طالبة تبتكر تطبيقا مكتبيا ذكيا في جامعة زايد

طالبة في جامعة زايد تبتكر تطبيقاً مكتبياً ذكياً

ابتكرت طالبة مواطنة، في جامعة زايد فرع أبوظبي، العنود علي، تطبيقاً ذكياً لتسهيل وتسريع عملية الوصول إلى الكتب واستعارتها من المكتبة، وأطلقت عليه اسم «مشروع المكتبة السريعة»، وهو برنامج مخصص لمكتبة جامعة زايد، يتيح مشاهدة رفوف المكتبة، وتحديد مكان الكتاب المطلوب بسرعة وسهولة.

وقالت علي إن البرنامج يعتمد على جمع عناوين الكتب وربطها بأجهزة استشعار (حساسات)، يتم تركيبها في رفوف المكتبة، وعند ادخال اسم أي كتاب يحدد البرنامج مكانه بدقة، ويصدر من مكان الكتاب ضوء يرشد الشخص ويساعد على اختصار وقت البحث.

وأوضحت الطالبة أنه يمكن للتطبيق الإسهام في الخدمات وتقنيات وأساليب العمل من أرشفة، وترقيم، وتصنيف الكتب، إضافة إلى أنه يساعد على التحول من الأسلوب التقليدي إلى الإلكتروني، وتحويل المكتبات إلى ذكية.

ولفتت إلى أن التطبيق في مرحلة التنفيذ، وستركز خلال تطويره على عمل قاعدة بيانات تضم عشرات آلاف من الكتب والمراجع بمختلف اللغات، منها أكثر من 80 ألف مرجع وكتاب مطبوع بمختلف اللغات، وأكثر من 130 ألف كتاب رقمي، وأكثر من 60 قاعدة بيانات تستوعب آلاف الصحف.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*