كليات التقنية للطلاب بدبي تخرج 373 طالباً من الدفعة الـ26

كليات التقنية للطلاب بدبي تخرج 373 طالباً من الدفعة الـ26

كليات التقنية للطلاب بدبي تخرج 373 طالباً من الدفعة الـ26

كرم محمد عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا 373 طالباً من خريجي الدفعة الـ26 لكليات التقنية العليا للطلاب بدبي، وذلك بحضور الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وأعضاء مجلس أمناء الكليات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الكلية وجمع من أولياء الأمور.

واستهل الحفل بكلمة مجلس أمناء كليات التقنية العليا التي ألقاها نيابة عنهم محمد عمران الشامسي رئيس مجلس الأمناء، وأكد فيها أن «السعادة» هي عنوان هذا الحفل، في ظل ارتباط السعادة بالنجاح، وليس هناك أسعد من رؤية أبنائنا وقد اعتلوا منصة التكريم لتفوقهم العلمي، محملين بمشاعر الحماسة والاستعداد للانطلاق نحو سوق العمل، فاليوم نجتمع لنحتفل بالإنسان، الذي سيبقى الطاقة التي تبث السعادة كلما عمل واجتهد وأخلص لأهله ووطنه.

ورفع الشامسي بهذه المناسبة وباسم مجلس الأمناء أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، لدعم سموهم الدائم لمسيرة كليات التقنية العليا مما عزز من نجاحها وتميزها كأكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة.

وعبر عن فخره بمسيرة كليات التقنية على مدار 29 عاماً من التميز والتي رفدت خلالها سوق العمل بأكثر من 72 ألف خريج وخريجة من الكوادر الإماراتية ذات الكفاءة، والذين يتقلدون اليوم المناصب العليا ويشاركون بشكل فاعل في مسيرة العمل والبناء، فكلنا فخر بخريجي كليات التقنية العليا.

ثم أعلن الشامسي باسم مجلس أمناء كليات التقنية العليا عن تخريج 373 طالباً من كلية دبي التقنية للطلاب ضمن الدفعة الـ26 لكليات التقنية العليا الذين أكملوا دراستهم بنجاح وحصلوا على الشهادة الجامعية بجدارة واستحقاق، متمنياً لهم التوفيق في خدمة وطنهم، وأن يكونوا جزءاً فاعلاً من مسيرة التنمية الوطنية.

واختتم كلمته بالتأكيد على استمرار مسيرة التطوير في كليات التقنية العليا وأن ذلك يتجسد من خلال رؤية «الجيل الثاني» للكليات (2021-2017) والتي تهدف إلى مواكبة الرؤى الوطنية نحو استشراف المستقبل وإعداد كوادر وطنية تتمتع بالكفاءات الأكاديمية والشهادات المهنية الاحترافية التي تجعل من خريج الكليات «الخيار الأول» لسوق العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*