«حمدان الذكية» تطرح ماجستير العلوم في إدارة الإبداع والتغيير عبر الوسائط الإلكترونية

«حمدان الذكية» تطرح ماجستير العلوم في إدارة الإبداع والتغيير عبر الوسائط الإلكترونية

«حمدان الذكية» تطرح ماجستير العلوم في إدارة الإبداع والتغيير عبر الوسائط الإلكترونية

أهدى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، النجاح غير المسبوق في الحصول على الاعتماد الأكاديمي لطرح «برنامج ماجستير العلوم في إدارة الإبداع والتغيير» بالكامل عبر الوسائط الإلكترونية، إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، مجدّداً العهد على السير قدماً على درب الريادة والتميز لإحراز قصب السبق في إعادة هندسة مستقبل التعلم والتعليم استناداً إلى نموذج التعلم الذكي، الذي يمثل دعامة هامة لترجمة أهداف المبادرة الوطنية الطموحة التي تستقي من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في جعل دبي المدينة الأذكى في العالم.

وأهدى معاليه الإنجاز النوعي إلى القيادة الرشيدة، بالنيابة عن مجلس أمناء «جامعة حمدان بن محمد الذكية» وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وذلك خلال الاجتماع العادي الأول للسنة الأكاديمية 2017-2018 الذي عقد أخيراً في نادي ضباط شرطة دبي.

أول برنامج

وفي كلمته خلال الاجتماع، قال خلفان: «يأتي اعتماد «ماجستير العلوم في إدارة الإبداع والتغيير» كأول برنامج ماجستير يُطرح بالكامل عبر الوسائط الإلكترونية في دولة الإمارات، ليؤكد جدارة الجامعة في شغل موقع الريادة في التعليم الذكي تجسيداً للرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، وتحت القيادة الفتية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، استناداً إلى أساليب إبداعية وذكية من شأنها تمكين الأجيال الجديدة من تولي زمام المبادرة لقيادة دفة التنمية الشاملة وصنع واستشراف المستقبل».

طاقات شابة

وأضاف معاليه: «نفخر بحصول برنامج الماجستير على اعتماد هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في خطوة متقدمة على طريق بناء طاقات شابة مسلحة بأدوات العصر ومؤهلة لحمل لواء النهضة والنماء والريادة، انسجاماً مع تطلعاتنا الطموحة في توفير التعليم الأفضل لمبتكري ومبدعي المستقبل وفق منهجية قائمة على تطوير فلسفة التعلم استناداً إلى ركائز متينة قوامها التكنولوجيا الذكية والابتكار والجودة والبحث العلمي.

وكلنا ثقة بأنّ توفير برامج أكاديمية مبتكرة عبر القنوات الإلكترونية والذكية يعزز دورنا الفاعل في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لـ»رؤية الإمارات 2021»، فيما يتعلق بتطوير نظام تعليمي رفيع المستوى يضمن استثمار الطاقات الكامنة لرأس المال البشري في الابتكار والريادة».

وتابع: «ليس مستغرباً أن تكون «جامعة حمدان بن محمد الذكية» سبّاقة في توجيه دفة تطوير التعلم والتعليم، مدفوعةً برؤية استشرافية لتبني أدوات تعليمية جديدة تحاكي المستقبل.

وكلنا ثقة بأنّ الاعتماد الأكاديمي الجديد سيضعنا في صدارة الجهات الداعمة لمشروع «دبي: المدينة الأذكى في العالم»، الذي يمثل تجسيداً حقيقياً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، كقائد فذ لا يعترف بالمستحيل، راسماً خطاً واضحاً لتحقيق أهداف سامية لخصها بقوله: «هدفنا صنع واقع جديد، وتسهيل الحياة، وبناء نموذج جديد في التنمية، هدفنا حياة أسعد لشعبنا».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*