جامعة خليفة تتقدم 34 مرتبة

جامعة خليفة تتقدم 34 مرتبة

جامعة خليفة تتقدم 34 مرتبة

حققت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، إنجازاً جديداً بتقدمها 34 مرتبة، لتحتل المرتبة الأولى عربياً، والـ 15 من بين 378 مؤسسة تعليمية وفقاً لتصنيف مؤسسة «تايمز» للتعليم العالي لجامعات دول الاقتصادات الناشئة لعام 2018.

وتصدّرت جامعة خليفة قائمة جامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هذا التصنيف، متقدمة على جامعات أخرى عريقة دخلت التصنيف المرموق.

ويشير التصنيف إلى أن جامعة خليفة أصبحت واحدة من أفضل الجامعات التي تقود الجهود البحثية بين 378 مؤسسة تعليمية في 42 دولة ناشئة. واحتلت الجامعة العام الماضي المرتبة 49 من أصل 300 جامعة في 41 دولة، حسب تصنيف مؤسسة «تايمز».

وقال الدكتور تود لارسن، رئيس جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «يأتي تصنيف مؤسسة «تايمز» ليؤكد المكانة الرفيعة التي تحتلها الجامعة بين أفضل المؤسسات التعليمية في العالم من حيث الإنتاج البحثي والجهود المبذولة على الساحة الدولية».

قدرات بحثية

ومن جانبه أكّد الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أهمية التصنيف المتقدم الذي حصلت عليه الجامعة بين مثيلاتها في دول الاقتصادات الناشئة، في الوقت الذي تسعى الجامعة فيه إلى التركيز على قدراتها البحثية في مختلف مجالات العلوم والهندسة، وقال: «قدرات جامعة خليفة البحثية الحالية تشمل الأبحاث العلمية التي يقودها الباحثون في معهد مصدر والمعهد البترولي ومركز أبحاث وابتكار الطيران، وكذلك مركز جامعة خليفة للتميز في التكنولوجيا الحيوية، ومعهد جامعة خليفة للروبوت، كما تشمل الكثير من المجالات البحثية، منها الهندسة الحيوية الميكانيكية، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، وعلم الأرض، والطاقة النظيفة، والمواد المتطورة، والمياه، والهندسة البيئية».

70 براءة

وتمتلك جامعة خليفة حالياً أكثر من 70 براءة اختراع، و219 كشف لبراءة اختراع، كما أسهمت الجامعة بأكثر من 8000 مشاركة بحثية، من ضمنها 4275 مقالاً، و2215 ورقة بحثية، و169 فصلاً كتابياً، و31 كتاباً، إضافة إلى 61942 اقتباساً. وقامت جامعة خليفة مؤخراً بتخريج أكثر من 658 طالباً وطالبة بدرجة البكالوريوس، وبدرجتي الماجستير والدكتوراه.

برامج

وتوفر جامعة خليفة حالياً 12 برنامج بكالوريوس، و23 برنامج ماجستير، و7 برامج دكتوراه، وتشمل الكثير من التخصصات، مثل الهندسة والعلوم والرياضيات والآداب. وتضم الهيئة الأكاديمية في الجامعة 226 أستاذاً جامعياً من 50 دولة مختلفة، فيما يصل عدد طلبة الجامعة إلى 3500 طالب وطالبة في كل من المباني الجامعية الثلاثة.

ويعتمد التصنيف على مؤشرات الأداء الـ 13 نفسها الصارمة، التي تعتمدها مؤسسة «تايمز» في تصنيف الجامعات في العالم، والتي تحدد نقاط القوة لكل مؤسسة تعليمية تبعاً لمهامها الأساسية في التعليم والبحث العلمي ونقل المعرفة والجهود الدولية، غير أن كل تصنيف يعتمد على منهجية مختلفة، فالتصنيف الحالي يعطي وزناً أكبر للجهود التعاونية للجامعة مع شركائها في مختلف القطاعات، وكذلك جهودها الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*