منتدى بـ«جامعة زايد» يناقش منجز القائد المؤسس للوطن والإنسانية

منتدى بـ«جامعة زايد» يناقش منجز القائد المؤسس للوطن والإنسانية

منتدى بـ«جامعة زايد» يناقش منجز القائد المؤسس للوطن والإنسانية

نظمت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في فرع الجامعة بدبي مؤخراً «منتدى مئوية زايد: ذاكرة شعب ومستقبل وطن»، وذلك في سياق المبادرات التي تقوم بها الجامعة مشاركة في احتفالات الدولة بـ«عام زايد»، تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، وبحضور الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة.

وهدف المنتدى إلى تسليط الضوء على بعض ما قدم زايد لوطنه وأمته العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء، حيث استعرض المتحدثون فيه جوانب من التراث القِيَمي والتاريخي، الذي خلفه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، لشعبه وأمته والعالم على مستوى الأفكار والأفعال والإنجازات.

وحضر المنتدى الدكتور حمدي عطا الله، عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالنيابة، والشاعر الإماراتي عباب بن غانم المزروعي، وجمع حاشد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة.

وأكد المهيدب، في كلمة استهل بها المنتدى، أن منظومة القيم التي جسدها زايد، طيب الله ثراه، والرؤى التي طرحها سوف تظل تشكل مصدر إلهام لاستشراف المستقبل بقصد الاستفادة من الفرص التي يحملها لدولة الإمارات، وهي تواصل طريقها بعزم ثبات، لتكون واحدة من أفضل دول العالم في ظل قيادتها الرشيدة وسياساتها الحكيمة.

وأضاف أن الإنجازات العظيمة التي حققها الشيخ زايد على المستويين الداخلي والخارجي، جسدت عبقريته الفذة ونظرته الثاقبة، ورؤيته المستقبلية الطموحة، وإيمانه الراسخ بأن البشر هم الثروة الحقيقية لهذا الوطن، ولذلك فقد أصبح زايد أسطورة حية، ووضعته إنجازاته في مَصافّ القادة الذين صنعوا التاريخ، وسجلوا أسماءهم في صفحاته بأحرف من نور. وأشار إلى أن تأسيس دولة اتحاد الإمارات العربية المتحدة يأتي في مقدمة الإنجازات الكبرى للشيخ زايد.

ومن جهتها، قالت الدكتورة نورة البلوشي، الأستاذ المساعد في قسم دراسات العالم الإسلامي في جامعة زايد، إن هذا المنتدى فرصة لتعميق التواصل بين الأجيال، وربط الأجيال الجديدة بالقيم والمبادئ التي وضعها المغفور له الشيخ زايد والآثار التي شهدها اليوم في تقدم وتطور الأمة من جميع الجوانب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*