« إعلانات المنتدى »

        

        




النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بحث عن معروف الرصافي

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    uae
    المشاركات
    5

    624542300 بحث عن معروف الرصافي

    السلام عليكم اريد مساعدة يا شباب اريد حد يساعدني ببحث عن معروف الرصافي ويتضمن كل عناصر البحث وشكرا


    مشاركتك تسعدنا ورأيك يهمنا


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    31

    افتراضي

    المقدمة:.
    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .. أما بعد
    تقريري بعنوان (معروف الرصافي) و يعود سبب اختياري لهذه الشخصية أود أن أضيف لمعلوماتي ما هو أكثر عن معروف الرصافي وقد تشوقت لكي أتكلم في تقريري عنه وعلى أنه شخصية بارزة وأحببت أن أتكلم عنها وقد استخدمت في تقريري هذا المنهج الاستقرائي.

    وسأتطرق في هذا البحث إلى النقاط التالية : -
    1- ولادته ونشأته
    2- شعره
    3- حياته
    4- وفاته





    معروف الرصافي (1875-1945) شاعرعراقي اسمه الكامل معروف بن عبد الغني بن محمود الجباري ولد ونشأ في بغداد عمل في حقل التعليم ولد عدة اصدارات شعرية، بني لهُ في بغداد تمثال لتمجيداً ذكراه يقع في الساحة المقابلة لجسر الشهداء عند التقاطع مع شارع الرشيد المشهور قرب سوق السراي والمدرسة المستنصرية الأثرية.
    ولادته ونشأته:.
    ولد في بغداد عام 1875م، ونشأ فيها حيث أكمل دراسته في الكتاتيب، ثم دخل المدرسة العسكرية الابتدائية فتركها، وأنتقل إلى الدراسة في المدارس الدينية ودرس على علماءبغداد الأعلام كالشيخ عبد الوهاب النائب، والشيخ قاسم القيسي، والشيخ قاسم البياتي، والشيخ عباس حلمي القصاب، ثم أتصل بالشيخ العلامة محمود شكري الألوسي ولازمهُ أثنتي عشرة سنة، وتخرج عليهِ وكان يرتدي العمامة وزي العلماء وسماهُ شيخهُ الألوسي (معروف الرصافي) ليكون في الصلاح والشهرة والسمعة الحسنة، مقابلاً لمعروف الكرخي. وعين الرصافي معلماً في مدرسة الراشدية التي أنشأها الشيخ عبد الوهاب النائب، شمال الأعظمية، ثم نقل مدرساً للأدب العربي في الأعدادية ببغداد، أيام الوالي نامق باشا الصغير عام 1902م، وظل فيها إلى أعلان الدستور عام 1908م، ثم سافر إلى اسطنبول فلم يلحظ برعاية، ثم عين مدرساً لمادة اللغة العربية في الكلية الشاهانية ومحرراً لجريدة سبيل الرشاد عام 1909م، وأنتخب عضواً في مجلس المبعوثان عام 1912م، وأعيد أنتخابه عام 1914م، وعين مدرساً في دار المعلمين في القدس عام 1920م، وعاد إلى بغداد عام 1921م. ثم سافر إلى الإستانة عام 1922م، وعاد إلى بغداد عام 1923م، وأصدر فيها جريدة الأمل، وأنتخب عضواً في مجمع اللغة العربية في دمشق، عام 1923م، وبعد ذلك عين مفتشاً في مديرية المعارف ببغداد عام 1924م، ثم عين أستاذاً في اللغة العربية بدار المعلمين العالية عام 1927م. ولقد بني لهُ تمجيداً لذكراه تمثالاً في الساحة المقابلة لجسر الشهداء عند التقاطع مع شارع الرشيد المشهور قرب سوق السراي والمدرسة المستنصرية الأثرية.
    شعره :.
    امتاز أسلوب الرصافي بمتانة لغته ورصانة أسلوبه، وله آثار كثيرة في النثر والشعرواللغة والآداب أشهرها ديوانه "ديوان الرصافي" حيث رتب إلى أحد عشر باباً في الكون والدين والإجتماعوالفلسفة والوصف والحرب والرثاء والتاريخوالسياسة وعالم المرأة والمقطعات الشعرية الجميلة.
    قال في وصفه عظمة الله:.
    انظر لتلك الشجرة ذات العيون النظرة
    كيف نمت من حبه وكيف صارت شجرة
    فابحث وقل من ذا الذي يخرج منها الثمرة


    في وصفهِ للفقر:.

    ويقول في مشاهدته لأرملة وبنتها الصغيرة، توفي زوجها وتركهما بين الفقر والبؤس الذي يذيب القلوب الجامدة حيث‏ بلغ القمة بوصفه إذ قال:
    لقيتها ليتني ما كنت ألقاها تمشي وقد أثقل الإملاق ممشاها
    أثوابها رثة والرجل حافية والدمع تذرفه في الخد عيناها
    بكت من الفقر فاحمرت مدامعها وأصفر كالورس من جوع محياها
    مات الذي كان يحميها ويسعدها فالدهر من بعده بالفقر أنساها
    الموت افجعها والفقر أوجعها والهم انحلها والغم أضناها
    فمنظر الحزن مشهود بمنظرها والبؤس مرآه مقرون بمرآها
    تمشي وتحمل باليسرى وليدتها حملا على الصدر مدعوما بيمناها
    تقول: يا رب لا تترك بلا لبن هذي الرضيعة وارحمني وإياها
    كانت مصيبتها بالفقر واحدة وموت والدها باليتيم ثناها
    هذي حكاية حال جئت اذكرها وليس يخفي على الأحرار مغزاها
    في السياسة:.

    لقد شارك الرصافي في قضايا أمته السياسية والاجتماعية، ودعا إلى بناء المدارس ونشر العلم، والتي ينبغي لطالب العلم ألا يكون طلبه للعلم لذاته بل لغايات اجتماعية وذلك من خلال ربطه بالعمل فهل وفى اللفظ بهذا المعنى ؟ لذلك نجده يقول:
    ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا حتى نطاول في بنيانها زحلا
    جودوا عليها بما درت مكاسبكم وقابلوا باحتقار كل من بخلا
    لا تجعلوا العلم فيها كل غايتكم بل علموا النشء علما ينتج العملا
    ربوا البنين مع التعليم تربية يمسي بها ناطق الدنيا به المثلا
    فجيشوا جيش علم من شبيبتنا عرمرما تضرب الدنيا به المثلا
    أنا لمن أمه في عهد نهضتنا بالعلم والسيف قبلا انشات دولا
    في ردهِ على الأحتلال البريطاني:.

    وعندما احتل الإنجليز العراق سنة 1920م، سرعان ما نصبوا فيصل ملكاً على البلاد وأصدروا دستورا وأنشئوا برلمانا مزيفين وأصبحت أمور البلاد بأيديهم ثار الشعب العراقي وثار الرصافي معهم حيث أنشد قصيدته التي جاء فيها:
    علم و دستور ومجلس أمة كل عن المعنى الصحيح محرف
    أسماء ليس لنا سوى ألفاظها أما معانيها فليست تعرف
    من يقرأ الدستور يعلم انه وفقا لصك الانتداب مصنف
    فكان الدستور الذي سن في نظره ليس إلا وثيقة جديدة للانتداب الذي فرضه الإنجليز على العراق، دستور مزيف وعلم الدولة مزيف هو الآخر، وحتى المجلس الذي يسمى بمجلس الأمة أيضا كان مزيفا، ثم نلاحظ الشاعر الرصافي يصرخ ساخرا ويقول:
    يا قوم لا تتكلموا إن الكلام محوم
    ناموا ولا تستيقظوا ما فاز إلا النوم
    وتأخروا عن كل ما يقضي بأن تتقدموا
    ودعوا التفهم جانبا فالخير أن لا تفهموا
    أما السياسة فاتركوا أبدًا ولا تندموا
    حياته:.
    استأثرت حياة الشاعر العراقي معروف الرصافي باهتمام الباحثين والدارسين ولم يتركوا شاردة ولا واردة إلا أحصوها، ويأتي ذلك بسبب الحياة الطويلة العريضة التي عاشها الشاعر بأنفلات واضح في السلوك والتصرف وغشيان الكثير من المحظورات، وقد أهتم الباحث العراقي الدكتور يوسف عز الدين ببعض أحاديث الرصافي وحققها ونشرها عام 2004م، والأحاديث المنشورة في الكتاب الذي عنونه الدكتور يوسف بـ"الرصافي يروي سيرة حياته"، سجل للحياة الإجتماعية والسياسية والفكرية بكل جراءة وصراحة، والصادر عن دار "المدى" يتوزع على ثلاثة أبواب،
    الأول: الأحاديث التي أدلى بها الرصافي لصديقه حاكم محكمة الصلح في الفلوجة المرحوم خالد محمد حافظ.
    الثاني: أحاديثه يوم غادر الفلوجة إلى محلة السفينة بالأعظمية والمدونة من قبل الأستاذ خالد كذلك، وقد سبق للأستاذ المحقق المدقق عبد الحميد الرشودي أن نشرها في جريدة "الاتحاد" الأسبوعية الصادرة عن اتحاد الصناعات العراقي خريف عام 1989م.
    الباب الثالث: أحاديث الرصافي التي أدلى بها للوجيه البغدادي الأستاذ كامل الجادرجي صيف عام 1944م، وقد نشرها الأستاذ كامل في العدد الأول من مجلة "الثقافة الجديدة" الصادرة في شهر نيسان من عام 1954م.
    كان الرصافي قد أرتحل من بغداد من الدار التي ما زالت قائمة في سوق الهرج وفي الزقاق المؤدي من السوق إلى بناية الثانوية المركزية، ارتحل عام 1933 إلى مدينة الفلوجة ونزل في ضيافة آل عريم الكرام، الذين أنزلوه أحد منازهم المطلة على نهر الفرات قريباً من الجسر الذي كان قد ابتني حديثاً والشبيه بجسر الصرافية في بغداد وقد زرته شتاء عام 2001م، فوجدته مهدماً وقد أخبرت إن أصحاب العلاقة ينوون بناء عمارة على أرض الدار. ارتحل إلى هناك بعد أن سئم الحياة في بغداد، ولغرض التفرغ للمطالعة والكتابة فكان يمضي مدة الصباح حتى الظهر بالكتابة لكنه على الرغم من السنوات الطوال وحتى مغادرته الفلوجة أبان أحداث ثورة مايس1941م، ونشوب الحرب بين الجيش العراقي والقوات البريطانية لم يكمل تأليف كتابه (الشخصية المحمدية أو حل اللغز المقدس)، والذي ظل مخطوطاً طيلة هذه السنوات ومنه نسخة لدى الأستاذ كامل الجادرجي وأخرى لدى الأستاذ طه الراوي وثالثة في المجمع العلمي العراقي وكان أبي—قد أستنسخ نسخة له عام 1949م، وقد نشر الكتاب في مدينة كولون عام 2002م، من قبل دار الجمل التي يديرها الشاعر العراقي خالد جابر المعالي وهو معروض الآن في سوق الكتب (وقع هذا الكتاب في يدي ووجدت فيه تجريح بشخصيه الرسول صلى عليه وسلم بشكل اشبه بكتاب ايات شيطانيه لسلمان رشدي من حيث التجريح لمجرد التجريح مع فارق معرفه الرصافي بالسيرة النبويه مما يجعله يورد بعض الحقائق ووضعها خارج سياقها فمثلا يستشهد بفتح الرسول صلى الله عليه وسلم للباب أثناء صلاته النافلة على تناقض بين ما يدعو الآخرين له من الحضور في الصلاة وبين ما يمارس) ليلاً ينعقد مجلس الشراب اليومي الذي يحضره عدد من أصدقائه منهم حاكم محكمة الصلح في الفلوجة خالد محمد حافظ حتى إذا انفض السامر ولعبت الخمرة بالرصافي كل ملعب جلسا ليتحدث ويسمر وقد وجد خالد أن أحاديث الرصافي هذه قمينة بالتسجيل والتدوين فإنه بدأ بتدوين الأحاديث حالما يعود إلى داره خشية اللبس وضياعها من الذاكرة لا بل كان يستزيده ويستوضحه عن أشياء محددة وحوادث مهمة وبعضها شخصي وأنا أراها حالة استراقية استغفالية إذ كان الرصافي يتحدث على سجيته وحينما يكون في أوج تدفقه وتألقه وأخذ الخمر منه كل مأخذ وأزال عن طريقه كل المحظورات والممنوعات وأوغل في التنقيب عن الأسرار وتعرية الذات والآخرين وإذا كان أبو نواس قد أوقفها عند موطن الأسرار فإن الرصافي لم يوقفها، ترك نفسه تأخذ حريتها كاملة وكأنه يتحدث إلى نفسه.
    هذا الأمر يذكرني بالرسائل الشخصية التي يتبادلها الأدباء والشخصيات العامة، إنهم يتحدثون بصراحة كما لو كانوا يتحدثون مع أنفسهم لأنهم ما كانوا يحسبون أنها ستقع في يد من ينشرها على الملأ لاحقاً فنجد فيها العجب العجاب من الضعف الإنساني وفي الذاكرة الرسائل المتبادلة بين غسان كنفاني وغادة السمان تخطى المحظور والممنوع أرى لو أن خالد محمد حافظ أخبر الرصافي بأنه يدون أحاديثه إليه وأنه قد ينتظر فرصة سانحة لنشرها لما كان الرصافي قد تخطى المحظور والممنوع، وما يؤكد قولي هو قوله: "كان الأستاذ الرصافي عندما يخلو بنا المجلس ويتشعب الحديث صريحاً إلى أبعد حدود الصراحة، يذكر الحوادث مفصلة على علاتها وحقيقتها المجردة بلا مواربة ولا تورية فانتهزت مثل هذه المناسبات للحصول على ضالتي المنشودة، وصرت أجمع منها عن الرصافي ومن أقواله كل ما أريد وأتوق إليه ولهذا كنت عندما يجمعني مجلس منفرد أو عام به يستطرد الحديث إلى ما فيه ذكر أو خبر تعلق به وبزمانه أنتبه للحديث وعند رجوعي للبيت أبادر بتدوينه كما حفظته من الذاكرة وكنت في سياق الحديث أستوضح عن عدد من النقاط وأسجلها".
    في أحاديث الرصافي المنشورة في هذا الكتاب اختلاف واضطراب وخاصة مايتعلق بزواجه من المرأة التركية المسماة "فاطمة" يوم ذهب إلى الأستانة عام 1912م، نائباً عن المنتفك في مجلس المبعوثان التركي "النواب" الذي أنشئ بعد الانقلاب ضد السلطان عبد الحميد الثاني عام 1908م، وعزله والمناداة بالسلطان عبد المجيد بدلاً عنه ومن ثم اعلان الدستور "المشروطية" إذ لم تخلف هذه المرأة بحجة كونها ضعيفة البنية، إذ يقول: "وكانت زوجتي فاطمة نحيفة للغاية ولهذا كانت أحوالها الصحية لاتساعدها على الولادة فإنها حملت مرة واحدة وأجهضت ابناً وأشار الطبيب عليها بعد ذلك بعدم الحمل وإلا فقدت حياتها وأعطيت الأدوية اللازمة، وقد جاء إرشاد الطبيب في مصلحتي لأني لم أكن راغباً في الأولاد وبقيت في معاشرة زوجتي فاطمة المذكورة والسكن معها في بيت واحد المدة التي قضيتها في الأستانة وحتى تركي الأستانة بعد الهدنة" ص91.
    ترى لماذا لم يعد إليها، بل له أن يصطحبها معه؟ أليست زوجته؟ أهي متاع فيتركها هناك؟، وقد عاشرها سنوات وسنوات؟ ولنسمعه يتحدث عن طلاقها منه بكل برودة أعصاب وكأنه ترك نفاية "انقطع الإتصال بيني وبين زوجتي فاطمة وحسبما علمت بعد ذلك أن زوجتي أقامت الدعوى تطلب الفرقة لغيابي غيبة منقطعة وهي أربع سنوات فحكم (....) المذكور بالفرقة وهذا كل ماعلمته عنها فيما بعد" ص70 ،إذ هناك من يقول أنه لم يتزوج من البكر "فاطمة" بل تزوج ثيباً اسمها "بلقيس" وإذ اضطربت الروايات وتناقضت في مسألة لا تحتاج إلى تناقض فأرى أنه لم يتزوج وهذه من مبتدعاته واخيلته وعدم الاهتمام البادي في حديثه عنها يؤكد أنه أمضى سنواته هناك لاهياً وصاحب قصيدة "بداعة لاخلاعة" لاشأن له بالأسرة ولا بالزواج. الاخيلة، تكاد تنسحب على قصة لقائه بالملك فيصل الأول وأنه غادر المجلس مع عدم صدور مايستوجب زعله من قبل الملك فيصل الأول إذ كان قال ضد الملك وبلاطه شعراً فأرسل عليه الملك جليل الشأن ليستوضحه ويعاتبه وبدل أن يعتذر عن قولته الفاحشة ترك المجلس مغاضباً وإعلانه في أحاديثه للحاكم خالد محمد الحافظ أنه ترك المجلس لايزيد في شأنه بل يزيد من شأن الملك واسع الصدر.


    وفاته:.
    توفي الرصافي بدارهِ في محلة السفينة في الأعظمية ليلة الجمعة في ربيع الثاني عام1364هـ/16 مارس1945م، وشيع بموكب مهيب سار فيهِ الأدباء والأعيان ورجال الصحافة ودفن في مقبرة الخيزران، وصلى على جنازتهِ الشيخ حمدي الأعظمي، وشهد الصلاة عليه الشاعر وليد الأعظمي، ولقد قالوا في تأبينهِ قصائد كثيرة.










    خاتمة:.
    خاتمة تقريري هذا أتمنى أني قد وفقت في هذا البحث وأكون قد وفيت بالمعلومات التي قدمتها حول الشخصية الرائعة معروف الرصافي ومن النتائج انه امتاز أسلوب الرصافي بمتانة لغته ورصانة أسلوبه، وله آثار كثيرة في النثر والشعرواللغة والآداب أشهرها ديوانه "ديوان الرصافي" و انصح أخواتي بالقراءة و البحث عن ما يزيدهن من معلومات حول هذه الشخصية .
    أوصي بـــــــــــ :

    1. توفير كتب عن الشخصيات في مكتبة المدرسة .
    2. إقامة إذاعات مدرسية تختص الشخصيات ا لبارزة والرائعة .
    3. زيادة نشر المواضيع في الشبكة العنكبوتية0




    المصادر والمراجع :.

    · http://ar.wikipedia.org/wiki/
    · مشاهير الكرد وكردستان - محمد أمين زكي - بغداد - مطبعة التفيض الأهلية 1364هـ/1945م - (2/صفحة 196 - 200).
    · البغداديون أخبارهم ومجالسهم - إبراهيم عبد الغني الدروبي - مطبعة الرابطة - بغداد 1958م - الصفحات (103 - 105) - مجلس معروف الرصافي.

  3. #3
    عضو محظــور الصورة الرمزية كلمات في الحب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السروحي مشاهدة المشاركة
    المقدمة:.
    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .. أما بعد
    تقريري بعنوان (معروف الرصافي) و يعود سبب اختياري لهذه الشخصية أود أن أضيف لمعلوماتي ما هو أكثر عن معروف الرصافي وقد تشوقت لكي أتكلم في تقريري عنه وعلى أنه شخصية بارزة وأحببت أن أتكلم عنها وقد استخدمت في تقريري هذا المنهج الاستقرائي.

    وسأتطرق في هذا البحث إلى النقاط التالية : -
    1- ولادته ونشأته
    2- شعره
    3- حياته
    4- وفاته





    معروف الرصافي (1875-1945) شاعرعراقي اسمه الكامل معروف بن عبد الغني بن محمود الجباري ولد ونشأ في بغداد عمل في حقل التعليم ولد عدة اصدارات شعرية، بني لهُ في بغداد تمثال لتمجيداً ذكراه يقع في الساحة المقابلة لجسر الشهداء عند التقاطع مع شارع الرشيد المشهور قرب سوق السراي والمدرسة المستنصرية الأثرية.
    ولادته ونشأته:.
    ولد في بغداد عام 1875م، ونشأ فيها حيث أكمل دراسته في الكتاتيب، ثم دخل المدرسة العسكرية الابتدائية فتركها، وأنتقل إلى الدراسة في المدارس الدينية ودرس على علماءبغداد الأعلام كالشيخ عبد الوهاب النائب، والشيخ قاسم القيسي، والشيخ قاسم البياتي، والشيخ عباس حلمي القصاب، ثم أتصل بالشيخ العلامة محمود شكري الألوسي ولازمهُ أثنتي عشرة سنة، وتخرج عليهِ وكان يرتدي العمامة وزي العلماء وسماهُ شيخهُ الألوسي (معروف الرصافي) ليكون في الصلاح والشهرة والسمعة الحسنة، مقابلاً لمعروف الكرخي. وعين الرصافي معلماً في مدرسة الراشدية التي أنشأها الشيخ عبد الوهاب النائب، شمال الأعظمية، ثم نقل مدرساً للأدب العربي في الأعدادية ببغداد، أيام الوالي نامق باشا الصغير عام 1902م، وظل فيها إلى أعلان الدستور عام 1908م، ثم سافر إلى اسطنبول فلم يلحظ برعاية، ثم عين مدرساً لمادة اللغة العربية في الكلية الشاهانية ومحرراً لجريدة سبيل الرشاد عام 1909م، وأنتخب عضواً في مجلس المبعوثان عام 1912م، وأعيد أنتخابه عام 1914م، وعين مدرساً في دار المعلمين في القدس عام 1920م، وعاد إلى بغداد عام 1921م. ثم سافر إلى الإستانة عام 1922م، وعاد إلى بغداد عام 1923م، وأصدر فيها جريدة الأمل، وأنتخب عضواً في مجمع اللغة العربية في دمشق، عام 1923م، وبعد ذلك عين مفتشاً في مديرية المعارف ببغداد عام 1924م، ثم عين أستاذاً في اللغة العربية بدار المعلمين العالية عام 1927م. ولقد بني لهُ تمجيداً لذكراه تمثالاً في الساحة المقابلة لجسر الشهداء عند التقاطع مع شارع الرشيد المشهور قرب سوق السراي والمدرسة المستنصرية الأثرية.
    شعره :.
    امتاز أسلوب الرصافي بمتانة لغته ورصانة أسلوبه، وله آثار كثيرة في النثر والشعرواللغة والآداب أشهرها ديوانه "ديوان الرصافي" حيث رتب إلى أحد عشر باباً في الكون والدين والإجتماعوالفلسفة والوصف والحرب والرثاء والتاريخوالسياسة وعالم المرأة والمقطعات الشعرية الجميلة.
    قال في وصفه عظمة الله:.
    انظر لتلك الشجرة ذات العيون النظرة
    كيف نمت من حبه وكيف صارت شجرة
    فابحث وقل من ذا الذي يخرج منها الثمرة


    في وصفهِ للفقر:.

    ويقول في مشاهدته لأرملة وبنتها الصغيرة، توفي زوجها وتركهما بين الفقر والبؤس الذي يذيب القلوب الجامدة حيث‏ بلغ القمة بوصفه إذ قال:
    لقيتها ليتني ما كنت ألقاها تمشي وقد أثقل الإملاق ممشاها
    أثوابها رثة والرجل حافية والدمع تذرفه في الخد عيناها
    بكت من الفقر فاحمرت مدامعها وأصفر كالورس من جوع محياها
    مات الذي كان يحميها ويسعدها فالدهر من بعده بالفقر أنساها
    الموت افجعها والفقر أوجعها والهم انحلها والغم أضناها
    فمنظر الحزن مشهود بمنظرها والبؤس مرآه مقرون بمرآها
    تمشي وتحمل باليسرى وليدتها حملا على الصدر مدعوما بيمناها
    تقول: يا رب لا تترك بلا لبن هذي الرضيعة وارحمني وإياها
    كانت مصيبتها بالفقر واحدة وموت والدها باليتيم ثناها
    هذي حكاية حال جئت اذكرها وليس يخفي على الأحرار مغزاها








    في السياسة:.

    لقد شارك الرصافي في قضايا أمته السياسية والاجتماعية، ودعا إلى بناء المدارس ونشر العلم، والتي ينبغي لطالب العلم ألا يكون طلبه للعلم لذاته بل لغايات اجتماعية وذلك من خلال ربطه بالعمل فهل وفى اللفظ بهذا المعنى ؟ لذلك نجده يقول:
    ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا حتى نطاول في بنيانها زحلا
    جودوا عليها بما درت مكاسبكم وقابلوا باحتقار كل من بخلا
    لا تجعلوا العلم فيها كل غايتكم بل علموا النشء علما ينتج العملا
    ربوا البنين مع التعليم تربية يمسي بها ناطق الدنيا به المثلا
    فجيشوا جيش علم من شبيبتنا عرمرما تضرب الدنيا به المثلا
    أنا لمن أمه في عهد نهضتنا بالعلم والسيف قبلا انشات دولا
    في ردهِ على الأحتلال البريطاني:.

    وعندما احتل الإنجليز العراق سنة 1920م، سرعان ما نصبوا فيصل ملكاً على البلاد وأصدروا دستورا وأنشئوا برلمانا مزيفين وأصبحت أمور البلاد بأيديهم ثار الشعب العراقي وثار الرصافي معهم حيث أنشد قصيدته التي جاء فيها:

    علم و دستور ومجلس أمة كل عن المعنى الصحيح محرف
    أسماء ليس لنا سوى ألفاظها أما معانيها فليست تعرف
    من يقرأ الدستور يعلم انه وفقا لصك الانتداب مصنف



    فكان الدستور الذي سن في نظره ليس إلا وثيقة جديدة للانتداب الذي فرضه الإنجليز على العراق، دستور مزيف وعلم الدولة مزيف هو الآخر، وحتى المجلس الذي يسمى بمجلس الأمة أيضا كان مزيفا، ثم نلاحظ الشاعر الرصافي يصرخ ساخرا ويقول:
    يا قوم لا تتكلموا إن الكلام محوم
    ناموا ولا تستيقظوا ما فاز إلا النوم
    وتأخروا عن كل ما يقضي بأن تتقدموا
    ودعوا التفهم جانبا فالخير أن لا تفهموا
    أما السياسة فاتركوا أبدًا ولا تندموا
    حياته:.
    استأثرت حياة الشاعر العراقي معروف الرصافي باهتمام الباحثين والدارسين ولم يتركوا شاردة ولا واردة إلا أحصوها، ويأتي ذلك بسبب الحياة الطويلة العريضة التي عاشها الشاعر بأنفلات واضح في السلوك والتصرف وغشيان الكثير من المحظورات، وقد أهتم الباحث العراقي الدكتور يوسف عز الدين ببعض أحاديث الرصافي وحققها ونشرها عام 2004م، والأحاديث المنشورة في الكتاب الذي عنونه الدكتور يوسف بـ"الرصافي يروي سيرة حياته"، سجل للحياة الإجتماعية والسياسية والفكرية بكل جراءة وصراحة، والصادر عن دار "المدى" يتوزع على ثلاثة أبواب،
    الأول: الأحاديث التي أدلى بها الرصافي لصديقه حاكم محكمة الصلح في الفلوجة المرحوم خالد محمد حافظ.
    الثاني: أحاديثه يوم غادر الفلوجة إلى محلة السفينة بالأعظمية والمدونة من قبل الأستاذ خالد كذلك، وقد سبق للأستاذ المحقق المدقق عبد الحميد الرشودي أن نشرها في جريدة "الاتحاد" الأسبوعية الصادرة عن اتحاد الصناعات العراقي خريف عام 1989م.
    الباب الثالث: أحاديث الرصافي التي أدلى بها للوجيه البغدادي الأستاذ كامل الجادرجي صيف عام 1944م، وقد نشرها الأستاذ كامل في العدد الأول من مجلة "الثقافة الجديدة" الصادرة في شهر نيسان من عام 1954م.
    كان الرصافي قد أرتحل من بغداد من الدار التي ما زالت قائمة في سوق الهرج وفي الزقاق المؤدي من السوق إلى بناية الثانوية المركزية، ارتحل عام 1933 إلى مدينة الفلوجة ونزل في ضيافة آل عريم الكرام، الذين أنزلوه أحد منازهم المطلة على نهر الفرات قريباً من الجسر الذي كان قد ابتني حديثاً والشبيه بجسر الصرافية في بغداد وقد زرته شتاء عام 2001م، فوجدته مهدماً وقد أخبرت إن أصحاب العلاقة ينوون بناء عمارة على أرض الدار. ارتحل إلى هناك بعد أن سئم الحياة في بغداد، ولغرض التفرغ للمطالعة والكتابة فكان يمضي مدة الصباح حتى الظهر بالكتابة لكنه على الرغم من السنوات الطوال وحتى مغادرته الفلوجة أبان أحداث ثورة مايس1941م، ونشوب الحرب بين الجيش العراقي والقوات البريطانية لم يكمل تأليف كتابه (الشخصية المحمدية أو حل اللغز المقدس)، والذي ظل مخطوطاً طيلة هذه السنوات ومنه نسخة لدى الأستاذ كامل الجادرجي وأخرى لدى الأستاذ طه الراوي وثالثة في المجمع العلمي العراقي وكان أبي—قد أستنسخ نسخة له عام 1949م، وقد نشر الكتاب في مدينة كولون عام 2002م، من قبل دار الجمل التي يديرها الشاعر العراقي خالد جابر المعالي وهو معروض الآن في سوق الكتب (وقع هذا الكتاب في يدي ووجدت فيه تجريح بشخصيه الرسول صلى عليه وسلم بشكل اشبه بكتاب ايات شيطانيه لسلمان رشدي من حيث التجريح لمجرد التجريح مع فارق معرفه الرصافي بالسيرة النبويه مما يجعله يورد بعض الحقائق ووضعها خارج سياقها فمثلا يستشهد بفتح الرسول صلى الله عليه وسلم للباب أثناء صلاته النافلة على تناقض بين ما يدعو الآخرين له من الحضور في الصلاة وبين ما يمارس) ليلاً ينعقد مجلس الشراب اليومي الذي يحضره عدد من أصدقائه منهم حاكم محكمة الصلح في الفلوجة خالد محمد حافظ حتى إذا انفض السامر ولعبت الخمرة بالرصافي كل ملعب جلسا ليتحدث ويسمر وقد وجد خالد أن أحاديث الرصافي هذه قمينة بالتسجيل والتدوين فإنه بدأ بتدوين الأحاديث حالما يعود إلى داره خشية اللبس وضياعها من الذاكرة لا بل كان يستزيده ويستوضحه عن أشياء محددة وحوادث مهمة وبعضها شخصي وأنا أراها حالة استراقية استغفالية إذ كان الرصافي يتحدث على سجيته وحينما يكون في أوج تدفقه وتألقه وأخذ الخمر منه كل مأخذ وأزال عن طريقه كل المحظورات والممنوعات وأوغل في التنقيب عن الأسرار وتعرية الذات والآخرين وإذا كان أبو نواس قد أوقفها عند موطن الأسرار فإن الرصافي لم يوقفها، ترك نفسه تأخذ حريتها كاملة وكأنه يتحدث إلى نفسه.
    هذا الأمر يذكرني بالرسائل الشخصية التي يتبادلها الأدباء والشخصيات العامة، إنهم يتحدثون بصراحة كما لو كانوا يتحدثون مع أنفسهم لأنهم ما كانوا يحسبون أنها ستقع في يد من ينشرها على الملأ لاحقاً فنجد فيها العجب العجاب من الضعف الإنساني وفي الذاكرة الرسائل المتبادلة بين غسان كنفاني وغادة السمان تخطى المحظور والممنوع أرى لو أن خالد محمد حافظ أخبر الرصافي بأنه يدون أحاديثه إليه وأنه قد ينتظر فرصة سانحة لنشرها لما كان الرصافي قد تخطى المحظور والممنوع، وما يؤكد قولي هو قوله: "كان الأستاذ الرصافي عندما يخلو بنا المجلس ويتشعب الحديث صريحاً إلى أبعد حدود الصراحة، يذكر الحوادث مفصلة على علاتها وحقيقتها المجردة بلا مواربة ولا تورية فانتهزت مثل هذه المناسبات للحصول على ضالتي المنشودة، وصرت أجمع منها عن الرصافي ومن أقواله كل ما أريد وأتوق إليه ولهذا كنت عندما يجمعني مجلس منفرد أو عام به يستطرد الحديث إلى ما فيه ذكر أو خبر تعلق به وبزمانه أنتبه للحديث وعند رجوعي للبيت أبادر بتدوينه كما حفظته من الذاكرة وكنت في سياق الحديث أستوضح عن عدد من النقاط وأسجلها".
    في أحاديث الرصافي المنشورة في هذا الكتاب اختلاف واضطراب وخاصة مايتعلق بزواجه من المرأة التركية المسماة "فاطمة" يوم ذهب إلى الأستانة عام 1912م، نائباً عن المنتفك في مجلس المبعوثان التركي "النواب" الذي أنشئ بعد الانقلاب ضد السلطان عبد الحميد الثاني عام 1908م، وعزله والمناداة بالسلطان عبد المجيد بدلاً عنه ومن ثم اعلان الدستور "المشروطية" إذ لم تخلف هذه المرأة بحجة كونها ضعيفة البنية، إذ يقول: "وكانت زوجتي فاطمة نحيفة للغاية ولهذا كانت أحوالها الصحية لاتساعدها على الولادة فإنها حملت مرة واحدة وأجهضت ابناً وأشار الطبيب عليها بعد ذلك بعدم الحمل وإلا فقدت حياتها وأعطيت الأدوية اللازمة، وقد جاء إرشاد الطبيب في مصلحتي لأني لم أكن راغباً في الأولاد وبقيت في معاشرة زوجتي فاطمة المذكورة والسكن معها في بيت واحد المدة التي قضيتها في الأستانة وحتى تركي الأستانة بعد الهدنة" ص91.
    ترى لماذا لم يعد إليها، بل له أن يصطحبها معه؟ أليست زوجته؟ أهي متاع فيتركها هناك؟، وقد عاشرها سنوات وسنوات؟ ولنسمعه يتحدث عن طلاقها منه بكل برودة أعصاب وكأنه ترك نفاية "انقطع الإتصال بيني وبين زوجتي فاطمة وحسبما علمت بعد ذلك أن زوجتي أقامت الدعوى تطلب الفرقة لغيابي غيبة منقطعة وهي أربع سنوات فحكم (....) المذكور بالفرقة وهذا كل ماعلمته عنها فيما بعد" ص70 ،إذ هناك من يقول أنه لم يتزوج من البكر "فاطمة" بل تزوج ثيباً اسمها "بلقيس" وإذ اضطربت الروايات وتناقضت في مسألة لا تحتاج إلى تناقض فأرى أنه لم يتزوج وهذه من مبتدعاته واخيلته وعدم الاهتمام البادي في حديثه عنها يؤكد أنه أمضى سنواته هناك لاهياً وصاحب قصيدة "بداعة لاخلاعة" لاشأن له بالأسرة ولا بالزواج. الاخيلة، تكاد تنسحب على قصة لقائه بالملك فيصل الأول وأنه غادر المجلس مع عدم صدور مايستوجب زعله من قبل الملك فيصل الأول إذ كان قال ضد الملك وبلاطه شعراً فأرسل عليه الملك جليل الشأن ليستوضحه ويعاتبه وبدل أن يعتذر عن قولته الفاحشة ترك المجلس مغاضباً وإعلانه في أحاديثه للحاكم خالد محمد الحافظ أنه ترك المجلس لايزيد في شأنه بل يزيد من شأن الملك واسع الصدر.


    وفاته:.
    توفي الرصافي بدارهِ في محلة السفينة في الأعظمية ليلة الجمعة في ربيع الثاني عام1364هـ/16 مارس1945م، وشيع بموكب مهيب سار فيهِ الأدباء والأعيان ورجال الصحافة ودفن في مقبرة الخيزران، وصلى على جنازتهِ الشيخ حمدي الأعظمي، وشهد الصلاة عليه الشاعر وليد الأعظمي، ولقد قالوا في تأبينهِ قصائد كثيرة.














    خاتمة:.
    خاتمة تقريري هذا أتمنى أني قد وفقت في هذا البحث وأكون قد وفيت بالمعلومات التي قدمتها حول الشخصية الرائعة معروف الرصافي ومن النتائج انه امتاز أسلوب الرصافي بمتانة لغته ورصانة أسلوبه، وله آثار كثيرة في النثر والشعرواللغة والآداب أشهرها ديوانه "ديوان الرصافي" و انصح أخواتي بالقراءة و البحث عن ما يزيدهن من معلومات حول هذه الشخصية .
    أوصي بـــــــــــ :

    1. توفير كتب عن الشخصيات في مكتبة المدرسة .
    2. إقامة إذاعات مدرسية تختص الشخصيات ا لبارزة والرائعة .
    3. زيادة نشر المواضيع في الشبكة العنكبوتية0




    المصادر والمراجع :.

    · http://ar.wikipedia.org/wiki/
    · مشاهير الكرد وكردستان - محمد أمين زكي - بغداد - مطبعة التفيض الأهلية 1364هـ/1945م - (2/صفحة 196 - 200).
    · البغداديون أخبارهم ومجالسهم - إبراهيم عبد الغني الدروبي - مطبعة الرابطة - بغداد 1958م - الصفحات (103 - 105) - مجلس معروف الرصافي.
    مشكور والله يعطيك الف عافية

  4. #4
    عضو محظــور الصورة الرمزية بنت قراط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    الفجيرة
    المشاركات
    332

    افتراضي

    يسلمووووووووووووووووووووووووو

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية