النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    دار أبوي زايد
    المشاركات
    2,201

    افتراضي تمديد المشاركة حتى سبتمبر و إعلان الفائزات نوفمبر القادم

    تمديد المشاركة حتى سبتمبر وإعلان الفائزات نوفمبر القادم

    جائزة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات تستقبل 60 طلباً



    استقبلت «جائزة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات» نحو 60 طلباً منذ مارس الماضي، بحسب الدكتورة موزة عبيد غباش رئيس مجلس أمناء الجائزة، والتي كشفت عن تمديد مهلة استقبال الطلبات، حتى نهاية سبتمبر المقبل، نتيجة ارتفاع الطلب على الترشح للجائزة.

    وقالت غباش خلال مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي أمس، للإعلان عن إطلاق التحضيرات لمنتدى الرائدات وسيدات الأعمال الثالث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يعقد برعاية حرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، سمو الشيخة شمسة بنت سهيل، إنه تم تشكيل لجان تحكيم لاختيار الفائزات ليتم الإعلان عنهن خلال حفل يقام في منتدى الرائدات وسيدات الأعمال في نوفمبر القادم.

    وحضر المؤتمر الصحفي الشيخ الدكتور منصور بن طحنون آل نهيان نيابة عن سمو الشيخة شمسة بنت سهيل.

    وقال الشيخ الدكتور منصور بن طحنون آل نهيان خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر إن جائزة “شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات”، تمثل جزءاً كبيراً من الشخصية الريادية لحرم صاحب السمو رئيس الدولة، والمعروفة بصدقيتها وعفويتها وتواصلها الفعال مع المجتمع.

    وتمنى أن تحمل الجائزة خير تمثيل لقدر ومقام سمو الشيخة شمسة بنت سهيل، التي أطلقت الجائزة تقديراً منها لدور المرأة الإماراتية، والتي باتت تحتل موقعاً في مختلف مجالات التنمية الوطنية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات، في ظل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

    وأضاف أن إطلاق الجائزة يعتبر مبادرة خلاقة وإضافة ثرية سوف تسهم بشكل مباشر في تطوير الحراك الثقافي والإبداعي للمرأة الإماراتية، لا سيما أن الجائزة اختارت الإبداع منطلقاً وعنواناً لها.

    وينطلق منتدى الرائدات وسيدات الأعمال، وجائزة “شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات”، في أبوظبي يومي 23 و24 من شهر نوفمبر المقبل بقصر الإمارات.

    وتهدف جائزة “شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات” والتي أنشئت بموجب مرسوم اتحادي صادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إلى دعم جهود النساء الإماراتيات والاعتراف بخبراتهن ومواهبهن الخلاقة، كما أنها تكرم اللاتي قدمن إسهامات بارزة في بناء وتعزيز مجتمعهن، وتم إطلاقها في 21 أكتوبر الماضي.

    دعم المرأة الإماراتية
    ====

    إلى ذلك، قالت غباش “بالأمس القريب سابقنا الزمن وشاركنا بالفكر والجهد منتهزين مناسبة إطلاق جائزة سمو الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، تأكيداً على حرص القيادة الرشيدة على دعم المرأة الإماراتية المبدعة في جميع أنحاء الدولة، والنساء اللاتي ساهمن في دفع عجلة الازدهار والتقدم بما يخدم المصلحة الوطنية والنهضة الحضارية للدولة”.

    وأضافت “رعاية سمو الشيخة شمسة بنت سهيل لمنتدى الرائدات وسيدات الأعمال في دورته الثالثة، جزء يسير من إسهامات سموها الإنسانية المتميزة التي تجاوزت الحدود الوطنية والإقليمية والعربية، لتصل إلى العالمية”.

    وأشارت غباش إلى أن “منتدى الرائدات وسيدات الأعمال، الذي تنظمه شركة نسيبا للمعلومات التجارية وتنظيم الفعاليات، يسعى إلى دفع نساء المنطقة والقيادات النسائية نحو الريادة والتميز من خلال تعزيز القدرات والمهارات القيادية التي يجب امتلاكها في زمن التحديات، كما يهدف المنتدى إلى إلقاء الضوء على تفرد المرأة الإماراتية باعتبار أن مشاركتها وتفعيل دورها في المجتمع بات مؤشراً دالاً على رقي المجتمع ونهضته”.

    وأشادت غباش بجهود الشركاء الاستراتيجيين، وعلى رأسهم بنك أبوظبي الوطني، ومؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات”.

    ووضعت الجائزة 5 مجالات للمشاركة، تتمثل في التعليم، ومجال الخدمة العامة، والاقتصاد والأعمال، والأدب والفنون والإعلام، إضافة إلى إبداعات النساء من ذوي الإعاقة.

    وأوضحت غباش أن الجائزة لا تقتصر على المجالات الخمسة فقط، حيث يتم استقبال طلبات من مرشحات مبدعات في جميع التخصصات، وممن لديهن أفكار جديدة مبدعة، مشيرة إلى عدم تحديد فئة عمرية للترشح للجائزة، حيث تستطيع النساء منذ مرحلة الشباب وحتى أي مرحلة عمرية الترشح.

    وأكدت أن أساس استقبال المرشحات أن تكون الخدمات أو المنتجات التي تبدع فيها المرأة نابعة من المسؤولية الاجتماعية، وليس لمصلحة ذاتية، مؤكدة أهمية أن يكون هدف المرأة تعزيز الهوية الوطنية.

    مركز العين
    ===

    وذكرت غباش أن الفترة الماضية شهدت افتتاح مركز “الشيخة شمسة بنت سهيل” في مدينة العين لتدريب النساء واحتوائهن، سواء من الخريجات الجدد أو ممن يرغبن بتطوير المهارات أو العاطلات عن العمل، حيث يقدم المركز الخدمات لجميع نساء الدولة، مشيرة إلى استفادة نحو 50 امرأة من المركز منذ افتتاحه في 21 مارس الماضي.

    وأشارت غباش إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية لتأسيس كرسي أكاديمي تحت اسم “كرسي سمو الشيخة شمسة بنت سهيل للعلوم الإدارية والمالية”، حيث تقوم الجائزة بتقديم 4 منح دراسية سنوياً لطلاب تختارهم الجامعة سواء في مرحلة البكالوريوس أو الدرجات العلمية الأعلى ممن هم في حاجة لتغطية رسومهم الدراسية لمدة 4 سنوات متتالية على أن تجدد سنوياً لمدد مماثلة.

    ونوهت غباش بتوقيع اتفاقية مع نادي العين الرياضي الثقافي لتشكيل فرق نسائية رياضية من شابات الإمارات في مختلف الرياضات، مثل كرة السلة والقدم والرماية والفروسية، إضافة إلى الاتفاق على إصدار مجلة خاصة للأطفال تسمى “العيناوي الصغير”، تتم كتابتها من قبل الأطفال أنفسهم بهدف إعادة مفهوم القراءة للشباب والشابات الإماراتيات.

    ولفتت إلى تشكيل لجان ثقافية ورياضية خاصة للعمل على تنفيذ جميع الأفكار التي تم الاتفاق عليها مع نادي العين الرياضي الثقافي.

    وكشفت غباش عن مناقشة مجلس أمناء الجائزة فكرة إنشاء مرصد اجتماعي مستقبلاً لدراسة الأبحاث الاجتماعية والتنبؤ بالتحديات المستقبلية ووضع السياسات، كما يتم العمل على إصدار موسوعة المبدعات بدعم من “اتصالات” لتجميع المبدعات والرائدات وأعمالهن على شكل أجزاء.

    من جهته، قال سلطان الظاهري نائب الرئيس التنفيذي لشركة “اتصالات” إن مشاركة اتصالات ورعايتها للمنتدى والجائزة جاءت للتأكيد على دور المرأة الإماراتية في المجتمع، ودور “اتصالات” في توفير فرص عمل للمرأة، مؤكداً أن دعم سمو الشيخة شمسة بنت سهيل للمرأة أسهم في تعزيز جهود المرأة في بناء الوطن.


    المصدر : جريدة الإتحاد


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    27

    افتراضي

    وراء كل امراة عظيمة رجل يدعمها ويقف لجانبها

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •