« إعلانات المنتدى »

        

        




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: جاهز \بحث عن أسباب هجرة النفط

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1

    Fasal2 جاهز \بحث عن أسباب هجرة النفط

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا الطالبة مروة في مدرسة ثانوية بمدينة أبوظبي
    أنا عضوة جديدة في المنتدى واتمنى اني الاقي الي ابحث عنه هنا
    انا بدور على بحث عن اسباب هجرة النفط كتقرير للفصل الدراسي الثاني مطلوب مننا نعملوه
    ياريت حد يساعدني



  2. #2
    عضو مجلس الشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    10,233

    افتراضي


    الـســــــلام عليكـــــم

    مرحبا بكِ أختي الكريمة معنا في الصرح التعليمي ...

    وان شاء الله سأقوم بمساعدتكِ ... فقط امهلينا بعض الوقت وطلبكِ سيكون بين يديكِ ...

    ومرحبا بكِ مرة أخـــرى ...

    ..


  3. #3
    عضو مجلس الشرف الصورة الرمزية الـ ح ـنـونــة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    الإمارات في القلب
    المشاركات
    585

    افتراضي

    السلام عليكم

    مرحبا و سهلا بك أختي الكريمة

    ..............

    النفط:

    - النفط: سائل أسود مائل للإخضرار كثيف، وهو مفهوم يتضمن جميع الهيدروكربونات الطبيعية في حالاتها الثلاث.
    - مكوناته: مواد هيدروكربونية (كربون وأوكسجين)، مركبات هيدروكربونية (بارفينات، أوليفينات، بنزين عطري)، كبريت، نيتروجين، رصاص، نحاس، ألومنيوم، فاناديوم.

    • أنواع النفط:


    النفط الخفيف النفط الثقيل النفط البرافيني الحلقي

    • كيفية تكون النفط:


    أولاً: فرضيات الأصل الغير عضوي:


    فرضية الأصل البركاني، الفرضية الصهيرية، فرضية النشأة الكونية، الفرضية الكيميائية، أشهرها (( الفرضية الكربيدية)) التي وضعها العالم ساباتيه والتي تتلخص في:
    - يحتوي باطن الأرض على فلزات قلوية كالكالسيوم والصوديوم + كربيدات هذه الفلزات القلوية + المياه الجوفية.
    - يتفاعل الماء مع الفزات القلوية فينتج غاز الهيدروجين ويتفاعل مع كربيدات الفلزات فينتج غاز الأستيلين.
    - عندما يلامس هذين الغازين الفلزات الساخنة كالنيكل فإنهما يتحدان ويكونان مخلوط من الهيدروكربونات.

    - سبب رفض فرضية الأصل غير العضوي:

    عدم وجود كميات هائلة من الفلزات الحرة وكربيداتها في باطن الأرض.


    ثانيًا: فرضية الأصل العضوي:

    1- ترسبت البلانكتونات بعد موتها عند الشواطئ وتدفن في بيئة طينية وقد استدل على ذلك لوجود مادة البورفرين في النفط وهي مادة تتكون في الكلوروفيل وتتحل بوجود الأوكسجين.
    2- حدث تحلل للمواد العضوية بفعل البكتيريا اللاهوائية مما أدى إلى سحب الأوكسجين ولم يبقى سوى الكربون والهيدروجين ليكون ما يسمى (( المادة النفطية الأم)) أو ((البروتوبترول)) وباستمرار عمليات الترسيب والتعرض للحرارة والضغط أدى إلى تحول الكربون والهيدروجين إلى قطرات نفط بقيت حبيسة البيئة الطينية والرملية.
    3- بتوالي عمليات الترسيب أدى ذلك إلى إلى تقارب جزيئات الرواسب التي تحوي النفط وانخفاض مساميتها ومن ثم هجرة النفط بفعل الحركات الأرضية إلى الخزان النفطي.


    - أسباب قبول فرضية الأصل العضوي:

    1- احتواء النفط على النيتروجين الذي لا يتكون إلا في الأنسجة النباتية إلى جانب بعض الأصباغ العضوية.
    2- التشابه بين نظائر كربون البترول وكربون المادة العضوية.
    3- وجود منابع النفط قرب شواطئ البحر وعند منطقة الرصيف القاري وداخل البحار.
    4- عند تقطير المواد الدهنية كزيت الأسماك تعطي سائلاً شبيهًا بالنفط.
    5- عدم تواجد البترول بكميات كبيرة في الصخور النارية.
    6- دعم بعض المواد التي يحويها النفط لظاهرة النشاط الضوئي.

  4. #4
    عضو مجلس الشرف الصورة الرمزية الـ ح ـنـونــة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    الإمارات في القلب
    المشاركات
    585

    افتراضي




    • هجرة النفط:

    - صخور المنشأ (صخور المصدر): هي الصخور الرسوبية التي تكون فيها النفط أصلاً.
    - صخور الخزان: هي الصخور التي يوجد فيها النفط ويختزن بداخلها.
    - هجرة أولية: هجرة النفط وانتقاله من صخور المصدر إلى صخور الخزان.
    - هجرة ثانوية: حركة النفط داخل صخور الخزان.

    - العوامل التي تساعد على هجرة النفط:

    1- انخفاض مسامية الرواسب الحاملة للنفط.
    2- اختلاف الضغط الناشئ عن الحركات الأرضية.
    3- الضغط الشديد الذي يولده الغاز الطبيعي فوق النفط.
    4- الخاصية الشعرية.

    - الأدلة التي تؤيد هجرة النفط:

    1- ظهور النفط على سطح الأرض على صورة رشح بترولي.
    2- وجود النفط دائمًا في صخور الحجر الرملي والجيري.
    3- وجود النفط بكميات قليلة في الصخور النارية.

    • عوامل تجمع النفط:

    1- وجود صخور ذات مسامية عالية لتجمع كمية كبيرة ونفاذية عالية لتسمح للنفط بالتحرك فيها كالحجر الرملي والجيري والكونجلوميرات المسامي والتي تسمى ((خزانات النفط الصخرية)).
    2- وجود صخور صماء غير مسامية تمنع حركة النفط للأعلى كالطفل والأنهيدريت والجبس والطين الصفحي وبعض الصخور الملحية والنارية التي تسمى ((صخور الغطاء)).
    3- لابد أن تكون الخزانات ذات مواصفات تركيبية خاصة تعمل على منع النفط من الحركة في أي اتجاه.

    • المصائد النفطية:

    - المصائد النفطية (المحابس): صخور ذات مواصفات تركيبية خاصة تعمل على منع النفط من الحركة في أي اتجاه.
    - مصيدة القبة الملحية: يعمل اندفاع وانسياب الملح الصخري غير المنفذ إلى أعلى على تجمع النفط.
    - المصيدة الصدعية: ينشأ عن تصدع الصخور تقابل صخر منفذ بآخر غير منفذ مما يمنع حركة النفط.
    - المصيدة الطبقية: تنشأ عن ترسب طبقة من الرمال بداخل طبقة سميكة من الطين الصفحي فيتجمع النفط.
    - مصائد نفطية أخرى: مصائد تركيبية، مصائد ترسيبية، مصائد الصخور المرجانية.

    - أكثر المصائد شيوعًا في الخليج العربي: مصائد الطية المحدبة ومصائد القباب.


    • البحث والتنقيب عن النفط:

    - مراحل البحث والتنقيب:


    1- المسح الجيولوجي: يتم فيها دراسة التكاوين الصخرية والعصور الجيولوجية والأحافير وإجراء عمليات المضاهاة الصخرية والأحفورية ورسم الخرائط الجيولوجية وإعداد تقرير شامل عن المنطقة.
    2- التنقيب والمسح الجيوفيزيائي:
    من طرقها: الطريقة الزلزالية والطريقة الكهربية والطريقة المغناطيسية وطريقة الجاذبية.


    أ- الطريقة الزلزالية:

    - أكثر الطرق دقة.
    - تعتمد على إجراء تفجير في حفر اسطوانية مما ينشأ عنها اهتزازات أرضية تنتقل إلى باطن الأرض عبر شكل موجات صوتية (سيزمية) تنتشر في جميع الاتجاهات.
    - تستقبل الموجات المرتدة بميكروفونات خاصة تسمى ((الجيوفونات)).
    - يتم حساب زمن انتقال الموجات ومعرفة العمق ومعلومات مهمة كالتراكيب الجيولوجية وخصائص الصخور ودلائل تجمعات المفط.


    ب- طريقة الجاذبية:

    - تعتمد على الاختلاف الطبيعي لقوة جذب الأرض للمكونات المختلفة للقشرة الأرضية.
    - يتم قياس الجاذبية بجهاز ((الجرافيميتر)).
    - يقاس التفاوت في قوة الجاذبية ما بين الصور العالية والمنخفضة الكثافة ومن خلال فروق القراءات يمكن رسم خريطة تحدد التراكيب تحت السطحية.

    ج- الطريقة المغناطيسية:

    - يتم فيها قياس قوة المجال المغناطيسي للصخور واتجاهه بواسطة جهاز ((الماجنيتوميتر)) حيث يستدل على توزيع الصخور النارية وكثافة الصخور الرسوبية ومن ثم استنتاج التراكيب الإقليمية تحت السطحية.

    • العوامل التي تتوقف عليها كميات النفط داخل الخزان:

    1- نوعية صخور الخزان.
    2- وجود التراكيب الجيولوجية المناسبة لتجمع النفط.
    3- وجود أكثر من خزان للنفط في الطبقات الحاملة له على أعماق مختلفة.

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي

    اختي marmar
    إدخلي على هذا الرابط وإن شاء الله تحصلين إلي تبينه ....http://www.suae.net/vb/showthread.php?p=1259457

  6. #6
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    للرفع .......))

  7. #7
    عضو جديد الصورة الرمزية مزاجي حلو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي

    في حد يعرف شي عن هجرة النفط ..

  8. #8
    عضو جديد الصورة الرمزية فتك الكعبي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    العين - الامارات
    المشاركات
    99

    افتراضي

    مشكورة اختى على المعلومات الطيبة

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي

    السبت 26 ربيع الثاني 1431

  10. #10
    عضو جديد الصورة الرمزية فيفي علاء
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارت
    المشاركات
    34

    افتراضي

    شكرااا
    وايد واايد
    ع المعلومات والله يزيكم خير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •