« إعلانات المنتدى »

        

        




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: جاهز\ تقرير عن العظام

  1. #1
    عضو جديد الصورة الرمزية نبض الحنان
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    44

    جاهز\ تقرير عن العظام

    كيفكم شو اخباركم ممكن واحد ينزل الي تقرير عن العظام وتحياتي ........


  2. #2
    عضو محظــور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    in uae
    المشاركات
    78

    افتراضي

    اي خدمة بس استنا 6 شهور على لما اجبهولك

  3. #3
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    روابط مهمة :

    http://www.bramjnet.com/vb3/showthread.php?p=7464590

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%AE%D9%84%D8%AE%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%B8%D9%85


    تخلخل العظم

    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

    المراجعة الحالية (غير مراجعة)

    اذهب إلى: تصفح, البحث

    صورة للقفص الصدري


    وهن العظام ( تخلخل العظم ) (osteoporosis)، هي نخرها أو رقاقتها بالهيكل العظمي. وهي حالة تصيب نصف السيدات وثلث الرجال فوق سن السبعين ، مما يجعلهم معرضين للكسور. وللتعرف علي اسباب هذا المرض يتطلب معرفة دور التمثيل الغذائي بالجسم وكيفية تنظيم الكالسيوموالهورموناتوالفيتامينات به وتكوين الهيكل العظمي الذي يحمي الجسم . كما يعتبر هذا الهيكل مخزنا للكالسيوم الذي له وظيفة حيوية في نشاط الخلايا ووظائف القلب والإتصال بين الأعصاب . وهذا يتطلب وجوده بنسبة كافية بالدم لهذا الغرض الوظيفي . فلو قل عن معدله به يستعوضه الدم من المخزون بالعظام . وكلما تقدم بنا العمر كلما قلت كتلته في العظام . لأن الهيكل العظمي ، يفقد كتلته بمعدل 0,3% لدي الرجل و0,5 % لدي المرأة سنويا . وهذا الفقدان يقع في منتصف سن العشرينات ويزداد المعدل فوق سن الأربعين . ولا سيما بعد انقطاع الطمث . حيث يزداد معدل الفقدان ليصبح 2-3 % سنويا لتصبح العظام هشة رقراقة مما يعرضها للكسر بسهولة .
    العظام عبارة عن نسيج ضام صلب وهي المكون الرئيسي لكل الحيوانات الفقارية . وتبدو العظام أنها بلا حياة لكنها في الحقيقة بناء حركي مكون من أنسجة حية كخلايا العظام والخلايا الدهنية والأوعية الدموية ومواد غير حية. .والعظام تلعب دورا حيويا لدي الفقاريات . لأنها تشكل هيئة الجسم وتحمله وتكوين هيئته . وترتبط بها العضلات وترفعها وتجعله يتحرك . وكثير من العظام تحمي الأعضاء اللينة والداخلية بالجسم . فالجمجمة تحمي المخ والقفص الصدري يحمي القلب والرئة . والعظام لها دور وظيفي في تخزين الكالسيوم اللازم للأعصاب وخلايا العضلات والنخاع العظمي مكان صنع خلايا الدم الحمراء, وبعض خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية . وجسم الإنسان البالغ مكون من 216 عظمة تشكل 14% من وزن الجسم . وأطول وأقوي عظمة هي عظمة الفخذ وأصغر عظمة هي عظمة الركاب وهي إحدي ثلاث عظمات مدفونة بالأذن الوسطى.
    وعملية ترسيب الكالسيوم بالعظام أو انطلاقه بالدم ينظمها النشاط الهورموني والفيتامينات وحاجة الجسم للكالسيوم سواء بالدم أو العظام . ويلعب فيتامين د دورا في امتصاص الكالسيوم في الجهاز الهضمي والكلي وحمله بالدم .لأنه يتحول لمادة تتحد مع الكالسيوم لتحمله بالدم وتوصله للعظام . ويمكن الحصول عليه من اللبن ومنتجاته ومن الأسماك البحرية المعلبة أوالطازجة . ويمكن للجسم الحصول عليه من بتعرض الجلد للشمس . كما أن هورمون الغدة فوق الدرقية التي بالرقبة مع فيتامين د ينظم معدلات الكالسيوم ويشارك في تكوين العظام وزيادة الكالسيوم بالدم حسب الحاجة له . لهذا نجد أن أحد أسباب ظهور هشاشة العظام قي الشيخوخة قلة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء مما يقلل معدله بالدم . و مما يحفز الجسم لإفراز هورمون الغدة الفوق درقية ليذيب الكالسيوم في العظام, ليعوض الدم عن هذا النقص فيه .
    وهناك هورمون كالسيتونين calcitonin الذي يقوم بتنظيم معدلات الكالسيوم بالدم . وكثرته تقلل فقدان العظام للكالسيوم .وهورمون الغدة الدرقية Thyroid Hormone يساهم في تشكيل العظام . وفي حالة زيادته كما في حالة زيادة إفراز الغدة الدرقية hyperthyroidism ، تفقد شبكية العظام ..كما أن هورمون إستروجين Estrogen الذي يفرزه المبيضان لدي المرأة يقلل من ذوبان الكالسيوم بالعظام وينشط نموها . لهذا بعد الاياس يقل إفرازه مما يقلل كثافة العظام وظهور الهشاشة.وخلال العمر يتكسر النسيج العظمي ويحل محله نسيج جديد حسب حاجة الجسم . والكالسيوم أحد مكونات الدم فلو قل به معدله ، يستعوض من العظام . وأثناء الطفولة واليفوعة كثير من الأنسجة العظمية تترسب . لأن الهيكل العظمي للجسم ينمو في الحجم ويقوي . وفي حالة البلوغ يبدأ العظم يتحلل ببطء حتي يبلغ الوهن مما يعرضه للكسر .ولتلافي هذا يكون بتناول الطعام الغني بالكالسيوم والفوسفور وفيتامين د مع ممارسة الرياضة طوال سنوات العمر . كما أن الهورمونات كهورمون النمو والغدة فوق الدرقية والكالسيتونين والهورمونات الجنسية كلها تؤثر علي نمو العظام .
    محتويات

    [أخفِ]
    <LI class="toclevel-1 tocsection-1">1 الكشف المبكر<LI class="toclevel-1 tocsection-2">2 الوقاية والعلاج<LI class="toclevel-1 tocsection-3">3 تَخَلْخُلُ العَظْمِ التَّالِي للإيَاسPostmenopausal Osteoporosis<LI class="toclevel-1 tocsection-4">4 أنواع تخلخل (هشاشة) العظم<LI class="toclevel-1 tocsection-5">5 أثر اختلاف الجنس(الذكورة والأنوثة) و السلالة القومية Ethnicity /Sex<LI class="toclevel-1 tocsection-6">6 عوامل الخطورةRisk Factor<LI class="toclevel-1 tocsection-7">7 تخلخل العظم الثانوي Secondary Osteoporosis<LI class="toclevel-1 tocsection-8">8 الكورتئيدات السكرية Glucocorticoids<LI class="toclevel-1 tocsection-9">9 عوامل أخرى متفرقة<LI class="toclevel-1 tocsection-10">10 تدبير الكسور الناشئة عن وهن العظم<LI class="toclevel-1 tocsection-11">11 صحة الهيكل العظمي Skeletal Health<LI class="toclevel-1 tocsection-12">12 التغذية Nutrition<LI class="toclevel-1 tocsection-13">13 الكالسيوم Calcium<LI class="toclevel-1 tocsection-14">14 فيتامين D<LI class="toclevel-1 tocsection-15">15 التمارين Exercise<LI class="toclevel-1 tocsection-16">16 الهرمونات (الستيروئيدات القندية) Gonadal Steroids<LI class="toclevel-1 tocsection-17">17 هرمون النموGrowth Hormone<LI class="toclevel-1 tocsection-18">18 التقييم والعلاج Evaluation and Treatment<LI class="toclevel-1 tocsection-19">19 BMD Tests اختيارات كثافة العظم المعدنية<LI class="toclevel-1 tocsection-20">20 العلاج الطبي Medical Treatment<LI class="toclevel-1 tocsection-21">21 البيسفوفونات Bisphophonates<LI class="toclevel-1 tocsection-22">22 المعالجة بتعويض الهرمونات HRT Hormonr Replacement Therapy<LI class="toclevel-1 tocsection-23">23 الاستيروجينات النباتية (الفيتواستروجين)phytoestrogens<LI class="toclevel-1 tocsection-24">24 الكالسيتونين Calcitonin<LI class="toclevel-1 tocsection-25">25 الرالوكسيفين Raloxifene (إيفستا)<LI class="toclevel-1 tocsection-26">26 التيبولون Tibolone<LI class="toclevel-1 tocsection-27">27 معايير المناطرة(المراقبة) Monitoring Parameters28 المصادر
    [عدل] الكشف المبكر

    وهناك مؤشرات تحذيرية كعلامات لهشاشة العظام من بينها فقدان طول الجسم وآلام الظهر. بالإضافة إلى ذلك حصول كسر غير متوقع بسبب تعثر بسيط. عند الكشف على المريض يمكن التأكد من وجود تخلل أو هشاشة في العظام عن طريق الأشعة السينية والتي لا تعطي تشخصياً دقيقاً. بينما يبين جهاز قياس كثافة العظم مدى التخلل الحاصل بالنسبة لعمر المريض.
    [عدل] الوقاية والعلاج

    للوقاية وعلاج تخلخل العظم لدي السيدات . يتناولن الإستروجينات الصناعية أو العلاج بدواء بروجستين progestin ولاسيما بعد انقطاع الطمث . وتناول كالسيوم ومواد تغذية واتباع التمارين الرياضية التي تبني الجسم . وإعطاء أدوية كالكسيتونين وأدوية غير هورمونية. وقد اتفقت منظمة الغذاء والدواء على دواء Boniva لعلاج تخلخل العظم بعد . تؤخذ منه حبة كل شهربالفم. والدواء سيباع في أوروبا باسم Bonviva (إحياء العظام) وهي رميم يزيادة معادن الكتلة العظمية .وهذا الدواء قد يسبب ألام في البطن وسوء الهضم وارتفاع ضغط الدم والغثيان والإسهال ، ومشاكل في الجهاز الهضمي كالتهابات. مما قد يؤدي للقرحة بالمرئ والمعدة. وطبعا يتناول المريض معه الكالسيوم وفيتامين د .والحبة سهلة البلع وتؤخذ مع قليل من الماء عند الإستيقاظ صباحا.ويظل المريض منتصبا. ويتجنب تناول الطعام والشراب . أوتناول أدوية أخرى لمدة 60 دقيقة.
    [عدل] تَخَلْخُلُ العَظْمِ التَّالِي للإيَاسPostmenopausal Osteoporosis

    يتصف تخلخل العظم(ترقق العظام) بانخفاض كتلة العظم ويشكل تهديداً مهماً لملايين الأمريكيين تشير آخر التقارير بوجود 10 ملايين أمريكي مصاب بوهن العظم و 18 مليوناً آخرين معرضين لخطر الإصابة.
    ونظراً لازدياد الشيخوخة في سكان الولايات المتحدة فمن المتوقع تضاعف تكلفة علاج المرض ومضاعفاته في الثلاثين سنة القادمة.
    تقدر نفقات علاج الكسور الناشئة عن تخلخل العظم ب10ـ15 مليار دولار سنوياً وهذا الرقم أخذ معظمه من نفقات مرضى المشافي و لا يشمل نفقات علاج الأفراد الذين لم يتعرضوا للكسور كما لا يشمل حساب النفقات غير المباشرة من فقدان الأجور أو انخفاض الإنتاجية للفرد المصاب وللشخص الذي يقدم له العناية.
    إن وهن العظم له آثار كبيرة على الفرد و أسرته ومجتمعه منها المالية والبدنية و النفسية فكسر الورك مثلاً Hip Fracture يحدث تأثيراً كبيراً على نوعية الحياة وقد أظهر استطلاع للرأي أن 80% من النساء بعمر يزيد على سن 75 سنة يفضلن الموت على كسر ورك شديد يؤدي بهن إلى البقاء في المنزل قيد العلاج.
    ومن الأمور المؤثرة على نوعية الحياة الآثار الضارة لصحة البدن (تأثير يؤدي مشوه للعظام)والآثار الضارة على الحالة المادية (تكلفة العلاج وتكلفة ترك العمل)
    و قد ساد اعتقاد لسنوات خلت بأن تَخَلْخُلُ العَظْمِ شيء طبيعي له صلة بالشيخوخة عند النساء ولكنه حالياً ينظر إليه باعتبار مستقل عن السن والجنس. وحالياً يمكن الاستعانة بالفهم العلمي الجيد لأسباب المرض والوقاية منه.
    وأحد العوامل الأساسية للوقاية عند الذكور والإناث هو الحصول على صحة مثالية للعظم خلال سنوات الحياة كلها.
    تبدو صحة العظم من خلال ملمحين الأول هو كثافة العظم bone density والثاني هو نوعية العظم bone quality.
    يعبر عن كثافة العظم بعدد الغرامات المعدنية في وحدة الحجم في فرد معين ويتم حسابها باعتبار كتلة العظم المثلى optimalوكمية الخسارة من العظم.
    أما نوعية العظم فتشير إلى بنية العظم bone architecture و تقلبه Turnover وتمعدنه mineralization
    يحدث الكسر عند تطبيق قوة راضة على العظم الواهن ولذلك يعد وهن العظم عامل خطورة هام للكسور.
    يترافق الكسر المتسبب عن وهن العظم مع صعوبة النشاطات الحياتية اليومية فإن ثلث المرضى فقط يستعيدون المستوى الوظيفي السابق للكسر كما أن ثلث المرضى يحتاجون إلى التمريض والاقامة في المنزل.
    تتكرر التقارير التي تظهر وجود حالات من الخوف و القلق و الاكتئاب عند النساء اللواتي شخص عندهن مرض تَخَلْخُلُ العَظْمِ ومثل هذه التبعات يتم إهمالها عند الحديث عن التأثير العام لحالة وهن العظم.
    إن الفرد الذي لا يحصل على كتلة عظم مثالية في فترة الطفولة وفي فترة المراهقة قد يتعرض لوهن العظم دون ظهور فقدان متسارع للعظم .
    [عدل] أنواع تخلخل (هشاشة) العظم

    هنالك نوعان لتخلخل العظم
    1-تخلخل العظم الأولي primary osteoporosis
    يمكن أن يحدث في الجنسين في كل الأعمار لكن غالباً يحدث عند النساء بعد سن توقف الحيض ويحدث في سن متأخرة عند الرجال بالمقارنة.
    2-تخلخل العظم الثانوي Secondary Osteoporosis .
    ينشأ عن الأدوية أو ظروف طبية أخرى أو أمراض أخرى وعلى سبيل المثال "وهن العظم الناشئ عن أخذ الغلوكوكورتئيدات" "نقص القندية hypogonadism " "الداء البطني celiac disease"
    [عدل] أثر اختلاف الجنس(الذكورة والأنوثة) و السلالة القومية Ethnicity /Sex

    أظهرت عدت دراسات أن للجنس والمنشأ القومي والعرق دوراً في الإصابة بتخلخل العظم وحدوث الكسور ، فالنساء البيض اللواتي تجاوزن سن الحيض لديهن أعلى نسبة لحوادث الكسور بحساب معدل عمرياً age-adjusted و يتعرضن لثلاث أرباع كسور الورك Hip تقريباَ و على كل حال فالمرض يصيب النساء من كل الأعمار وكل الفئات القومية كما يصيب الرجال والأطفال .
    تمتلك النساء السود أعلى كثافة معدنية للعظم وهن أقل تعرضاً لكسور الورك أما النساء من الأصل المكسيكي فيمتلكن كثافات عظمية متوسطة بين النساء البيض غير الإسبانيات والنساء السود وعلى الرغم من أن الرجال والنساء يحدث عندهم نقص في كثافة العظم المعدنية BMDمرتبط بتقدم السن ابتداءً من منتصف العمر لكن النساء يتعرضن إلى خسارة أكثر سرعة في السنوات التي تلي توقف الحيض مباشرة مما يجعل النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بوهن العظم بشكل مبكر .
    إن الرجال المصابون بوهن العظم والنساء المصابات به قبل تجاوز سن توقف الطمث غالباً ما يكون لديهم أسباب ثانوية للخسارة العظمية بخلاف النساء بعد سن اليأس من الحيض.
    هناك طفلة مصرية اسمها مريم لم تتجاوز التاسعة بعد أصيبت بهشاشة العظام منذ الولادة لمرض لم يكتشف بعد وأصبحت عائلتها تضعها على أريكة من الإسفنج ولا يلمسها أحد .. لأن عظام مريم تكسر حتى إذا مرت نسمة هواء!! شفاك الله ...
    [عدل] عوامل الخطورةRisk Factor

    تشمل العوامل الرئيسية لخطر الإصابة بوهن العظم ما يلي:
    الأنوثة
    تقدم السن
    نقص الاستروجين
    العرق الأبيض
    انخفاض الوزن وانخفاض منسب كتلة الجسم BMI
    تاريخ إصابة سابقة في الأسرة
    التدخين
    إدمان الكحول
    الإصابة بكسر سابق
    ثبتت أهمية قياس كثافة العظم في معرفة وجود خطر الإصابة بالكسور وهنالك رأي عام في الأوساط الطبية يدفع باتجاه اعتماد قياس كثافة العظم لدى المرضى المستخدمين للستيروئيدات السكرية القشرية (كورتيزونات) لفترة شهرين أو أكثر ولقياسها للمرضى التي تضع حالاتهم الصحية في خطر كبير للإصابة بكسر ناشئ عن وهن العظم.
    إن قياس كثافة العظم يجب اعتماده إذا كان يساعد المريض باتخاذ قرار البدء بعلاج يهدف للوقاية من الإصابة بالكسر الناشئ عن وهن العظم.
    [عدل] تخلخل العظم الثانوي Secondary Osteoporosis

    توجد عدة مشاكل طبية تترافق مع وهن العظم وتزيد خطر حدوث الكسور.
    وإن توزع هذه الأسباب يختلف باختلاف المجموعات الديموغرافية .
    تشكل نسبة الأسباب الثانوية في وهن العظم عند الرجل من 30-60% من الحالات منها نقص القندية Hypogonadism واستخدام الكورتيزون (غلوكوستيروئيد) وإدمان الكحول هو السبب الأكثر شيوعاً .
    أما عند النساء قبل سن توقف ا لطمث فإن 50% من الحالات تترافق مع أسباب ثانوية أكثرها شيوعاً نقص الإستروجين أو استخدام الكورتيزون أو زيادة هرمون الدرق أو العلاج بمضادات الاختلاجanticonvulsant
    [عدل] الكورتئيدات السكرية Glucocorticoids

    إن استخدام الكورتيزون هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بوهن العظم الناجم عن استخدام الدواء .
    يترافق استخدام الكورتيزونات لمدة طويلة في التهاب المفاصل الرثياني Rheumatoid arthritis ومرضى الرئة الإنسدادي المزمن Chronic obstructive pulmonary disease بحدوث نسبة عالية من الكسور.
    و على سبيل المثال عولج في إحدى الدراسات مجموعة من المرضى بعشرة ملغرامات بريدنيزون لمدة عشرين أسبوعاً فأصيبوا بنقص 8% من كثافة العظم المعدنية في منطقة العمود الفقري.
    ويقترح بعض الخبراء أن أي مريض يستخدم جرعة فموية من الغلوكوكورتيكوئيدات (كالبريدنيزون)من عيار 5 ملغرام أو أكثر لمدة تتجاوز الشهرين معرض لخطر خسارة عظمية كبيرة.
    و يشيع حالياً استخدام الغلوكوكرورتيئدات لعلاج أمراض التهابية عديدة عند الأطفال وإن الآثار العظمية لهذا العلاج تحتاج إلى وضعها في الاعتبار إذا احتاج المريض العلاج لفترات طويلة.
    ولا نعلم بشكل واضح ما هي الآثار البعيدة المدى على صحة العظم الناتجة عن فترات علاجية متقطعة من الستيروئيدات الجهازية أو الاستخدام المزمن للستيروئيدات الاستنشاقية التي توصف لعلاج الربو عادة ً .
    كما أن استخدام الكورتزون بعد ازدراع الأعضاء يعرض المرضى لوهن العظم لعدة أسباب منها رفض العضو المزدرع .
    وإن عدداً من الأمراض يسبب سوء امتصاص malabosorption منها التليف الكيسي Cystic fibrosis و مرض الأمعاء الالتهابي Inflammatory bowel disease والداء البطني celiac disease فينشأ بسبب ذلك نقص تكلس العظام Osteopenia عند بعض المرضى و لكن وهن العظم الناشئ عن التليف الكيسي يعزى أيضاً للاستخدام المتكرر للكورتيزونات و لعوامل أخرى مجهولة.
    [عدل] عوامل أخرى متفرقة

    بالإضافة للكورتيزون قد يكون للأدوية التالية آثاراً جانبية مؤذية للعظم تصل إلى الإصابة بتخلخل العظم:
    الهرمونات الدرقية الزائدة
    مضادات الاختلاج
    مضادات الحموضة الحاوية على الألمنيوم
    الهرمونات المحررة للغونادوتروبين المستخدمة لعلاج أمراض بطانة الرحم endometriosis
    الميتوتريكسات المستخدمة لعلاج السرطان
    السيكلوسبورينA كعامل لتثبيط المناعة
    الهيبارين
    الكوليسترامين المستخدم للتحكم بمستوى كولسترول الدم
    [عدل] تدبير الكسور الناشئة عن وهن العظم

    تشكل كسور الوركProximal femur(hip) حوالي 20% من مجمل الكسور الناشئة عن تخلخل العظم وهذه الإصابة هي الأشد إيذاء من بقية الكسور الناشئة عن وهن العظم وهي مسئولة عن الحصة الأكبر المنفقة من المصادر المالية للرعاية الصحية إن نسبة الوفيات بعد عام من الاصابة بكسر الورك تعادل الخمس تقربياً كما ان ثلثي المصابين بكسر الورك لا يصلون إلى تمام العافية أبداً إن التدخل الجراحي المبكر لعلاج كسور الورك يترافق بنتائج أحسن وانخفاض في المراضة morbidity بعد العمل الجراحي.
    إن التدبير العظمي للكسور الحادة الناشئة عن تخلخل العظم فيه عدة مسائل هامة جداً ومن أهمها:
    إزالة الفهم الخاطئ بأن العلاج الوحيد المطلوب هو معالجة هو تدبير الكسر الحاد .
    إن التدبير العلاجي في الفترة التالية للكسر يجب أن يشمل علاج يقي من تجلط الدم ( سواءاً المكانيكي أو الدوائي ) في المرضى ذوي الإسعاف المتأخر
    ويجب تجنب استخدام المواد التي تعيق جبر العظم المكسور (كالنيكوتين والكورتيزون )
    العناية بإعطاء راتب حريرات داعم بشكل دوري
    وأخيراً : نظراً لأن أقل من 5% من المرضى المصابين بالكسور الناتجة عن الوهن العظم يعودون للتقييم و العلاج الطبي فإن التدخل الطبي المكثف للتشخيص والعلاج لهذه الفئة من السكان يعطينا فرصة لمنع حدوث كسور تالية ويتوجب على الأطباء الذين يعالجون الكسور الحادة المباشرة بتقييم وضع المريض من ناحية وهن العظم و مباشرة ببرنامج علاجه إذا كان هذا يناسبه أو تحويل المريض لجهة تقيم درجة وهن العظم عنده العناية بالتمريض في مأوى المسنين نظراً لأنهم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة فأكثرهم لديه كثافة عظمية منخفضة كما تنتشر عندهم عوامل الخطورة الأخرى المؤهبة لحدوث الكسر بما فيها :
    تقدم السن
    الوظيفة البدنية الواهنة
    القوة العضلية المنخفضة
    إدراك المحيط الناقص
    نسبة عالية من العته
    تغذية سيئة
    استخدام عدة أدوية عادة
    [عدل] صحة الهيكل العظمي Skeletal Health

    إن النمو في حجم العظم وقوته يحدث خلال الطفولة لكن التراكم العظم لا يكتمل حتى العقد الثالث من العمر إن كتلة العظم المكتسبة في مقتبل الحياة ربما كانت العامل المحدد الأهم لصحة العظم طول الحياة .
    تبدي العوامل الوراثية تأثيرا قويا ربما كان مهيمناً في تحديد قمة كتلة العظم ، لكن العوامل الفيزيولوجية و البيئية والعوامل المرتبطة بنمط الحياة القابلة للتعديل قد تلعب أيضاً دوراً مهماً ومن هذه العوامل القابلة للتعديل التغذية الكافية وزن الجسم التعرض الهرمونات الجنسية في سن البلوغ والنشاط البدني وتدخين السجائر واستهلاك الكحول
    [عدل] التغذية Nutrition

    إن نظام غذائي متوازن مع حريرات كافية من مغذيات مناسبة يشكل الأساس لتطوير كل نسج الجسم بما فيها النسيج العظمي و إن التغذية المناسبة والكافية مهمة لكل الأفراد و لكن لا يلتزم جميع الأفراد بنظام غذائي مثالي يناسب صحة العظم ولذلك فإن دعم الغذاء بالكالسيوم والفيتامين D قد يكون ضرورياً.
    ومن العوامل التي تتدخل بالصحة الجيدة وصحة العظم السباق المحموم للحصول على القوام الرشيق.
    [عدل] الكالسيوم Calcium

    إن الكالسيوم هو المادة الغذائية النوعية الأكثر أهمية في الحصول على قمة كتلة العظم وكذلك في الوقاية والعلاج لوهن العظم. وتتوافر حالياً بيانات كافية لتحديد المقدار المناسب الموصى به من الكالسيوم في مختلف مراحل العمر .
    يوصي المعهد الطبي الأمريكي بتناول 800 ملغ /اليوم كالسيوم للأطفال من سن السادسة حتى الثامنة و1300ملغ/اليوم للأطفال و المراهقين من سن التاسعة إلى السابعة عشر ومع ذلك يقدر أن 25% فقط من الأولاد و10% من البنات من سن 9إلى17عاماً يطبقون هذه التوصيات.
    ومن العوامل التي تؤدي إلى انخفاض الكالسيوم المتناول:
    تحديد استهلاك منتجات الألبان بشكل عام
    انخفاض مستوى استهلاك الخضار والفواكه عموماً
    الاستهلاك المرتفع للمشروبات الفقيرة بالكالسيوم كالمشروبات الغازية وقد جاءت تقارير تذكر أن حمض الفسفور المستخدم في المياه الغازية يضعف العظم عبر تداخله مع قدرة الجسم على امتصاص واستعمال الكالسيوم ولكن الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم خلصت إلى أنه لا يوجد دليل يؤكد أن مستوى الفسفور في النظام الغذائي الأمريكي مرتفع إلى درجة يؤثر سلباً على صحة العظم
    وقد ذكرت بعض التقارير أن الفتيات الصغيرات اللاتي يشربن المياه الغازية بدلاً من الحليب يمتلكن عظاماً أكثر ضعفاً من سواهن وهن أكثر عرضة للكسور العظمية لكن هذه الدعوى لم تثبت بطريقة علمية مطلقاً .
    أما البالغين فيجب المحافظة على مقدار يومي من الكالسيوم ما بين 1000إلى 1500ملغ/اليوم لكن 50إلى 60% من السكان فقط يحققون هذه التوصية .
    [عدل] فيتامين D

    إن فيتامين D ضروري للحصول على الامتصاص المثالي للكالسيوم وهذا يجعله مهماً لصحة العظم .
    إن دعم وتقوية الحليب بفيتامين D في الولايات المتحدة الأمريكية كاف لإعطاء معظم الرضع والأطفال حاجتهم من الفيتامين D . أما في فترة المراهقة وعندما يقل استهلاك منتجات الألبان فمن ارجح أن كمية فيتامين D المتناولة تصبح غير كافية مما يؤثر سلباً على امتصاص الكالسيوم .
    من الشائع وجود مستويات منخفضة من الفيتامين D عند المسنين . إن كمية فيتامين D الموصى بها للبالغين هي 400 إلى 600 وحدة يومياً .
    وقد تم تقييم المغذيات الأخرى بشأن علاقتها بصحة العظم فمن الممكن أن يتأثر توازن الكالسيوم سلباً بزيادة كمية البروتين أو الفسفور أو الصوديوم لكن تأثيرها لا يبدوا هاماً في الأفراد الذين يتناولون كمية كافية من الكالسيوم.
    [عدل] التمارين Exercise

    إن النشاط البدني المنظم له فوائد صحية كثيرة لكل الأعمار وقد تم التحقق من فوائد النشاط البدني عبر دراسات راصدة وتجارب سريرية عشوائية.
    يوجد دليل قوي بأن النشاط البدني المبكر في الحياة يساهم في الحصول على ذروة أعلى لكتلة العظم وهنالك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمارين الشديدة يحتمل أن تكون الأكثر فائدة .
    كما أن للتمارين الرياضية في منتصف العمر فوائد صحية عديدة ولكن الدراسات حول تأثيرها على كثافة العظم قليلة .
    أما التمارين في أعمار أكبر من ذلك مترافقةً مع الكالسيوم وفيتامين D بكمية كافية فمن المحتمل أن لها تأثيراً متواضعاً في إبطاء سرعة نقص كثافة العظم المعدنية BMD .
    ومن الواضح أن التمارين في الأعمار المتقدمة حتى فوق تسعين عاماً تفيد أكثر من مجرد مضاعفة حجم العضلات والقوة في الأفراد الضعيفي البنية .
    وهنالك أدلة مقنعة تؤكد أن التمارين عند المسنين تحسن من أداء الفرد وتطيل فترة استقلاله عن معونة الآخرين وبالتالي تساهم في تحسين نوعية الحياة .
    [عدل] الهرمونات (الستيروئيدات القندية) Gonadal Steroids

    تؤثر هذه الهرمونات على صحة الهيكل العظمي في كلا الجنسين عبر سنين العمر كلها .
    وتزيد الستيروئيدات الجنسية المفرزة في مرحلة البلوغ puberty بشكل كبير كثافة العظم المعدنية وذروة الكتلة العظمية وتلعب الاستروجينات المنتجة بشكل مستمر عند المراهقات والشابات كعامل أساسي في صيانة الكتلة العظمية ويشكل انخفاض إنتاج الاستروجين عند انقطاع الطمث عاملاً أساسياً في خسارة كثافة العظم المعدنية في بقية الحياة كما إن الاستروجينات يعتقد أن لها دوراً في نمو ونضج الهيكل العظمي عند الذكور .
    [عدل] هرمون النموGrowth Hormone

    إن نقص هرمون النمو يترافق بكتلة عظم معدنية منخفضة و إن الأطفال والمراهقين ذوي منسب كتلة الجسم المنخفض low BMI معرضين للحصول على ذروة كتلة عظم أقل من المتوسط وعلى الرغم من وجود ارتباط مباشر بين منسب كتلة الجسم وكتلة العظم عبر السنوات للفرد البالغ فمن غير المعروف أن هذا الترافق بين تركيب الجسم وكتلة العظم عائد إلى الهرمونات أم إلى العوامل الغذائية أم إلى تمارين أكثر شدة خلال فترة اكتساب الوزن أم إلى عوامل أخرى.
    [عدل] التقييم والعلاج Evaluation and Treatment

    لأخذ القرارات المتعلقة بوجود حاجة للعلاج نحتاج لمعرفة القصة المرضية وإجراء الفحص البدني (فيزيائي) كخطوة أساسية لتقييم درجة خطورة وقوع الكسر ويجب أن يشمل الفحص نقصان الطول والتغيير في هيئة الوقوف .
    وبعد تشخيص تخلخل العظم يجب إجراء الفحوص المخبرية لتحري وجود الأسباب الثانوية المؤدية لتخلخل العظم.
    وقد طورت عدة تقنيات لتقييم كثافة العظم المعدنية في مواقع متعددة من الهيكل العظمي بما فيها أطراف الهيكل والورك و العمود الفقري.
    وقد اختارت منظمة الصحة العالمية قياسات معينة لكثافة العظم المعدنية BMD لتأسيس معيار لتشخيص وهن العظم .
    وتعرف نتيجة T-score بعدد الانحرافات المعيارية أعلى أو أدنى من القيمة المتوسطة لقيمة لكثافة العظم المعدنية عند الشابات الصحيحات من العرق الأبيض وهذه النتيجة تختلف عن نتيجة Z-score التي تعرف بأنها عدد الانحرافات المعيارية أعلى أو أدنى من القيمة المتوسطة لكثافة العظم المعدنية للشهود المقارنين بالجنس والعمر age-and sex-matched controls.
    وحسب تعريف منظمة الصحة العالمية فالمريض يكون مصاباً بتخلخل العظم osteoporosis عندما تكون نتيجة T-score على الأقل 2.5 انحراف المعياري واقترح العلماء أن تشخيص وعلاج تخلخل العظم يجب أن يعتمد على قاعدة من تقدير درجة الخطورة أكثر من الاعتماد فقط على تقدير نتيجة T-score
    وإن اعتبار عوامل الخطورة مع قياس كثافة العظم المعدنية سوف يحسن على الأٍرجح قدرة الطبيب على توقع خطورة حدوث الكسر.
    [عدل] BMD Tests اختيارات كثافة العظم المعدنية

    DXA Dual-energy x-ray absorptiometry مقياس امتصاص أشعة اكس مزدوج الطاقة يقيس العمود والورك وكل الجسم
    pDXA -Peripheral dual-energy x-ray absorptiometry مقياس امتصاص أشعة اكس مزدوج الطاقة المحيطي للرسغ و الكاحل و الإصبع
    SXA Single-energy x-ray absorptiometry
    مقياس امتصاص أشعة اكس أحادية الطاقة الرسغ والكاحل
    QUS Quantitive ultrasound
    جهاز فوق الصوت الكمي يستخدم موجات الصوت لقياس الكثافة في الكاحل وعظم الفك والركبة
    QCT Quantitative computed tomography
    التصوير الطبقي الكمي المحوسب وغالب ما يستخدم لقياس العمود الفقري ولكن يمكن أن يستخدم لمواقع أخرى
    PQCT Peripheral quantitative computed tomography
    التصوير الطبقي الكمي المحوسب المحيطي ويقيس الرسغ
    RA Radiographic absorptiometry
    مقياس امتصاص صور الأشعة ويستخدم صورة x-ray أشعة اكس لليد مع إسفين معدني صغير ليتم حساب كثافة العظم
    DPA Dual photon absortiometry
    مقياس امتصاص الفوتون المزدوج ويقيس العمود الفقري والورك وكل الجسم
    إن نتائج اختبارات كثافة العظم والفحص الطبي الشامل يساعد الطبيب لتحديد استراتيجيات قادرة على جعل مرضاهم يتجنبون وهن العظم ويحدد للمرضى المصابين بالمرض كيفية العلاج
    [عدل] العلاج الطبي Medical Treatment

    حصلت تطورات كبيرة في غضون الثلاثين سنة الماضية في علاج وهن العظم وتتوافر تقارير طبية كثيرة مما يسمح باستنتاجات تخص دور كل وسيلة من وسائل علاج وهن العظم من المقبول عموماُ أن تناول مقدار كاف من الكالسيوم وفيتامين D من متطلبات الصحة العظمية
    إن الكالسيوم وفيتامين Dالمتناول في يغير الزيادات المرتبطة بالسن من مستويات هرمون جارات الدرق Parathyroid hormone ومن ارتشاف العظم
    أظهرت تجارب سريرية عشوائية أن تناول مقدار كالسيوم كافي من القوت أو من داعمات القوت يزيد من كتلة العظم المعدنية في العمود الفقري spine وينقص الكسور الفقرية وغير الفقرية إن انخفاضاً جيداً في كسور الورك والكسور غير الفقرية قد لوحظ عند المرضى الذين يتلقون الكالسيوم مع الكالسيفيرول (فيتامين د3 ) في التجارب التوقعية
    يعتقد أن الجرعة العظمى المؤثرة من فيتامين D لا تتجاوز 1.000 وحدة دولية/باليوم
    إن كل النتائج العلاجية لمعظم التجارب السريرية لمختلف العلاجات الدوائية لوهن العظم تم الحصول عليها باستخدام الدواء مع دعمه بالكالسيوم والفيتامين D سواءً في الفئة المعالجة أو الفئة الشاهدة ، كما أن العلاج الأفضل لوهن العظم مهما كان الدواء المستخدم يتطلب تناول مقدار كالسيوم وفيتامين D بالمستويات الموصى بها لإن المصدر المفضل للكالسيوم هو الأطعمة كما أن المنتجات الداعمة للكالسيوم يجب أن تكون قابلة للامتصاص ومقبولة بدستور الأدوية الأمريكي USP (في USA )
    إن المشاركات غير الدوائية في العلاج التي توجه لمنع السقوط والتخفيف من أثر السقوط ومن حدوث الكسور قد أعطت نتائج مشجعة ومن هذه المشاركات غير الدوائية التمارين الرياضية التي تزيد القوة والتوازن عند كبار السن واستخدام واقيات الورك Hip protectors لامتصاص الصدمة عند السقوط أو تخفيف أثرها . إن النشاط البدني ضروري لاكتساب العظم الجيد وصيانته خلال سن البلوغ كما أن الراحة التامة بالسرير وانعدام الجاذبية (كما يحصل في الفضاء) لها آثار وخيمة على العظم.
    وللنشاط البدني تأثير وراء تقوية العظم بشكل مباشر كزيادة القوة العضلية والتوازن مما قد ينقص خطر حدوث الكسر بدرجة كبيرة.
    إن التجارب على المسنين استخدمت بنجاح أشكالاً مختلفة من التمارين لتخفيف عدد مرات السقوط وللتمارين الشديدة -(كالجري) فائدة فهي تحرض تراكم المحتوى المعدني للعظام في الهيكل العظمي و تبقى التمارين الخفيفة cow-impad (كالمشي) ذات تأثيرات مفيدة على نواحٍ صحية ووظيفية أخرى لكن تأثيرها على كثافة العظام المعدنية يبقى في حده الأدنى
    [عدل] البيسفوفونات Bisphophonates

    أظهرت تجارب عشوائية مع مقارنة بالدواء الغفل RCTs) randomized placebo-controlled trails)أن ايتدرونات الحلقي cyclicetidronate وأليندرونات alendronate والريزيدرونات risedrorate وهي كلها من البيسفوفونات تزيد من كثافة العظم المعدنية في العمود الفقري والورك بشكل معتمد على الجرعة وكل هذه الأدوية تعمل بنفس الآلية وذلك بتخفيض ارتشاف العظم الذي تتوسطه ناقضات العظم osteocalst كما أن لهذه الأدوية نفس سجل الآثار الجانبية تخفض البيسفوسفونات بشكل جيد خطر الكسور الفقرية ب30% إلى 50% وتخفض الأليندرونات والريزدرونات خطر الكسور غير الفقرية اللاحقة للإصابة بوهن العظم عند النساء بعد انقطاع الطمث وتخلخل العظم الناشئ عن استخدام الكورتيكوئيدات عند البالغين.
    وفي التجارب العشوائية المقارنة بالغفل ظهر أن الخطر النسبي لإيقاف المعالجة بسبب حدوث أثر جانبي مع كل من هذه الأدوية الثلاثة, أنه معتد به إحصائياً ونظراً لأن الأفراد الذين تجري عليهم التجارب قد لا يمثلون عامة الناس دوماً فيجب التنبيه إلى استخدام مقارنة علاجية لكل فرد على حدة . Osteoctast خلية تعمل على إتلاف العظم غير المرغوب به أما Osteoblast فهي الخلية البانية للعظم
    [عدل] المعالجة بتعويض الهرمونات HRT Hormonr Replacement Therapy

    المعالجة بتعويض الهرمونات هي مقاربة لعلاج تخلخل العظم وللوقاية منه.
    أظهرت كثير من الدراسات القصيرة المدة short-term وبعض الدراسات الأطول المدة Longer-term باعتماد قياس كثافة العظم المعدنية بشكل أساسي فعالية جيدة لهذا النوع من العلاج.
    كما أشارت دراسات رقابية observational إلى انخفاض بخطر الإصابة بالكسر الورك عند النساء المواظبات على المعالجة بتعويض الهرمونات.
    بينت تجارب العلاج بتعويض الهرمونات انخفاض خطر الكسور الفقرية لكن لم يتم إجراء أي تجربة تركز على علاقة الاستيروجين بكسر الورك كهدف أساسي
    وقد أصبحت هذه الطريقة في العلاج مثار اختلاف مؤخراً ومن المهم لمقدم الرعاية الصحية وللنساء المعالجات العمل سوية لتقييم مخاطر وفوائد استخدام العلاج بتعويض الهرمونات أظهرت التقارير مؤخراُ أن العلاج بتعويض الهرمونات قد ضاعف خطر الخرف dementia عند النساء اللواتي بدأت المعالجة في سن 65 أو بعده ، ظهرت معدلات مستقبل الاستروجين النوعية selective estrogen receptor modulators (SERMS) كأداة جديدة هامة في أبحاث علاج وهن العظم Osteoporosis إن الغاية من هذه المواد هو زيادة تأثير الاستروجين المفيد للعظم إلى الحد الأعلى وإنقاص أو معاكسة التأثيرات الأخرى الضارة على الثدي وبطانة الرحم endometrium
    [عدل] الاستيروجينات النباتية (الفيتواستروجين)phytoestrogens

    هناك اهتمام كبير في الرأي العام بالاستروجينات الطبيعة خصوصاً الفيتواستيروجين المأخوذة من النباتات هذه المركبات التي تملك فعالية مشابهة للاستروجين و قد أظهرت قدرةً على تفريج الوهجات الحارة hotflashes (الهبلات الساخنة)بعد سن اليأس من الحيض وربما حسنت كثافة العظم.
    إن الأطعمة الحاوية على فول الصويا الكامل whole soy كفول الصويا soy beans أو طحين الصويا أو حليب الصويا tofu ، tempeh هي المصادر مفضلة للاستيروجينات النباتية و يجب على النساء مراجعة الأطباء قبل أخذ أي علاج عشبي ونظراً لأن الاستروجينات النباتية تؤثر على نفس المستقبلات التي يؤثر عليها الاستيروجين فمن المحتمل أن تتسبب بنفس المخاطر كالاستيروجينات المستخدمة في العلاج المعوض للهرمونات
    [عدل] الكالسيتونين Calcitonin

    أظهر الكالسيتوتين المستخلص من سمك السلمون SALMON CALCITONIN تأثيرات إيجابية على كثافة العظم المعدنية في منطقة القطنية من العمود الفقري Lumber spine ولكن هذا التأثير أقل وضوحاً في الورك hip إن الكالسيتونين فعال في علاج وهن العظم إذا أعطي بجرعة 100وحدة يومياً 100 IU أو كل يومين ، زرقاً تحت الجلد أو بالعضل أو 200 وحدة يومياً IU/D 200عبر الأنف Intranasally ويثمر انخفاضاً في الكسور وزيادة في كثافة العظم الفقري . إن الكالسيتونين خيار جيد لعلاج وهن العظم عند النساء بعد سن توقف الطمث من اللواتي لن يستخدمن أو لا يستطعن استخدام الاستروجين وعند المرضى المسنين المصابين بكسور مؤلمة ناشئة عن السقوط crush fractures وعند المرضى المستخدمين لعلاج من الكورتيكوئيدات لفترة طويلة . ملاحظة: عند استخدام الرذاذ الأنفي من الكالسيتونين من المهم أن يناوب المرضى بين المنخرين يومياً يجب خزن الرذاذ الأنفي في البراد بحرارة بين 2 إلى 8 مئوية (36 إلى 47 فهرنهايت ) حتى وقت فتح الزجاجة ثم يجب الاحتفاظ بها في درجة حرارة الغرفة. الكالسيتونين المعد للحقن يجب الاحتفاظ به مبرداً في كل الأوقات و الكالسيتونين جيد الاحتمال نسبياً ويترافق مع آثار جانبية أكثرها شيوعاً انزعاج في المعدة و الأمعاء خفيف إلى متوسطة الشدة وتوهج flushing أما الآثار الجانبية الشائعة التي تترافق مع الرذاذ الأنفي من الكالسيتونين فتشمل التهاب rhinitis وأعراض أنفية (تخريش ، احمرار )و الرعاف epistaxis.
    [عدل] الرالوكسيفين Raloxifene (إيفستا)

    هو شاد وضاد مختلط للاستروجين mixed estrogen agonist and antagonist بجرعة 60ملغ باليوم و هو أول معدلات مستقبل الاستروجين النوعية SERM التي حصلت على موافقة إدراة الدواء والغذاء الأمريكية FDA للاستخدام في الوقاية من وهن العظم الناشئ بعد سن توقف الطمث .
    إن معدلات مستقبل الاستيروجين النوعية قد طورت لتقدم التأثيرات النافعة للاستيروجينات دون سيئاتها إن للرالوكسفين (إيفستا Evista) تأثير شاد للاستيروجين agonist على العظم وتأثير ضاد للاستيروجين على الثدي والرحم breast and uterus يعمل هذا الدواء عبر ارتباط استروجيني estrogen binding لتخفيف ارتشاف العظم resorption وتخفيض تبدل turnoverالعظم عموماً وبخلاف الاستروجين ليس له أي تأثير على أنسجة الثدي والرحم لا يجوز استخدام الرالوكسفين في حالة الحمل أو عند مريضات لهن تاريخ إصابة بالخثرات الوريدية venous thrombosis أو الصمات الرئوية pulmonary embolism يزيد الرالوكلسين كتلة العظم وينقص خطر الكسور الفقرية لكن لا تتوفر البيانات في الوقت الحالي لتبين هل الرالوكسفين بإمكانه إنقاص خطر كسور الورك والكسور غير الفقرية و رغم أن التأثيرات الجانبية كانت نادرة فالمسجل منها يشمل التوهجات الحارةhot flashes والخثرات الوريدية العميقة وهذه الأخيرة تترافق أيضاُ مع المعالجة بالاستروجين يؤخذ الرالوكسفين بشكل حبوب حبة كل يوم مع الوجبات أو بدونها
    [عدل] التيبولون Tibolone

    أظهر قياس كثافة العظم في أربع مواقع عند نساء فوق سن توقف سن توقف الطمث ممن استخدمن التيبولون لمدة سنيتين زيادة الكثافة مقارنة بالنساء اللواتي أخذت الدواء الخلبي (الغفل) PLACEBO زادت كثافة العظم بشكل جيد في المنطقة القطنية من العمود الفقري بعد 24 أسبوعاً وفي منطقة الرضفة (نتوء في أعلى عظم الفخد) بعد 72 أسبوعاً عند النساء المعالجات بالتيبولان لكن زيادة الكثافة في عنق الفخد FEMORAL NECK لم تكن ذات أهمية. أظهرت النساء الضاهيات (بعد سن توقف الطمث) اللواتي أخذت داعمات كالسيوم (800ملغ/اليوم) زيادة هامة في كتلة العظم في المنطقة القطنية من العمود الفقري وفي عنق الفخذ مع استخدام جرعة2.5 ملغ تيبولون يومياً.
    [عدل] معايير المناطرة(المراقبة) Monitoring Parameters

    قدمت عدة مقاربات لمناطرة المرضى المتلقين لعلاجات تخلخل العظم و أهداف المقاربات هي زيادة التزام بالنظم بالنظم العلاجية وتحديد الاستجابات للمعالجة .
    إن كثيراً من الأفراد المعالجين لا يستمرون بأخذ العلاج الموصوف أو لا يلتزمون تماماً بيرتوكول المعالجة حتى عندما يتم إدراجهم في تجارب سريرية رسمية
    إن المناظرة بقياس الكثافة العظمية densitometry أو قياسات واسمات العظم bone markers لم تظهر فعالية في تحسين مطاوعة المريض ولا يزال الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث لمعرفة كيفية تحسين الالتزام بيروتوكورات العلاج.
    اقرأ أيضا :
    علاج هشاشة العظام
    تشخيص هشاشة العظام
    هشاشة العظام
    [عدل] المصادر

    من مقالات أحمد محمد عوف ،ومصادر أخرى
    تم الاسترجاع من "http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%AE%D9%84%D8%AE%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%B8%D9%85"

  4. #4
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    الاخوة الكرام اسمحولى اقدم لكم موسوعة عن كل ما يخص العظام
    ارجو من الله ان تستفيدوا بها



    العظام .. مستودع ضخم لـ 99% من الكالسيوم




    ظن كثير من الناس أن العظام جسم صلب لا يحتوي على أي مظاهر للحياة، ولكن الحقيقة العلمية هي أن العظام نسيج حي كأي نسيج في الجسم، يحوي كثيرا من الأوعية الدموية والليمفاوية والعصبية، وخلاياه حية كبقية خلايا الجسم، ولا يخفى على أحد أهمية عظامنا ، فبدونها لا يستطيع الشخص الوقوف بانتصاب وأدائه للكثير من مهامه، لكننا في كثير من الأحيان نؤذي عظامئا عن طريق أدائنا للكثير من الممارسات الخاطئة من دون أي قصد منا .

    ‏هناك نوعان من العظام، أولا: العظام الصفائحية، والتي تتألف من قسمين رئيسيين وهما العظام اللحائية التي تتعمل جميع الضغوط التي تتعرض لها، وهي قوية التحمل مثل التي تحيط بالعظام الطويلة، والعظام المسامية أو الإسفنجية وهي الداخلية مثل الموجودة داخل العظام الطويلة وغيرها من العظام وهي ضعيفة التحمل، أما النوع الثاني فهو العظام المنسوجة أو المتموجة : وهي عظام غير مكتملة النمو، وتكون إما بطبيعتها غير بالغة النمو، واما مرضية وذلك بوجود مرض في العظام، مما يؤدي إلى عملية التئام عشوائية وضعيفة النمو(مرنة)، وعند الحديث عن العظام لابد من الحديث عن العمليات الحيوية الخلوية للعظام.

    ‏أولا: الخلايا البانية للعظم التي تحتوي على مستقبلات خاصة بالغدة الجار درقية ومستقبلات خاصة بالإستروجين، وهذه كلها لها أدوار مهمة في العمليات الحيوية اليومية داخل جسم الإنسان ومن ضمنها العظام.

    ثانيا: هناك الخلايا العظمية وتشكل نسبة 90% من الخلايا في العظام المكتملة النمو ، وتعمل على الاحتفاظ بالعظام، وتقوم بدور مهم في عملية ‏الحفاظ على مستوى تركيز الكالسيوم خارج الخلايا ، وتعمل بواسطة تأثير هرمون الكالسيتونين الموجود داخل الغدة الدرقية (الموجودة أمام الحلق)، ويتوقف عملها بواسطة تأثير هرمون الغدة الجاردرقية.

    ‏ثالثا : الخلايا الناقضة للعظم (الملاصقة للعظم): تعمل على امتصاص العظم، وتحتوي على مستقبلات خاصة بهرمون الكالسيتونين للسماح بعملية تنظيم امتصاص العظم ومسؤولة عن عملية امتصاص العظم في كثير من الأورام التي تصيب العظام.

    ‏وتعتبر العظام مستودعا ضخما لما يقارب من 99% ‏من الكالسيوم، فعمل الكالسيوم لا يقتصر على العظام فقط، بل يمتد عمله إلى العضلات والأعصاب وسائر خلايا الجسم، بالإضافة إلى العمليات الحيوية المهمة داخل الدم، فيتم امتصاص الكالسيوم من الأمعاء بمساعدة فيتامين (د) المنشط، كذلك نسبة كبيرة من الكالسيوم 98% يتم إعادة امتصاصها عن طريق الكليتين، وتجدر الإشارة إلى إن كمية احتياج الإنسان للكالسيوم ضمن الغذاء الذي يتناوله تكون حسب الجنس والعمر.

    ‏ويعتبر الفوسفات أحد مكونات العظام الأساسية ويؤدي عملاً مهما في تنظيم الانزيمات داخل الجسم والحفاظ على نظام الحموضة والقلوية داخل الجسم، بما يقارب 85% ‏من الفوسفات مخزن في العظام، وتتم عملية إعادة امتصاص الفوسفات بواسطة الكليتين، وجدير بالذكر أن اكتمال العظام في الإنسان 16 و 25 سنة، ويستمر إلى 35 سنة، بعد ذلك يبدأ العد التنازلي في التناقص في فقدان العظام بنسبة 3% - 5% ‏في اليوم الواحد .

    ‏بعد هذا الشرح المهم عن عظامنا وتكوينها، كيف نستطيع الحفاظ على عظام أولادنا وهم ‏في الشهور الأولى من العمر ‏وما أكثر الأخطاء التي يقع فيها الاهل التي تؤثر سلبيا على صحة العظام ونموها ؟


    دع الطفل يتحرك كما يشاء

    ‏منذ ولادة الطفل، يجب أن نسعى الى تقوية العظام عن طريق تقوية العضلات، وهناك اعتقاد ‏خاطئ من قبل الكثيرين خاصة الأهل إذ كثيرا ما يلجأ ون الى عدم تحريك الطفل أو ان يقوموا على سبيل المثال بسند رأس الطفل أو ظهره ظنا منهم أن هذه هي الطريقة الصحيحة لحماية عظام الطفل من التقوس أو الأذية، وأكد هنا انه يجب على الاهل على سبيل المثال، أن يحاولوا تدريب أولادهم على النهوض خاصة في بداية تدريبهم على الحركة بأن يمسكوا يدي الطفل ويحاولون رفعه دون الامساك برأسه أو ظهره لأن ذلك يساعد ‏الطفل على شد عضلاته وبالتالي عظامه.

    حذار من المهاد

    ‏لعل من الممارسات الخاطئة أيضا التي يلجأ إليها الاهل هي المهاد أي ضم قدمي الطفل باستخدام قطعة من القماش، ولكن ما لا يعلمه الاهل أن هذا يؤدي إلى احتمال الاصابة بالرخاوة في مفاصل الورك وبالتالي الإصابة بعواقب كبيرة كظهور ما يسمى الخلع عند الوليد ، وننصح الأم اذا شكت في أن ابنتها لديها خلع في المفصل عليها باستخدام حفاضتين لابقاء القدمين حرتين وليس تقييدهما .

    ‏بعد سن الستة شهور، يفضل جعل الطفل يتحرك على راحته بكل حريه، وليس هناك داع لوضع الطفل في جلسات معينة بل تشجيعه على القيام بما يرغب من الحركات.


    المشي المبكر أفضل

    ‏عندما يصل الطفل إلى سن عشرة شهور تقريبا، فشجعه على الزحف حتى نساعده على تقوية عضلاته، بل ونشجعه عل المشي المبكر، ولا نخاف من أن المشي المبكر للطفل من الممكن أن يؤدي الى تقوس عظام القدمين فهذا كلام خاطئ وليس له أساس من الصحة.

    لا تستخدم عربة المشي

    أظهرت الدراسات ان الدراجة أو ‏العربة التي يجلس فيها الاطفال لتعلم ‏المشي غير مفيدة بل انها تؤدي إلى اضعاف العظام.

    شرب حليب الأم

    ‏يجب التركيز على أهمية أن يحصل الطفل على احتياجاته من الحليب عن طريق حليب الأم خاصة في الشهور الاولى من عمر الطفل، فحليب الأم يكسب الطفل امكانية تكوين الاجسام المضادة في جسده، وعلى الأم الاستمرار بارضاع طفلها إلى أن يبلغ عمره السنتين، ولكنه يحتاج إلى مشاركة طعامية أيضاً بعد بلوغ الشهر الثالث.

    ‏وفي سن المشي عند الطفل يحدث تخوف من احتمال اصابة الطفل بتقوس بالقدمين أو انحناء ‏القدم للداخل، وفي حالة ظهور أي من هذه الأعراض أو ما هو غير طبيعي فعلى الام فورا استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة، وتجدر الاشارة إلى أن أكثر من هم عرضة للإصابة بمشاكل في العظام هن الفتيات، فمن الضروري اجراء فحص لمنطقة الحوض لديهن للتأكد من سلامة هذه المنطقة.

    تعريض الطفل لأشعة الشمس المفيدة

    ‏ننصح الأهل أيضا بضرورة تعريض الطفل إلى أشعة الشمس المفيدة خاصة في أوقات الصباح الباكر وفي المساء، فأشعة الشمس تحول فيتامين (د) الموجود في أجساد الأطفال الصغيرة من الحالة الخاملة إلى الحالة النشطة، كما أن التعرض لأشعة الشمس يساعد على امتصاص الكالسيوم، فما يلجأ إليه بعض الاهل من تغطية الطفل وعدم تعريضه لأشعة الشمس انما هم في الواقع يعرضون طفلهم إلى خطر أكبر كالكساح وغيره من مشاكل ضعف العظم.

    ‏بعد عمر السنتين، لابد من تشجيع الولد على القيام بالحركات اليومية بمفرده، والاعتماد على نفسه في تنمية مهاراته كالتقاط الاشياء والاكل بمفرده.

    التشجيع على ممارسة الرياضة

    ‏يجب تشجيع الطفل من بعد الشهر السادس على ممارسة الرياضة، خاصة رياضة السباحة، حيث يمارس الطفل السباحة بصحبة أحد والديه، ولكن ‏للاسف فإن هذا الأمر غير معمول به هنا في الدول العربية، ولكن هذه الممارسة تلاقي انتشارا واسعا في الدول الغربية، وتعد أحد أسس التربية الصحية الحديثة التي تسهم في نمو الطفل سليما ومعافى، وعندما يبلغ الطفل عمر الست سنوات ويدخل المدرسة، عليه بممارسة مختلف أنواع الرياضات ككرة السلة ورياضة الدفاع الشخصي وكرة الطائرة، وفي هذه المرحلة تكثر حركة الطفل ونشاطاته ومن الممكن أن يتعرض بشكل كبير للرضوض والكسور، وهنا أطمئن الاهل أن الطفل إذا ما أصابه أي نوع من الرضوض أو الكسور، فان عظامه تستطيع اذا ما عولجت بشكل صحيح وسريع ان تعود إلى حالتها السليمة بل من الممكن أن تعالج نفسها بنفسها، لأن الطفل يمر بمرحلة نمو هائلة خاصة العظام، وهناك الكثير من حالات الكسور لدى الاطفال تعافت بنفسها ودون خضوعها للعلاج، ولم تظهر الا عندما ظهر ورم سطحي بسبب عدم التئام الكسر بشكل صحيح، أو بسبب عمل صورة اشعة بالصدفة .

    ‏وهنا يبدأ الطفل في النمو بشكل كبير وخاصة العظام التي هي محور حديثنا إلى أن يقف النمو عند الشاب في سن 18 ، والفتيات عند سن 15‏، فى خلال هذه الفترة الطويلة يتعرض للكثير من التغيرات والمشاكل، ولكن مهما كانت المشاكل التي يتعرض لها الانسان في تلك السن، فاننا ننصح الشباب بممارسة الرياضة بجميع أنواعها والتعرض للشمس المفيدة، ولعل اكثر من يتعرض إلى مشاكل في العظام وتكونها هن الفتيات، حيث تتعرض نسبة كبيرة من الفتيات إلى تشوهات في العمود الفقري وانحرافاته، وهنا أشدد على أن الأم في حالة ملاحظتها لأي انحرافات في الصدر أو الظهر عليها استشارة الطبيب على الفور واللجوء إن دعت الحاجة إلى عمل علاج طبيعي حتى نستطيع التغلب على هذه المشكلة بسلام، وقد نلجأ إلى استخدام أجهزة معينة لتدعيم الانحراف العظمي خلال مدة تصل أقصاها إلى ستة شهور، والا من الممكن أن تتضاعف هذه الانحرافات إلى درجات كبيرة يصعب اصلاحها مع مرور الوقت، وبعد توقف النمو يتحول جسم الانسان غير المتناسق إلى التناسق أو الشكل النهائي، ففي سنين النمو تكون الرجلان اطول من القدمين، ويمارس العديد من الشباب أثناء فترة النمو رفع الاثقال التي تؤثر بشكل كبير على عظام النمو وعندما يصل ‏الإنسان الى مرحلة الكهولة قاطعا مرحلة الشباب، فاننا ننصحه دائما بممارسة الرياضة الصباحية خاصة السباحة والمشي والتمارين السويدية لمدة 2 إلى 5 دقائق لتفادي أوجاع الظهر والرقبة الناتجة عن الجهد ، وفي هذه المرحلة تحدث لدى المرأة العديد من التغيرات خاصة مع انقطاع الدورة الشهرية .

    توقف عن الرياضة في حالة الشعور بالتعب

    أنصح من يعاني من آلام في المفاصل أن يخفف من الجهد الذي يقوم به كأن يصلي على كرسي بدلا من الوقوف، وبدلا من صعود السلالم أن يستخدم المصعد مثلا، ويجب الحفاظ على الوزن المناسب وتجنب السمنة المفرطة، فمن المعروف أن الوزن الزائد يشكل ضغطا كبيرا على العظام والمفاصل
    ‏بشكل يؤدي الى احساس الانسان بالالم الشديد .

    ‏من المعروف أن النساء يصبن بهذه الحالة بنسبة 4 ‏أضعاف اكثر من الرجال وأن الاصول الاوروبية أكثر عرضة للإصابة من الاصول الافريقية، كما أن هناك عوامل وراثية تلعب دورا في ظهور هذا المرض، فالإنسان القصير معرض للإصابة أكثر من الإنسان الطويل المعتدل، ومن أهم الاسباب الكامنة وراء هذا المرض، نقص في الهرمونات التي تزيد عملية البناء وتقلل عملية الهدم في البناء العظمي بالجسم.

    ‏من الممكن أن يتعرض الانسان الى خشونة العظام كخشونة الركبة والتي تنتشر بشكل كبير في الدول العربية والشرق الادنى كاليابان على سبيل المثال، وترجع أسباب الإصابة بها إلى أسباب قد تكون وراثية أو بسبب بعض العادات التي نقوم بها في الدول العربية مثل الجلوس على الارض أو التربيع أو حركة القرفصاء التي يشتهر بها الشرق الأدنى.


    احذر أجهزة التطويل المنتشرة في الأسواق

    ‏هناك خطأ شائع بدأ ينتشر بين الناس، ونقرأ عنه في الصحف ونشاهده على القنوات والمحطات التلفزيونية، فقد انتشرت في الفترة الأخيرة الأجهزة التي تدّعي أنها تمنح الطول وتساعد على التطويل، فليس هناك جهاز في العالم يطول، وانما تعتمد فكرة هذه الأجهزة على زيادة طول الانسجة التي تفصل بين العضلات وليس العظام نفسها ، ولايقف الامر عند هذا الحد ولكن عند استخدام هذا الجهاز مع مرور الوقت فإن الأنسجة التي عملنا على تطويلنا تنكمش وتقصر مرة أخرى، بل أن هناك احتمالا كبيراً أن يصبح الشخص أقصر مما كان عليه .

    ممارسة الرياضة لها أصول

    ‏ممارسة رياضة المشي لها أصول وقواعد يجب التقيد بها حتى نجني ثمارها صحة ورشاقة، وهذه الاصول التي سنذكرها ليست لرياضة المشي فقط ولكن لكل أنواع الرياضة ابتداء من المشي والسباحة وصولا إلى الرياضات تعقيدا ، فيجب ممارسة الرياضة بشكل صحيح ومتدرج ومعتدل، ونقصد هنا بمتدرج أن نبدأ بممارسة الرياضة لمدة خمس دقائق بداية ثم نبدأ بزيادة عدد الدقائق والوقت بشكل يتناسب مع الشخص وحتى لا تحدث تقلصات أو مضاعفات.



    قياس كثافة العظم

    يمكن قياس كثافة العظم لتشخيص وهن العظام بطرق مختلفة و متعددة ، ولكن الطريقة المفضلة لمعرفة كثافة العظم ومدى تعرضها للكسور هي بواسطة استعمال جهاز قياس كثافة العظم و يطلق على هذا الفحص اسم ( DEXA ) وهو اختصار للمسمى باللغة الانجليزية ( DUAL – ENERGY X-RAY ABSORPIOMETRY ) ، وهي الآن أدق و آمن و اسهل طريقة لمعرفة قوة العظام .


    يوجد هناك نوعان من آلات كثافة العظم :

    النوع الاول :

    وهذه الآلات تقيس كثافة العظم في المنطقة الوسطى من الجسم ،وهنا تمسح آلة القياس العظام الموجودة في أسفل العمود الفقري وفي الورك وهما المنطقتان اللتان تعتبران اكثر عرضة للكسور الناتجة عن وهن العظام .

    وهذا النوع من الالات كبير وهو عبارة عن منصة يرقد المريض عليها اثناء إجراء الفحص بالاضافة الى ذراع معلق في الاعلى يتزحلق على المنصة و يلتقط الصور المطلوبة للقياس .

    توجد هذه الالات في المستشفيات الكبيرة فقط نظراً لكبر حجمها و غلو سعرها .


    النوع الثاني :

    وهذه الآلات تقيس كثافة العظم في الاطراف ، كتلك التي تقيس كثافة عظم الكعبرة في المعصم او عظم الكاحل في القدم . وهي آلات صغيرة يمكن حملها و نقلها من مكان لآخر وتوجد في العيادات الطبية الصغيرة وتستعمل في كثير من الاحيان لقياس كثافة العظام لدى فئات كبيرة من الناس .

    تطلق آلة قياس كثافة العظم مقداراً من الاشعة صغيرا جدا يساوي حوالي عشر كمية الاشعة الناتجة من إجراء صورة إشعاعية للصدر بالأشعة السينية الاعتيادية .


    كيفية إجراء فحص كثافة العظم :

    • يستغرق الفحص حوالي عشرة الى عشرين دقيقة ولا يسبب اي ضيق او الم للمريض ، يختلف زمن الفحص حسب نوع الآلة المستخدمة و حسب العضو المطلوب تصويره و فحصه .
    • يطلب فني الاشعة من المريض الاستلقاء على طاولة الفحص و يغطيه بغطاء قطني خفيف ، ثم تمر آلة القياس فوق البدن و تلتقط صوراً للعمود الفقري و للورك . اما في حالة استخدام النوع الاخر من الآلات فيكتفى بوضع اليد او القدم او الاصبع في الجهاز حسب نوع الجهاز المستخدم و حسب طلب فني الاشعة .
    • لا يحتاج المريض عادة لخلع ملابسه و استبدالها بأخرى ( يجب خلع الملابس التي تحتوي على سحاب في الظهر او على الجانب في منطقة الحوض ) .
    • ليس هناك حاجة لأي حقنة وريدية او عضلية للتحضير للفحص .
    • لا يتوجب على المريض أثناء الفحص ان يمر من خلال الآلة كما هو الحال في الاشعة المقطعية او الطبقية او في صورة الرنين المغناطيسي .
    • تُظهر آلة قياس كتلة العظم النتيجة مطبوعة و تقارنها بنتائج اشخاص ذوي عظام طبيعية في نفس عمر الشخص الذي أجري عليه الفحص و من نفس جنسه . يُحسب الفرق بين القرائتين بعمليات حسابية و بعدها يمكن لطبيب الأشعة معرفة ما اذا كان يعاني من وهن العظام او من نقص الكتلة العظمية فقط دون الوصول الى مرحلة الوهن .

    إن تدني الكتلة العظمية كما تظهرها آلة ( DEXA ) ليس مؤشرا نهائيا بدل على تأكيد التعرض للكسور ، و إنما يعتبر واحداً من عوامل الخطورة التي تزيد من إمكانية حصول الكسور في المستقبل .

    وضعت الكلية الملكية البريطانية لأطباء الباطنية إرشادات للوقاية من وهن العظام و علاجه و اقترحت فيه قياس الكتلة العظمية للاشخاص المعرضين للاصابة بوهن العظام و الكسور لتحديد طريقة العلاج التي سيتخذها الطبيب لكل شخص بعينه ، وهؤلاء الاشخاص هم :

    • الاشخاص الذين أصيبوا بكسر بعد التعرض لصدمة او سقطة خفيفة .
    • الاشخاص الذين عولجوا و لفترة طويلة بالعقاقير الستيرويدية ( 7.5ميللجرام او اكثر يومياً من الكورتيكوستيرويد لمدة ستة اشهر او اكثر ) .
    • السيدات اللاتي توقف الطمث لديهن مبكراً إما تلقائياً او بسبب إزالة الرحم و المبيضين جراحياً ( قبل سن الخامسة و الاربعين ) .
    • السيدات اللاتي توقفت الدورة الشهرية لديهن قبل سن اليأس لأكثر من ستة أشهر بسبب آخر غير الحمل مثل الحميات الشديدة و الرياضة العنيفة .
    • الرجال الذين لديهم تدني في مستوى هرمون التستوستيرون .
    • الاشخاص الذين لديهم امراض مزمنة تؤدي لوهن العظام مثل الامراض التي تؤثر على امتصاص الغذاء من الامعاء ، و فرط الغدة الدرقية او الجار درقية ، او الذين لازموا السرير لفترات طويلة



    امراض العظام

    سرطان العظام

    إن السرطانات التي تنشأ في العظام ، والتي تسمى سرطانات العظم الاولية ، هي نادرة جداً .
    وهي تحدث في أغلب الاحوال عند الاطفال و اليافعين ، تشق الاورام السرطانية العظمية طريقها عبر البنى المحيطة بها و تنتشر بسرعة في مختلف انحاء الجسم .
    لذلك فالتشخيص المبكر هو أمر هام جداً ، وكلما تم اكتشافه باكراً ، أمكن إجراء جراحة لاستئصال الورم .
    إن احتمال معاودة السرطان لدى معظم المرضى خلال فترة خمس سنين هو احتمال ضئيل جداً ،و يرجح ان لا يعاود الظهور بعد ذلك .غير أن غالبية الحالات لا يتم تشخيصها بشكل مبكر ولا يكون إنذارها جيداً .


    إن أسباب سرطان العظام الاولي ليست معروفة بعد ، لكن قد يكون هناك رابط جيني حيث نجد أنه غالباً ما يسري في العائلات .
    وعادة ما يصيب هذا السرطان الساق ، مع ظهور انتفاخ مؤلم فوق الركبة أو اسفلها مباشرة ، وقد يتفاقم هذا الالم في حال الوقوف أو أثناء النوم ليلاً في الفراش .


    كيف يُشخّص ؟

    يحال المرضى الى اختصاصي لأخذ صورة بالاشعة السينية وغير ذلك م الاختبارات مثل المسح المقطعي المحوسب CT scan او التصوير بالرنين المغناطيسي MRI لتأكيد التشخيص ، و الغرن العظمي Osteosarcoma هو اكثر انواع سرطانات العظم الاولية شيوعاً .

    وتكون هذه الاورام خبيثة جداً وهي غالباً ما تنتشر الى الرئتين ، لذلك يطلب من المريض إجراء صورة للصدر بالأشعة السينية .


    علاج سرطان العظم :

    في اغلب الحالات ، تتم إزالة الورم جراحياً ، و يُجرى استئصال أي عظم مصاب و يتم إبداله بعظم اصطناعي او بقطعة عظمية من موضع آخر من جسم المريض او بعظم ملائم من شخص واهب .
    وبعد الجراحة يخضع المريض للمداواة بالاشعة او لمعالجة كيميائية للتخلص من أي سرطان متبق .



    ترقق العظام ، هشاشة العظام
    Osteoporosis

    إن ترقق العظام شائعة يفقد فيها النسيج العظمي عنصر الكالسيوم ، و نتيجة لذلك تصبح العظام هشة و اكثر عرضة للانكسار , وخلال الحياة ، يقوم الجسم بتفكيك العظام ثم يعيد بناءها مجدداً . وهذه العملية تساعد على النمو و الترميم .
    وعند صغار السن ، يكون معدل تشكّل العظم الجديد أسرع من عملية تفكّكه ، لكن هذا الوضع يبدأ من منتصف العمر و ما بعده تتسارع عملية التفكيك و تتباطأ عملية إعادة البناء ، وهكذا تصبح العظام أقل صلابة و أخف وزناً .

    يصيب مرض ترقق العظام شخصاً من بين كل عشرين شخصاً ، و تصاب به النساء عادة اكثر من الرجال بأربع مرات ، ويرجع ذلك عادة الى انخفاض مستويات الاستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث ، و الذي غالباً ما يتسبب بحالة ترقق عظام شديدة ، وعادة لا يشعر العديد من الناس بأنهم مصابون بهذه الحالة إلا بعد أن يتعرضوا لحادث سقوط بسيط يؤدي الى كسر في المعصم او الورك .
    و تشمل كسور ترقق العظام الاخرى كسور الهرس او الكسور الانضغاطية للحبل النخاعي و كسور الفخذ ، التي تشكل السبب الرئيسي للإعاقة عند النساء المتقدمات في السن و التي يمكن ان تهدّد الحياة .



    الأشخاص الأكثر عرضة للخطر

    يؤثر ترقق العظام المرتبط بتقدم السن في الناس بدرجات متفاوتة الشدة ، وعادة ما تتفاقم الحالة بشكل تدريجي على امتداد 15-20 سنة .
    اما حالة ترقق العظام المرتبطة بالإياس فلا يستغرق تطورها اكثر من عشر سنوات وهي اكثر شيوعاً بين الناس اللاتي انقطع الطمث عندهن بشكل مبكر .

    وتنطوي عوامل الخطر الاخرى على :

    • انخفاض وزن الجسم
    • التدخين
    • استهلاك الكحول
    • العلاج بالعقاقير الستيرويدية القشرية
    • قلة ممارسة التمارين الرياضية
    • فرط نشاط الغدة الدرقية
    • تاريخ عائلي للمرض
    • التهاب المفاصل الروماتيزمي
    • الفشل الكلوي المزمن



    تشخيص ترقق العظام


    قد لا يكتشف الطبيب أي علامات على ترقق العظام إلا بعد فحص احد الكسور بالأشعة السينية ، يُطلب من المريض إجراء مسح لاختبار الكثافة المعدنية للعظام ، حيث يقاس مستوى كثافة العظام في الفخذ و الرسغ لتأكيد صحة التشخيص .

    خيارات علاج هشاشة العظام :



    تتم إحالة المريض الى معالج فيزيائي ينصحه بممارسة التمارين البانية للعظام . إذا كنت قد تعرّضت الى كسر سببه ترقق العظام ، فقد تتلقى العلاجات التالية :

    • العلاج البديل بالهرمونات HRT ، وهذا قد يوقف الحالة عند النساء .
    • أقراص الكالسيوم بالترافق مع عقار خاص لمساعدة العظم في امتصاص الكالسيوم الزائد .
    • مكملات الفيتامين D التي قد تكون فعالة بهذا الخصوص ، لكن يتعين مراقبة استخدامها بإجراء فحوصات للدم .


    .. يظهر الحداب Hunchback على العديد من النساء المصابات بترقق العظام ، و ينشأ هذا التقوس المفرط في العمود الفقري نتيجة كسور هرسيّة .



    بناء عظام قوية :

    هناك العديد من الاستراتيجيات التي تحافظ على صحة العظام و قوتها و تمنع ترققها منعاً لحدوث أي كسر :

    • تجنب تناول الكحول و الامتناع عن التدخين .
    • اتباع نظام غذائي غني بالحليب والجبنة و الخضر ذات الاوراق الداكنة لتأمين الكالسيوم الضروري لتكوين العظام و زيادة كثافتها .
    • قد ينصحك الطبيب ، تبعاً لكثافة المعادن في عظامك ، بالقيام ببعض النشاطات الخفيفة ، مثل المشي او اليوغا ، بدلاً من النشاطات العنيفة مثل الجري او الايروبيك . و يساعد التدرب بالأوزان بهدف تقوية و بناء العضلات في الحؤول دون الاصابة بترقق العظام عبر تحسين ارتكاز المفاصل .
    • العلاج بالهرمونات البديلة ، اذا تم اتباع هذا العلاج لفترة خمس الى عشر سنوات بعد انقطاع الطمث ، فقد يساعد على تقليل مخاطر حدوث الكسور . كما يستطيع هذا العلاج ان يخفف من وتيرة تطور المرض او وقفه و بالتالي منع حدوث الكسور .



    متلازمة النفق الرسغي Carpal tunnel syndrome

    ما هو النفق الرسغي ؟

    النفق الرسغي هو عبارة عن حزمة متينة من العظام الرسغية و الاغشية تحمي داخلها الاوعية الدموية و الاعصاب و الاربطة .

    ما هو تناذر النفق الرسغي ؟

    تناذر النفق الرسغي هو عبارة عن آلام و خدر في اليد بسبب ضغط النفق الرسغي على العصب الوسطي الذي يمر من خلال النفق و يغذي اصابع اليد جميعها عدا الخنصر .

    الاعراض :

    • خدر و تنميل في اليد المصابة و الاصابع جميعها عدا الخنصر .
    • الم في اليد ينتقل احياناً الى الذراع .
    • يزيد الالم و الخدر ليلاً ، الى درجة انهما يمكن ان يسببا ارقاً للمصاب بالتناذر .
    • يخف الالم عند رفع اليد و جعلها اعلى من مستوى باقي الجسم .



    خطر الاصابة :

    لا تشكل الاصابة بتناذر النفق الرسغي اي خطورة على المصاب بها ، سوى انها تسبب بعض المضايقات و يمكن ان تسبب ضعفاً بالعضلات على المدى الطويل إن لم يتم علاجها .

    الاشخاص المعرضون للإصابة بالتناذر :

    إن تناذر النفق الرسغي مشكلة منتشرة بشكل واسع و تصيب الكثير من الناس ، لكن هناك بعض الناس اكثر عرضة للإصابة بها من غيرهم و هؤلاء هم :
    • السيدات ما بين سن الاربعين و الخمسين .
    • السيدات الحوامل .
    • الاشخاص الذين يستعملون اليدين كثيراً في اعمالهم مثل الطابعين و موظفو الحاسب .
    • الاشخاص المصابون بالتهابات المفاصل الرئوية ( الروماتويد ) .



    العلاج :

    لا يحتاج كثير من المصابين للعلاج لأن المشكلة تختفي في احيان كثيرة من تلقاء نفسها ، لكن في احيان اخرى لا بد من مراجعة الطبيب بسبب الالم و عدم الارتياح الشديدين اللذين يعاني منهما المصاب ، و لهؤلاء نقول :

    • لا بد من تنقيص الوزن لذوي الاوزان الزائدة .
    • رفع اليد المصابة على مخدة و جعلها اعلها من مستوى باقي الجسم اثناء النوم .
    • لبس جبيرة متحركة على اليد و الرسغ اثناء النوم بالليل .
    • تختفي المشكلة بعد الولادة لدى كثير من السيدات اللاتي عانين منها اثناء الحمل .
    • إذا لم يتحسن المصاب بعد اتباع النصائح السابقة ينصح بالتوجه للطبيب الذي يمكن ان يعطي بعض الحبوب التي تساعد على تخفيف المشكلة ، وفي بعض الاحيان يحتاج المصاب لأخذ حقنة ستيرويدية في النفق الرسغي لتخفيف الضغط على العصب وفي احيان اخرى لا بد من إجراء عملية جراحية لفتح الاغشية و تحرير العصب المضغوط



    المهماز العقبي

    ما هو المهماز العقبي ؟

    هو عبارة عن نتوء عظمي في النسيج العضلي اللين لكعب القدم .

    الاعراض :

    يعاني المصاب بالمهماز العقبي من الم في عقب القدم و خاصة عند المشي على ارضية صلبة ، محدثاً صعوبة في المشي .

    كما يكون هناك إيلام عند الضغط على اسفل الكعب اثناء الفحص الطبي .
    لا يعاني كثير من المصابين بالمهماز العقبي من أية اعراض او آلام .

    الاسباب المؤدية لحدوث المهماز العقبي :

    يعود سبب تكوّن هذه النتوءات العظمية الى زيادة الضغط الحاصل على النسيج اللين المغطّي للعقب لأسباب عديدة منها زيادة الوزن .

    كما يمكن ان تحدث النتوءات كمضاعفات لإصابة العقب برضوض او ما شابهها .
    تزداد نسبة التعرض لتكون النتوءات العقبية عند ممارسة الجري و الهرولة بالمقارنة مع المشي العادي و إن كثر ، كما تزداد مع الوقوف الطويل و المتكرر .



    الوقاية :

    يمكن الوقاية من تكون النتوءات العظمية العقبية بالإقلال قدر الامكان من النشاطات التي يعتقد انها تزيد من فرصة حدوثها ، كما يُنصح بلبس الاحذية اللينة و المريحة و الابتعاد عن الاحذية ذات الكعوب العالية .

    العلاج :

    • وضع واقيات للكعب داخل الحذاء لتقليل الضغط على اسفل الكعب ، و تكون على شكل حدوة الحصان .
    • يمكن استعمال كمادات من الماء البارد او الثلج موضعياً لتخفيف الالم في حالة كونه شديداً ، و ذلك لمدة ربع ساعة مرتين الى ثلاث مرات يومياً .
    • استعمال مسكنات للألم كالباراسيتامول او الاسبرين او الايبوبروفين .
    • تجنب الوقوف الطويل و المشي عند زيادة حدة الالم ، و عند بدء العلاج .
    • يحتاج بعض المصابين الى حقن ستيرويدية موضعية في المنطقة الملتهبة لتخفيف حدة الالتهاب ومن ثم تقليل الالم .
    • يحتاج عدد قليل من المرضى المصابين بالنتوءات العظمية العقبية لإزالتها جراحياً في حالة عدم استجابتها لطرق العلاج السابقة .


  5. #5
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    الم في الكتف - ألم الكتف الحاد - تجمد الكتف

    يعتمد علاج الم الكتف على سبب الالم ، ومن ابرز اسباب الم الكتف :


    - التهاب الصرة

    -التهاب الاوتار

    -الاصابات الحادة

    -التهاب صديدي أو روماتويدي أو سينوفي

    -تمزقات الكفة المدورة

    - نوبة قلبية (في بعض الاحيان)

    -مفصل الكتف المتجمدة

    -قد تتخذ صورة الام ممتدة إلى الكتف نتيجة الضغط على جذور الاعصاب في الرقبة



    عليك بتدوين كيفية ابتداء الالم وما يزيده سوءآ ، فمن شأن هذه المعلومات أن تساعد في التشخيص الطبي

    يجب عليك أن تذهب فورآ إلى الطواريء إن :

    - بدأ ألم الكتف بألم أو ضغط في الصدر ، وفي هذه الحالة قد يطرأ الألم فجأة أو تدريجيآ ، وقد يلتفّ إلى الكتف والظهر والذراعين والفكّ والعنق

    - رافق الالم فرط تعرق أو قصر في النفس أو إغماء أو غثيان و تقيؤ

    - كان الألم جديدآ وكنت تعاني من مرض قلبي



    ألم الكتف الحاد :

    يتركز الم الكتف الحاد في أعلى الذراع والعنق ، وقد يحدّ الألم فجأة من حركة الذراع ، أما أسباب الم الكتف الحاد فتشمل :

    - اجهاد الكتف

    - الرضح

    فيصاب الكتف بالتورم والالتهاب في أعلاه ، فيصبح من المؤلم جدى ارتداء معطف أو مدّ الذراع بشكل مستقيم جانبيآ .



    العناية الذاتية لـ آلام الكتف:

    - استعمل مسكنات غير موصوفة

    - إن لم يكن العظم مكسورآ أو مخلوعآ من الاهمية بمكان تحريك المفصل عبر كامل نطاق حركته أربع مرات في اليوم وذلك تجنبآ لـ تيبس الكتف أو لإصابته بحالة مستديمة تسمى " تجمد الكتف " أو " الكتف المتجمدة " ، وأطلب عند الضرورة من شخص آخر مساعدتك على تحريك ذراعك بلطف عبر نطاق حركتها بكامله .

    العلاج الطبي ( العون الطبي ) لـ آلام الكتف:

    إقصد العناية الطبية إن :

    - بدا الكتف غير مستو أو عجزت عن رفع الذراع المصابة

    -عانيت من ألم شديد في نهاية الترقوة

    - شككت بوجود كسر عظمي إثر إصابة

    -عانيت من إحمرار أو تروم أو حمى

    - لم يتحسن كتفك بعد اسبوع من العناية الذاتية



    مفصل الكتف المتجمد " Frozen Shoulder"

    وهذا المرض يصيب الذكور والاناث بنفس النسبة ، وذلك بعد بلوغ سن الارعين ، وتبدأ أعراضه بآلام بيسطة في الكتف وعالى الذراع تستمر لعدة أشهر ، ويشعر خلالها أنه غير قادر على القيام ببعض الحركات الضرورية في حياته اليومية أو مزاولة الرياضة بسبب تيبس مفصل الكتف ، وتزداد حدة الألم ليلآ حتى أنها توقظ المريض من نومه ، وأحيانآ تمتد إلى الذراع واليد ، وعند فحص حرمة الكتف نجدها متيبسة في جميع الجهات

    ويعتمد العلاج بالدرجة الاولى على أداء التمرينات لمفصل الكتف ، وفي بعض الحالات نلجأ إلى تحريك المفصل تحت مخدر عام ، وبصفة عامة تختفي آلام الكتف وتعود حركة المفصل لوضعها الطبيعي في غضون سنة ، وفي نسة قليلة من الحالات يبقى بعض التيبس .



    إصابة الكفة المدورة :

    تتكون الكُفّة المدورة من ارتباط عدة اوتار بالكتف ، ونظرآ لتعقّد بنية الكتف ، يتم نشخيص معظم المشاكل على أنها اصابات في الكفة المدورة ، فتصاب أوتار الكتف بتمزقات دقيقة أو إهتياج أو تنقرص بين العظام ، وقد يزداد الألم حدّة في الليل ، وينتج هذا النوع من الاصابات ، عادة حركات الذراع المتكررة وفق الرأس ( كطلاء السقف أو السباحة أو لعب الكراكيت أو لعب البيسبول أو الكرة اللينة ) أو عن رضح كالسقوط على الكتف .

    العناية الذاتية و العلاج المنزلي :

    -تناول عقاقير مضادة للالتهاب

    -مارس تمارين الشدّ العضلية ممرّرآ الكتف ضمن نطاق حركته الكامل أربع مرات في اليوم

    - انتظر زوال الألم قليلآ قبل معادة النشاط الذي سبب الاصابة ، وقد تضطر للإنتظار من 3 إلى 6 اسابيع

    - بدّل تقنياتك في رياضات الراكيت أو الرمي أو الغولف

    -إتبع هذه التعليمات السبعة للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:
    الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
    الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
    التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة ف ي كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب فى العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة، كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
    التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية، إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم تحت المنطقة المضمدة.
    الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم عبر تصريف فائض السائل.
    إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
    برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.



    العون الطبي :

    إقصد العناية الطبية إن :

    - كان موضع الاصابة محمرّآ أو ملتهبآ أو عانيت من ارتفاع في الحرارة أو من عدم استواء الكتفين أو عجزت عن تحريك ذراعك كليّآ

    - لم يخف الالم في غضون أسبوع بالرغم من تدابير العناية الذاتية .



    خريطة تشخيص آلام الكتف :



    نستنج من الجدول السابق أن ألم ، تورم أو كدمة أو الم مع تحريك الكتف يكون عادة علامة على اصابة بالعظام أو الاوتار أو الاربطة، وعندما تكون مصحوبة بحمى أو تنميل أو قد تكون هذه الاعراض لاضطراب بالعظام أو الاعصاب، فإستشر طبيبك .


  6. #6
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    الالتهاب المفصلي العظمي

    هذا المرض من أكثر الامراض انتشارآ ، ففي دراسة أجريت في انجلترا ظهر ان 50 % من الرجال و 52 % من السيدات يعانون من اعراض هذا المرض في مفصل أو أكثر من مفاصل الجسم .

    وتزداد هذه النسبة بين الجنسين لتصل إلى 98% في المرحلة العمرية ما بين 65 و74 عامآ

    ويعرف هذا المرض لدى عامة الناس بـ " خشونة المفصل " ، وأكثر المفاصل تعرضآ للمرض هو مفصل الحوض يليه مفصل الركبة .



    اسباب الالتهاب العظمي المفصلي :

    الواقع أن التغيرات التي تطرأ على المفصل هي تغيرات طبيعية تزداد بفعل التقدم في السن ، ويحدث مثلها في باقي أنسجة الجسم حيث ينال التغير مثلآ من لون الشعر و قوة الابصار وحالة الجلد خصوصآ في الوجه.

    وهكذا تبدأ التغيرات المصاحبة للتقدم في العمر رحلتها مع مفاصل الجسم المختلفة ، إذ أن غضاريف المفصل بعد ان كانت ملساء لامعة لا تلبث أن يعتريها الضمور و الخشونة ، وبفعل الاحتكاك المستمر تظهر زوائد ونتوءات عظمية على اطراف العظام .

    وتؤثر هذه التغيرات على الاغشية والانسجة الداخلية للمفصل وتسبب التهابها ، ويصاحب ذلك زيادة في افراز السائل السينوفي حتى لا يملأ أحيانآ تجويف المفصل ، مما يزيد من الاحساس بالألم ، وتتزداد صعوبة تحريك المفصل بعد ذلك نتيجة لتليف و تلاصق الانسجة الداخلية للمفصل .


    اعراض الالتهاب المفصلي العظمي :

    من الأعراض المميزة لهذا المرض الشعور بالتيبس و بعض الآلام في المفصل في الصباح عند الاستيقاظ من النوم رغم راحة المفصل طوال الليل ، ثم يزول هذا التيبس ويتحسن الالم بعد فترة من الحركة والمشي .

    وفي حالة مفصل الركبة ، يشكو معظم المرضى من الألم المصاحب لصعود و هبوط السلم ، و استعمال المرحاض البلدي ، والجلوس للتشهد في الصلاة .

    ومع ذلك فبداية ظهور أعراض المرض تختلف من شخص لآخر ، فقد تظهر في سن مبكرة عند البعض ، ولكن في معظم الحالات يكون بعد سن الستين ، ويلعب عامل الوراثة دورآ في ذلك .



    الوقاية من الالتهاب العظمي المفصلي :

    يمكن تجنب ظهور اعراض هذا المرض في سن مبكرة عن طريق :


    - الابتعاد عن الاصابة بالسمنة مع تقليل الوزن الزائد .

    -عدم اجهاد المفاصل وتجنب وضعها في اوضاع غير مريحة لمدة طويلة .

    - البدء في العلاج فور ظهور أول أعراض المرض .


    علاج الالتهاب العظمي المفصلي :


    يجب أن يعلم المريض أساسآ أن العلاج لن يؤثر سلبآ على التغيرات الطبيعية التي حدثت بالمفصل بفعل عامل السن ، وإنما هدف العلاج هو علاج التهاب الأغشية و الأنسجة الداخلية للمفصل الناتجة عن هذه التغيرات الطبيعية .

    - يعطى المريض الأدوية المضادة للالتهابات مع عدم استعمال عقار الكورتيزون بأي حال من الأحوال لا بالفم ولا بالحقن سواء في العضل أو في المفصل .

    - العلاج الطبيعي له أثر مفيد في علاج هذه الحالات ، لأن المشي و الحركة مطلوبان – وذلك في حدود درجة تحمل المريض – حيث أن كثرة الجلوس وعدم الحركة أو المشي تزيد من تيبس المفاصل وبالتالي تزيد من حدة الآلام

    -في الحالات المتقدمة الت يحدثت فيها تغيرات كبيرة في المفصل وصاحبها تلف و تاكل بغضاريف المفصل مع صعوبة في الحركة و عدم القدرة على المشي ، لا يوجد بديل آخر غير التدخل الجراحي ، وذلك بإستعواض المفصل المصاب بمفصل صناعي متحرك لا ألم فيه .



    الالتهاب الروماتويدي المفصلي ( الروماتويد المفصلي )

    الروماتويد المفصلي مرض التهابي يتلف الغشاء الزلالي الذي يربط بين العظام والمفاصل ، وهو أحد أهم انواع التهاب المفاصل المسببة للاعاقة .

    ولم يعرف بعد ما الذي يثير جهاز المناعة فيجعله ينتج مواد تسبب هذا الالتهاب ، الذي يمكنه أن يدمر جميع مكونات المفصل .



    وفي الروماتويد المفصلي يتحول الغشاء الزلالي الذي يكون عادة املس إلى نسيج خشن محبب يسمى " السبل " يغزو تجويف المفصل ، يقوم هذا النسيج بعد ذلك بإطلاق إنزيمات تلتهم الغضروف و العظام و الأنسجة اللينة ، وقد تقصر الاوتار الملتهبة ، مما يحد من حركة المفصل ويجعل العظام تلتحم معآ ، وإذا حدث تمزق في الاوتار تصبح المحصلة عدم احكام المفصل و مرونته الشديدة .

    قد يحدث الروماتويد المفصلي في أي سن ، لكنه عادة ما يبدأ بين سني العشرين والخامسة والاربعين ، وبرغم أن السبب غير معلوم ، فإنه قد تكون هناك رابطة جينية وراثية ، فالمرض يصيب عائلات بعينها .



    اعراض الروماتويد المفصلي :


    الروماتويد المفصلي عادة ما يبدأ خفية على شكل ارهاق ووجع يشبه ما يحدث مع دور الانفلونزا يستمر لعدة اسابيع أو شهور قبل أن يظهر التهاب المفاصل الصريح .

    وهو عادة ما يصيب عدة مفاصل ويكون متوازنآ على الجانبين ، فيستهدف مفاصل متشابهة على كل من جانبي الجسم ، وخاصة مفاصل الاصابع ، قاعدة الأصابع ، الرسغين ، الكوعين ، الركبتين ، الكاحلين ، القدمين .

    وقد يكون ألم المفصل مستمرآ ، حتى بدون حركة ، ومن الشائع أن يشعر المريض بتيبس المفصل الصباحي والذي يستمر لمدة ساعة أو أكثر .

    إن الثخانة التي تصيب النسيج المفصلي أو تراكم السائل الزلالي في الركبتين و الكوعين و الرسغين أو مفاصل الاصابع تجعل المفاصل تبدو منتفخة و حمراء اللون ويشعر المرء بالدفء فيها وتؤلم عند لمسها ، وقد تعاني من توهج حالة التهاب حاد في الغشاء الزلالي يستمر من بضعة اسابيع الى عدة شهور ثم يزول ، وعندما يقل الالتهاب قد تشعر بأنك أقل إرهاقآ ، وأفضل حالآ بصفة عامة .

    ويكون التلف أوضح ما يكون في المفاصل ، لكن المرض قد يصيب الجسم بالكامل ، وخاصة في القلب و الرئتين و الاوعية الدموية و العينين و العقد الليمفاوية و الطحال .

    وقد تظهر حبيبات جلدية التهابية عند نقاط الضعف مثلما يحدث عند الكوعين ، وعلى امتداد الأوتار أو اسفل اصابع القدم ، وهذه النتوءات التي يتراوح حجمها بين حبة البسلة وحبة الجوز الامريكي قد تذهب من تلقاء نفسها .

    ومن الأعراض الأخرى الشائعة أيضآ للروماتويد المفصلي الإرهاق و الحمى و الهزال و الانيميا .

    ومرضى الروماتويد المفصلي قد تظهر لديهم أيضآ مشكلات في العين من بينها الجفاف و الاحمرار و الحرقان و الحكة الجلدية .

    ولا يمكن التنبؤ بخد سير الروماتويد المفصلي ، فمنذ البداية و صاعدآ نجد الاعراض تهدأ أحيانآ لتعاود التوهج من جديد بعدها بأسابيع أو شهور ، وبين الحين والاخر يحدث هدوء تام للحالة ، عادة ما يكون في خلال السنة الاولى .

    بالنسبة لبعض الناس – عادة أولئك الذين لم يعالجوا – قد يسبب المرض عجزآ شديدآ خلال بضع سنوات .



    خيارات علاج الروماتويد المفصلي :

    إذا كنت مصابآ بأعراض الروماتويد المفصلي ، فقم بزيارة الطبيب كي يجري تقييمآ شاملآ لحالتك الصحية ، وهناك اختبارات دم تظهر في بعض الاحيان وجود بروتين يجري في الدم يسمى عامل الروماتويد ، غير أن تشخيص الروماتويد المفصلي لا يمكن تأكيده أو نفيه بناء عى وجود أو غياب عامل الوماتويد أو غيره من اختبارات الدم .

    اشعات اكس ( أشعة إكس ) يمكن أن تظهر وجود تلف بالمفصل مميز للروماتويد المفصلي ، برغم أن هذه التغيرات قد لا تظهر في المراحل المبكرة من المرض .

    وقد تساعد عملية شفط السائل الزلالي باستخدام إبرة الطبيب على تشخيص الروماتويد المفصلي أكثر مما تساعده مع حالات أخرى مثل الالتهاب العظمي المفصلي أو الإلتهاب المفصلي الناجم عن عدوى .

    وأعظم فرصة لشفائك من أعرا ض هذ المرض تتوفر لك إذا ما اتخذت الجانب الايجابي في علاج حالتك ، ويشمل ذلك اتباع الخطة العلاجية ، والتعرف على أوقات توهج الاعراض والاثار الجانبية للعقاقير و المحافظة على ظائف المفصل بالتمرينات المنتظمة ، وقد يحيلك الطبيب إلى اخصائي علاج طبيعي كي يساعدك بـ التمرينات و غيرها من أشكال العلاج ، مثل العلاج بالحرارة أو العلاج بالبرودة .



    أول العقاقير المستخدمة هي الادوية اللاستيرودية المضادة للالتهاب ، وخاصة الاسبرين و بدائل الاسبرين للإقلال من الألم والإلتهاب ، فإذا لم تحق هذه الادوية فعالية في العلاج خلال الاسابيع الاولى ، فإن أغلب الأطباء يضيفون ادوية تؤثر أو تغير جهاز المناعة ، مثل الهيدروكسي كلوروكين أو الميثوتريكسات ، وفي الماضي كانت تسعمل هذه الأدوية كملاذ أخير ، ومن المعلوم الان أن الجرعات المنخفضة تلك العقاقير التي تؤخذ في اوائل المرض يمكن تحسين العلاج .

    توصف كذلك أدوية أخرى معالجة للمرض مضادة للروماتيزم مثل العلاج بالذهب أو البنسيلامين أو السلفاسازلاين ، ويفضل أن يكون هذا مبكرآ وأن تؤخذ مجتمعة.

    أما عقاقير الكورتيزون فتوصف لعلاج حالات التهيج المفاجئة للأعراض وقد توصف بجرعات منخفضة بشكل يومي لكبح جماح الاعراض ، غير أن الاطباء لا ينصحون بالاستعمال المتظم للجرعات المرتفعة تفاديآ لحدوث آثار جانبية خطيرة .

    وعندما يحدث تلف أو تشوه شديد بالمفصل ، قد يصبح من الضروري إجراء جراحة استعاضة المفصل ( استبدال المفصل ) .



    فإذا اصبت بالروماتويد المفصلي ، فإن من المهم أن تعني بالمسائل التالية :

    - الغذاء : برغم عدم وجود غذاء معين لمرض الروماتويد المفصلي ، إلا أن بعض الدلائل تشير إلى أن الاعراض قد تقل مع تناول أكثر من مقداري تقديم أسبوعيآ من زيت السمك الغني بالاحماض الدهنية العديدة المشبعة بـ اوميجا 3 والتي توجد في السلمون و الماكريل و السردين ، وقد يكون من المفيد أيضآ تناول تلك الاحماض الدهنية على شكل كبسولات .

    -الراحة والتمارين : يؤدي المصابون بالروماتويد المفصلي وظائفهم على أفضل نحو إذا أمكنهم ضبط مستوى راحتهم ونشاطاتهم بحيث يتوافق مع شدة المرض ، وأثناء نوبات الالتهاب الحادة قد تحتاج إلى 8-10 ساعات من النوم ليلآ علاوة على ساعة من الراحة خلال النهار ، وقد تكون الراحة ذات قيمة وقائية كذلك ، وبعض الناس يبالغون فيها عنما تبدأ الأعراض في الزوال فيجدون أنفسهم مرهقين ، إن بضع فترات من القيلولة القصيرة خلال النهار تمنع الارهاق وتتيح لك انجاز المزيد من العمل ، أما عن التريض فإنه قد يساعد على الحفاظ على وظائف المفاصل ، و يخفف من التيبس و يقلل من الالم و الإرهاق ، و التريض كذلك يزيد من قوة العظام ، وبصفة عامة من الأفضل أن تحرك مفاصلك عن عدم تحريكها ، ومن ثم التوازن بين الراحة و التريض هدف مهم .

    - حماية المفاصل و توفير الطاقة : الافراط في استعمال المفاصل الملتهبة يؤدي إلى الألم و التورم ، ويضيف المزيد إلى تلف المفصل ، ويمكن لإخصائي التأهيل المهني أن يعلمك كيف تحافظ على طاقتك وتحمي مفاصلك أثناء أداء المهام اليومية بمزيد من اليسر والسهولة ، وهذه التوصيات يمكنها أن تساعدك في السيطرة على الألم والالتهاب :

    · تجنب الاوضاع أو الحركات التي تضع المزيد من الضغوط على المفاصل .

    · تجنب البقاء في وضع واحد لمدة طويلة .

    · خطط مقدمآ للأنشطة وبسّط حياتك بقدر الامكان ، فالضغوط قد تعمل على تفاقم حالة التهاب المفاصل .

    · عدّل في منزلك لتجعل الحياة ايسر ، فيمكنك تثبيت قضبان للإمساك بها و الاستناد عليها عند كل من الدش والبانيو مع استعمال وسائل أخرى مساعدة .

    ·اطلب المساعدة عند تحتاج إليها .

    -الجانب العاطفي من الروماتويد المفصلي : المصابون بالرماتويد المفصلي غالبآ ما ينتابهم القلق من أن يصبحوا معاقين ، و عاجزين عن العمل ، أو أن يصبحوا عالة على الآخرين ، غير أنه لا يصاب بإعاقة شديدة من جراء هذا المرض سوى نسبة صغيرة للغاية من المصابين به . والاكتئاب أمر شائع بين المصابين بأمراض مزمنة ومن بينها الروماتويد المفصلي . وهناك شكل من أشكال العلاج المعرفي يمكنه تقوية الشعور لدى المريض ، مما يخفض من درجة الالتهاب و الضغوط العصبية التي يشعر بها .



    مزايا و مخاطر عقاقير الكورتيكوسيترويدات لعلاج الروماتويد المفصلي :

    تبطيء عقاقير الكورتيكوسيترويدات من معدل تلف عظام اليد لدى المصابين بالروماتويد المفصلي ، غير أنها قد تتسبب أيضآ في اثار جانبية خطيرة مثل هشاشة العظام ، و كسور العظام ، و نزيف القناة الهضمية ، و العدوى الميكروبية أو الكتاراكت ، ويستطيع طبيبك مساعدتك في تقييم المخاطر والمنافع التي تعود من وراء العلاج بالكورتيكوسيترويدات .

    مزايا و مخاطر الميثوتريكسات لعلاج الروماتويد المفصلي :

    لدى مرضى الروماتويد المفصلي ، يحقق عقار الميثوتريكسات ارتياحآ كبيرآ للأعراض و ابطاء في تلف العظام ، وهو يسبب اعراض جانبية مثل الفشل الكبدي و الغثيان و الفيء و الصداع و الطفح و قرح الفم .


  7. #7
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    التهاب المفاصل المعدي أو التهاب المفاصل الصديدي أو الالتهاب المفصلي الناجم عن عدوى

    تحدث الاصابة بـ التهاب المفاصل الصديدي نتيجة العدوى بميكروب يصل للمفصل إما من خلال جرح نافذ، او كسر مضاعف أوممتد الى المفصل من التهاب صديدي في عظام أحد طرفي المفصل، او عن طريق الدم من بؤرة صديدية في الجسم (في الجهاز البولي أو الجهاز التنفسي أو الاسنان أو اللوزتين).

    وتأخذ الأعراض شكل ارتفاع شديد في درجة الحرارة مصحوب بقيء و رعشة و زيادة في سرعة النبض وصداع، مع الاحساس بـ آلام شديدة و ظهور تورم بالمفصل المصاب.


    في بعض الاحيان تكون الاصابة بسيطة وغير حادة والاعراض خفيفة تشابه اعراض الالتهاب الروماتيزمي ، فيختلط الامر على الطبيب غير المتخصص، ومن ثم يصف احد العقاقير المضادة للروماتيزم، من ضمنها الكورتيزون، مما يزيد الحالة سوءاً.



    ويلزم علاج هذه الحالات، خصوصاً الحادة منها، بالمستشفى، إذ تتطلب رعاية طبية مكثفة، وتدخلا سريعا لإنقاذ المفصل المصاب ، وذلك بإجراء بزل للصديد المتجمع أو عمل فتحة لتفريغه ثم تحضير مزرعة لمعرفة نوع الميكروب والمضاد الحيوي الفعال ضده.

    ويوضع المفصل المصاب في الجبس حتى تتحسن الحالة وتنخفض درجة حرارة الطفل.

    وإذا اهملت الحالة او تأخر العلاج ، يحدث تآكل شديد في غضاريف المفصل، وينتهي الأمر في كثير من الحالات بحدوث تيبس عظمي في المفصل يفقده الحركة في جميع الاتجاهات.



    هناك نوع من هذا المرض يصيب الاطفال في عمر اقل من سنة، ويكون مفصل الحوض هو أكثر المفاصل تعرضاً للإصابة، والغريب في هذه الحالة هو عدم حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.

    ويصبح البزل هو الوسيلة الوحيدة للتشخيص، وبالطبع فإن ذلك يُصعّب من عملية التشخيص، ويضيّع على الطفل فرصة بدء العلاج الصحيح والمرض ما زال في مراحله المبكرة، وتكون النتيجة هي تآكل رأس عظمة الفخذ وحدوث خلع مرضي بمفصل الحوض، لذلك تُنصح الأم عند ملاحظتها وجود أ ي ورم حول مفصل الحوض، حتى وإن لم يكن مصحوباً بارتفاع في درجة الحرارة، بأن تسرع بطفلها الى الطبيب للتشخيص وتلقي العلاج اللازم.



    الإلتهاب المفصلي الصديدي عند الكبار


    في حالة الكبار المصابين بهذا المرض يزداد التعرض للإصابة عن طريق الجروح النافذة أو الكسور المضاعفة، أو من خلال عملية البزل أو الحقن المفصلية.

    بخلاف معظم حالات الإصابة في الاطفال حيث ينتقل المرض فيها عن طريق الدم من بؤرة صديدية في الجسم.

    وبالنسبة للأعراض والوقاية والعلاج فهي لا تختلف عما هو عليه في حالة الإلتهاب المفصلي الصديدي في الأطفال.

    الم في المعصم أو اليد و الاصابع

    ونقصد هنا آلام عند حركة ( معصم ، اصابع ، الايدي )



    اسباب ألم المعصم واليد والاصابع:-

    ينتج الالم والتورم في العصم واليد و الأصابع عن :-
    - اصابة أو اجهاد ، ومن شأنهما أن يبدآ تدريجيآ أو بسرعة ، فكثيرة هي الاعمال التي تستعمل فيها يديك و معصميك و اصابعك كل يوم ، غير أنك قد لا تدرك عدد الاصابع و الاوعية الدموية و العضلات و العظام الصغيرة التي تتعاون معآ عند قيامك مثلآ بإدارة المفتاح في قفل الباب .
    - تملص أو التواء .
    - كسر .
    - التهاب الصرة .
    - التهاب الاوتار .
    - النقرس .
    - التهاب المفصل .
    - الألم المفصلي الليفي .

    العناية الذاتية لـ آلام اليدين و المعصم والأصابع :
    - إتبع هذه التعليمات السبعة للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:
    1- الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
    2- الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
    3- التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة
    في كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد
    الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة،
    كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
    4- التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية.
    إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم
    تحت المنطقة المضمدة.
    5- الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم
    عبر تصريف فائض السائل.
    6- إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
    7- برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.

    - تناول مسكنات غير موصوفة .
    - إن لم تظهر صور الاشعة وجود كسر وتواصل الالم لاسبوع لاحق ، اطلب من الطبيب التحقق ثانية ، إذ تتطلب بعض الكسور صور أشعة معينة أو تكون غير مرئية في الايام الاولى للحادث .
    - إن تواصل الألم ، فقد يستلزم الأمر إجراء فحوصات أو تجبير الإصابة أو الخضوع لعلاج فيزيائي .



    الوقاية :
    - انزع الخواتم قبل القيام بالاعمال اليدوية ، وفي حال حدوث اصابة في اليد انع الخواتم قبل تورم الاصابع .
    - استرح تكرارآ لإراحة العضلات التي تستعملها بشكل متواصل ، ونوّع في نشاطاتك .
    - مارس تمارين المرونة والتقوية العضلية .

    العون الطبي (الحالات التي تستلزم تدخل و علاج العناية الطبية ) :

    إلجأ إلى الطبيب واطلب العناية الطبية على الفور إن :-
    - شككت بوجود كسر .
    - حدث تورم سريع إثر سقطة أو صار تحريك مكان الاصابة مؤلمآ .
    - لا حظت ازرقاق أو خدران مفاجئين في اصابعك .



    العلاج الطبيعي ما بعد الاصابات و الكسور

    تعتبر عملية إعادة التأهيل مسألة حيوية للعودة إلى الوضع الطبيعي لتقوية المفاصل والعضلات التي أصابها الضعف

    و يعتمد علاج الاصابات و الكسور ليشمل أيضآ علاج ما ينتج عنها من تيبس في المفاصل و ضعف و ضمور في العضلات .

    وفي الماضي كان يجري علاج هذه المضاعفات عن طريق التدليك وتحريك المفاصل - احيانآ بقوة - دون السماح للمصاب بأن يقوم بتحريكها بنفسه ، لذلك كانت العضلات تظل على ضعفها ، علاوة على ما يحدثه التدليك من مضار في كثير من الأحيان .

    ووفقآ للإسلوب العلاجي السليم المتبع اليوم ، بعد انتهاء علاج الاصابة أو الكسر ورفع الجبس :-
    أولآ: في حالات اصابات و كسور الاطراف العليا أو العلوية
    يُنَبّه على المصاب بأن يعتمد على نفسه في تحريك كل المفاصل بشكل مستمر إلى أن تعود إلى حالتها الطبيعية .

    ثانيآ : في حالة اصابة وكسور الاطراف السفلى أو السفلية
    يشجع المصاب على البدء في المشي بالاستعانة بعكازين في اول الأمر إلى أن تصبح مشيته طبيعية بدونهما ، هذا إلى جانب تحريك جميع المفاصل .

    ويخضع تحريك المفاصل لتمرينات معينة يحددها الطبيب المعالج لتقوية عضلات معينة ، وأحيانآ تسلتزم الحالة أداء هذه التمرينات داخل حمام السباحة .

    وسائل مساعدة في العلاج الطبيعي :

    من الوسائل المساعدة نذكر :

    1- التسخين :

    في بعض الحالات يستخدم التسخين كعامل مسكن للآلام وفي علاج تقصلات العضلات .

    ويمكن الحصول على التسخين بالاستعانة بأي مصدر حراري ، أو مصباح الأشعة تحت الحمراء ، أو جهاز اشعة الموجات القصيرة .

    ولعلاج حالات تيبس مفاصل الاصابع نستعين عادة بـ " حمام الشمع " الذي يساعد في تحسين حركة الاصابع .

    2- الثلج :

    ونلجأ إليه لتأثيره المسكن للآلام ، وقد يتفوق في هذا على التسخين في بعض الحالات ، ويستخدم الثلج عادة داخل كيس ويوضع على الجزء المصاب لتخفيف الالم .

    3- الموجات الصوتية العالية التردد :

    لهذه الموجات أثر ملطف للآلام من خلال تأثيرها الميكانيكي على الاسنجة ، لكن يجب استخدامها بحذر وعدم تجاوز الجرعة المناسبة .

    4- العلاج الكهربائي :

    يستعمل التيار الكهربائي (الجلفانيك و الفاراديك ) لتنبيه العضلات الضعيفة أو المشلولة .

    5- التحريك :

    نشدد على اهيمة أن يبدأ المصاب فور التئام الكسر في تحريك العضو في جميع الاتجاهات (فرد وثني ) تجنبآ لحدوث تيبس وما يتبعه من الام مستمرة وفي النهاية اعاقة دائمة

    6- التدليلك :

    يجب أن نحذر اخصائي العلاج الطبيعي من عمل تدليك أو تحريك بقوة لتفادي حدوث تيبس عظمي .



    العوامل التي تتحكم في مدة (سرعة أو بطء) التئام الكسور وشفائها

    أولا: العوامل التي تتحكم في سرعة إلتئام الكسور:


    العمر: إن إلتئام الكسر يتم بمعدل أسرع في الأطفال وصغار السن عنه في الكبار.
    نوع الكسر: وجد أن الكسر المائل والحلزوني يكون أسرع في الالتئام من الكسر المستعرض.
    مكان الكسر : إن الكسور القريبة من أطراف العظام تكون سريعة الإلتئام، وهناك كسور معروفة بأنها تلتئم ببطء مثل الكسور التي تصيب عنق عظمة الفخذ الزورقية بالرسغ.
    العامل الشخصي: إذ تختلف سرعة سرعة التئام الكسور من شخص إلى آخر من نفس السن.



    ثانيآ : العوامل التي تتحكم في بطء أو عدم إلتئام الكسور:


    عدم إتاحة الوقت الكافي لإكتمال عملية تثبيت الكسر.
    عدم إتباع الطريقة الصحيحة في تثبيت الكسر، سواء بالجبس أو بالتثبيت الداخلي.
    حدوث تباعد بين طرفي الكسر نتيجة شدّ أو خلافه.
    حدوث إلتهاب صديدي كإحدى مضاعفات الكسور المضاعفة أو التدخل الجراحي.



    تليف العضلات أو الألم العضلي التلفي أو الألم العضلي الليفي

    هو الم في النسيج الليفي (الاربطة والاوتار) والعضلات
    أو هو تيبس والم في العظام والعضلات والاوتار والاربطة وغير معروف السبب رغم وجود دلائل على ان مواد معينة في المخ يحدث فيها إضطراب ، ويعتقد ان للحالة النفسية دورآ في ذلك.

    اعراض الالم العضلي الليفي وتليف العضلات:

    - الام مصاحبة للحركة في نقاط معينة من الجسم.
    - ألم عضلي.
    - ألم عظمي.
    - إرهاق وتعب مزمن.
    - إضطرابات في النوم.
    - نوبات صداع.
    - صعوبات هضمية أعراض القولون العصبي.
    - خلل وظيفي بمفصل الفك.
    - الم في الصدر.
    - إكتئاب.
    - متلازمة ما قبل الحيض(للمرأة)

    وتزداد هذه الاعراض وتتفاقم بعد :

    - التوتر والضغط العصبي.
    - المرض.
    - التغيرات المفاجئة للطقس (رغم ان هناك دراسات تنفي ذلك)
    - متلازمة الارهاق المزمن.



    العلاج:

    - أرح نفسك ، وقلل من الضغط وتجنّب الساعات الطويلة من العمل المتواصل.
    - زيادة التناغم العضلي وقوة القلب وتخفيف حالة التيبس في العضلات وللتأقلم العضلي:
    وذلك بإعداد برنامج تمارين منتظمة وغير مجهدة كالمشي وركوب الدراجة والسباحة مع كثير من تمارين الشدّ العضلية.
    - للتحسين من نومك وللحصول على قسط واف من النوم مارس نشاطاتك الجسدية اليومية، ولا تترك عملك لان حالات الخمول وانعدام الحركة تسبب تفاقم الحالة.
    - أخذ حمام ساخن قبل النوم وشرب كوب من الحليب الدافئ المضاف إليه ملعقة من العسل من أجل الاسترخاء
    - التدليك وتقنيات الاسترخاء والحمامات الدافئة مفيدة ايضآ.
    - التنويم المغناطيسي للسيطرة على الصداع والالم ومشاكل القولون ولتقليل مقدار العقاقير التي تتناولها.
    - إستخدام مسكنات الالم المضادة للإلتهاب بجرعات صغيرة للتخفيف من الالم والتيبس.
    - الكمادات الدافئة.
    - تفيد تقنية الوخز بالابر.
    - طبّق تمرين تهيئة عضلات الكتف:
    الوقوف معتدلا مع رفع الذراعين جانبًا وتحريكهما في حركة دائرية.
    ثم إدارة الذراع إلى أكبر مدى ممكن ليلامس طرف الأذن بلطف
    الجلوس على الأرض، مع مد الرجلين إلى الأمام.. مع وضع كلتا اليدين على الفخذين.
    تمد اليدان تجاه رسغ القدمين بدون جهد أو شد مع الإبقاء على هذا الوضع لمدة 6 ثوان، ثم العودة إلى وضع البداية ويكرر .



    الاصبع المطرقة أو اصبع القدم المطرقي

    أو الاصبع ذو شكل المطرقة Hammer Toe

    الاصبع المطرقة عبارة عن تشوه يصيب عظام واحد أو أكثر من عظام الاصابع الصغيرة.

    بحيث يلتف لأسفل متخذآ وضعآ أشبه بالمخلب، أي أن الاصبع معقوف للداخل من جهه الوسط

    فيصبح ملتويآ ومؤلمآ (محدب من الأعلى ومقعر من الأسفل وبروزه للخارج من جهه الوسط مع عدم القدره على بسط ومد الإصبع للامام يصاحبه احمرار وتقرحات في اعلى الاصبع المعقوف)، وبشكل عام يتأثر كلا المفصلين في الاصبع.



    ((أنظر الصور أدناه للتوضيح))











    الاسباب:

    -هذا الاضطراب سببه في العادة أحذية ذات مقاسات غير ملائمة.

    -ان الاحذية ذات الكعب العالى تدفع القدم للاسفل مما يسبب الضغط الشديد على الاصابع ضد بعضها وضد الحذاء وهذا يزيد الضغط على الاصابع ويؤدي الى انعقافها.

    -عدم توازن عمل عضلات القدم.

    -غير أنه قد يحدث نتيجة لشد في أحد الاوتار (مما يمنع اصبع القدم من الاستقرار مستويآ فوق سطح الارض). أو ضعف عضلي أو التهاب مفصلي مثل المصابين بداء السكري منذ أمد بعيد ويعانون من تلف عضلي وعصبي نتيجة للمرض.



    إن الاصبع الثاني هو اكثر الاصابع تعرضآ للإصابة بهذه الحالة ، وغالبآ ما يصاب بحالة "عين السمكة" (عين السمكة عبارة عن مناطق صغيرة من الجلد السميك تظهر فوق القدم وعلى جانبيها نتيجة للإحتكاك الزائد ، وغالبآ ما تكون نتيجة لسوء إختيار مقاس الحذاء) نتيجة للضغط الناجم عن إحتكاكه بالحذاء.



    العلاج:


    قد يخف الاحساس بالضيق إذا استعمل لباد تبطين للاصبع وهو يباع في الصيدليات.

    كما ان طبيبك قد يقترح عمل جبيرة أو أداء تمرينات أو وضع حشوة (فرش) للحذاء تساعد على إعادة توزيع ثقلك فوق جميع أجزاء القدم.

    وسوف يصف لك الطبيب مراهم للتقرحات لإزالة الالم.

    وبالإضافة إلى ذلك ، فإن إرتداء الاحذية التي تتميز بمقدمة أكثر إتساعآ وذات عمق أكبر يمنع إنضغاط اصابعك معآ.

    وينصح بإرتداء الصنادل.

    المضاعفات:

    يصبح علاج الاصبع المطرقة أكثر صعوبة إذا تيبست الاصابع ، وفي الحالات الشديدة والمزمنة قد تستأصل قطعة صغيرة من العظام جراحيآ حتى يستعيد الاصبع وضعه الطبيعي.

  8. #8
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    خلع مفصل الكتف

    يحدث خلع مفصل الكتف عندما يتحرك رأس العظمة كروي الشكل لعظمة العضد من التجويف الذي يرقد فيه.
    وقد ينخلع الكتف إما للأمام (وهو الاكثر شيوعآ)، وعادة ما يكون ذلك بسبب الوقوع على الكتف أو على الذراع وهو مفرود.
    وقد ينخلع الكتلف للخلف ، وهو ما يحدث إذا تعرضت الكتف لصدمة من الامام.

    وقد يتسبب الخلع الشديد في تمزق العضلات أو الاربطة او الاوتار المدعمة للكتف.
    وخلع الكتف دائمآ يسبب الالم، فإذا أصبت بخلع أمامي ، فقد تبدو كتفك مشوهة، وقد يلتقط طبيب الرعاية الاولية او اخصائي العظام أفلام أشعة لكتفك للتأكد من أنها ليست مكسورة ايضآ، وسوف يعيد وضع طرف العظمة الكروي إلى موقعه الاصلي داخل التجويف بعد إعطائك مسكنآ (أو مخدرآ كليّآ في حالات الخلع الشديدة) ، وسوف ترتدي جبيرة كتف لعدة اسابيع حتى تتيح لكتفك فرصة الالتئام.

    أرح كتفك وضع كمادات من الثلج ثلاث أو أربع مرات يوميآ لمدة حوالي 15 دقيقة في كل مرة.

    وبعد زوال الالم والتوم ، تعمل التمرينات على تقوية عضلاتك وإستعادة المدى الكامل لحركة الكتف.

    وقد تحدث حالات الخلع بشكل متكرر إذا تعرضت الانسجة والاعضاء الداعمة لمفصل الكتف للتلف، وقد يحتاج الامر لإحكام رباط المفصل أو إصلاح التمزق فيه



    آلام الرقبة و العنق

    الرقبة هي أكثر أجزاء العمود الفقري حركة فهي تحمل 15% من وزن الجسم ، ولكنها تحظى بحماية أقل من بقية أجزاء العمود الفقري كي تعطينا مدى حركة أكبر.
    ولأنها ليست محمية كالفقرات الصدرية المثبتة بالضلوع ، لذا فهي أكثر تعرضآ للألم والإصابة.

    السؤال الذي يتردد دائمآ لماذا نعاني من الام الرقبة في الصبح بعد نوم هاديء؟.

    إن السبب يرجع في ذلك إلى العادات الخاطئة كالنوم على البطن أو النوم على وسادة لا تحتفظ على الإنحناء الطبيعي للرقبة في وضع جيد، أو النوم على مجموعة من الوسائد العالية.
    وتؤدي كل هذه الأخطاء إلى جعل الرقبة في وضع غير متزن فتضطر عضلات الرقبة للعمل أثناء الليل لتثبيت ومنع عدم إتزان فقراتها ..أيضآ أثناء الليل يزيد المحتوى المائي للغضاريف نتيجة إمتصاصها للسوائل من حولها مع ضعف الجاذبية الأرضية في وضع النوم مما قد يؤدي إلى الإحساس ببعض التيبس في الصباح،
    ولذا يجب توخي الحذر وعدم أداء مايجهد العمود الفقري بمجرد القيام من النوم.
    ومن الضروري أن يكون وضع النوم والوسادة والفراش(المرتبة) قادرآ على الحفاظ على الوضع الصحيح للرقبة والعمود الفقري أثناء النوم.



    أسباب الام الرقبة:

    عمومآ فإن الام الرقبة تنتج عن الإجهاد المستمر للرقبة والجلوس الخاطيء المستمر لساعات طويلة على المكتب أو الكمبيوتر أو قيادة السيارة.
    وقد يكون الم الرقبة ناتجآ عن خشونة الفقرات العنقية وتحدث الخشونة كنتيجة طبيعية مع التقدم في السن ما بعد الخمسين وحمل الأشياء الثقيلة ومع بعض الرياضات مثل ركوب الخيل.

    ولكن بماذا يشعر مريض الام الرقبة؟

    يشعر بالم الرقبة وتيبس وتصلب بعضلاتها وقد تزيد هذه الأعراض مع العمل الطويل في وضع الجلوس أو الوقوف، وقد يسمع المريض صوت إحتكاك أو طرقعة مع حركة الرقبة ، وقد يشعر أيضآ بالصداع والدوار ، ومع الضغط على جذور الأعصاب بالفقرات العنقية قد يشعر المريض بالتنميل أو الألم أو الضعف في عضلات الذراعين واليدين والأصابع وي الأحوال الشديدة في الساقين.



    الرقبة الطبية:-

    في بعض الأحوال قد يضطر المريض إلى إستخدام رقبة طبية لبعض الوقت لتعوق حركتها وتدعمها وتقلل من الضغوط على جذور الأعصاب وإثارتها ، ولكن يجب الأخذ في الإعتبار أن الإستخدام الطويل للرقبة الطبية يمكن أن يضعف عضلاتها.

    وفي حالات الألم الحادة وتقلص عضلات الرقبة يمكن عمل رقبة طبية في البيت بطريقة يدوية عن طريق لف قطعة من ورق الكرتون بشكل إسطواني حول الرقبة بعد لفها في فوطة ولصق الأطراف بشريط لاصق أو عن طريق لف مجموعة من الجرائد بطول الرقبة ولفها حولها بشكل إسطواني ولصقها بشريط لاصق ، وتيد هذه الطريقة عندما يكون هنالك تقلصآ عارض يسبب الامآ رهيبة مع كل حركة بسيطة للرقبة.



    نصائح مهمة لمرضى الام الرقبة:

    - تجنب الإستمرار في وضع الجلوس لفترة طويلة خصوصآ الجلوس الذي تكون فيه مضطرآ لتثبيت وضع الرقبة في إتجاه واحد، مثل القراءة أو الكتابة أو مشاهدة التلفزيون ، وإذا كان ضروريآ ذلك ، فإعتدل وإسترح كل 15 دقيقة على الأقل، وقم بعمل بعض التمرينات الخفيفة.

    - حافظ على وضع رأسك مستقيمآ أثناء الجلوس ، ويجب أن يكون طول المكتب أو المنضدة التي تعمل عليها مناسبآ بحيث تمنع إنحناء رقبتك عليها ، ويجب أن يكون المكتب قريبآ منك.

    - يمكن وضع قاعدة خشبية مائلة صغيرة على المكتب لتساعد على القراءة أو الكتابة بدون إنحناء الرقبة بحيث يكون ما تكتبه أو تقرأه في مستوى النظر.

    - الوضع الأمثل للعمل على الكمبيوتر يكون بوضع الشاشة بحيث يكون مركزها في مستوى أنف الشخص الجالس أمامها، وتوضع لوحة المفاتيح (الكيبورد) بحيث تكون الأكتاف في وضع معتدل وغير مرفوعتين لأعلى ، ويكون الكوع مثنيآ بدرجة 90 (أي قائمآ) ، ويكون المعصم مسترخيآ في وضع 30 درجة.

    - الوضع الطبيعي للرأس هو أن تكون على إستقامة واحدة مع العمود الفقري بمعنى أنه عند النظر للشخص من الجانب تكون الأذن على خط واحد مع الكتف، وفكلما زاد تحرك الرقبة إلى الأمام من هذا الوضع زادت الضغوط على فقرات وعضلات الرقبة، فكل حركة للرأس للأمام بمقدار (2.5 سم) معناه زيادة الضغوط على قرات الرقبة السفلي بمقدار وزن الراس وهكذا، لذا يجب المحافظة على الرأس في وضع مستقيم دائمآ.

    - تحنب وضع سماعة الهاتف أو المحمول(الجوال أو الموبايل) بين الكتف والرأس ، لأن ذلك يؤدي إلى تحميل زائد على فقرات وأنسجة الرقبة.

    - تجنب تعريض الرقبة لتيارات الهواء ، وحاول تحنب التغيرات المفاجئة للجو كالإنتقال من جو ساخن إلى التكييف البارد.

    - يمكن إستخدام وسادة تحت الذراعين بحيث يستند الذراعان عليها من الإبطين إلى الكوعين أثناء القراءة لضمان وضع الكتاب في مستوى النظر بدون إنحناء الرقبة ولتقليل التحميل الزائد على فقرات وأنسجة الرقبة وعلى الأكتاف ، حيث ستحمل الوسادة عنك وزن الذراعين والكتاب ، ويمكن إستخدام هذه الطريقة أثناء عمل التريكو أو الحياكة.

    - إن الجلوس على كرسي طويل مع مكتب قصير يضع الرقبة والظهر في وضع خاطيء.

    - تجنب القراءة أو مشاهدة التلفاز وأنت مستلق على السرير ، حيث تكون رقبتك في أغلب الأوضاع في وضع سيء.

    - عندما تعاني من نوبة تقلص والم بعضلات الرقبة والأكتاف ، يمكن وضع قربة المياه الساخنة وتحتها فوطة خفيفة على عضلات الرقبة والأكتاف لمدة 20 دقيقة ، أو تعريض عضلات الرقبة والأكتاف لتيار المياه الساخنة من الدش ، ولكن تحنب التعرض للتيارات الهوائية بعد ذلك مباشرة.

    - تجنب النوم أثناء الجلوس أو أثناء ركوب السيارة أو الباص.

    - على مريض الام الرقبة أن يتفادى حمل الأشياء الثقيلة أو دفع أو جذب الأشياء خصوصآ الثقيلة بقوة، وعليه تجنب الأوضاع التي يضطر فيها إلى رفع رأسه لأعلى لفترة طويلة مثل أعمل دهان السقف أو التأمل في السماء.

    - تجنب إستخدام النظارات ثنائية البؤرة(أي نظر وقراءة معآ) للقراءة من على شاشة الكمبيوتر.

    - أن يكون مقدار الضغوط داخل غضاريف الرقبة أقل أثناء النوم وأثناء الجلوس مع وضع معتدل للرقبة وتزيد مع إنحناء الرقبة وتزيد أكثر من رجوع الرقبة للخلف ومن ثم يجب تجنب هذين الوضعين (الإنحناء والرجوع بالرأس للخلف) قدر الإمكان لتجنب الضغوط ، ومن ثم الألم وتقلص العضلات.

    - حاول النوم مع الإحتفاظ برأسك ورقبتك في وضع مستقيم بحيث لا تكون الوسائد عالية جدآ أو منخفضة جدآ سواء كان ذلك وأنت نائم على جانبك أو على ظهرك.

    - تجنب إستخدام وسادة صغيرة جدآ أو صلبة أو من النوع الذي ينضغط بسهولة بحيث تصبح عديمة الفائدة، ويجب أن تكون الوسادة غير صلبة بحيث تأخذ شكل رأسك ، ولكن في الوقت نفسه ماتزال تملأ الفراغ ما بين السرير وبين رقبتك وعند النوم على جنبك ، وإذا كان كتفاك عريضين إستخدم مخدة عالية بحيث تملأ هذا الفراغ ، وإذا كانا كتفاك غير عريضين إستخدم مخدة أصغر فما يحكم حجم الوسادة هو أن تجعل هذه الوسادة العمود الفقري للرقبة مستقيمآ مع باقي العمود الفقري ، ويجب ملاحظة أن المخدة لا توضع تحت كتفيك بل مابين رقبتك وكتفيك.



    حرقة القدم

    تسبب هذه الحالة ألمآ خفيفآ أو حاجآ على شكل حرق أو وخز، وهي إما تكون دائمة أو مؤقتة، وهي تشيع لدى الأشخاص الذين تخطوا سن الخامسة والستين.

    وفي بعض الأحيان يصعب تحديد السبب الذي قد يعزى إلى :
    - أقمشة مسببة للإهتياج.
    - أحذية غير ملائمة.
    - سعفة القدم (وهي إصابة فطرية).
    - التعرض لمادة سامة كاللبلاب السام.

    يجب الإشتباه بحدوث إضطراب عصبي او وعائي عند:
    - الإحساس بحرقة مصحوبة بوخز أو ضعف أو تغير الاحساس بالساقين.
    - الشعور بحرقة مصحوبة بغثيان أو إسهال أو فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء أو وهن.
    - وجود المشكلة لدى أفراد آخرين في العائلة.
    - الإصابة بداء السكري.

    العناية الذاتية
    - إرتد جوارب من القطن أو من مزيج القطن الصناعي غير مسببة للإهتياج، وأحذية من المواد الطبيعية التي تسمح بتنفس القدمين، ومن شأن الضبان أن يساعد إن كان بحالة جيدة.
    - تجنب الأعمال التي تزيد حالتك سوءآ.
    - ضع قدميك في وعاء يحتوي ماء الحنفية البارد لمدة 15 دقيقة يوميآ.
    - خفف من توترك وإحصل على قسط واف من النوم.
    - إستعمل المسكنات غير الموصوفة.



    تورم الساقين

    يقسم الورم في الساق إلى نوعين:
    1- التورم العرضيّ.
    2- التورم الخطير.

    أولآ: التورم العرضيّ:
    إن التورم العرضيّ في الساقين هو حالة شائعة، تشتمل أسبابها العديدة على الوزن الزائد والجلوس أو الوقوف لفترات طويلة وإنحباس السوائل(وهو أمر شائع لدى الحامل والحائض) هذا بالإضافة إلى الأوردة الدواليّة وحدوث إستجابة تحسسية والتعرض الطويل للشمس.

    ثانيآ: التورم الخطير:

    أما التورم الخطير والمتواصل فقد ينجم عن الحالات المرضية التالية(التي تستدعي عناية طبية في جميع الحالات):
    - إلتهاب وريديّ:
    وهي تشكل خطرآ على الحياة إن تكونت خثرة دموية وإنفجرت، وهي تطرأ عادة في الجزء الأسفل من الساق، فتصاب الساق بالألم والإحمرار والتورم.
    وغالبآ ما يعقب التورم فترة طويلة من الخمول، كالرحلات الطويلة في السيارة أو الطائرة أو الخضوع لعملية جراحية.
    - سوء جريان الدم (خمج) :
    حيث يطرأ ألم تشنجي في الموضع نفسه عند السير، ويزول عند التوقف والراحة، وهو ناجم عن تضيق أو إنسداد منطقة معينة في شرايين الساق.
    - الفشل القلبي:
    إن كان القلب عاجزآ عن تلبية حاجات الجسد، يعاني المصاب من إنحباس السائل في الساقين، وتؤثر هذه الحالة على الساقين معآ وهي غير مؤلمة.
    - مرض الكبد أو الكلى.

    العناية الذاتية

    للتورم العرضي:
    - خفف من وزنك ومن إستهلاكك للأملاح.
    - إرفع ساقيك أعلى من مستوى القلب لمدة 15 إلى 20 دقيقة كل بضع ساعات لجعل الجاذبية تسحب السائل بإتجاه القلب.
    - عند الجلوس او السفر لفترات طويلة، تمشى تكرارآ وشدّ عضلات ساقيك.



    للحالات التي تسبب التورم:
    مع أنك عاجز عن علاج هذه الحالات بنفسك ، إلا أنه بوسعك تقليص خطرها إن قمت بما يلي:
    - الإقلاع عن التدخين.
    - السيطرة على ضغط الدم.
    - التمرن بإعتدال وإنتظام.
    - تخفيف الوزن.

    العون الطبي
    - إقصد الطبيب إن أُصبت بتورم مؤلم وغير مبرر في الساقين.
    - إقصد الطبيب إن أُصيبت الساق المتورمة بالسخونة والإلتهاب



    ألم الركبة

    تُعدّ الركبة اكبر مفاصل الجسد وأشدّها تعقيدآ، فأجزاء الركبة تعمل معآ لدعم الجسم كلّ يوم عند الإنحناء والإعتدال والإلتفاف.



    والركبة معرّضة كثيرآ للإصابات نظرآ لموقعها المكشوف، فهي غير مصممة لإحتمال الضغط الجانبي كما أنها تحمل ثقلآ كبيرآ.

    وغالبآ ما تكون إصابات الركبة معقّدة، ومعظمها ناجم عن الرياضة أو الرضح،
    وفي بعض الاحيان يكون الألم مسألة بلى وتمزّق ليس إلاّ.
    ويتعذر تحديد خطورة إصابة الركبة بدقة من خلال إمتداد الألم والتورم، بل يتم الإعتماد على مدى قدرة الركبة على إحتمال الثقل والتمتّع بالثبات والحفاظ على نطاق حركتها بكامله.

    أسباب ألم الركبة

    من شأن الم الركبة أن ينجم عما يلي:

    أولآ: تملّصات وإلتواءات ناجمة عن إلتفافات أو ضربات مفاجئة على الركبة.
    ويحدث الإلتواء في الجهة المقابلة للموضع الذي تلقّى الضربة، وقد يستغرق التورم ايامآ حتى يتكوّن تمامآ.

    تملص العضلات عند فرط إستعمالها:

    يتملّص العضل ، ويتمزق أحيانآ عندما يتم شدّه بشكل يفوق العادة أ وبصورة فجائية، وتقع هذ الإصابة غالبآ حينما تتقلص العضلات فجأ ة وبشدة، فالإنزلاق على الجليد أو رفع حمل بطريقة غير سليمة قد يسبب تملصآ عضليآ.
    وتختلف حدّة التملص العضلي:
    - طفيف: يسبب ألمآ وتيبّسآ عند الحركة ويدوم لبضعة ايام.
    - متوسّط : يسبب تمزّقآ عضليآ صغيرآ وينتج عنه ألم وتورم ورضة أكبر، ويدوم الألم من يوم إلى ثلاثة أيام.
    - حاد: يؤدي إلى تمزق العضل أو شقّه ، وينتج عنه نزف وتورم ورضة حول العضل، وفي بعض الأحيان قد يتوقف العضل عن العمل تمامآ ، بالتالي إلجأ إلى الطبيب.

    العناية الذاتية لتملص العضلات:
    - في حال تورّم العضل كثيرآ، إستعمل الكمادات الباردة عدة مرات في اليوم أثناء الشفاء.
    - لا تضع كمادات حارة على مكان الإصابة ما دام متورمآ.
    - تجنب الحركة التي تسبب التملص أثناء شفاء العضل.
    - إستعمل مسكنات (غير موصوفة من قبل الطبيب) حسب الحاجة، وتجنب أخذ الإسبرين في الساعات الأولى بعد تملص العضل لأنها تجعل النزف أكثر إمتدادآ ، ولا تعط الأسبرين للأطفال.

    العون الطبي لتملص العضلات:
    إلجأ إلى الطبيب إن:-
    - تورم موضع الإصابة بسرعة وكان الألم حادآ
    - لم يخف الألم والتورم والتيبس في غضون يومين أو ثلاثة أيام.
    - شككت بحدوث تمزق عضلي أو كسر في العظم.



    الإلتواءات:

    يحدث الالتواء في حال فرط تمدد الرباط أو تمزقه، والأربطة عبارة عن أحزمة مطاطية قوية معلّقة بالعظام وتُثبّت المفصل في مكانها.
    غير أن تعبير"إلتواء" يستعمل كلما خرج المفصل من نطاق حركته الطبيعي، وغالبآ ما تنشأ الالتواءات عن فتل المفصل أو ليّه.
    وتصيب في أغلب الحالات الكاحل أو الركبة أو قوس القدم، وهي تسبب تورمآ سريعآ.
    وبصورة عامة كلما كان الألم قويآ ، كانت الإصابة أكثر خطورة.
    وتحتلف حدّة الإلتواء:
    - طفيف: بحيث يتمدد الرابط بشكل مفرط أو يتمزق قليلآ، فيشعر المصاب بالألم خاصة عند الحركة.
    ويكون مكان الإلتواء حساسآ غير أنه لا يتورم كثيرآ، ومن الممكن في هذه الحالة وضع ثقل على المفصل.
    - متوسط: تتمزق أنسجة الرباط من دون أن تنفصل عن بعضها كليّآ، ويكون المفصل حساسآ ومؤلمآ ويصعب تحريكه، كما تتورم منطقة الإصابة ويتغير لونها نتيجة النزف الناجم عن التمزّق.
    - حاد: بحيث يتمزق رابط أو أكثر بصورة تامة مسببآ الألم، فيعجز المصاب عن تحريك مفصله بشكل طبيعي أو إرخاء ثقله عليه.
    كما يتورم المفصل بشدّة ويتغير لونه ، وقد يصعب تفريق الإصابة عن الكسر أو الخلع ، مما يستدعي عناية طبية فورآ، ويوقم الطبيب على الأرجح بتجبير المفصل لتثبيته أو بإجراء جراحة إن أدى تمزق الأربطة إلى عدم إستقرار المفصل.

    العناية الذاتية للإلتواءات:

    - إستعمل مسكنآ غير موصوفآ من قبل الطبيب.
    - قم تدريجيآ بفحص المفصل وتحريكه بعد يومين، والملاحظ أن الالتواءات الطفيفة والمتوسطة تتحسن بشكل ملحوظ في غضون إسبوع، مع أن الشفاء التام قد يستغرق ستة أسابيع.
    - تجنب الأعمال التي تضغط على المفصل، ذلك أن من شأن التملصات الصغيرة المتكررة أن تؤدي إلى إضعافه.

    العون الطبي للإلتواءات:
    إقصد الطبيب أو العناية الطبية على الفور إن:
    - سمعت صوت طقطقة عند إصابة المفصل وعجزت عن إستعماله، وهنا تضع كمادات باردة وأنت في طريقك إلى الطبيب.
    - إرتفعت حرارتك ولاحظت إحمرارآ وسخونة في المنطقة المصابة، فمن شأن هذه الأعراض أن تشير إلى عدوى.
    - أصبت بإلتواء حادّ كما هو موصوف أعلاه، فسوء العلاج في هذه الحالة أو تأخيره قد يسبب عدم إستقرار طويل المدى في المفصل أو ألمآ مزمنآ.
    - عجزت عن تحمّل ثقل على المفصل بعد يومين أو ثلاثة من العناية الذاتية أو المنزلية.
    - لم تشعر بتحسن ملحوظ في غضون إسبوع.



    ثانيآ : إلتهاب وتري:
    ناجم ربما عن ركوب الدراجة أو صعود السلالم بشكل مكثّف، كما ان ألم الركبة لدى العدّائين هو نوع من إلتهاب الأوتار، وتسبب هذه الإصابة الناتجة عن الأجهاد ألمآ في مقدّمة الركبة، فتلتهب الأوتار ويصبح تحريك الركبة مؤلمآ.
    إن إلتهاب الأوتار يسبب ألمآ قرب المفصل، وهو يقترن عادة مع حركة معيّنة، كالإطباق مثلآ،
    ويشير التهاب الوتر عادة إلى إلتهاب أو تمزق صغير في الوتر، وينتج عن إجهاد الوتر أو عن إصابة بسيطة، وتحدث الإصابة عادة حول الكتف والمرفق والركبة.
    قد يؤدي الألم إلى الحدّ من حركة المصاب، بالتالي فإن الراحة ضرورية ، وكذلك الحفاظ على نظاق الحركة بأكمله،
    وفي حال لم يتم علاج التهاب الأوتار جيدآ ، قد تتيبس الأوتار والأربطة المحيطة بالفصل تدريجيآ خلال عدة اسابيع، فتصبح الحركة محدودة وصعبة.

    العناية الذاتية للإلتهاب الوتري:
    - حرّك المفصل بلطف عبر مجال الحركة بكامله أربع مرات في اليوم، وأرحه في ما عدا ذلك، ومن المفيد إستعمال رابط أو ضمادة مطاطية.

    الوقاية من الإلتهاب الوتري:
    - مارس تمارين التسخين والشدّ.
    - ضع كمادات ساخنة على مكان الإصابة قبل التمرين وكمادات باردة بعده.
    - لا تتمرن كل يوم إن كنت تباشر برنامجآ رياضيآ جديدآ.

    العون الطبي للإلتهاب الوتري:
    إقصد الطبيب على الفور إن عانيت من إرتفاع في الحرارة أو من إلتهاب في مكان الأصابة،
    في بعض الأحيان يحقن الطبيب عقارآ في النسيج المحيط بالوتر لتخفيف الإلتهاب، فحُقن الكورتيزون تخفف الإلتهاب وتسكن الألم بسرعة، ولكن يجب توخي الحذر عند إستعمال هذه الحقن، لأن تكرارها قد يضعف الوتر أو يخلّف آثارآ جانبية غير محمودة.



    ثالثآ: إلتهاب الصرّة:-
    ثمّة أكثر من 150 صرة في جسم الإنسان، وتعمل هذه الأكياس الدقيقة الممتلئة بالسائل على تشيحم وتسهيل حركة نقاط الضغط الموجودة في العظام والأوتار والعضلات قريبآ من المفاصل.



    وهي تساعد على الحركة دون الشعور بالألم، ولكن عندما تلتهب الصرة تصبح الحركة أو الضغط مؤلمين.
    وينتج التهاب الصرة عادة عن اجهاد العضو أو الرضح أو الضربات المتكررة أو الضغط الممتد ، كالركوع لفترة طويلة.
    وينجم في بعض الاحيان عن عدوى أو إلتهاب المفصل أو عن النقرس.
    وغالبآ ما تصيب هذه الحالة مفصل الكتف أو المرفق أو الورك، غير أنها قد تطرأ أيضآ عقب القدم وحتى في قاعدة إصبع القدم الكبير.

    العناية الذاتية لإلتهاب الصرّة:
    - إستعمل مسكنآ للألم.
    - تجنب الضغط على المفصل ، وإستعمل ضمادة مطاطية أو رباطى أو حشوة إسفنجية ليّنة لحمليته حتى يزول الورم.
    - تزول حالات إلتهاب الصرة البسيطة عادة في غضون إسبوعين، مرّن منطقة الإصابة على الحركة تدريجيآ بعد ذلك.

    الوقاية من إلتهاب الصرّة:
    - قوّي عضلاتك للمساعدة على حماية المفصل، ولا تبدأ بتمرين مفصل مصاب بإلتهاب الصرة حتى يزول الألم والإلتهاب.
    - إسترح عدة مرات أثناء قيامك بأعمال متكررة، وتوقف للراحة أو للقيام بعمل آخر ولو لوقت قصير.
    - إدعم المفصل قبل الضغط عليه(بالركوع مثلآ أو بإستعمال حشوات المرفق)

    العون الطبي لإلتهاب الصرّة:
    إقصد الطبيب إن لاحظت إحمرارآ أو سخونة في موضع الإصابة أو عدم تحسن أو رافق ذلك إرتفاع في حراراتك أو طفح جلدي.



    رابعآ: الإلتهاب العظمي المفصلي:-
    غالبآ ما يسبب إلتهاب المفاصل ألمآ عند الحركة أو عند وضع ثقل الجسد على الركبتين.

    خامسآ : تمزّق الغضروف أو الأربطة في الركبة إثر إلتفاف أو كدمة:
    وهي إصابات شائعة لدى المتزلّجين ولاعبي كرة السلة إثر التعثّر أو السقوط.

    سادسآ: وجود أجزاء محلولة من الداغصة ( صابونة الركبة ) أو الغضروف تطوف حول المفصل:
    ففي بعض الأحيان تنقرص هذه الأجزاء في مفصل الركبة، وهذه الحالة مؤلمة ومن شأنها أن تسبب إنقفال المفصل.

    سابعآ: وجود كُييس ناتيء ومؤلم خلف الركبة (كُييس مأبضي أو كُيسس بايكر):
    وهو يسبب الألم عند الإنحناء أو جلوس القرفصاء أو الركوع.

    العناية الذاتية لألم الركبة

    - إتبع هذه التعليمات السبع للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:
    1- الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
    2- الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
    3- التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة
    في كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد
    الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة،
    كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
    4- التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية.
    إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم
    تحت المنطقة المضمدة.
    5- الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم
    عبر تصريف فائض السائل.
    6- إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
    7- برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.

    - تناول دواءآ مضادآ للإلتهاب، وتذكر بأنك قد لا تشعر بألم الإصابة المحذّر بعد تناول المسكّن.
    - إثن ساقك ومدّها بلطف كل يوم، والواقع أنك ستجد صعوبة بتحريك ركبتك بنفسك في البداية، لذا أطلب من شخص آخر مساعدتك في ذلك، وحاول تقويمها وإبقاءها ممدودة.
    - إن كنت تستعمل عصآ، إحملها من الجهة الغير مصابة.
    - تجنّب النشاطات المجهدة حتى يتم شفاء الركبة، وباشر بممارسة النشاطات الخفيفة ببطء.
    - تجنّب جلوس القرفصاء أو الركوع(إلا عند الصلاة إن إستطعت) أو صعود وهبوط المرتفعات.
    - تمرّن بإنتظام لتقوية عضلات ركبتك، ولا تثن ركبتك أكثر من 90 درجة خلال التمرن، إذ لا يتوجب تعميق ثنية الركبة.
    - إستعمال مشدّات للركبة (غطاء مطاطي يلف الركبة ويحتوي على فتحة فوق الصابونة) بعد إستشارة الطبيب.



    العون الطبي لألم الركبة

    إقصد الطبيب على الفور إن:-

    - سببت الإصابة ألمآ حادآ وفوريآ وتوقفت الركبة عن العمل بصورة طبيعية.
    - شعرت بألم في الركبة حتى من دون أن ترخي ثقلك عليها.
    - أعقب الألم صوت فرقعة أو شعور بطقطقة في الركبة، فقد يشير ذلك إلى تمزق في أربطة الركبة مما يستدعي إجراء رأب جراحي، والتأجيل في ذلك يقلّص فرص النجاح.
    - تجمّدت الركبة بقوة في وضع واحد، أو بدأت الداغصة(صابونة الركبة) مشوهة بشكل ملحوظ (أي مخلوعة).
    - بدت الركبة مرتخية أو غير ثابتة خلافآ للعادة.
    - عانيت من تورم أو حمى بصورة سريعة وغير مبررة.
    - إن لم يخف الألم بعد إسبوع من العلاج المنزلي.


  9. #9
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    الهيكل العظمي

    لعلك تلاحظ أن بعض النباتات المتسلقة بعد إنباتها تحتاج إلى دعامة من الخشب أو البوص ، لتنمو عليها ، ولعلك تلاحظ أيضًا أن الشجيرات الصغيرة تربط سيقانها إلى دعامات من الخشب حتى تستقيم هذه السيقان ، وعندما تنمو ويشتد عودها يتم الاستغناء عن هذه الدعامات ، فجذوع الأشجار تعمل دعامات لما تحمله الأشجار من أغصان وأوراق وأزهار وثمار.
    كذلك الحال تحتاج الحيوانات إلى دعامات (هياكل ) تقوي أسامها وتكسبها شكلاً خاصًا .
    فالطيور والثدييات وبعض الأسماك لها هياكل داخلية من العظام ، تكيفت لتلائم الطريقة التي يعيش بها الحيوان ، فعظام الطيور خفيفة لتلائم وظيفة الطيران ، والأبقار تحتاج إلى عظام قوية لتتحمل أوزانها الثقيلة ، والأسماك لها هياكل تحفظ شكلها ، والحشرات مثل الصرصور والقشريات مثل الجمبري والرخويات ( القواقع والمحار مثل أم الخلول ) ليس لها هياكل عظمية ومع ذلك تجد أجسامها مغطاة بهياكل خارجية تقيها وتكسبها شكلها الخاص .
    من ذلك ترى أن الهيكل للكائن الحي ضروري لتدعيم الجسم وإكسابه الشكل الخاص به



    الهيكل العظمي لجسم الإنسان

    افحص نموذجًا للهيكل العظمي لجسم الإنسان أو لوحة له وتعرف على مكوناته
    سوف تلاحظ أنه يتكون من :
    1- الهيكل المحوري :

    يتكون الهيكل المحوري من ثلاثة أجزاء هي:

    أ - الجمجمة :

    هي علبة عظمية جعلها الله -سبحانه وتعالى- لحماية المخ بداخلها ، وتحتوي على تجاويف للعينين والأنف والأذنين والفم، وتتصل بها عظام الفكين العلوي والسفلي
    ب - العمود الفقاري :
    يتكون من 33 فقرة وتوجد غضاريف تعمل كوسادة بين الفقرات لتمنع احتكاك الفقرات ببعضها عند الحركة
    ويعد العمود الفقاري بمثابة محور الهيكل العظمي لجسم الإنسان حيث تتجمع حوله بقية أجزاء الهيكل والعمود الفقاري يسمح للجسم بالانحناء في الاتجاهات المختلفة ويحمي عضوا رئيسيًا من الجهاز العصبي المركزي وهو الحبل الشوكي الذي يوجد في قناة بداخل العمود الفقاري.
    ت - القفص الصدري :
    يتكون من 12 زوجًا من الضلوع تتصل من الخلف بجزء من العمود الفقاري وتتصل العشرة أزواج الأولى من الأمام بعظمة القفص أما الزوجان السفليان سائبان ويسميان بالضلوع العائمة ومن أهم وظائف القفص الصدري حماية القلب والرئتين والمساعدة في عمليتي الشهيق والزفير.



    2- الهيكل الطرفي :
    ويتكون من عظام الطرفين العلويين والسفليين :
    أ - عظام الطرفين العلويين ( الذراعين )
    افحص نموذجًا أو صورة لعظام أحد الذراعين ولاحظ أنه يتكون من ثلاثة أجزاء أساسية هي :
    عظمة العضد
    عظمتي الساعد: الزند والكعبرة .
    عظام اليد
    ويتصل كل من الطرفين العلويين بالقفص الصدري من الخلف بواسطة عظمة مثلثة الشكل تسمى لوح الكتف .
    ويقوم الطرفان العلويان بتأدية الأعمال التي يقوم بها الإنسان مثل :
    تناول الطعام والشراب .
    الكتابة .
    حمل الأشياء والإمساك بها .
    ب- عظام الطرفين السفليين ( الرجلين ) :
    افحص نموذجًا أو صورة لعظام أحد الطرفين السفليين ( الرجلين ) لاحظ أن كلا منهما يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية هي :
    عظمة الفخز
    عظمتا الساق : الشظية والقصبة .
    عظام القدم .
    ويتصل الطرفان السفليان بالعمود الفقاري بواسطة عظام الحوض
    ويقوم الطرفان السفليان بعدة وظائف منها :
    المشي والجري والوقوف والجلوس
    حمل بقية أجزاء الجسم.



    المفاصل

    لك أن تتصور لو أن الهيكل العظمي لجسم الإنسان يتكون من عظام ملتحمة مع بعضها بقوة فهل يستطيع الإنسان الحركة ؟ بالطبع لا يستطيع الإنسان الحركة ، ولسهولة الحركة تتصل العظام مع بعضها بواسطة المفاصل


    تركيب المفصل

    افحص الشكل الذي يوضح بعض المفاصل ولاحظ ما يلي:
    يتكون المفصل من اتصال طرفي عظمتين حيث تغلف أطراف العظام بغضاريف لينة تقلل من احتكاك العظام ببعضها.
    يوجد بين الغضاريف سائل زلالي لتسهيل الحركة.
    توجد عند المفاصل أربطة متينة تقوم بربط العظام مع بعضها البعض بقوة حتى لا تنفصل عن بعضها

    أنواع المفاصل

    لتتعرف على أنواع المفاصل يمكنك القيام بالنشاط التالي :
    حرك إحدى ذراعيْك إلى الأمام وإلى الخلف وإلى أعلى وإلى أسفل، بل حاول تحريكها حركة دائرية حول مفصل الكتف ، هل تستطيع ذلك ؟
    عندما تحاول تحريك الساعد حول مفصل المرفق إلى الأمام وإلى الخلف هل تستطيع ذك؟
    حاول أن تحرك الساعد حركة دائرية حول مفصل المرفق هل تستطيع ذلك ؟
    من هذا النشاط يمكن استخلاص ما يلي :
    يوجد نوعان من المفاصل هما :
    مفصل يتيح الحركة في جميع الاتجاهات ويعرف هذا النوع باسم مفصل واسع الحركة ومن أمثلته مفصل الكتف ومفصل الفخذ ومفصل المعصم ومفصل الرسغ .
    مفصل يتيح الحركة في اتجاه واحد ويعرف هذا النوع باسم مفصل محدود الحركة ، ومن أمثلته مفصل المرفق ومفصل الركبة



    دور العضلات في أداء الحركة

    عندما تنقبض العضلة الأمامية للعضد وتنبسط العضلة الخلفية له يتحرك الساعد نحو العضد .
    وعندما تنبسط العضلة الأمامية وتنقبض العضلة الخلفية يتحرك الساعد بعيدًا عن العضد
    مما سبق نستنتج أن :
    الهيكل العظمي يعمل كدعامة للجسم ويحمي الأعضاء الداخلية كالمخ والحبل الشوكي والقلب والرئتين ويساعد في حركة الجسم عن طريق المفاصل والعضلات وكذلك يعتبر مصنع لخلايا الدم المختلفة



    ألم الكاحل والقدم

    الكاحل هو أحد المفاصل الأكثر عرضة للإصابة، وهو يشكل مكان إلتقاء ثلاث عظام متيحآ للقدم
    نطاق حركة وايعآ ويحمل ثقل جسده بأكمله .

    ومن أبرز أسباب ألم الكاحل والقدم:

    - الكسور : فمن شأن النساطات القاسية ككرة السلة أو التمارين الهوائية أن تسبب كسور ضغط.
    وكسر الضغط هو شعر في الواقع، وهو غالبآ ما لا يظهر في صورة الأشعة قبل مرور 6 أسابيع على الإصابة.
    - إلتهاب الصرة أو الأوتار.
    - إلتهاب وتر أخيل:
    الذي يحدث عندما يلتهب الوتر الذي يربط عضلات الساق بالعظمة الواقعة في مؤخرة العقب، وقد تعقب
    التمزقات الدقيقة في الوتر تمرينآ قاسيآ فيشعر المصاب بوجع خاصة عند الركض أو القفز.
    وقد يكون التوتر متورمآ قليلآ وحساسآ للألم.
    - وكعة: ناجمة في أغلب الأحيان عن إرتداء حذاء غير ملائم، إذ يميل الإصبع الكبير بإتجاه الإصبع المجاور
    أو يغطيه، فتتمدد قاعدته مشوّهة الشكل الجانبي للقدم ومكوّنة إنتفاخآ يدعى الوكعة، ويسبب إحتكاك الوكعة
    بالأحذية مسامير وجلدآ ميتى وألمآ في المفصل.



    العناية الذاتية:

    أ- تطبيق هذه الطرق الفضلى للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:

    1- الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
    2- الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
    3- التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة
    في كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد
    الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة،
    كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
    4- التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية.
    إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم
    تحت المنطقة المضمدة.
    5- الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم
    عبر تصريف فائض السائل.
    6- إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
    7- برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.

    ب - من شأن السير على مفصل غير ثابت أن يزيد الضرر ما لم تثبت الكاحل برباط أو جبيرة أو أحذية تغطي الكاحل.
    ت - أمهل الكاحل شهرآ على الأقل حتى يشفى، فهو عادة لا يحتاج إلى تجبير.
    ث - تجنب النشاطات القاسية من ثلاث إلى ستة أسابيع (إن كنت مصابآ بإلتهاب وتر اخيل)
    ج - إرتد أحذية الركض اللينة وتجنب العدو أو صعود وهبوط المرتفعات.
    ح - تجنب أي ضغط على الكاحل لعدة أيام.
    خ - مارس تمارين شد بطن الساق الخفيفة يوميآ (إن كانت قدمك مصابة بوكعة)



    - إرتد أحذية عريضة المقدمة، فالأحذية العريضة المقدمة تزيل الضغط عن الأصابع، ويجب تجنب
    الأحذية الضيقة أو الرقيقة االنعل أو العالية الكعب، وإمش حافيآ في الصيف، أما التشوهات الأكبر فتتطلب أحذية خاصة.

    العون الطبي:

    إلجأ إلى العناية الطبية على الفور إن:-
    - أصيبت قدمك بألم حاد وتورم بعد حادث أو إصابة.
    - عانيت من سخونة وإلتهاب في قدمك أو إرتفاع في الحرارة.
    - كانت قدمك أو كاحلك مشّوهين أو مثنيين في وضع غير طبيعي.
    - كان الألم حادآ بحيث تعجز عن تحريك قدمك.
    - كنت عاجزآ عن تحمّل الثقل بعد 72 ساعة من الإصابة.



    نصائح لتجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي

    تعد الإصابة بالانزلاق الغضروفي من الأمراض كثيرة الحدوث، خاصة بين كبار السن.. وقد أوضح الأطباء المتخصصون أن الإصابة بالانزلاق الغضروفي تنتج من خروج المادة الهلامية الموجودة بين الفقرات وتحولها إلى جسم صلب يضغط على الأعصاب الفقرية والنخاع
    ويمكن أن تحدث تلك الحالة فى أكثر من غضروف، وغالباً ما يصاحب الأعراض شعور بتقلص شديد فى العضلات، يؤثر على الحركة بصورة كلية.

    ويقدم خبراء العلاج الطبيعي عدداً من النصائح، لتجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي، وهي كالتالي:
    - محاولة ثنى الركبتين عند الركوع أثناء الصلاة، أو قبل حمل الأشياء الثقيلة.
    - تجنب الانحناء كثيراً أثناء القراءة أو الكتابة أو الجلوس فى وضع مستقيم بمساعدة مسند مناسب خلف تجويف الظهر من الخلف.
    - مراعاة استخدام السرير بدون سوست.
    - تحميل ثقل الجسم على الكعبين وليس أصابع القدمين.
    - تجنب استخدام الأحذية ذات الكعوب العالية، لأن ذلك يقلب ميزان الاتزان فى العمود الفقري.



    اسباب وجع الورك ومفصله
    وجع الورك يكون نتيجة أسباب كثيرة
    1-الضغط على الجذور العصبية القطنية بأسفل الظهر.
    2-إصابة مفصل الفخذ، والتفرقة بينهما تأتي بالفحص الطبي وعمل صور أشعة للفخذ والفقرات القطنية.
    3-السبب الأكثر انتشارا هو ما يطلق عليه التهاب عصب النسأ نتيجة الوقوف لفترات طويلة أو ثني الوسط بطريقة خاطئة أو حمل أشياء ثقيلة
    تجنب هذه الأسباب، ومارس رياضة المشي ثلاث مرات أسبوعية، وبعض التمارين الخفيفة لعضلات البطن والظهر.



    ألم الظهر

    ألم الظهر (Back pain) هو واحد من الشكاوى الشائعة لدى كثير من الناس وخاصة البالغين ومعظم الناس قد حدث لهم في وقت من الأوقات ألم بالظهر، الذي هو حدوث تعب يشعر به الشخص في منطقة الظهر العلوية أو الوسطي أو السفلية وقد يمتد هذا الألم إلى منطقة الفخذ والسيقان والظهر مكون من تنظيم معقد من العظام (الفقرات) والأربطة والمفاصل والعضلات لذلك فحدوث ألم به قد ينشأ من أي مشكلة تصيب هذه المكونات وحدوث الألم أسفل الظهر هو الأكثر شيوعا لأن المنطقة السفلي من الظهر هي المعرضة لضغط كبير عندما يكون الشخص جالسا أو يحمل ويرفع وزناً.
    وهناك أسباب كثيرة لحدوث ألم الظهر ومن أهمها التمزق والاجهاد العضلي الذي ينتج عن تمزق صغير في عضلات أو أربطة الظهر والذي ينتج غالبا من حركة فجائية أو حركة صعبة للظهر أو نتيجة لرفع جسم ثقيل ولكن غالبا لا يتذكر الشخص ماحدث.
    ومن الأسباب الهامة الأخرى ضعف عضلات الظهر والشد العضلي والتقلص العضلي بمنطقة الظهر أو حدوث مشاكل لمفاصل الظهر وينقسم ألم الظهر إلى نوعين:
    ألم الظهر الحاد ويحدث فجأة ويستمر لوقت قصير يتراوح بين عدة أيام وأسابيع.
    ألم الظهر المزمن عندما يستمر الألم اكثر من ثلاث شهور.
    وتقول الاحصائيات انه بالعلاج البسيط فان ألم الظهر الحاد يتحسن في 90% من الحالات خلال شهر و60% من الحالات تتحسن خلال أسبوع وحتى ألم الظهر الناتج عن الانزلاق الغضروفي يمكن أن يتحسن خلال 6 أسابيع حينما ينكمش الغضروف البارز وأيضا في 5% من الحالات قد يستمر الألم ويصبح ألما مزمنا، ويقول الباحثون ان آلام الظهر هي مشكلة من مشاكل المدنية.



    معلومات عامة
    في الولايات المتحدة تكثر الشكوى من آلام الظهر حتى أنها تنافس نزلات البرد كسبب لزيارة الاطباء.
    يمثل ألم الظهر السبب رقم واحد للاعاقة عند العمال أقل من 45 عاما.
    يتكلف علاج ألم الظهر في أمريكا من 20 إلى 50 بليون دولار أمريكي سنويا.
    معظم آلام الظهر تزول بالعلاج خلال شهر.
    رغم التقدم التكنولوجي هذه الأيام فان طرق العلاج المختلفة لا تؤثر في مسار حدوث الألم الحاد.
    بعض المصابين بألم الظهر معرضون إلى مخاطر كبيرة وهم:
    العاملون بالأعمال الثقيلة أو والذين يتطلب عملهم الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة.
    الأشخاص المصابون بارتخاء عضلات البطن والظهر مما يعرض مفاصل الظهر للاجهاد.
    العاملون المعرضون بسبب ظروف عملهم إلى حدوث ذبذبات بالظهر.
    العاملون حاملو الأثقال بدون أن يتعلموا كيفية حمل الاثقال الصحيحة.
    المدخنون معرضون لحدوث ألم الظهر اكثر من غيرهم.
    الأعراض
    ان نوع وشدة ألم الظهر تعتمد على الظروف التي أدت إلى الألم إلا أن الأسباب المختلفة التي تسبب ألم الظهر قد تحدث نفس الأعراض.
    * ألم أسفل الظهر (law back pain) قد يبدأ بصورة فجائية أو بالتدريج، وعندما يكون حادا وشديدا فغالبا ما يبقى فترة قصيرة تتراوح بين أيام وأسابيع، وإذا استمر أكثر من ثلاث شهور فيصبح ألما مزمنا، وألم أسفل الظهر قد يمتد إلى الساقين وقد يبقي موضعيا أسفل الظهر.
    * الألم الناتج عن اصابة عضلات وأربطة الظهر: ويشعر به المريض دائما في منطقة الظهر وقد يزداد عند ثني الظهر.
    * عرق النسا : sciatica وهو الألم الناتج عن الضغط على العصب الوركي scitic nerve بسبب انزلاق غضروفي أو الضغط على العصب لأي سبب وفيه:
    يشعر المريض بألم في منطقة الفخذ أو جزء من الساق مع حدوث تنميل.
    ألم حاد في الساق مع حدوث خدر في هذه المناطق .
    قد يزداد الألم عند العطس أو السعال .
    غالبا يكون الألم على جانب واحد إلا إذا ضغط الغضروف المنزلق على العصب الوركي للساقين.
    يزداد الألم إذا جلس المريض أو إذا وقف طويلا.
    التشخيص
    ويتم تشخيص ألم الظهر وأسبابه بواسطة التاريخ المرضي والفحص الطبي ويحتاج 10% فقط من الذين يشتكون من ألم الظهر الحاد إلى فحوصات خاصة لتشخيص سبب الألم ولأن معظم حالات ألم الظهر الحاد تتحسن في خلال أيام إلى أسابيع و هذه الفحوصات لا يتم عملها للمريض إلا بعد استمرار الألم لاكثر من 4 6 أسابيع ولكن في بعض الأحوال قد يتطلب عمل هذه الفحوصات بصورة فورية وهي:
    حالات التعرض للإصابة مثل حالات السقوط من مكان مرتفع وذلك لاستبعاد حدوث كسور.
    الأشخاص الذين يشتكون من ألم الظهر ليلا وذلك لاستبعاد حدوث أورام.
    حدوث أعراض العدوى مثل الحمى والعرق الليلي بالإضافة إلى ألم الظهر.
    الأشخاص المصابون بالسرطان فقد يكون قد امتد إلى منطقة الظهر.
    حدوث ألم الظهر مع حدوث عدم التحكم في البول أو البراز.
    الأطفال المصابون بألم الظهر.
    حدوث ضعف بالساقين مصاحب لألم الظهر.
    وهذه الفحوصات الخاصة هي:
    أشعة عادية على الظهر (xray).
    مسح العظام (Bone scan): وهو طريقة لدراسة مكونات أو وظيفة العظام.
    التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): ويستخدم لرؤية التركيب الداخلي لاجزاءالجسم ومنها العظام والغضاريف والأعصاب.
    الأشعة المقطعية (CT scan): وهي عبارة عن أشعة للعمود الفقري يستخدم فيها الكومبيوتر لعمل صور تفصيلية للعمود الفقري.
    رسم النخاع الشوكي (Myelography): وهو نوع معين من الأشعة وفيها يتم حقن صبغة في القناة الفقارية ثم يتم تصوير هذه القناة ويتم اكتشاف أي ضيق فيها.
    (EMG): ويستخدم في الحالات التي يمتد فيها ألم الظهر إلى الساقين لمدة أطول من 4 أسابيع.



    مسببات ألم الظهر؟
    إن الأسباب الشائعة التي تسبب ألم الظهر هي:
    * التمزق العضلي (strains): وهو حدوث تمزق بعضلات الظهر وخاصة عضلات العمود الفقري القطني (أسفل الظهر) ويحدث هذا التمزق نتيجة حمل ثقل أو بسبب قوة مفاجئة على عضلات الظهر قبل أن تكون هذه العضلات مستعدة للنشاط ويحدث التمزق بأنسجة العضلة مع الأوعية الدموية داخل الجزء المصاب ويتجمع الدم تدريجيا داخل العضلة وقد يأخذ هذا عدة ساعات قبل أن يحدث اثره الضاغط ويسبب الألم.
    * الالتواء (sprain): ويعني مط أو شد واحد أو أكثر من أربطة الظهر وقد يحدث شد أو مط الأربطة لدرجة حدوث انقطاع بها وكثيرا ما يحدث التمزق العضلي مع شد الأربطة في آن واحد.
    * الانزلاق الغضروفي: ان الغضاريف لها مواقع خاصة وصحيحة بين فقرات العمود الفقري وعند بروز هذه الغضاريف من مكانها الصحيح بين الفقرات يسمى هذا انزلاقا غضروفيا وله أنواع كثيرة منها:
    بروز غضروفي (disc protrusion).
    هبوط أو تدلي الغضروف (disc prolapse).
    الغضروف المنبثق: (disc extrusion).
    تكسر الغضروف: (sequestrated disc).
    * ضيق القناة الفقارية (spinal stenosis): وهو حدوث ضيق بالقناة الفقارية التي بها الحبل الشوكي، وتحدث هذه الحالة في الأشخاص فوق عمر 50 سنة وغالبا ما يحدث الضيق نتيجة حدوث التهاب مفاصل العمود الفقري (osteoarthritis) والتي ينتج عنها تكون زوائد عظيمة تسبب ضيق هذه القناة مما يسبب ضغطا على الحبل الشوكي والأعصاب الناشئة منه.
    وهذه الحالة اذا لم تتحسن بالعلاج الطبي فقد يحتاج الأمر إلى جراحة لرفع الضغط عن الحبل الشوكي.
    * التهاب المفاصل العظمية بالعمود الفقري (osteoarthritis): وهو عبارة عن عملية الأضرار التي تحدث بمفاصل العامود الفقري نتيجة لعملية البناء والهدم بسبب تقدم العمر وتسبب هذه العملية في تآكل الغضروف بين الفقرات، وقد تحدث في مفصل أو اكثر والتغيرات الأساسية التي تحدث بهذه المفاصل هي تكون زوائد عظمية عند التقاء عظام الفقرات بالغضاريف وغالبا ما يكون هذا بسبب الضغوط الطبيعية على العامود الفقري على مدى تقدم العمر وأيضا يحدث تهتك وفقد للغضاريف بين الفقرات مما يسبب ضيقاً بالمفاصل.
    * انزلاق الفقرات (spondylolithiasis): وهي حالة انزلاق فقرة من الفقرات للأمام فوق الفقرة التي تليها وتحدث نتيجة التهاب المفاصل الغضروفي وأيضا نتيجة إصابات العامود الفقري أو قد تكون موجودة منذ الولادة وهذه الحالة قد لا ينتج عنها أعراض على الإطلاق أو قد يحدث ألم الظهر وتصلب.
    * التهاب المفاصل المتصلب (ankylosig spondylitis): وهو نوع من التهاب المفاصل يحدث في مفاصل العمود الفقري مما يؤدي في النهاية إلى تصلب العمود الفقري أو انعدام حركته.
    * هشاشة العظام وكسور العمود الفقري القطني osteoporosis and fractures: هشاشة العظام هي الحالة التي تقل فيها كثافة العظام فيحدث الضعف لهذه العظام وبالتالي يحدث الكسر لهذه العظام بسهولة وهذه الحالة هي سبب أساسي لحدوث كسور العظام في السيدات بعد انقطاع الطمث وفي كبار السن عموما لهذا فكثير من الناس لا يعرفون أنهم مصابون بهشاشة العظام حتى تحدث لهم كسور.
    * الحمل (pregnancy) : ان جسم المرأة تحدث له تغيرات هرمونية وبدنية خلال أشهر الحمل التسعة وقد تحدث آلام الظهر للمرأة الحامل ففي خلال أشهر الحمل الأولى فإن التغيرات في الهرمونات تؤدي إلى ارتخاء المفاصل ونتيجة لهذا فإن العمود الفقري وعضلات البطن والظهر تصبح مرتخية ويزداد انحناء أسفل الظهر مما قد يؤدي إلى تقلص العضلات بين الحين والآخر وحدوث ألم الظهر وبعد تقدم الحمل يحدث بروز البطن ويزداد تغير الهرمونات فيزداد ارتخاء العضلات والمفاصل في الظهر والبطن وحدوث ألم الظهر.



    ولعلاج ألم الظهر أثناء الحمل يجب على الحامل:
    تعلم الوضع الأفضل لتخفيف الألم.
    تعلم ما هي ميكانيكية الجسم أي كيف تجلس وكيف تنحني وكيف ترفع الأشياء؟.
    استعمال شدادة خارجية (حزام).
    عمل تمارين خاصة وقد يحدث أثناء الحمل الشعور بآلام عرق النساء (ألم بالفخذين والأرجل) وذلك بسبب زيادة حجم الطفل وبالتالي الضغط على الأعصاب في منطقة الظهر السفلي ولكن هذه الآلام تزول بمجرد الولادة..
    * ألم نسيج العضلات (fibromyalgia): ويعتقد أنها تحدث نتيجة التهاب أنسجة الجسم الرابطة (connective tissues) وهي الأنسجة التي تربط بين الخلايا في الأعضاء وهذه الحالة تحدث آلام منتشرة بالعضلات وارهاق مع وجود مناطق تؤلم عند الضغط عليها وهذه الحالة شائعة وتحدث ألما قد يستمر سنوات.
    وفي سنة 1990 وضعت كلية الروماتيزم الأمريكية معايير معينة لتشخيص هذه الحالة وهي أن الشخص يشخص بهذا المرض إذا شعر بآلام عضلية في مختلف الجسم مع وجود من 11 18 نقطة تؤلم إذا تم الضغط عليها.
    العلاج
    هناك حوالي 9 من كل 10 أفراد مصابون بألم بالظهر يتم شفاؤهم بدون علاج خلال شهر ويعتمد ذلك على السبب الذي أدى إلى الألم والعلاج يشمل الآتي:
    * العلاج بالحرارة والبرودة:
    تستخدم البرودة خلال الـ48 ساعة الأولى بعد الإصابة والشعور بألم الظهر وذلك بوضع كيس من الثلج على منطقة الألم لمدة 56 دقائق في كل مرة وهذا يقلل من حدوث الالتهاب ويخفف الألم.
    إذا استمر الألم لمدة اكثر من 48 ساعة بعدها تستخدم الحرارة وذلك بوضع زجاجة ماء ساخن أو اخذ حمام دافئ..



    * الرياضة :
    العامل الأهم في علاج ألم الظهر المزمن والخبراء ينصحون بإراحة الظهر في الأيام الأولى للألم لمدة لتتعدى يومين ثم يبدأ المريض عمل تمارين رياضية حسب خطة موضوعة.
    ان الراحة لمدة اكثر من يومين في السرير تؤدي إلى ضعف العضلات وفقد الكالسيوم من العظام وزيادة ألم الظهر ولتقوية عضلات الظهر بعد الإصابة ولمنع حدوث آلام الظهر على المريض أن يجري تمارين الهواء الطلق (aerobics).
    والأنشطة (التمارين) التي يمارسها المريض ولا تسبب ضغطا على أسفل الظهرهي:
    المشي مسافات قصيرة.
    استعمال الدراجة الثابتة.
    السباحة في الماء وتمارين الماء الرياضية.
    * العلاج الطبيعي (physiotherapy):
    ان العلاج الطبيعي له فوائد كثيرة لعلاج آلام الظهر ويهدف العلاج الطبيعي إلى أربعة أهداف:
    يخفف الألم.
    يسرع عملية الالتئام والشفاء.
    يقوي عضلات الظهر ويزيد مرونة العضلات والأربطة.
    يمنع تكرار حدوث ألم الظهر مستقبلا.
    أما عن العلاج الطبيعي المستخدم فهو:
    برنامج لتقوية العضلات والأربطة وزيادة مرونتها.
    استخدام الحرارة: ويتم استخدام الحرارة عندما يكون مكان الإصابة صغيراً ويمكن استخدام التيار الكهربي لتخفيف الألم وتنشيط الدورة الدموية في الأنسجة العميقة.
    * العلاج بالماء (hydrotherapy):
    وذلك باستخدام الحمامات والعيون المعدنية وحمامات السباحة واستعمال الدش.
    * التنبيه الكهربي للأعصاب electric nerve stimulation:
    ويتم تنبيه الأعصاب من خلال وضع قطب كهربي على الظهر مما يساعد في تخفيف الألم ويمكن استخدام التيار الكهربي من خلال الإبر الصينية ومدة العلاج هي45 دقيقة ثلاث مرات يوميا.
    * التدليك (massage):
    وتساعد عملية التدليك في تنشيط الدورة الدموية في الظهر وتزيل تقلص العضلات وتشد عضلات الظهر.
    * الشد (traction):
    وذلك باستخدام أدوات خاصة لشد عضلات الظهر لتخفيف الضغط على الأعصاب وشد العضلات المتقلصة بالظهر.
    * التثقيف (back education):
    وذلك لتعليم المريض وضع الجلوس السليم وكيف يرفع شيئا ثقيلا

    * المعالجة اليدوية (spinal manipulation):
    وهو علاج يدوي وذلك بوضع قوة معينة على الظهر لتعديل وضع العمود الفقري، وهذا الأسلوب مفيد لكثير من المرضى خلال الشهر الأول من ألم الظهر لكن لا يستخدم في حالات الانزلاق الغضروفي وقد يكون خطرا كما لا يستخدم بعد جراحة في الظهر أو أن يكون الألم بسبب عيب خلقي أو وجود مرض بالعمود الفقري (السل الأورام).
    * حقن الكورتيزون (epidural steroid injections):
    ويؤدي هذا إلى تخفيف الورم والألم ويستخدم هذا الأسلوب إذا فشل العلاج بالطرق الأخرى.



    * العلاج بالأدوية :
    تستخدم كثير من الأدوية لعلاج ألم الظهر ومنها:
    باراسيتامول : وهو دواء آمن لتخفيف الألم ويؤخذ بحذر في حالة الإصابة بأمراض الكبد والكلية.
    الاسبرين وهو علاج شائع حيث يقلل الالتهابات ويخفف الألم ولكنه غير مناسب للمرضي المصابين بآلام أو قرحة المعدة ولا يعطى للأطفال بسبب إمكانية حدوث عرض راي (Reye syndrome).
    الأدوية المضادة للالتهابات: فولتارين كاتافلام أندوميثاثين دولوبيد بروفين كيتوبروفين نابروكسين أوريودس فيليدين، وهناك جيل جديد من الادوية المضادة للالتهابات لايؤثر علي المعدة والجهاز الهضمي ولا يسبب قرحة المعدة مثل: سيليبركس (celebrex)، فيوكس (vioxx)، وتساعد على إفراز البروستاجلاندين التي تكون طبقة حامية لجدار الجهاز الهضمي كما تخفف الألم والالتهابات.
    الأدوية المرخية للعضلات (muscle relaxant) مثل روباكسين (robaxine)، وكل الأدوية السابقة يتم تناولها عن طريق الطبيب.
    * العلاج الجراحي:
    ان العلاج الجراحي هو آخر الحلول لعلاج آلام الظهر الا في الحالات الحرجة التي تستدعي التدخل الجراحي الفوري.
    فالعلاج الجراحي هو خيار في حالات الانزلاق الغضروفي المسبب للألم فيتم بالجراحة رفع الضغط عن العصب المضغوط.
    حالات كسور العمود الفقري والانزلاقات قد تحتم إجراء الجراحة.
    انزلاق الفقرات فوق بعضها قد يحتاج إلى جراحة وأنواع العلاج الجراحي هي جراحات الغضروف: وتتم في الظروف الآتية:
    الغضروف يضغط على عصب من الأعصاب ويتم التشخيص بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية.
    استمرار الألم الشديد وفشل طرق العلاج الأخرى.
    حالة عرق النسا وامتداد الألم للفخذ والساق ولم تستجيب الحالة للعلاج لمدة 46 أسابيع.
    التبول اللاإرادي.
    ويتم علاج مشاكل الغضروف بالطرق الآتية:
    بإزالة الغضروف (discectomy) سواء جزء منه أو إزالته كليا وهذه العملية تنجح غالبا.
    إزالة الغضروف بالميكروسكوب (microdiscectomy) وهي مثل العملية السابقة ولكن يتم ازالة الغضروف خلال فتحة صغيرة بواسطة الميكروسكوب الجراحي.
    إزالة الغضروف من خلال المنظار بواسطة كاميرا فيديو arthroscopy ويحتاج المريض في هذه الحالة البقاء في المستشفى يوم واحد فقط.
    استعمال الليزر (Lazer disc decompression) وهي تتم باستخدام المنظار مع استخدام طاقة الليزر لإزالة أنسجة الغضروف من خلال ابرة توجه لنواة الغضروف فتدمرها فتصبح أصغر حجما وبهذا يخف الضغط على العصب وهذه العملية يمكن إجراؤها بالعيادة الخارجية وتحت مخدر موضعي وتستغرق حوالى30 دقيقة.
    التحلل الكيمائي (chemonucleolysis):
    وهو بديل للعملية الجراحية حيث يتم حقن مادة كيموبابين (chymopapain) المستخرجة من نبات الببايا (papaya) في الغضروف فيقل حجم الغضروف ويزول الضغط عن العصب لكن هذه العملية ليست شائعة الاستعمال وهناك جراحات أخرى تستخدم لتثبيت العمود الفقري مثل:
    لحم العمود الفقري (spinal fusion):
    ويتم ذلك بإزالة الغضروف من بين الفقرات ثم وضع رقع عظمية بين الفقرات (تؤخذ من عظام الحوض) مكان الغضروف للحم العظام ببعضها وتستخدم في هذه العملية صفائح معدنية ومسامير وفي النهاية تنمو العظام لتلتحم مع بعضها.
    إزالة جزء من الفقرات laminectomy وذلك لتوسيع قناة العمود الفقري.

    .

  10. #10
    مشرفة الصف الثاني عشر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    every where
    المشاركات
    2,719

    افتراضي

    للحصول على المزيد من المعلومات :

    http://www.bramjnet.com/vb3/showthread.php?t=323664&page=2

    المصادر :


    ويكبيديا الموسوعة الحرة

    محرك البحث العالمي قوقل www.google.com

    أتمنى لكم التوفيق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •