معلمون يطرحون تطبيقات «الواقع الافتراضي» في تعليم العربية

معلمون يطرحون تطبيقات «الواقع الافتراضي» في تعليم العربية

معلمون يطرحون تطبيقات «الواقع الافتراضي» في تعليم العربية

ناقش أكثر من 300 معلم ومعلمة من مختلف مدارس الدولة، شاركوا، أول من أمس، في فعاليات الملتقى الثالث من مبادرة «عش العربية»، للعام الدراسي الجاري، تحت شعار «المريخ 2117»، كيفية استخدام «يوتيوب» في منهاج اللغة العربية بطرق حديثة، والمنهجيات المبتكرة لتدريسها.

وتستهدف المبادرة – التي تنعقد في دبي للعام الثالث على التوالي بواقع ثلاثة ملتقيات خلال كل عام دراسي – نشر التجارب الإيجابية الحالية في الميدان التعليمي من المعلمين وللمعلمين، عبر تصميم حزمة من ورش العمل والجلسات التفاعلية، التي تستهدف تحفيز العطاء من القلب، والارتقاء بأدوات تعليم وتعلم اللغة العربية داخل الفصول الدراسية، بما في ذلك أفضل السبل لقياس التقدم الدراسي لكل طالب على حدة بأدوات تقييم منهجية.

وناقش المعلمون، خلال الملتقى الذي استضافته مدرسة كينجز الخاصة بدبي، بدعم من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، حزمة من المنهجيات المبتكرة والممارسات المستقبلية لتدريس اللغة العربية والتربية الإسلامية، حيث استعرضوا سبل توظيف تطبيقات تكنولوجيا الواقع الافتراضي في تعليم وتعلم اللغة العربية، فضلاً عن اعتماد التعلم القائم على المشروعات لإثراء أساليب التدريس عبر صناعة مواقف حياتية واقعية مثيرة للتحدي، وتتيح للطلاب إدراكاً متعمقاً للمفاهيم، وتحسيناً للمهارات الشخصية والاجتماعية.

كما ناقش المعلمون خلال الملتقى أفضل السبل لتطبيق الاستراتيجيات الحديثة في تدريس مادة التربية الإسلامية، عبر ربطها مع حياتهم اليومية داخل المدرسة أو في محيطهم الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*