8000 طالب يتلقون تدريباً عملياً ضمن برنامج «هندسة المستقبل»

8000 طالب يتلقون تدريباً عملياً ضمن برنامج «هندسة المستقبل»

8000 طالب يتلقون تدريباً عملياً ضمن برنامج «هندسة المستقبل»

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عن وصول التدريب العملي لبرنامجها «هندسة المستقبل» إلى 8000 طالب وطالبة من المرحلة الثانوية في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمعروف دولياً بمنهج «STEM» في مختلف مدارس الدولة خلال العام الدراسي 2017-2018.

ويستهدف برنامج «هندسة المستقبل»، الذي أطلق في نوفمبر الماضي تشجيع المزيد من الشباب الإماراتيين للتوجه نحو الدراسات والوظائف القائمة على تخصصات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات.

ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً أكثر من 1540 من الفنيين في الوظائف القائمة على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ومن بينهم 500 من المواطنين.

ويشكل الوصول بالطلبة الإماراتيين إلى المستويات العالمية في مادتي العلوم والرياضيات، إحدى أهداف رؤية الإمارات 2021، فيما تسعى الدولة للتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة يركز على الابتكار والبحث والتطوير.

وقال عبد الله جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «يعد تشجيع الشباب للاهتمام بدراسة تخصصات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات، أمرا بالغ الأهمية لما له من دور حيوي في تشكيل مستقبل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ومستقبل دولة الإمارات، ومن هذا المنطلق وضعنا التدريب العملي في صميم برنامج «هندسة المستقبل» كطريقة للمساعدة في إعداد طلاب المدارس الثانوية للنجاح على المدى الطويل في أي صناعة، ولدعم أهداف «رؤية الإمارات 2021» لخلق اقتصاد قائم على المعرفة».

ويغطي برنامج «هندسة المستقبل» العلوم الأساسية التي تستند إليها صناعة الألمنيوم، بمحاضرات تعليمية تفاعلية وتجارب عملية. ومن خلال الجلسات اليومية، يتعلم الطلاب على كيفية التحليل الكهربائي، وإنشاء الدوائر الكهربائية، والاختبارات العملية على برمجة الروبوتات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*