طلاب الدولة في جامعة ميشيغان يستعرضون سيرة زايد

طلاب الدولة في جامعة ميشيغان يستعرضون سيرة زايد

طلاب الدولة في جامعة ميشيغان يستعرضون سيرة زايد

نظم طلاب الدولة المبتعثون في جامعة ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأميركية محاضرة باللغة الانجليزية بمناسبة «عام زايد»، تخليداً لذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بحضور أنور عيد العزيزي نائب القنصل العام في نيويورك وعدد من الطلاب الإماراتيين والعرب والأجانب المقيمين في أميركا.

وأكد الشاعر محمد عبدالرحمن الهوني أن مبادرة عام زايد التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» هي مناسبة نخلد فيها سيرة الشيخ زايد العطرة التي أثرت في حياة البشرية، فأصبح رمزاً للأمة العربية والإسلامية، وأصبح اسم زايد الخير محفوراً في العقول والقلوب.

عطاء واستعرض محمد النيادي في كلمته سيرة الشيخ زايد في تأسيس وبناء الدولة واهتمامه بالتعليم وتنمية الكادر البشري، إضافة إلى المحافظة على التراث الإماراتي والعادات والتقاليد الإماراتية، معتبراً أن القائد المؤسس كان حكيماً حقيقياً لكل العرب بشكل عام ولدولة الإمارات بشكل خاص.

حكمه

وقال عبدالله محمد الراشدي إن حكمة وبصيرة الشيخ زايد أثرت بشكل كبير في العالم، خاصة تلك التي تتعلق بالعطاء والعمل الخيري. وأضاف: نحن الإماراتيين نفتخر عندما نزور كل بلد، حيث إن الجميع يتحدث عن زايد الخير ومسيرته الناصعة بالمحبة والإنسانية والسعادة والبناء وقيم العطاء. ولفت راشد محمد النيادي إلى أن الوالد الشيخ زايد، طيب الله ثراه، هو مسيرة حافلة بالوحدة والقوة والتطور والنهضة، وصولاً إلى إسهاماته الإنسانية في شتى بقاع المعمورة، مؤكداً أن المؤسس الراحل صانع الإنجازات والمعجزات التي نقلت دولة الإمارات للصدارة العالمية في المجالات كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*