مشروع لقياس جودة حياة طلبة المدارس الخاصة في دبي

مشروع لقياس جودة حياة طلبة المدارس الخاصة في دبي

مشروع لقياس جودة حياة طلبة المدارس الخاصة في دبي

أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مشروعاً لقياس جودة حياة طلبة المدارس الخاصة في دبي، ومتابعة عمليات التقدم التي يتم إحرازها على مدار السنوات الخمس المقبلة، بدءاً من أبريل المقبل، بالتعاون مع إدارة التعليم وتنمية الطفل في جنوب أستراليا. جاء ذلك خلال حفل توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين بمقر هيئة المعرفة والتنمية البشرية في مدينة دبي الأكاديمية، أمس.

ويغطي المشروع طلبة الصفوف الدراسية من الخامس إلى الثامن، وما يعادلها في جميع المدارس الخاصة بدبي، بواقع 70 ألف طالب وطالبة، بحيث يوفر لصناع القرار والقيادات المدرسية معلومات تفصيلية وموثوقة حول جودة حياة طلبة المدارس الخاصة بدبي، تبعاً للمناهج الدراسية المطبقة، والجنسية، والصف الدراسي، بما يمكّنهم من إجراء تغييرات منهجية ذات تأثير إيجابي طويل الأمد في الطلبة والمجتمع المدرسي.

وقال رئيس مجلس المديرين المدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، الدكتور عبدالله الكرم، في تصريحات صحافية، على هامش حفل توقيع المذكرة، إنه سيتم إصدار تقارير تتضمن الإحصاءات التي تمّ جمعها وتحليلها، ويقدّم الجوانب التي يجب العمل عليها لتحسين جودة حياة الطلبة، بالإضافة إلى مكامن القوة في هذا الجانب بمدارس دبي. وأكد أن الإحصاء الذي سيتم سيكون إلكترونياً، ولا يستغرق أكثر من أربع دقائق للانتهاء منه، كما أنه لا يتضمن أي ذكر لاسم المدرسة أو الطالب أو ولي الأمر المشارك في الإحصاء. وأضاف: «سيوفر المشروع لمدارسنا كل البيانات التي تحتاج إليها لإحداث عمليات دمج كاملة لجودة الحياة والإيجابية في الثقافة المدرسية، وفي مختلف ممارسات التدريس والتعلم».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*