«حمدان التعليمية» وجامعة الإمارات تؤهّلان الخريجين لقيادة الميدان التربوي

«حمدان التعليمية» وجامعة الإمارات تؤهّلان الخريجين لقيادة الميدان التربوي

«حمدان التعليمية» وجامعة الإمارات تؤهّلان الخريجين لقيادة الميدان التربوي

شهد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم في مقر الوزارة توقيع اتفاق تعاون بين مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وجامعة الإمارات العربية المتحدة في شأن برنامج منح الدراسات العليا الهادف إلى تخريج كفاءات تربوية مؤهلة لقيادة الميدان التعليمي في كافة الجوانب التربوية والإدارية.

ومثل مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في التوقيع على الاتفاق الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للمؤسسة وعن جامعة الإمارات العربية المتحدة الدكتور محمد عبدالله البيلي مدير الجامعة. ويعتبر برنامج منح الدراسات هو الأول من نوعه في اللغة العربية، حيث تم تصميمه بحيث يخدم احتياجات الميدان التربوي ويلبي تطلعات التعليم المستقبلي.

دور

بدوره أكد معالي حسين الحمادي على الدور المحوري الذي يجسده المعلم في المنظومة التعليمية الإماراتية، مبيناً أنه حجر الزاوية لنجاح كافة المبادرة التعليمية النوعية ضمن منظومة المدرسة الإماراتية إذ أفردت وزارة التربية والتعليم وكافة المؤسسات الشريكة معها حيزاً كبيراً للاهتمام بالمعلم ورفده بأرقى المعارف لمواصلة عطائه بكل ثقة واقتدار وفاعلية.

وتوجه معاليه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية راعي مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

مثنياً على جهود سموه المتواصلة والمستمرة في دعم العملية التعليمية في الدولة ووضع الأسس ورعاية البرامج التي من شأنها توفير أفضل تعليم لأبناء الإمارات، مشيداً بالدور المهم الذي يلعبه برنامج منح الدراسات العليا في توفير الرعاية والتعليم العالي للموهوبين من العاملين في الميدان التربوي.

وقال معاليه: «بناء المجتمعات الحية والمنتجة والمتقدمة يبدأ من بناء ودعم معلميها وتوفير الدعم وسبل النجاح لهم. ومن هذا المنطلق يأتي برنامج منح الدراسات العليا ليشكل إضافة حقيقية للجهود المبذولة لدعم النظام التعليمي في الدولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*