبلية (سيرة ذاتية) دار الشروق، 1985م. وترجم إلى الانجليزية والفرنسية واليابانية والعبرية.
    3. الرحلة الأصعب (سيرة ذاتية) دار الشروق، عمان، (1993) ترجم إلى الفرنسية.... (3)
    http://www.latef.net/alwatan/news/914.html(1)
    2http:// www .cmadp.com/toqan(
    (3) http://www.najah.edu/arabic/articles/41.htm
    من أعمالها في ديوان (على قمة الدنيا) :
    بين الجزر والمد
    حين الكلمات تصير على
    ألسنة الكذب هلامية
    أتداخل في ذاتي ،أتقلص
    أنكمش وأضمر
    أتجنب كل هلاميات الدرب _
    وكل لزوجته البشرية
    أتراجع في ذعري أتحاشى
    في الدرب مراوغة الزئبق
    أتماسك حتى لا أزلق
    وأثبت قدمي في أرض صابونية
    أقبض كفي لا أبسطها
    وأعاف ملامسة الأشياء ، أعاف البسمات
    الشوهاء ،وأكفر بالإنسان الثعلب(1)


    على مدى 50 عامًا ، أصدرت الشاعرة ثمانية دواوين شعرية هي على التوالي: (وحدي مع الأيام) الذي صدر عام 1952 ، (وجدتها) ، (أعطنا حباً) ، (أمام الباب المغلق) ، (الليل والفرسان) ، (على قمة الدنيا وحيدًا) ، (تموز والشيء الآخر) و(اللحن الأخير) الصادر عام 2000 ، عدا عن كتابيّ سيرتها الذاتية (رحلة صعبة ، رحلة جبلية) و(الرحلة الأصعب). وقد حصلت على جوائز دولية وعربية وفلسطينية عديدة وحازت تكريم العديد من المحافل الثقافية في بلدان وأقطار متعددة .(2)
    وفاة الشاعرة العظيمة فدوى طوقان:
    خسرت الحركة الثقافية الفلسطينية والعربية واحدة من أبرز روادها الذين تركوا بصمة واضحة في مسيرة الشعر العربي الحديث، حيث أعلن في إحدى مستشفيات مدينة نابلس رحيل شاعرة فلسطين فدوى طوقان عن عمر يناهز 86عاما، جراء سكتة دماغية أدخلتها في حالة غيبوبة منذ أسبوع.(3)
    وكانت الشاعرة طوقان التي عانت ضعفا جسديا جراء الشيخوخة والحسرة التي تجرعتها منذ وقت مبكر من عمرها حزناً على رحيل شقيقها الشاعر إبراهيم طوقان، أمضت أكثر من ثلاثة شهور في مستشفى نابلس التخصصي، حيث عادت قبل نحو شهرين إلى بيتها الواقع في حي رفيديا (من الأحياء الجديدة غرب نابلس)، لتعود إليه من جديد وتلفظ أنفاسها الأخيرة.(3)
    (1) ديوان فدوى طوقان _ رقم الصفحة (571)
    (2) http://www.latef.net/alwatan/news/914.html
    (3) http:// www .cmadp.com/toqan
    أمضت الشاعرة الراحلة أيامها الأخيرة تعاني ضعفا في البصر وهو ما حرمها من المطالعة الأمر الذي مثل بالنسبة لها النافذة الأهم على الحياة , وفي وفت متأخر من ليل الجمعة الثالث عشر من ديسمبر لعام ألفين وثلاثة رحلت فدوى طوقان عن عمر يناهز الخامسة والثمانين من عمرها , بعد رحلة عطاء طويلة أصلت فيها لمرحلة جديدة من تاريخ الشعر الفلسطيني.(1)
    وقد نعى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والقيادة الفلسطينية شاعرة فلسطين الكبيرة، رائدة الإبداع، إبنة فلسطين، المناضلة المربية الفاضلة، وأحد أعمدتها الثقافية والأدبية الراسخة والمميزة الحائزة على وسام فلسطين.(1)

    قالوا عن فدوى طوقان:
    " فدوى طوقان من أبرز شعراء جيلها، وما من شك في أن ما أسهمت به في دواوينها يعد جزءاً هاماً من التراث الشعري الحديث".
    "منذ أيام الراحل العظيم طه حسين لم تبلغ سيرة ذاتية ما بلغته سيرة فدوى طوقان من جرأة في الطرح وأصالة في التعبير وإشراق في العبارة "الشاعر سميح القاسم. (2)


    (1) http://www.latef.net/alwatan/news/914.html
    (2) http://www.najah.edu/arabic/articles/41.htm

    الخاتمة:
    في نهاية هذا التقرير أذكر بأهم الأحداث التي تمحور خلالها هذا التقرير ,ألا وهو الشاعرة العظيمة (فدوى طوقان) , حيث تحدثت عن نشأتها في ظروف لم تسمح لها بإتمام دراستها الجامعية , وبعد هذا كله لم تستسلم لهذا بل برز اسمها مدويا في المحافل الأدبية,ثم بعد ذلك ذكرت حياتها مع الشعر وما صدر عنها من دراسات وبحوث,وأعمالها في كل من النثر, ومجال الشعر حيث كانت فدوى طوقان شاعرة عربية بديعة الأنغام، والتصوير، والموسيقى، صاحبة موهبة فنية رفيعة بين شعراء, وشاعرات الوطن العربي المعاصرين,وبعد ذلك وفاتها عن عمر يناهز الخامسة والثمانين من عمرها ..
    استفدت من هذا كله دور المرأة العظيم بالرغم من الصعوبات التي تواجهها في بعض المجتمعات , وأن لا شيء مستحيل مع الإرادة القوية والعزيمة والإصرار..


















    المصادر والمراجع:


    1. http://www.latef.net/alwatan/news/914.html
    2. http:// www .cmadp.com/toqan.
    3. http://www.najah.edu/arabic/articles/41.htm
    4. http://www.schoolarabia.net/arabic/f...dwa/fadwa2.htm
    5. تراجم الأدباء العرب- فدوى طوقان- الطبعة الأولى – دار العودة- 1978


    .................................................. .................................................. .............................


    حمد خليفة آل شهاب


    المقدمـة:-


    ان الشـعر نهر يستقي ماؤه من ظلال الكلمة العربية
    كان الشعر في الامارات على موعد مع التاريخ ليسـتقبل شـخصـية اثـبتت نفسـها في جميع انحاء الامارات والخليـج بل الامة العربية ، ليبعث في الشعر الاماراتي الروح من جديد والحركة والحياه , فكـتب اروع الابيـات للامـارات ولقائدها المرحوم فقبله كـانوا كثـيرين من الشعراء المميزين ولكن شاعرنا كان الأفضـل بيـنهم في نظري . وهـو الشـاعر الامـاراتـي حمـد خليـفة بوشـهاب الذي ابـدع في كـل ما قدمه للشـعر الاماراتي وكـتبت تقـريري هذا بسبب اعجابي الكبير به وبـقصـائده الرائعه



























    الموضوع:-
    ما بين البدايات، والرحيل، ثمة تاريخ حافل سجّله الشاعر حمد بو شهاب ليس بما يتصل بالذاتي والشخصي، وإنما ما يتصل بالوطن والإنسان والنتائج منذ وقوفه أمام المغفـور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وهو يقرأ قصيدته، وحتى إسهاماته الجلية بخلق تاريخ شعري في الصحافة والإذاعة والتلفزيون.
    هكذا .. عصاه، وملامحه، البدوية، وعنفوانه في الرأي والموقف، وقوافيه وسيرته، وعناوين أخرى كلها تدل على شخصية واضحة وجلية اسمها حمد خليفة بوشهاب. لكن كلها تدل على الجانب الآخر من هذه الاستقلالية الشديدة هناك ارتباط فعال وأساسي بتجربة شعرية عربية رائدة. حيث تأثر حمد بوشهاب بالمتنبي وشغل في ذائقته حيزاً واسعاً لسنوات طوال.. إن هذه المحطة في حياة الشاعر حمد بوشهاب تفتح نافذة واسعة على الترابط والصلات بين ذلك الكوفي العربي الذي أصبح سيد الحكمة في القصيدة منذ أكثر من ألف عام، وبين الإماراتي العربي الذي حافظ على هذه الروح وظل قابضاً على جمرة الأصالة في الزمن الاستهلاكي.
    ولم يكن الشاعر حمد بوشهاب حيادياً، وكيف يكون على الحياد وهو مبدع الكلمة ومفجر الفكرة؟ إن الشاعر والحياد ضدان لا يلتقيان، لأنه في الأصل منحاز للجمال والحق والموقف الثابت. والشاعر حمد بوشهاب قضى حياته بين صلابة الرأي ورقة التعامل مع الآخرين.
    بين قوة الكلمة ورقة القافية، بين دقة المفاهيم ومرونة الطرح والمعالجة ، وبين حمد بوشهاب الشاعر وحمد بوشهاب الصديق والإنسان.
    ثم بين فصاحة الكلمة في القصيدة العربية وبين عامية اللهجة في القصيدة النبطية. وفي كل هذه الأطراف دائماً هناك روحية شاعر لا يقبل بأقل من المحبة والوضوح والجرأة، ولا يقبل بأقل من الانتماء المطلق لأهله وبلاده وأمته ودينه.
    ينبض القلب في الجهة اليسرى من الصدر لكن هذا النبض يشيع وجوده في كل مكان من الجسد .. هذا التفاعل بلغة الشاعر حمد بوشهاب فهو عين يجلس في صومعته الإبداعية ليفكر، فإننا نجد صدى الفكرة في كل مكان في العالم، إنه يقرأ القصيدة ويرد عليها، يجمع نتاجات الشعراء المبدعين ويصدرها في كتاب، يعيد إلى الذاكرة صوت الشعراء الراحلين، وينشط شغف المتابعة والقراءة عند جيل من الشباب.



    لم يكن عابراًُ دون صوت ، لم يكن والداً دون أبناء شعر، ولا قدماً دونما أثر واضحٍ .
    إنه الشاعر الذي سكن في الطابع، يتابع الأغلفة ويصححّ الأخطاء من أجل غيره، ولكن من أجل بلاده والقارئ في كل مكان.
    بهذه الروح، وهذه الأصالة في الفكرة واللغة والصياغة وموسيقا البحور، ذهب الشاعر حمد بوشهاب إلى عشرات الفضاءات الخلافة حيث كان زايد الخير ذكراً طيباً في قصائده ومقالاً طيباً يضيف إليها نكهة الوفاء.
    وهناك جناح آخر ارتبط بشكل عضوي في جسد وفكر ذلك الطائر المغرد والحارس الأمين ..إنه جناح القصيدة النبطية التي تقف على ضفة آخرى لنهر واحد..
    وفي هذا المجال نعود إلى العام 1981 حين أسس الشاعر صفحات الشعر الشعبي في جريدة البيان فكانت نافذة مهمة يطل من خلالها الشعراء على تراثهم وجديدهم في آن واحد، وهي نافذة اللهجة الأم بكل الحنين وكل الدفء في العلاقات الاجتماعية والثقافية.. تلك هي قصيدة النبط أو القصيدة المحلية الشائعة في الإمارات ومنطقة الخليج والبلاد العربية.
    لقد استطاع الشاعر حمد بو شهاب أن يصعد بها إلى ذرُى الجودة والمضامين الموازية لاخلاقيات الشاعر المبدع، والعربي الكريم والباحث على لؤلؤة المعنى في بحور الصور والكلمات والمعاني. وقد بذل جهوداً مؤثرة وفاعلة في عملية الجمع والتوثيق في مجال قصيدة النبط على مدى أكثر من مئتي عام حيث أعاد الذاكرة أسماء منسية في مطبوعات عديدة منها "ديوان تراثنا من الشعر الشعبي" في جزأين .













    الطفولة والصبا
    في اواخر الثلاثينات من القرن العشرين و بإمارة عجمان, إحدى إمارات دولة الإمارات العربيه المتحدة يبزغ فجرا جديد تهز نسائمه العليلة افنان شجر الجمال ليصدح عليها بلبل يأسر الألباب و يأخذ القلوب, هـو حمد خليفة بوشهاب وكان من أصول فلاحية أما أمه فهي سويدية من قبيلة السودان , وكـانت امارة عجمان في ذلك الوقت تمر بنهضة ادبية اكتظت بكثير من الشعراء والادباء , وتميز ايضا ذلك الوقت بانتشار المجالس التي اهتمت غالباً بالشعر العربي والنبطي والأدب. وكان لدى حمد أبو شهاب ملكة الحفظ منذ نشأته، وكان يجالس الشعراء والأدباء أمثال راشد بن سالم الخضر، وراشد بن سالم بن ثاني المعروف برشيد، وحمد بن سليمان، وأحمد بن سند ووالدي المرحوم عبدالله الشيبة، وناصر بن محمد، وخالد بن خصيف وغيرهم، فأخذ يحفظ ما يقولون ويكتبه فكان أكثر اصدقائه تعلقاً بالشعر والأدب، و بدأ يكتب الشعر في سن الثامنة أو التاسعة
    وقـيل انه تعلـم حمد في الكتاتيب ثم دخلت بعد النهضى الادبية نهضة علمية .. وافتتحت مدرسـة " المحمدية " وحمد دخلـها في اواخـر عهدها وكان فيها كثـير من المدرسـين ومن ابـرزهم الشيخ حمد بن خالد الذي كان ضليعاً في اللغة العربية والنحو بالإضافة إلى كونه شاعراً .. بالتأكيد حمد أبو شهاب اهتم بتعلم النحو وشيء من الفقه وأكثر من القراءة، وداوم على الكتابة.
    وكان محمد الشيبة احد اصـدقاء حمد بوشهاب فيقـول "أخبرني ذات مرة أنه تعب في تدوين 200 أو 250 قصيدة في دفتر، وعندما ذهب إلى الدمام مثلما ذهب غيره من الناس آنذاك لطلب الرزق، طلب أحدهم هذا الدفتر منه ليتسلى بقراءته في أثناء سفره من الدمام إلى الرياض على أن يعيده له عندما يرجع إلى الدمام، ولكن هذا الرجل لم يعد" .. ويقول أبوشهاب "كنت أحفظ أكثر قصائد الدفتر، فبدأت أعيد كتابتها من جديد" .
    ثم ارتحل شدوه من عجمان في منتصف الستينات إلى دبي و فيها القى عصا سياره و قر على ثراها قراره ....


    ذاكرة موسوعية

    في دبي وطد حمد أبوشهاب علاقته مع أدباء وشعراء المدينة، وحرص على أن ينهل منهم المعرفة ويتبادل العلم، فيقول الشاعر حمد بن سوقات: كان والدي، رحمه الله، شاعراً وعالماً، وكان أبوشهاب يتردد عليه ليتعلم منه بعدما يفرغ من عمله عند الكيتوب، فكانوا يقرؤون في الكتب والسير والشعر، وكان حمد رجلاً طيباً سيرته ناصعة بين الناس، وقد تبادلت معه بعض القصائد. وفي السنوات الأخيرة دأبنا على الالتقاء يومياً في مجلس محمد إبراهيم عبيدالله، وجزاه الله خيراً على الجهود التي قام بها لجمع وتوثيق التراث ولولا عمله هذا لضاع تراثنا.
    أما التاجر محمد إبراهيم عبيدالله فيقول عن الراحل: لقد عرفته منذ فترة طويلة تصل إلى 30 عاماً، وتوطدت معرفتي به أكثر في السنوات العشر الأخيرة فكنا نجتمع يومياً في المجلس، وفي آخر سنتين صرنا نجتمع مرتين في اليوم، صباحاً ومساء، كان، رحمه الله، رجلاً موسوعياً في كل شيء من ثقافة وشعر وأدب وتاريخ وأنساب وغيرها، لو سئل فجأة عن أي شيء يرد في الحال من دون أن يحتاج إلى تحضير أو إعادة قراءة مراجع ما، رحيل هذا الرجل خسارة ولكنها مشيئة الله.

    أب صارم

    تحدث خليفة النجل الأكبر لحمد أبوشهاب، قائلاً: كان والدي، رحمه الله، مثالاً للأب الصارم، فقد ربانا تربية دينية متشددة، وكان لا يتهاون في أمر الصلاة بالذات، التي تجب تأديتها في المسجد، فإن فاتتنا ركعة واحدة قد يضربنا أمام الناس لهذا التقاعس، وكثيراً ما وجهنا إلى الالتزام بالعادات الإسلامية والعربية المتوارثة عن الأجداد، وأهم شيء عنده احترام الكبير، خاصة من الأصغر سناً، وكان مهتماً جداً، رحمه الله، بتحصيلنا الدراسي؛ حيث كان يتابع تطورنا ويدقق في الدرجات التي نحصل عليها، وخاصة في مواد التربية الإسلامية واللغة العربية والتاريخ، حتى حصلنا جميعاً- 3 أولاد و3 بنات- على شهادات جامعية، ولم يجبر أياً منا على دراسة تخصص معين، فترك كل واحد يختار التخصص الذي يريده من دون أن يفرض علينا شيئاً هو يهواه، فقد كان ميالاً إلى الشعر والثقافة.


    صراحة مفيدة
    تتلمذ على يد الراحل حمد ابوشهاب عدد من شعراء القصيدة النبطية الذين حرصوا على النهل منه للاستفادة من خبرته وتوجيهاته، فكان شديداً عليهم من أجل أن يتقنوا الشعر؛ فيقول الشاعر سعود الدوسري: في عام 1980 التقيت الراحل حمد أبو شهاب وقدمت له نفسي ولكنه سبقني إلى التفصيلات فحدثني عن والدي، رحمه الله، الذي عرفه في عجمان وعدد لي مناقبه، وأحسن استقبالي، فعرضت عليه قصيدة كتبتها فقرأها ونقدها بشدة وصراحة. وهو معروف عنه عدم مجاملته لأحد، خاصة في مجال الشعر والأدب، فتضايقت من هذا الأمر خاصة أنه طلب مني أن أطور نفسي وأكثف قراءاتي حتى تكون الكتابة أفضل، ولفت انتباهي إلى ضرورة الاهتمام بمعنى القصيدة وعدم الاكتفاء بصحة وزن وقافية القصيدة، وخرجت من عنده وأنا عازم على العودة إليه مرة أخرى لأثبت له أني أستطيع كتابة الشعر، وخضعت التحدي بيني وبين نفسي وعدت إليه بقصيدة أخرى فوجهني في بعض أجزائها ثم احتفظ بها من دون أن يعلق، وخرجت متضايقاً أيضاً لأنه لم يقل لي إن كان سينشرها أم لا في صفحة الشعر الشعبي التي يشرف عليها في صحيفة البيان، ولكنه فاجآني بنشرها بعد أسبوع ما حفزني للكتابة أكثر .. بعدها عرفت أنه لا يثني على الشاعر في حضوره وقد يمتدحه أمام الآخرين، كان، رحمه الله، يرى أنه إذا طرح الشعر ووصل إلى الناس يصبح من حق الناس ولهم أن ينتقدوه سلباً أو إيجاباً. وبعدها تكررت زياراتي للشاعر في مكتبه وفي منزله العامر حيث يجتمع الكثير من الشعراء والوجهاء والعامة ليستمتعوا بأحاديثه.. وكانت أحاديثه لا تخلو من رصد لحالة الأمة وآماله بصحوتها.
    بالروح نفسها يتحدث الشاعر عبيد بن طروق النعيمي الذي تعلم من الراحل فنون نظم الشعر فقال: في بداية تلمسي لطريقي نحو الشعر ترددت على المرحوم في مكتبه فوجهني كثيراً ونبهني إلى الكثير من الأمور التي كانت تفوتني، وكنت لا أعتمد أية قصيدة أكتبها إلا بعد أن أطلعه عليها ليعطيها جواز مرور بنشرها في الصحيفة، ولكنه كان شديداً علينا أحياناً لدرجة أنه يحبطها تماماً، وفي أحيان أخرى يرفع معنوياتنا بقوله إن القصيدة جيدة ولكنها بحاجة إلى إعادة نظر.
    ولم يكونوا الطلاب يتعلمون منه ، رحمه الله، الشعر فقط، فالحديث معه مغنم لأنه كان يفتح مجالاً لطرح الأفكار والأسئلة عن التاريخ والأدب والأنساب.. كان مثل الكتاب المفتوح؛ كلما أنهيت صفحة اشتاقوا للصفحة التالية. وكان يتحسس كثيراً من الدخيل على الشعر وما يسمى النثر، وكان يفضل عليه الشعر العربي التقليدي ، وجميع تلاميذه يقولون "خسارة رحيله ليست للإماراتيين فقط بل للعرب كلهم، لأنه رجل نادر ولن يتكرر " .



    لحظات الرحيـل
    شهد حمد بن سوقات لحظات سقوط الراحل بل تلقفه بيده عندما أصابته الجلطة وهوى، ويقول: كانت الساعة تشير إلى العاشرة صباحاً تقريباً من يوم الثامن من أغسطس، عندما وصل أبوشهاب إلى قصر الشيخ زايد في جنيف، فسلمنا عليه وجلست معه نتحدث فكلمني عن أحواله، وعن العملية الجراحية التي أجريت له قبل سنوات لتغيير خمسة شرايين في قلبه.. وحمدالله أنه لا يشكو من شيء الآن. ثم ألقى علي قصيدة وفعلت أنا كذلك، ثم دعينا إلى الحضور لمجلس الشيخ زايد بن فجلست أنا قرب الشيخ وتفصلني عنه طاولة، بينما جلس أبوشهاب ليس بعيداً عنا، ثم وقف أمام الشيخ وتحدث عن سيرة الشيخ زايد منذ أن كان في العين وعدد منابه وصفاته واستدل على مواقفه النبيلة بأبيات شعرية، وكانت من أفضل السير التي سردها أبوشهاب ودونها، وأظن أنه قرأ 3صفحات بثبات ومن دون أن يتغير فيه شيء، ورأيته يجمع الأوراق بين يديه واعتقدت أنه سيتقدم بها إلى المرحوم الشيخ زايد بن سلطان ولكنه وقع فجأة على الطاولة فتلقفته بين يدي وحملته وشعرت كأن روحه قد فارقت جسده، فاجتمع عليه الحضور ومددوه في وسط المجلس، وجاء رجال الإسعاف ودلكوا قلبه فلم يستجب، فاستعانوا بجهاز الصعق الكهربائي فاستجاب، وذهبوا به إلى المستشفى. ويقال إنه أصيب بنوبتين في أثناء نقله وجاءته الثالثة في المستشفى، وبقي في الانعاش حوالي أسبوع لم يتحدث خلالها مع أحد.. حتى انتلقت روحه إلى بارئها يوم 19/8/2002. إنا لله وإنا إليه راجعون .
    ولقد رحل ذاك الملعم الذي الذي تعلمت على يديه اجيال الإمارات الشابه التي هي الان في مجال الريادة في الشعر و الأدب .
    ايها الراحل الباقي في قلوبنا لن ننساك ابدا .. فمثلك لا ينسى وكيف ينسى العلم الخفاق الذي يلوح لكل عين رائية؟ .. كيف ينسى الصوت الذي مازال يحدو فينا الشعر و الأدب و في كل روح عاشقة للحروف.
    فإننا نعـزي أنفسـنا بكـ يا حمد ..ونعـزي شعب الامارات على رحـيل كنز من كنـوز التراث في دولة الامارات


    الخاتمـة :-
    وهذه قصـيدة لشـاعرنـا المرحوم حمد خليفه بوشهاب .. وهي من اروع القصـائد الي قـرأتهـا له , واخترتهـا لانها مزيج من الشوق والحزن ..


    صــــوت الهـــــــــم
    يا حب يا اللى وسط الاعماق مطبوع فـداك روحــي لـيـن يـوقـف مـداهـا
    محـبـة غـطـت عـلـى كــل مـوضـوع وتواضـعـت لـلـي بحسـنـه سـبـاهـا
    وتسنمت مـن دون شافـع ومـفـوع مكـانـة عــزت عـلـى مـــن بـغـاهـــا
    لا البـعد في مقـدوره يحـول بقطـوع ولا دنـــو الـــدار يــضـــعـــف هــواهــا
    مـا زادهـا صفـو ولا تزيدهـــا دمــوع حـيــث الــمـحـبـه بـالـغـه مـنـتـهـاهـا
    تضوي محبتنا على حروفنـا شمـوع وتــنـيـر درب الـلـي بــقـلـبـه رعـاهــا
    لا تشتكـي مـن ليعـة الـود مفـجـوع الاوهـام تتعـب مــن يـصـدق نـداهـا
    صوت الوهم مـا بيننـا غيــر مسمـوع الاوهـام يكــفـي بعضهـا مـن أذاهــا
    لك يا الغـلا قـدر عـن الكــل مرفـوع ولك من عيـون اللـي يـودك ضـــياهـا
    نـحـن الأصــول الـثابتـه عضـد وفـروع وانــــتـو لـدوحـة حبـنـا نـبــع مـاهــا


    قدمـت في هذا التقريـر نبذه بسيطة عن حياه الشاعر حمد خليفة بوشهـاب و اتمـنى ان يكـون هناك مثـيل لحمد بن خليفة بوشهاب لاعد عليه ما تخطه اناملي ويقوم بإعطائي النصائح مثل ما كان يعطيه حمد لتلاميذه







    المراجع:



    كتاب مدارس الشعر العربي .
    كتاب الرؤوس لمارون عبود .
    جريدة الوطن .
    كتاب شعراء الخليج .
























    الفهرس :-

    رقم الصفحة الموضوع
    1 اسم الكاتب والموضوع
    2 المقدمة
    3 مقتطفات عن شخصيته وحياته
    1 ت. مقتطفات عن شخصيته وحياته
    5 الطفولة والصبا
    6 ذاكرة موسوعية وأب صارم
    7 صراحة مفيدة
    8 لحظات الرحيل
    9 الخاتمة
    10 المراجع
    11 الفهرس


    .................................................. .................................................. .............................

    ايليا ابو ماضي



    شاعر كلماته تخرج من قلب إلى قلب وتطرق على الصميم ربما كان لهجرته إلى الولايات المتحدة عليه أثر كبير في قصائده لكن حروبه الطاحنة على الغرور وروائعه في وصف جور المجتمع على بعض فئاته المستضعفه .. ،يعتبر ايليا أبو ماضي أديب من الأدباء الذين زرعوا غرسة في بستان أدينا و كان عبقريا فذا ، أسس لحالة أدبية جميلة و من يقرأه ينتعش و يشده أسلوبه الراقي في الكتابة و في التعبير عن فكرته فلننطلق مع بعض أوراق أشجاره .. ..
















    الموضوع:


    نبذة عن الشاعر

    هو إيليا بن ظاهر أبي ماضي من كبار شعراء المهجر في أمريكا الشمالية ، ولد في المحيدثة بلبنان عام 1889م وهاجر إلى مصر سنة 1900م وسكن الإسكندرية وأولع بالأدب والشعر حفظاً ومطالعة ونظماً ، وفي عام 1911م أصدر ديوانه الأول ( تذكار المضي ) وهاجر في نفس العام إلى أمريكا وأقام بمدينة سنسناتي واحترف التجارة وفي عام 1916م انتقل إلى نيويورك حيث انظم إلى نخبة الأدباء المهجريين الذين أسسوا الرابطة القلمية وفيها طبع ديوانه الثاني الذي قدم له الشاعر جبران خليل جبران وانصرف منذ ذلك الحين إلى الصحافة فعمل في جريدة مرآة الغرب ثم أصدر جريدة السمير أسبوعية ثم يومية عام 1929م في بروكلن إلى أن توفي بها .
    أصدر ديوانه الثالث الذي قدم له الشاعر ميخائيل نعيمة عام 1925م
    وفي عام 1940م أصدر ديوانه" الخمائل " وقد نظم بعد ذلك شعر كثير نشرها في الصحف والمجلات في الوطن وفي المهجر.

    في الإسكندرية :
    شقّ إيليا أبو ماضي صدر البحر متوجها إلى الإسكندرية بمصر عام 1902م شأنه في ذلك شأن جمهرة من اللبنانيين الذين يمّموا وجههم شطر مصر طلبا للعيش الكريم ، وقد أسس فيها بعضهم مجدا أدبيا كبيرا وساهموا في بناء النهضة العربية الحديثة بعدما أسكتت أصواتهم سطوة الاستبداد التركي في بلادهم .
    وكان لإيليا أبو ماضي في الإسكندرية عَمًّا يتعاطى بيع التبغ في دكان له هناك فأخذ يساعد عمه في بيع اللفائف لقاء أجرة زهيدة أغنته عن الحاجة والسؤال ، وكان يوفر من دخله البسيط ليقتني الكتب وعكف على دراسة الصرف والنحو حتى استقامت لغته وأصبح قادرا على التعبير عن انفعالاته وأحاسيسه وصبّها في بوتقة شعرية جميلة .
    وتشاء الظروف أن يلتقي أبو ماضي مصادفة بأنطون الجميّل في دكان عمه ، وكان الجميّل قد أنشأ مع أمين تقي الدين مجلة الزهور فأعجب بذكائه وعصاميته إعجابا شديدا ودعاه إلى الكتابة بإشرافه ، فأخذ ينظم بواكير شعره ويعرضها على الجميّل لتنقيحها ومن ثم نشرها في مجلة الزهور ، وكانت أولى قصائده التي نُشرت في هذه المجلة تروي قصة فتاة صغيرة زوّجها أهلها قسرا من رجل كبير السن ، فعاشت معه حياة شقية بائسة وقضت حياتها سجينة التقاليد لا تستطيع منه فكاكا ، وقد جاء في قصيدته هذا البيت الجميل :
    إنّما الغُصْنُ إذا هَبَّ الهَوا *** مالَ لِلأغْصانِ لا للحَطَبِ
    وبقي أبو ماضي على حاله ينظم وينشر في هذه المجلة المعروفة آنذاك إلى أن جمع بواكيره في ديوان أطلق عليه اسم " تذكار الماضي " وقد صدر في عام 1911م عن المطبعة المصرية ، وكان أبو ماضي إذ ذاك يبلغ من العمر اثنين وعشرين عاما .
    وانصرف أبو ماضي عن النظم في الموضوعات الاجتماعية في هذه الفترة إلى الموضوعات السياسية والوطنية ، وجنّد قلمه الخصيب في خدمة القضايا العربية وفي طليعتها المناداة باستقلال مصر عن الاحتلال الإنجليزي وتحرير الأقطار العربية ، والتي كان الحزب الوطني المصري بقيادة مصطفى كامل ينادي بها .
    واشتد اضطهاد السلطات البريطانية لأركان الحزب الوطني المنادي بالاستقلال والحرية وضيقت الخناق على كل الذين حاولوا أن يؤلبوا الشعب على الثورة والجهاد ، وإذا بأبي ماضي لا ترهبه أساليب القمع والتهديد وانطلقت قصائده صاخبة مزمجرة ينشرها في الصحف هنا وهناك ليزيد النقمة على الاستعمار ، بيد أن أبو ماضي شعر أن وجوده في مصر لن يحقق له ما يصبو إليه من آمال وأن السلطات البريطانية لا بد أن تنال منه إذا هو استمر على نهجه في مقارعتها لذلك أخذ يفكر جدياً في العودة إلى الوطن .
    وازدادت النقمة على الشاعر الثائر من الإنجليز خصوصا بعدما ألقى قصيدتين ناريّتين في مناسبتين وطنيتين إحداهما عودة محمد فريد رئيس الحزب الوطني إلى مصر قادما من أوروبا ، والثانية أثناء حفلة تذكارية لمصطفى كامل ، وكان التهديد لأبي ماضي مباشرا وأودع في السجن لمدة أسبوع .
    ويقول الدكتور جميل جبر أن أبو ماضي لم يجرؤ على نشر قصائده العنيفة ضد السلطات المصرية المستسلمة لإرادة الإنجليز في ديوانه " تذكار الماضي " بل احتفظ بها ونشرها في الطبعة الثانية من الديوان في نيويورك سنة 1916م بعنوان " ديوان إيليا أبو ماضي " .
    ويعزو الأستاذ أنيس المقدسي سبب ترك الشاعر لمصر وهجرته إلى الولايات المتحدة إلى أنه لم ينجح في عمله في الديار المصرية بالإضافة إلى أن نقد النقاد وتجريحهم له قد يكون من جملة الدوافع التي دعته إلى هجر وادي النيل والسفر إلى الولايات المتحدة ليجرّب حظه هناك ، كما فعل قبله الألوف من بني قومه وجلدته .

    عودة إلى الوطن :
    تشير جميع المراجع إلى أن إيليا أبو ماضي ترك الإسكندرية عام 1912م إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، غير أن الدكتور جميل جبر يذكر في كتابه " إيليا أبو ماضي " أنه يمم وجهه قاصدا لبنان بعد مُضي أحد عشر عاما قضاها الشاعر في مصر .
    عاد الشاعر إلى وطنه يحدوه الحنين إلى مرتع الصبا وذكريات الطفولة ، وكان يظن وهو بعد في مصر أن إعلان الدستور عام 1908م الذي ضمن الحريات لرعايا السلطنة العثمانية في مختلف الولايات هو بداية عهد جديد في جبل لبنان ، لذلك حيّا هذا الدستور بقصيدة جميلة بقول فيها :
    ثلاثونَ عاماً والنّوائبُ فَوْقَنا *** غَيْمَةُ مثلَ الغُيومِ القوائمِ
    ويا أيُّها الدُّستورُ أهلاً ومرحباً *** على الطائرِ الميمونِ يا خيرَ قادمِ
    ولكن ظن الشاعر لم يكن في محله وإذا بالحلم الذي كان يدغدغ مخيلته إبّان اغترابه إلى مصر قد تبخر ، وكان يحكم جبل لبنان المتصرف العثماني يوسف باشا فرنكو ، فاستبد كثيرا وأثار غضب الأحرار وحفيظتهم ، فإذا بالشاعر تتفتق قريحته عن قصائد يحارب فيها الاستعمار وأعوانه ، وإذا به أيضا ينخرط في صفوف المعارضة السرية التي كان يقودها يومذاك أستاذه الشيخ إبراهيم المنذر ، وقد عبر الشارع عن نقمته على وطنه المستسلم تحت نر العبودية والذل والخنوع :
    وطنٌ أردناهُ على حبِّ العُلى *** فأبى سوى أنْ يستكينَ إلى الشقا
    كالعبدِ يخشى ، بعدما أفنى الصبا *** يلهو به ساداته ، أنْ يُعتقا
    ويهاجم الشاعر سياسة القمع التي يمارسها الحكام المستبدون ويصب جام غضبه ونقمته على الفوضى السائدة في البلاد ، والجهل المتفشي بين صفوف الشعب ، وحالة التشرذم والتمزق التي يعيشها أبناء البلاد والاستكانة والاستسلام للعدو الغاصب المحتل ، والانزلاق في مهاوي الطائفية والمذهبية البغيضة التي تفرق أبناء الشعب الواحد .
    ويتلقى الشاعر التهديد في وطنه كما تلقاه في مصر ، فيشمر عن ساعديه ويحزم أمتعته مستعدا للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية قلة الألوف من أبناء قومه المهاجرين ، ويودّع لبنان بقصيدة بعنوان "وداع وشكوى" يقول في مطلعها :
    وحكومةٍ ما إِن تُزَحْزِح أحمقاً *** عن رأسِها حتى تولّى أحمقاً
    ويحس الشاعر حيت وطئت قدماه أرض المهجر البعيد بالانعتاق والانفلات والتحرر ، فإذا هو في الدنيا الجديدة التي ينتشر فيها ضياء العلم ونور الحضارة .

    قصائد الشاعر

    قال السماء كئيبة وتجهما ، كن بلسما ، الغدير الطموح
    رؤيا ، أنا ، الرجل و المرأة
    هدايا العيد ، الغراب والبلبل ، التينة الحمقاء
    لست ادرى ، السجينة ، العيون السود
    فلنعش ، الغبطة ... فكره ، الكبرياء خلة الشيطان
    نار القرى ، تلك السنون ، مصرع حبيبين
    شاعر الدير ، الحسن لا يشرى ولا يستجلب

    خصائصه الشعرية
    إذا أردنا أن نتـتبع خصائص شعر أبي ماضي منذ ارتبط بالرابطة القلمية, فإننا سنجد الكثير من مميزاتها عنده, فهناك الشعر التأملي الروحي الذي يغلب على مقطوعاته في ديوانه الجداول من مثل: الناسكة, نار القرى, الزمان. وغيرها. وأصبحت المادة لا تعني شاعرنا بكثير أو قليل, فهو شاعر يعيش بالروح ويهتم بالنفس.
    تقسم مسيرة أبي ماضي الشعرية الى قسمين: قسم ما قبل الهجرة, وفيه لم يكن لشعره خصائص مميزة, والقسم الثاني ما بعد الهجرة, وفيه أظهر شاعريته الناضجة فكرياً, والمتحررة أسلوباً. وأهم ما نلاحظه في شعره هذا, الأسلوب الحواري, إذ نراه يخاطب أناساً يعرفهم ويأخذ منهم ويأخذون منه, كل ذلك في شعر متماسك موسيقي عذب ذي هدف.
    آثاره
    ـ ديوانه تذكار الماضي.
    ـ الجداول.
    ـ الخمائل.



    وفاة الشاعر:
    توفي في تشرين الأول عام 1957 تاركاً دواوينه وقصائده الشعرية لتكون كنزاً أدبياً ثميناً في مكتبتنا العربية‏‏
    الخاتمة:

    وفي الختام أود أن ينال اعجابكم هذا التقرير , لما تضمنه من معلومات كافية عن الشاعر إيليا أبو ماضي عن نشأته وقصائده وحياته ووفاته وأراه من أروع الشعراء المعاصرين وأكثرهم تبســماً ..

    المراجع:

    http://arabicpoems.com/index.php?doc...ew=show poems
    http://www.karrana.net/Forum/showtopic-15532.htm



    ادعووووووووووووووووووولناااااااااااااا

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    7

    افتراضي

    شكراً لك اخي الكريم

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    46

    افتراضي

    مشكور وطول الله عمرك
    وما تقصر ويزاك الله خير
    والله يعطيك الصحة والعافية
    على هالمجهود الكبير
    وان شاء الله تييب نسبة
    95 ما بسك
    وشكرا

  4. #4
    عضو جديد الصورة الرمزية molham
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    98

    افتراضي

    والله الله يجزيك الخير على هذا التقارير وأنشاالله ينحطون في ميزان حسناتك

  5. #5
    عضو جديد الصورة الرمزية غاليهم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    14

    افتراضي


  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    2
    الموضوع وايد حلو والله يوفقكم الجميع

  7. #7
    عضو جديد الصورة الرمزية ((^_^))
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    دار بـ خليفة ــو
    المشاركات
    95

    افتراضي

    يسلمووووووووو جعله الله في ميزان حسناتج...

  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ؟؟؟
    المشاركات
    12

    افتراضي

    تسلميييييييييييييييييييييييييين والله ماقصرتي

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية أمير البحر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الأمارات
    المشاركات
    104

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله ينجحك وويوفقك وان بعد اميييييييييييييييييييييييييين

    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووور

  10. #10
    مشرفة ملتقى طلبة المدارس الصورة الرمزية شجون الشحي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    نبض قلبي
    المشاركات
    1,023

    افتراضي






















صفحة 1 من 10 123468 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •