معلمون يستأجرون مواقع إلكترونية لتقديم دروس خصوصية

معلمون يستأجرون مواقع إلكترونية لتقديم دروس خصوصية

معلمون يستأجرون مواقع إلكترونية لتقديم دروس خصوصية

انتشرت تقنيات جديدة للدروس الخصوصية، من خلال قيام معلمين باستئجار مواقع إلكترونية تتضمن تقنيات الاتصال الجماعي المفتوح، يتم من خلالها بث دروس خصوصية عن بُعد لطلاب لديهم أرقام سرية للدخول إليها، ويحق لمستأجر الموقع رفض أي طلبات، ومنع دخول أي طالب آخر لحضور الدرس بشكل مجاني.

ورصدت تقارير صحفية اشتراك طلبة في تلك المواقع التي يتم استئجارها شهرياً من قبل معلمين مقابل مبالغ رمزية، حيث تمكن المعلم من شرح الدروس والمناهج الدراسية بالصورة والفيديو، والرد على استفسارات الطلبة ومداخلتهم الصوتية والكتابية، إذ يمكن للطالب تحميل الموقع الإلكتروني عبر هاتفه المحمول أو جهاز الكمبيوتر.

فيما أفاد طلبة بأن رسوم الدروس الخصوصية الإلكترونية أرخص من الدروس الحضورية، إذ يصل سعر الدرس الإلكتروني إلى 200 درهم للساعتين، فيما يصل الدرس الخصوصي لأكثر من 300 درهم قبل الامتحانات النهائية.

من جهتها، ردّت وزارة التربية والتعليم على إعطاء المعلمين للدروس الخصوصية، بأن قانون الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية يمنع أي موظف من تضارب نشاطاته الخاصة مع المصالح الحكومية، وأنه يمنع على الموظف الاشتراك في أي قرار قد يمنحه أي منافع، أو تحقيق أهداف معينة.

وأكدت أنها وفرت أفضل الوسائل التعليمية المختلفة للطلبة في سبيل مكافحة الدروس الخصوصية التي تستنزف أموالهم، وقد تضع المعلم المخالف تحت المساءلة القانونية.

وتفصيلاً، قال معلمون لـ«الإمارات اليوم»، فضلوا عدم نشر أسمائهم، إنهم لجأوا إلى الدروس الخصوصية الإلكترونية بعد تعرضهم لضغوط كبيرة من قبل الطلبة الراغبين في رفع مستواهم ببعض المواد العلمية الصعبة، قبل بداية امتحانات العام الدراسي الجاري، ولفتوا إلى أن معظم الطلبة يطلبون من معلميهم إعطاءهم دروساً خصوصية طمعاً في فهم المسائل العلمية المعقدة في بعض المناهج الدراسية.

وأوضحوا أن فكرة استئجار مواقع إلكترونية جماعية مفتوحة بأسعار رمزية جاءت من قبل بعض الطلبة، من رواد التواصل الاجتماعي والمتفاعلين على المواقع الإلكترونية، حيث بدأ المعلمون في الحصول على أفضل الوسائل الإلكترونية لاستخدامها في تطبيق الدروس الخصوصية.

وأشار معلم في مادة الرياضيات إلى أنه استأجر موقعاً إلكترونياً مفتوحاً لعدد من الأعضاء بسعر رمزي، من أجل إعطاء طلابه دروساً خصوصية في المعادلات الرياضية الصعبة، قبل بداية امتحانات الثانوية العامة، وتابع أن الدروس الخصوصية الإلكترونية تعتبر الوسيلة الأفضل والأسرع للتواصل مع الطلب الراغبين في حضور الدرس الخصوصي بمقابل مالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*