نسب الغياب في مدارس الشارقة تصل إلى 90%

نسب الغياب في مدارس الشارقة تصل إلى 90%

بلغت نسب الغياب في مدارس حكومية وخاصة في الشارقة أمس 90%، فيما كانت النسبة 30%، أول من أمس، بينما ألزمت مدارس قليلة طلابها بأداء امتحانات التقويم الدراسي، وذلك حسب مديري مدارس، طالبوا بقانون خاص يلزم الطلبة بالدوام في الأيام التي تأتي قبل أو بعد الإجازات.

نسب الغياب في مدارس الشارقة تصل إلى 90%

نسب الغياب في مدارس الشارقة تصل إلى 90%

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أن نسب الغياب تجاوزت أمس نسبة 90%، وهي نسب عالية جداً تتكرر خلال كل المناسبات الدينية والوطنية في الدولة، لافتين إلى أنه أصبحت هناك حاجة ماسة إلى قانون صارم يلزم الطلبة بالحضور، يقضي على هذه الظاهرة التي أصبحت دائمة الحدوث.

وقالوا إن الثقافة السائدة أصبحت لدى معظم الطلبة وأهاليهم عدم الاكتراث بالدوام المدرسي في الأيام التي تسبق إجازات المناسبات وتلحقها، مبينين أنهم قاموا بإرسال رسائل نصية قصيرة عبر الهواتف المتحركة لأولياء الأمور، تؤكد وجوب الدوام الدراسي وحضور الطلاب إلى المدرسة، لكن من دون فائدة.

من جهتها، أصدرت المنطقة التعليمية في الشارقة تعميماً وزعته على الإدارات المدرسية بعدم صرف الطلبة قبل انتهاء الدوام، حتى إن كان عدد الحضور قليلاً للغاية.

وأكدت مديرة مدرسة البصائر الخاصة في منطقة شرقان في الشارقة، حسن عبدالرحمن اليسير، أن نسبة الغياب كبيرة في المدرسة، ووصلت إلى 90% تقريباً، وأن نسبة الطلاب الذين حضروا إلى المدرسة كانت منخفضة للغاية، ولذلك تم الاتصال بأولياء أمورهم لاصطحابهم إلى المنزل.

وأشارت اليسير إلى أن نسبة الحضور في المدرسة كانت أول من أمس 80% تقريباً، وكانت هناك احتفالات باليوم الوطني الـ43 للدولة، وفق التعميم الصادر من وزارة التربية والتعليم والمنطقة التعليمية بالشارقة، بتخصيص ذلك اليوم للاحتفال، موضحة أنه لم يكن يوماً دراسياً إنما كان يوماً ترفيهياً.

وعن انخفاض نسبة الحضور أمس، أوضحت اليسير أن خطة المدرسة كانت إجراء امتحان تقويم للطلبة في مادة الحاسب الآلي، أمس، حتى تتجنب غياب الطلبة الذي كان متوقعاً، لكن بعد وصول التعميم بضرورة تخصيص أول من أمس للاحتفال تم تأجيل الامتحان إلى الأسبوع المقبل.

وتوقعت التزام الطلاب بالحضور إلى المدرسة يوم الأحد المقبل، وذلك استعداداً لامتحانات الفصل الدراسي الأول لجميع الصفوف الدراسية في المدرسة من الأول إلى التاسع.

وفي المقابل، ذكرت مديرة مدرسة الاستقلال الخاصة بمنطقة دسمان، شهرزاد عزت حوارنة، أن نسب الحضور في مدرستها وصلت، أمس، إلى 90%، وذلك بعد أن ألزمت الطلبة بالحضور لأداء امتحانات لهم، وهو الامتحان الثاني من التقويم المستمر لكل المراحل من الصف الأول حتى الثاني عشر، بالإضافة إلى الامتحانات العملية للطلاب الذين يدرسون مواد الفيزياء والكيمياء والأحياء، مبينة أن معظم الطلاب الذين لم يلتزموا بالحضور طوال اليوم الدراسي جاؤوا إلى المدرسة في وقت الامتحان لأدائه ثم غادروها بعد انتهاء امتحاناتهم، وأكدت أنه سيتم استكمال الامتحانات يوم الأحد المقبل، وذلك منعاً لغياب الطلاب. وقالت مديرة مدرسة بريطانية في الشارقة، فضلت عدم ذكر اسمها، إن نسب الحضور أمس ضعيفة للغاية، ولا تتجاوز 10% من مجموع طلاب المدرسة، وذلك مقارنة بنسب حضور بلغت 70% أول من أمس. وأضافت أن المدرسة اضطرت، أمس، إلى الاتصال بأولياء أمور الطلبة للحضور لاصطحابهم إلى المنزل، بعد أن كان يوجد في كل فصل دراسي طالبان أو ثلاثة طلاب على الأكثر، كما أنه لم يكن هناك أي شرح للدروس، خصوصاً يوم أول من أمس الذي تم تخصيصه للاحتفال باليوم الوطني لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*