سيارة متنقلة للرسم في جامعة الشارقة

سيارة متنقلة للرسم في جامعة الشارقة

سيارة متنقلة للرسم في جامعة الشارقة

تشارك جامعة الشارقة ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار بمشروع سيارة صغيرة ذات كلفة رخيصة، قابلة للنقل بسهولة، ومزودة بقلم من أجل تنفيذ مهمات وأعمال الرسم لاسلكياً عبر استشعار الأبعاد بواسطة حساسات تحدد الموقع الذي أدخله أو حدده المستخدم في جهاز الحاسوب المحمول.

وتعرض الجامعة مشروعها في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك الذي تتلخص فكرته بالسيطرة الذاتية للسيارة لتطبيقات الرسوم البيانية (R/C)، وهو مشروع تخرج ساهمت فيه مروة السويدي، وفرح الهاشمي، من كلية الهندسة الكهربائية في جامعة الشارقة.

وتروي مروة السويدي فكرة المشروع التي عملت عليها مع زميلتها فرح الهاشمي لابتكار سيارة على شكل «روبوت» متصلة بقلم، تستقبل أي صورة بأي حجم، من الكمبيوتر، ومن ثم ترسل إلى «الروبوت» الذي يبدأ برسمها على أرضية أو على ورقة، بغض النظر عن الحجم والمقاسات، حيث يمكن تحديد المقاسات، سواء أكانت الصورة صغيرة أم كبيرة.

ووفقاً للسويدي بدأ العمل على المشروع منذ نحو عام، مشيرة إلى الصعوبات التي واجهتهما، مثل دقة الرسم، وحجم الإطارات، الأمر الذي تطلب التغلب على تلك الصعوبات، من خلال اختيار إطارات بحجم أعرض لتؤدي الغرض.

وأشارت إلى أنه يمكن الاستفادة من هذه السيارة المبتكرة من قبل بعض الجهات والهيئات المعنية مثل هيئة الطرق والمواصلات ودائرة التخطيط والمساحة، والعديد من الهيئات والجهات المعنية بالفنون والرسم.

ويهدف شهر الإمارات للابتكار في الشارقة، إلى تحويل الابتكار لعمل مؤسسي تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع، وإلى تأسيس منهج عمل لجميع الجهات الحكومية والأكاديمية في الشارقة، وتشجيع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع لتشكيل منظومة عمل موحدة تعتمد على الابتكار كأساس للتطوير.

وتحرص جامعة الشارقة على المشاركة في شهر الإمارات للابتكار بالشارقة، من خلال عرض العديد من المشروعات المبتكرة لطلبتهم من مختلف الكليات والتخصصات، بالإضافة إلى أنشطة وفعاليات إبداعية مرتبطة بعالم الابتكار الذي يغطي مختلف المجالات والقطاعات، ويعرب الطلاب عن أملهم في تطبيق مشروعاتهم على أرض الواقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*