مؤتمر في جامعة زايد يسعى لمقاربة عالمية لتعليم اللغات

مؤتمر في جامعة زايد يسعى لمقاربة عالمية لتعليم اللغات

مؤتمر في جامعة زايد يسعى لمقاربة عالمية لتعليم اللغات

بحث المشاركون في مؤتمر «التطبيقات اللغوية وتدريس اللغات»، الذي انطلقت أعماله أمس الأول بمركز المؤتمرات بجامعة زايد – فرع دبي، عدداً من الطروح المهمة مثل تغيير أساليب تدريس اللغات وتطوير برامج مبتكرة لتدريسها.

المؤتمر، الذي تنظمه الكلية الجامعية بجامعة زايد ويستمر على مدار ثلاثة أيام، يعد الأكبر من نوعه في هذا المجال بالمنطقة العربية، حيث يشارك فيه نخبة من المتحدثين الدوليين إلى جانب أكثر من 600 من الخبراء والتربويين والمتخصصين في مختلف اللغات.

ومن بين المواضيع التي يناقشها المؤتمر: إيجاد مقاربة عالمية مشتركة لتعليم اللغات في صفوف دراسية عالمية، والأفق العالمي لمشكلات القراءة والكتابة، واستخدام المعلم وسائل التواصل الاجتماعي والأدوات الذكية في تعليم اللغات.

وافتتح الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد المؤتمر بكلمة ترحيبية أكد فيها أن اللغات والتواصل أصبحت مهارات أساسية في عالم اليوم.

من جهتها، قالت الدكتورة وفاء زغبور مساعدة العميد للبحوث والتوعية بالكلية الجامعية إن المؤتمر يستهدف تطوير مهارات ومعرفة محددة».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*