وزيرا التربية والسعادة يطلعان على فعاليات 100 يوم من الإيجابية

وزيرا التربية والسعادة يطلعان على فعاليات 100 يوم من الإيجابية

وزيرا التربية والسعادة يطلعان على فعاليات 100 يوم من الإيجابية

زار وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، ووزيرة الدولة للسعادة عهود بنت خلفان الرومي، مدرسة عمار بن ياسر الأساسية بمنطقة مصفوت في عجمان، حيث اطلعا على فعاليات ومبادرات المدرسة، لتعزيز السعادة والإيجابية بين الطلاب وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، ضمن مبادرة «100 يوم من الإيجابية»، التي ينظمها البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، في مدارس الدولة.

وحضر الحمادي والرومي، خلال الزيارة، جلسة عصف ذهني ذكية، نظمتها المدرسة عبر «سكايب» مع الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، حاور خلالها الطلاب وأجاب عن أسئلتهم، وتحدث إليهم عن أهمية السلوك الإيجابي في المدرسة والمجتمع، وضرورة المثابرة والاجتهاد والتفوق، لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم. وتهدف مبادرة «100 يوم من الإيجابية» إلى تعزيز الوعي، وغرس وتشجيع الممارسات الإيجابية في نفوس الطلاب والمجتمع، وتدريب الطلاب وتعزيز مهاراتهم، وتشجيعهم لتبني السلوك الإيجابي ليتحول إلى ممارسة يومية وأسلوب حياة، ودعم ممارسات التعليم الإيجابي في كل مدارس الدولة، وإبراز أفضل التجارب والمبادرات الإيجابية الرائدة فيها. وقال الحمادي إن «التربية» تمضي قدماً في مشروعها التطويري للتعليم، في مختلف أوجهه وممارساته، بشكل يتناغم مع توجهات الدولة، وتطلعات القيادة في جعل التعليم بالدولة نموذجاً عالمياً يحظى بقدر وافر من التطور والتنافسية، ويسهم في دفع عجلة التقدم عبر مساندته وتكامله مع مختلف قطاعات الدولة المختلفة.

فيما أكدت الرومي أن مجتمع الإمارات مبني على مجموعة من القيم الأخلاقية السامية، ومبادرة «100 يوم من الإيجابية» تساعد على تعزيز هذه القيم، من خلال التركيز على السلوك والممارسات الإيجابية في المجتمع المدرسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*