طرق علاج الادمان علي المخدرات


تتنوع طرق علاج الادمان علي المخدرات وتختلف من شخص لآخر بحسب العديد من العوامل المرتكزة وقد تطول مدة علاج الادمان او تقصر بحسب عدة عواملمنها سن الشخص المريض والحالة الصحية للمريض ونوع المادة المخدرة المتعاطة فمثلاً علاج ادمان الحشيش يختلف عن علاج ادمان الكحول كذلك علاج ادمان الكبتاجون يختلف عن علاج ادمان الترامادول كلا علي حسب المادة الفعالة والمسبة للادمان بالرغم من أن كليهما عقاقير مخدرة وقد يتسبب في تأخر مدة علاج الادمان وجود مرض نفسي مصاحب وهنا يعاني الشخص من مرض الادمان مع مرض نفسي مصاحب وناتج عن التعاطي لذا سيكون وجود دكتور نفسي متحتم مع دكتور علاج الادمان في ظل تلك الحالة , لان فكرة علاج الادمان بدون طبيب في المنزل او من خلال الاعشاب ليست الطريق الامثل للتعافي من الادمان .
مراكز علاج الادمان
علاج الادمان عامة وخاصة علاج ادمان الكحول اما يتم في مركز من مراكز علاج الادمان المتخصصة او ان يتم في المنزل لكن في حقيقة الامر وحتي يكون الشخص في علم بالأفضل والأنفع والأضمن له فان علاج الادمان في المنزل من خلال المتابعة مع دكتور نفساني او مع مراكز علاج الادمان الخارجية يختلف عن الاقامة والعلاج في مراكز علاج الادمان الداخلية والتي يكون فيها المريض تحت المراقبة طول الوقت ومتابعة من خلال المختصصين وحضور جلسات العلاج النفسي والتأهيل البدني والنفسي والبرامج الترفيهية والعلاجية المختلفة حتى ينتج تحسن في السلوك للمدمن أو المتعاطي ويكون لذلك تحسن في حياته , لكن اعتقاد الاشخاص ان العلاج بالمنزل سيخفي امرهم عن الناس ولا يفتح الامر عليهم حيث يعتبرون ان الادمان وان الشخص المدمن وصمة عار علي الاسرة وعلي افرادها , فهذه شبهة لدي كثير من الراغبين في علاج الادمان لان مراكز علاج الادمان سرية تامة ويوجد بها من الامور التي تساعد علي نجاح برنامج علاج الادمان بخلاف المنزل الذي يفتقر للعديد من الامور وهذا قد يتسبب في حدوث انتكاسة الادمان .
مهما تعددت طرق علاج الادمان ومهما تابع الشخص مع افضل دكتور نفسي وطبيب مختص بعلاج الادمان يكن الامر الأهم لنجاح البرنامج العلاجي هو " رغبة المتعاطي في التعافي من الادمان " فهو المحور الأهم في رحلة العلاج من الادمان .