جامعة خليفة تطلق أول كلية طب وعلوم صحية في أبوظبي

جامعة خليفة تطلق أول كلية طب وعلوم صحية في أبوظبي

جامعة خليفة تطلق أول كلية طب وعلوم صحية في أبوظبي

أطلقت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أول كلية طب وعلوم صحية في العاصمة أبوظبي، والتي تعمل بالنظام الأميركي (4+4) لتصبح أول كلية طب على مستوى الدولة تعمل بهذا النظام، الذي يعد برنامجاً للدراسات العليا في الطب.

وتفتح الجامعة أبوابها للطلبة للمواطنين والمقيمين في الدولة، من الحاصلين على درجة البكالوريوس في تخصصات العلوم والهندسة سواء من بين خريجيها أو من خريجي أي جامعة أخرى مرموقة ومصنفة – الراغبين في دراسة الطب «مجاناً» دون التقيد بشرط سنة التخرج، شريطة اختبار القبول«إم كات»، على أن يتم تخصيص حوافز مادية للطلبة المواطنين تصل إلى 15 ألف درهم شهرياً.

وأفادت الجامعة – خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس للإعلان عن إطلاق البرنامج الجديد – بأنها فتحت باب التسجيل أمام الراغبين في الانضمام للبرنامج على الموقع الإلكتروني الرسمي، حتى 31 يوليو الجاري، لافتة إلى أنها تهدف من هذا البرنامج إلى تخريج 100 طالب وطالبة خلال السنوات المقبلة على مستوى عال من الكفاءة في تخصصات طبية حديثة، ولا سيما المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور عارف الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي للجامعة خلال المؤتمر الصحفي: ستكون كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة المكان المثالي للطلبة الذين لديهم شغف إحداث تغيير في حياة الناس، ولعب دور حيوي وأساسي في توفير الرعاية ورفع مستويات صحة المجتمع، كما أن الكلية الجديدة ستعتبر استكمالاً لمنظومة قطاع الرعاية الطبية.

وأشار إلى أنه سيتم إطلاق برنامج تحضيري للكلية الجديدة، يبدأ اعتباراً من الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2018-2019، إذ ستقام المحاضرات في مباني الحرم الجامعي، والتي تضم مختبرات ومرافق بحثية على أعلى مستوى.

وحول مزايا الالتحاق بالكلية الجديدة قال: سيحصل الطلاب على مجموعة من المزايا عند التحاقهم بالبرنامج، ومنها حصول الطلاب المواطنين على حوافز مادية وفقاً لنظام المنح المعمول به بالجامعة لطلاب الدراسات العليا، والتي تتمثل في رواتب تصل إلى 15 ألف درهم شهرياً، كما يحصل الطلبة بعد التخرج على برنامج إقامة مع المستشفى الشريك داخل وخارج الدولة.

ولفت الحمادي إلى وجود تعاون بين الجامعة وشركة «صحة» لتوفير فرص التدريب للطلاب في المستشفيات، بالإضافة إلى التنسيق مع عدد من المؤسسات والمستشفيات داخل الدولة.

وقالت الدكتورة حبيبة الصفار، مديرة مركز جامعة خليفة للتكنولوجيا الحيوية وأستاذ مشارك في برنامج الهندسة الطبية الحيوية: إن طلاب برنامج الهندسة والعلوم بالجامعة مؤهلين للالتحاق بالبرنامج نظراً لدراستهم لمتطلبات برنامج الطب خلال مرحلة البكالوريوس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*