18.9% زيادة الالتحاق بالتعليم الخاص مقابل 1 % في الحكومي

18.9% زيادة الالتحاق بالتعليم الخاص مقابل 1 % في الحكومي

أظهر تقرير حديث لمركز الاحصاء بأبوظبي حول قطاع التعليم العام على مستوى الامارة، خلال الفترة من 2010/2011 الى 2013/2014، وجود نمو متواضع في أعداد الطلبة الملتحقين بالمدارس الحكومية خلال تلك الفترة والتي بلغت نسبة أقل من 1 %، مقارنة بالقطاع الخاص الذي شهد زيادة ملحوظة في أعداد الطلبة الملتحقين به على مستوى الامارة بنسبة 18.9 % خلال الفترة ذاتها، مع الالتفات الى حدوث انخفاض في أعداد المدارس الحكومية في تلك الفترة من 299 مدرسة الى 254 مدرسة، مقابل ارتفاع أعداد المدارس الخاصة من 181 الى 184 مدرسة.

18.9% زيادة الالتحاق بالتعليم الخاص مقابل 1 % في الحكومي

18.9% زيادة الالتحاق بالتعليم الخاص مقابل 1 % في الحكومي

كما أشار التقرير الى أن المواطنين يشكلون أقل من نصف الطلبة في الامارة ويتركزون في التعليم الحكومي، وقد انخفضت نسبة التحاقهم بالتعليم الحكومي من 68.1 % الى 65.3 % في الفترة ذاتها، في حين تزايد اقبال المواطنين على التعليم الخاص حيث ارتفعت النسبة من 31.9 % الى 34.7 %.

وتحدث التقرير عن انخفاض أعداد مراكز محو الأمية وتعليم الكبار والدراسة المنزلية من 114 مركزا الى 99 مركزا وانخفاض أعداد الطلاب الملتحقين بهم ايضا بنسبة 27.6 % في ذات الفترة، مع الاشارة الى انخفاض في معدلات الأمية بين السكان الذين تتراوح أعمارهم من 10 سنوات فأكثر.

كما تناول التقرير وبشكل تفصيلي كافة مستويات التعليم في الامارة، حيث أشار الى تطور التعليم الفني وارتفاع عدد الطلبة المواطنين الملتحقين بمعهد التكنولوجيات التطبيقية خلال اربع سنوات بنسبة مقدارها 134.0 %، اضافة الى ارتفاع أعداد الطلبة على مستوى مؤسسات التعليم العالي بنسبة 26.8 % في القطاعين الحكومي والخاص.

تفصيلا أكد مركز الإحصاء – أبوظبي أن عدد المدارس في إمارة أبوظبي بلغ 438 مدرسة خلال العام الدراسي 2013-14، وقد انخفض عدد المدارس في التعليم الحكومي من 299 مدرسة خلال العام الدراسي 2010-11 إلى 254 مدرسة في عام 2013-14، في حين أن عدد المدارس في التعليم الخاص ارتفع من 181 مدرسة إلى 184 مدرسة في الفترة ذاتها، كما شهد إجمالي عدد الفصول الدراسية ارتفاعاً بزيادة مقدارها 10.1 % خلال تلك الفترة، وتمثّلت الزيادة في العدد الإجمالي للفصول نتيجة الزيادة في عدد فصول التعليم الخاص.

وأظهر التقرير ارتفاعا في عدد الطلاب الملتحقين بالمراحل التعليمية جميعها من 306,497 طالباً إلى 340,974 طالبا، بزيادة مقدارها 11.2 % خلال إجمالي الفترة، وعلى مستوى القطاع، فإنه لم تطرأ زيادة ملحوظة في عدد الطلاب الملتحقين بالتعليم الحكومي بين الأعوام الدراسية 2010-2011 و2013-2014، حيث ارتفع العدد من 125,949 إلى 126,216 طالبا، وبزيادة أقل من 1 % خلال تلك الفترة، في حين بلغ معدل الزيادة في عدد الطلاب الملتحقين بالتعليم الخاص ما يعادل 18.9 % خلال نفس الفترة، حيث ارتفعت نسبة الطلاب الملتحقين بالتعليم الخاص من 58.9 % إلى 63.0 %.

ويشكل الطلاب المواطنون أقل من نصف الطلبة في إمارة أبوظبي، حيث بلغ عددهم في العام الدراسي 2013-14 149,722 طالباً بما نسبته 43.9 % من إجمالي عدد الطلاب في الإمارة، ويتركز غالبيتهم في التعليم الحكومي بنسبة 65.3 % خلال العام 2013-14، وعند مقارنتها بالأعوام السابقة، تظهر النسب انخفاض نسبة المواطنين بالتعليم الحكومي من 68.1 % في العام 2010-11 الى النسبة السابقة، في حين تزايد إقبال المواطنين للالتحاق بالتعليم الخاص حيث ارتفعت النسبة من 31.9 % إلى 34.7 % خلال الفترة ذاتها.

كما ارتفع عدد المدارس التي تقدّم خدمات التربية الخاصة في التعليم الحكومي من 145 مدرسة خلال العام الدراسي 2011-12 إلى 202 مدرسة في العام الدراسي 2012-13، وبزيادة بلغت نسبتها 39.3 %، ولم يقتصر دمج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية فقط بل شملت بيانات العام الدراسي 2013-14 بيانات التعليم الخاص وتعليم الكبار، حيث ارتفع عدد الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تمّ دمجهم بشكل عام بنسبة 103.8 % من العام 2010 إلى العام 2014.

وتوزّع الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة حسب نوع التعليم بنسبة 97.6 % من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ملتحقين بالتعليم الحكومي، و1.6 % من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ملتحقين بالتعليم الخاص، و0.8 % من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ملتحقين بتعليم الكبار.

وتشير بيانات طلاب التربية الخاصة للعام الدراسي 2013-2014 أن معظم الطلاب يعانون من مشكلات صعوبة التعلم، وجاءت اضطرابات اللغة والكلام في المرتبة الثانية، وارتفع عدد المعلمين والاختصاصيين في التربية الخاصة من 231 في العام الدراسي 2011-2012 إلى 264 في العام الدراسي 2012-2013، وكذلك ارتفع عدد اختصاصيّي النطق واللغة من 5 الى 11 اختصاصياً في العام الدراسي 2012-2013 .

وخلال ذات الفترة ارتفع العدد الإجمالي للمعلمين من 22,218 معلماً إلى 23,477 معلماً، بزيادة مقدارها 5.7 %، وبلغ إجمالي المعلمين في التعليم الحكومي 11,005 معلمين خلال العام الدراسي 2013-14 بنسبة انخفاض 3.3 % مقارنة بالعام الدراسي 2010-11.

كما بلغ إجمالي المعلمين في التعليم الخاص 12,472 معلماً خلال العام الدراسي 2013-14 بنسبة زيادة 15.1 % مقارنة بالعام الدراسي 2010-11.

وعلى مستوى النوع، تفوقت الإناث على الذكور في نسب المشاركة في التعليم خلال العام الدراسي 2013-14، حيث شكّلن 74.9 % من إجمالي المعلمين في الإمارة.

كما بلغت نسبة المواطنين من إجمالي العاملين في قطاع التعليم في كافة الوظائف التعليمية والإدارية والفنية في إمارة ابوظبي 19.1 % خلال العام الدراسي 2013-2014. وشكّل المواطنون ما نسبته 44.8 % من إجمالي العاملين في التعليم الحكومي، في حين بلغت نسبتهم 1.1 % في التعليم الخاص، وجاءت مشاركة الإناث المواطنات في مهنة التعليم أعلى من الذكور، حيث شكّلن ما نسبته 63.4 % من إجمالي المعلمين في الإمارة، في حين بلغت نسبة الذكور المواطنين 2.0 %.

وكانت مشاركة المواطنين في الوظائف التعليمية والإدارية والفنية من إجمالي العاملين بها حسب القطاع والنوع خلال العام الدراسي 2013-14 بحيث بلغت حصة الذكور المواطنين 23.2 % من إجمالي الذكور العاملين في قطاع التعليم الحكومي مقابل 0.3 % في القطاع الخاص، كما بلغت حصة الإناث المواطنات 54.6 % من إجمالي الإناث العاملات في قطاع التعليم الحكومي مقابل 1.4 % في القطاع الخاص.

كما ارتفع عدد الطلاب المواطنين الملتحقين بمعهد التكنولوجيا التطبيقية من 1,196 طالباً في العام الدراسي 2009-10 إلى 2,799 طالباً في العام الدراسي 2012-13، بنسبة زيادة مقدارها 134.0 % وبمتوسط زيادة مقداره 33.5% خلال طول الفترة. وارتفعت نسبة الإناث الملتحقات بالتعليم الفني من 14.8 % في العام الدراسي 2009-10 إلى 44.7 % في العام الدراسي 2012-13.

وارتفع عدد المعلمين في التعليم الفني إلى 258 معلما في العام الدراسي 2012-13، بعد أن كان عددهم 87 في العام الدراسي 2009-10 محققين زيادة بلغت نسبتها 196.6 % خلال تلك الفترة.

وعلى مستوى التعليم العالي في الفترة من 2009-10 الى 2012-13، وصل عدد تلك المؤسسات في الامارة الى 27 بين جامعات وكليات ومعاهد منها ثلاث حكومية، وارتفع عدد الطلاب الملتحقين بها بنسبة زيادة بلغت 26.8 % في تلك الفترة في كلا القطاعين الحكومي والخاص، وارتفع عدد الخريجين كذلك بزيادة تقدر بـ39.6 %، مع الاشارة الى أن بيانات العام الدراسي 2012-13 تظهر أن غالبية طلبة مؤسسات التعليم العالي هم من المواطنين، بنسبة 77.1 % من مجموع الطلبة، منهم 63.1 % من الاناث.

أظهرت بيانات خريجي التعليم العالي في العام 2012 – 2013 حسب التخصص، أن أعلى نسب خريجي جامعة الإمارات تركزت في العلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارة والاقتصاد بواقع 25.9 % و20.1 % على التوالي، وأقلّها في الطب والعلوم الصحية والقانون بواقع 3.0 % لكل منهما، وكذلك الحال بالنسبة لجامعة زايد وكليات التقنية العليا، حيث سجّلت أعلى النسب للخريجين في العلوم الإدارية، أما بالنسبة إلى مؤسسات التعليم العالي الخاص فكانت أعلى النسب للخريجين في كل من تخصّصات إدارة الأعمال والهندسة حيث بلغت 30.7 % و10.3 % على التوالي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*