النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تقرير عن المادة وخواصها

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    13

    افتراضي تقرير عن المادة وخواصها



    المقدمة :

    مادة هي كل ما له كتلة وكل ما يتكون منه الأجسام الفيزيائية، من غير حساب الطاقة لهذه

    الأجسام (بالرغم من أنها قد تغيير كتلة الجسم) , و قد تغير اعتقاد الانسان كثيرا عبر

    العصور حول هذا التركيب المادي من تقسيم الطبيعة الى أربعة عناصر اساسية الى

    اكتشاف العناصر الكيميائية الى اكتشاف الذرة فمكونات الذرة و الآن نتحدث عن

    الفرميونات الأولية . أما البوزونات بما فيها الفوتونات فلا يمكن اعتبارها مادة .



    الموضوع :


    تعريف المادة


    تعريف المادة:
    المادة في اللغة: الزيادة المتصلة، وجمعها مواد؛ يقول أبو علي القالي: والمادة: كل شيء يكون مدادًا لغيره، ويقال في بعض الكلام: دعوا في الضرع مادة اللبن، والمتروك من اللبن هو الداعية، وما اجتمع إليه المادة، والأعراب أصل العرب ومادة الإسلام، فهذا هو معنى المادة في لغة العرب، أما معناها في اصطلاح أهل العلوم، فقد عرّفوها بتعريفات أهمها: إنها الجوهر والأصل في تكوين الأشياء، أو هي الشيء الحسي الذي يدرك بإحدى الحواس الخمس كالحديد والماء والهواء، وعرفت بأنها: كل ما يتكون ويشغل حيزًا: أو ما يتكون منه جميع الأشياء، وصرح العلماء الماديون بأنها أزلية وأنها لا تتلاشى أو تفنى وإنما تتحول، وعرفها ابن سينا بقوله: إن المادة وإن كانت سببًا للجسم فإنها ليست سببًا يعطي الوجود بل سبب يقبل الوجود .
    بنية المادة:
    المواد العادية مكونة من ذرّات، والذرة هي: أصغر عنصر يمكنه الدخول في تفاعل كيميائي لتكوين المركب.
    وتحتوي الذرات على جسيمات تسمى: (البروتونات) و(النيترونات) و(الإلكترونات) وتتكون البروتونات والنيترونات من جسيمات صغيرة يطلق عليها (الكوارات) تربطها جسيمات تسمى (القلوانات).
    وتكوِن الذرات جسيمات كبيرة تسمى الجزيئات، وهذه المركبات إما عضوية أو غير عضوية. والعضوية هي التي يوجد معظمها في الكائنات الحية (حيوانية ونباتية) وتحتوي على ذرة الكربون وتتكون من جزيئات كبيرة قد تحتوي على آلاف الذرات.
    عناصر المادة:
    يقول العلماء الكونيون: إن ما في الكون ينقسم إلى مادة وقوة، فالذهب والنحاس مثلاً مادة، والحركة والكهرباء والحرارة قوة.
    والقوة والمادة مختلفان ولكنهما متلازمان فلا توجد مادة في الكون الفيزيائي مستقلة عن قوة ولا قوة مستقلة عن مادة، ولكل من المادة والقوة خواص يشتركان في بعضها ويختلفان في البعض الآخر، وكان العلماء قديمًا يظنون أن المواد يرجع تركيبها إلى أربعة عناصر هي:
    1 - الماء. 2 - التراب. 3 - الهواء. 4 - النار.
    غير أنهم توصلوا في هذا العصر إلى أن المواد كلها ــ رغم اختلافها ــ ترجع في تركيبها إلى مائة وخمسة عناصر، والعنصر هو المادة التي لا يمكن تحليلها إلى مادة أبسط.
    خواص المادة:
    وللمادة نوعان من الخواص:
    أ - الخواص الفيزيائية وتعرف بالحس.
    ب - الخواص الكيميائية وتعرف بأمور كالوزن والكثافة.
    وأهم خواص المادة:
    1 - المرونة. 2 - القوى والتـوازن في الـمائعات.
    3 -الضغط الجـوي. 4- خواص السوائل.
    حالات المادة:
    توجد المادة - عادة - في واحدة من ثلاث حالات هي:
    1- المادة الصلبة الجامدة كالصخور.
    2- المادة السائلة كالماء.
    3- المادة الغازية كالهواء.
    ومع معرفة العلمـاء لخواص المادة وحالاتها إلا أنهم لم يزالوا عاجزين عن معـرفة كنه الـمادة التي تتركب منها الأشياء المحسوسة في الكون، وأهم ما يعنينا هنا هو الوقوف عند نقطتين ــ وأما ما عدا ذلك من نظريات فيمكن أن يقبل منه أو يرد:
    الأولى: القول بأن الـمادة أزليـة وأنها لا تتلاشى وتفنى وإنما تتحـول، وهو ما يعبرون عنه تـارة بحفظ المـادة، أو قانـون بقاء الـمادة



    التغير الكيميائى

    هو التغير الذى يحدث فى تركيب المادة وينتج عنه مواد جديدة



    والتغير الفيزيائى

    هو التغير الذى يحدث فى تركيب المادة ولاينتج عنه مواد جديدة اىيحدث فى مظهر المادة

    فقط وعند دراسة المادة وجدا انها اما ان تكون متجانسه او غير متجانس

    و تتكون المادة من وحدات بنائيه صغيرة وتسمى الجزيئات ومفردها الجزئ ويلاحظ

    ان الجزئ يتكون من وحدات بنائيه اصغر تسمى ذرات ويلاحظ ان جزيئات المادة الواحدة

    اذا كانت متجانسه تكون متشابه وجزيئات المادة اذا كانت غير.
    متجانسه تكون غير متشابه

    حالات المادة

    الحاله الصلبه

    تتميز المواد الصلبه بان لها شكل معين وحجم معين وتتحول المادة من الحاله الصلبه الى

    الحاله السائله وتسمى هذة العمليه بعملية الانصهار.


    الحاله السائله

    وتتميز المواد السائله بانها تاخذ شكل الاناء ولها حجم معين وتتحول المادة من الحاله

    السائله الى الحاله الصلبه وتسمى هذة العمليه بعملية التجمد.


    الحاله الغازيه

    وتتميز المواد الغازيه بان ليس لها شكل معين ولا حجم معين وتتحول المادة من الحاله

    الغازيه الى الحاله السائله وتسمى هذة العمليه بعملية التكثيف اما عند تحول المادة من

    الحاله السائله الى الحاله الغازيه تسمى بعمليه التبخر.


    حالات تحول المادة

    الانصهار

    هو تحول المادة بالحرارة من الحاله الصلبه الى الحاله السائلة وتتميز المواد الصلبه

    بان قوة الترابط الجزيئية تكون كبيرة جدا والمسافات البينية تكون صغيرة جدا

    وتهتز الجزيئات فى مكانها ولاتتحرك من مكانها لذلك تحتفظ المواد الصلبه بشكل

    ثابت وحجم ثابت وعند تسخين المادة الصلبه اى تزويد جزيئاتها بالحرارة فأنها

    تهتز بسرعة أكبر للتغلب على قوة التجاذب بين هذة الجزيئات بمساعدة الحرارة التى

    تكتسبها من التسخين وعند درجة حرارة معينه تسمى درجة الانصهار تتغلب الجزيئات على

    قوة التماسك بينها وتتحرك من مواضعها فتتحول المادة من الحالة الصلبة الى الحالة

    السائلة فيما يعرف بالانصهار.


    التصعيد أو التبخر

    هو تحول المادة بالحرارة من الحاله السائله الى الحاله الغازيه وتتحرك جزيئات السائل

    حركه مستمرة ولكنها لاتبتعد كثيرا من بعضها ونلاحظ ان قوة الترابط الجزيئيه فى هذة

    الحاله صغيرة جدا

    اهتم علماء المسلمين بدراسة خواص المادة الصلبة والسائلة وطرق تعيينها، وهناك بعض الخواص التى تعرضوا لها فى كتبهم فحققوا فى الكشف عنها سبقًا يذكره لهم التاريخ، ومن بين هذه الخواص تبرز بوضوح خاصيتان هامتان هما:

    1- خاصية اللزوجة

    وقد أشار إليها عدد من العلماء فى معرض حديثهم عن طريق مقاومة الحركة أو عند محاولة تبسيط بعض الظواهر الطبيعية؛ ليسهل فهمها واستيعابها، من ذلك ما قاله ابن سينا عن سقوط الأجسام الحر فى أوساط مادية مختلفة من أن مقاومة المنفوذ فيه هو المبطل للقوة المحركة. وهناك من استخدم صراحة مفهوم اللزوجة فى السوائل والغازات ليس فقط بمعنى أن الوسط يقاوم حركة الجسم، ولكن أيضًا بمعنى أن الوسط إما غليظ القوام أو خفيف القوام، فيقول الرازي: "إن الجسم إذا تحرك فى مسافة فكلما كان الجسم الذى فى المسافة أرق كانت الحركة فيه أسرع، وكلما كان أغلظ -أى فى القوام- كانت الحركة فيه أبطأ. ويقول ابن الهيثم: "كما أن الحجر إذا تحرك فى الهواء كانت حركتة أسرع وأسهل من حركته إذا تحرك فى الماء لأن الماء يدافعه مدافعة أكثر من مدافعة الهواء".



    2- الوزن النوعى

    تدل أبحاث المسلمين فى هذا المجال على طول باعهم وأنهم طرقوه فى وقت مبكر، وكانوا من الدقة فى تقدير بعض الأجسام تقديرًا يطابق ما عليه الدراسات المعاصرة أو يقترب منها كثيرًا، واهتدوا فى أثناء ذلك إلى النسب الحقيقية بين وزن الأجسام المعدنية المختلفة، وبين وزن الماء، ودعاهم ذلك إلى وضع جداول دقيقة لبعض المعادن والأحجار الكريمة. ومن العلماء الذين برزوا فى ذلك:
    أبو سهل الكوهي ، فقد شارك فى إجراء بعض التجارب على مراكز الأثقال، ولم يرتض بعض المسائل الفرضية المأثورة عن اليونان ، ويذكر ذلك بصراحة فى رسالة بعث بها لأبي إسحاق الصابي.
    ثم جاء ابن الهيثم فى كتابه "ميزان الحكمة"، بمقالته "مراكزالأثقال" حيث بحث فى علاقة وزن الهواء الجوى بكثافة الهواء نفسه، وشرح نظرية تغير الجسم بتغير كثافة الهواء، وبحث فى الأجسام الطافية فى السوائل، ونسبة ما ينغمس منها. ثم جاء البيرونى، حيث مهر فى عالم الأوزان النوعية التى لا تقل دقة عن الأوزان الحديثة. يقول: "
    جاك ريسلر ": "لقد قاس البيروني الأوزان النوعية، وذلك باستخدام مقياس كثافة من اختراعه الخاص أسماه "الميزان الطبيعى" ووضع على هذا المنوال المبدأ الذى يثبت أن الوزن النوعى لشىء ما يتناسب مع حجم الماء الذى يزيحه، وهو الذى أثبت أيضًا فى ميدان أكثر اتساعًا للعمل حركة مياه الآبار الارتوازية عن طريق مبدأ "الأوانى المستطرقة"، وقد وضع البيروني الوزن النوعى لثمانية عشر عنصرًا من والأحجارالكريمة، والمعادن نذكر منها: الذهب ، والزئبق ، والنحاس ، والحديد ، والرصاص ، والزمرد ، واللؤلؤ . هذا وقد ضمن أبو الريحان خلاصة أبحاثه فى الثقل النوعى كتابه "مقالة فى النسب التى بين الفلزات والجواهر فى الحجم"، واستعمل فى تجاربه العلمية لاستخراج الثقل النوعى آلته المخروطية التى صنعها بنفسه. ومع ذلك فقد وصل أبو الريحان إلى نتائج تكاد تكون هى ما وصل إليه المحدثون. وفى ذلك يقول العلامة "بلتون": "إن العرب كانوا يعرفون ثقل الهواء، ولهم رسائل متقنة، وموازين دقيقة لاستخراج الوزن النوعى لأكثر السوائل والجوامد التى تذوب فى الماء، ولهم فى ذلك جداول على النحو المستعمل الآن". ونكتفى بهذا القدر البسيط عن العلوم الفيزيائية فى تراث الحضارة الإسلامية، التى تحولت إلى دراسة علمية تستند إلى منهج تجريبى استقرائى، وما كان يتأتى إدراك هذا المنهج إلا بعد التأمل وفرض الفروض، وإجراء التجارب واستخلاص النتائج، وتلك هى الطريقة التى توصل بها المسلمون إلى حقائق الأشياء وأخذتها عنهم أوروبا فنهضت من تخلفها وحققت إنجازات حضارية هائلة.


    الجزئ

    هــو وحــدة بنــاء المـــادة وهو اصغــر جزء من المـــادة يمكـــن ان يوجــد منفـــــردا ويظل

    محتفظـــــا بخـواص المــــادة وصفاتهــــا ونلاحـــــظ ان جزيئـات المـــــادة فى حالة حركـــــه

    مستمـــرة هذة الحركه أكبـــــر ما يمكــــن تكــــون فى حـالة المـــواد الغازيــــه ويتبعهــــا

    السوائل أما جزيئــــات المواد الصلبـــــه فحركتهــا قليله جدا فهــــى تهتز فى مكانهــــــا فقط

    بدون ان تنتقل إلى مكـــــان اخـــــر توجــــد مسافـــات بينيـه اى فراغـات بين جزيئــــات

    المادة وتكون كألاتى:

    المــواد الصلبـــه تكون فيهــا المسافــــات البينيـه للجزيئـــات صغيرة جــدا

    المواد السائلـــه تكــون فيها المسافــات البينية للجزيئات متوسطة الحجم

    الغــازات تكـــون فيهــــا المسافـــات البينيــه للجزيئـــــات كبيــرة جـــــــدا

    والجــزئ يتكـــون من وحـــدة بنائيـــه اصغــــر منــــــه وتسمــــى الــــذرةونلاحـــظ ان

    جـــزئ الاكســـجين يتكـــون من ارتبــــاط ذرتـــى اكســــجين وجــــزئ الهيـــــدروجين

    يتكـــــون من ارتبــــاط ذرتــــى هيــــدروجــــين وجــــزئ المـــــاء يتكــــون من ارتبــــاط

    ذرتـــــى هيدروجــــين مع ذرة اكســــجين وجــــزئ ملـــح الطعــــــام ويسميـــــه

    العلمـــــــــاء كلــــوريد الصوديــــــوم يتكــــــون مـــن ارتبــــــاط ذرة صوديــــــوم مـــــــــع

    ذرة كلـــــــــور.


    المصادر :


    http://study4uae.com/vb/showthread.php?t=1037



  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    دولة الامارات العربية المتحدة
    المشاركات
    4

    افتراضي

    مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووورين ع التقرير

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    12

    افتراضي

    شكرا على التقرير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •