2700 خريج في كلية المجتمع بجامعة الشارقة

2700 خريج في كلية المجتمع بجامعة الشارقة

2700 خريج في كلية المجتمع بجامعة الشارقة

كشف الدكتور عدنان سرحان، مساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الأفرع وعميد كلية المجتمع، أن كلية المجتمع بجامعة الشارقة خرّجت منذ إنشائها ألفين و699 طالباً وطالبة من أفرعها الخمسة، منهم 937 خريجاً وخريجة دبلوم إدارة الأعمال، و464 في دبلوم المحاسبة، و882 في دبلوم تقنية المعلومات، لافتاً إلى تفرد كلية المجتمع وبرامجها من حيث التخصص ودقته، ومن حيث المرونة في الطرح والاستجابة الفاعلة لاحتياجات سوق العمل المحلى والإقليمي، كما أكد الدعم المستمر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة – رئيس الجامعة، ودعم إدارة الجامعة وتشجيعها المستمر للكلية على تأدية دورها التأهيلي والمجتمعي بتميز واقتدار، كما أنها تمتلك من البنى التحتية والخبرات الأكاديمية والإدارية ما يؤهلها لتأدية أدوارها بكل احترافية وتميز، كما أن الكلية التي أُسست وأُنشئت كأول كلية مجتمع على مستوى الدولة كخطوة نوعية انفردت بها جامعة الشارقة، تعمل على تأهيل كوادر متخصصة ذات خبرة نظرية وعملية قادرة على تعزيز وتطوير المجتمع والإسهام في المشروع النهضوي الذي تبناه صاحب السمو حاكم الشارقة منذ منتصف الثمانينيات، الذي يتمحور حول الاستثمار الأمثل في العامل البشري صانع الحضارة ومنبع التطور والابتكار على مدار تاريخ الإنسانية، ذلك المشروع الذي يهدف كذلك إلى بناء مجتمع المعرفة على مستوى إمارة الشارقة خاصة، والإمارات عامةً.

تنمية مستدامة

وقال مساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الأفرع وعميد كلية المجتمع إن أعداد الطلبة الدارسين للفصل الدراسي 2016 – 2017 على مستوى أفرع الكلية الخمسة 542 طالباً وطالبة، منهم 368 طالباً وطالبة يدرسون الدبلوم المهني في القانون، و130 طالباً وطالبة دبلوم إدارة الموارد البشرية، كما أن هناك تخصصات عديدة بالكلية معتمدة من التعليم العالي، منها تخصص الدبلوم المهني في القانون ودبلوم إدارة الموارد البشرية ودبلوم إدارة الأعمال ودبلوم تقنية المعلومات، مشيراً إلى أن الامتداد الجغرافي للكلية يعكس اهتماماً كبيراً بالتنمية المجتمعية لكل الأفراد في المجتمع، كما أنها تعتبر مركز إشعاع علمي وثقافي وتدريبي لمجتمعها الداخلي والخارجي، ما يحقق لها دوراً أصيلاً في التنمية المستدامة، حيث تدير الكلية العديد من أنشطة المحاضرات والدورات التدريبية التي تلبي الاحتياجات الثقافية والتقنية والمعرفية لأفراد المجتمع، إضافة إلى أن الأنشطة المجتمعية والزيارات الميدانية والدورات التدريبية وسلسلة الفعاليات التي تقوم بها الكلية في المنطقة الشرقية هي جزء من كل، ومحاولة لتأدية الدور التنموي والاجتماعي والثقافي الأصيل لها تجاه مجتمعها.

معدل القبول

ولفت إلى أن كلية المجتمع تضم 5 أفرع، وأن معدل القبول فيها يراوح بين 60 – 65% من حملة الشهادة الثانوية، وأن الأقساط السنوية تبلغ 26 ألفاً و748 درهماً، منها كلية المجتمع فرع الشارقة، وفرع مليحة وفرع كلباء وفرع خورفكان وفرع دبا الحصن، كما أن الكلية بها العديد من البرامج والأقسام، منها قسم تكنولوجيا المعلومات، حيث البرامج في المجالات التقنية والمعلوماتية والمعرفية تعد الطالب وتؤهله للانخراط بسلاسة واحترافية في منظومة الإدارة التكنولوجية التي تعتبر الإمارات رائدة فيها، كما أكد حرص القسم والكلية على التحديث المستمر للبرامج والمساقات، بما يحقق مواكبة كل التطورات التكنولوجية التي تعد سمة للعصر الذي نعيش فيه، كما أن القسم في حراك مستمر لطرح البرامج الأكاديمية والمهنية التي تلبي حاجة المجتمع المحلى والإمارة والدولة في سعيها نحو تحقيق مبادئ الإبداع والابتكار التقني.

جوانب تطبيقية

وبيّن عميد الكلية أن هناك قسم العلوم المالية والإدارية الذي يطرح برامج عدة تدرس باللغتين العربية والإنجليزية، وتغطي مجالات إدارة الأعمال، والمحاسبة والموارد البشرية، كما أن خريجي القسم يعملون في منظومة الإدارة الحكومية بكفاءة واقتدار، يظهر ذلك من خلال أعداد المنتسبين إلى هيكل الإدارة الحكومية بالإمارة من خريجي القسم، إضافة إلى سعيه الدائم إلى رفد الطلبة بكل المعارف والمهارات اللازمة للعمل برؤية أساسها العلم والمعرفة والمهارة، مبيناً أن قسم القانون بالكلية، الذي يلتحق به في فصل الربيع 2016 – 2017 368 طالباً وطالبة، يتميز بطرح برامج فريدة من نوعها على مستوى الدولة، حيث أصبحت جامعة الشارقة سباقة في هذا المجال، وأن هذه البرامج تأتي استجابة للحاجة الفعلية لسوق العمل المحلي والإقليمي، وأن قسم القانون يطرح برنامج الدبلوم في القانون، وهو الأول على مستوى الدولة، وجاء طرحه للوفاء بضرورة تأهيل العنصر المواطن المتسلح بالمعرفة القانونية والتشريعية والحقوقية التي تكفل له تسيير حياته العملية والاجتماعية باقتدار، مبيناً أن القسم خرج من الإطار التقليدي للتدريس في الجوانب القانونية، ليركز على الجوانب العملية والتطبيقية والميدانية المدعمة بالجانب المعرفي والموثقة بالتجارب الحياتية والواقعية.

فرصة حقيقية

وأضاف أن كلية المجتمع تعد فرصة حقيقية لاستكمال المسار الدراسي مرة أخرى للعديد من الطلبة والطالبات، فالكلية فرصة حقيقية للانطلاق نحو تحقيق الآمال والطموحات كافة، وهناك نماذج مشرقة كثيرة لخريجين من الكلية انطلقوا حتى حصلوا على أعلى الدرجات العملية والأكاديمية، وتقلدوا أرفع المناصب القيادية والإدارية، لافتاً إلى أنها حققت نجاحاً كبيراً في استحداث عدد من البرامج العلمية التي تمنح درجة الدبلوم المهني في مجموعة من التخصصات، وذلك بتوقيع اتفاقيات تعاون مع كثير من الدوائر الحكومية في إمارة الشارقة، وذلك للعمل على تنمية وتطوير الكوادر في مؤسسات الدولة وهيئاتها المختلفة حتى ترتقي إلى معدلات الطموح التي تعمل عليها هذه المؤسسات والهيئات، في إطار خطط ومشاريع التنمية العصرية والحضارية الشاملة التي تشهدها الإمارات بصفة عامة والشارقة بصفة خاصة.

تميُّز

قال مساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الأفرع وعميد كلية المجتمع إن الكلية تمتلك سجلاً متميزاً فيما يتعلق بالاعتماد الأكاديمي لبرامجها، إذ يعد هذا الأمر توجهاً لإدارة الكلية والجامعة، وإن الكلية تمتلك من الكفاءات ما يمكنها من الأداء بشكل مميز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*