تكريم الفائزين بجائزة الإمارات للعلماء الشباب

تكريم الفائزين بجائزة الإمارات للعلماء الشباب

تكريم الفائزين بجائزة الإمارات للعلماء الشباب

كرم معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، 48 طالباً وطالبة، الفائزين بجائزة الإمارات للعلماء الشباب، في حفل أقيم أمس في فندق جراند حياة دبي، حضره وكلاء وزارة التربية والتعليم المساعدون، وعدد من مديري المناطق التعليمية، وكبار الضباط وعدد من القيادات وأهالي الطلبة المكرمين.

حجر أساس

وأكد معاليه، أن الجائزة تضع حجر الأساس لبناء جيل من العلماء الشباب والمتمكن في مختلف العلوم، ليقودوا دفة التنمية المستقبلية، وهذا حال دولة الإمارات، التي أضحت تبحث عن الصدارة العالمية في مختلف المجالات، وهو ما يضعنا ضمن دائرة المسؤولية، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة التي تولي التعليم أهمية خاصة، وتقدم له الدعم الكبير.

وثمن الحمادي الدور التعليمي الرائد الذي تضطلع به جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، وحرصها على تهيئة شباب المستقبل، من خلال توفير البيئة الحاضنة والرافدة لهم بالعلم، وتعزيز أطر العمل التعليمي، من خلال ما تقدمه من دعم ورعاية لبرامج وجوائز تدخل في صلب الأهداف الوطنية التعليمية لبناء أجيال متسلحة بالعلم، ورعاية الموهوبين من الطلبة حتى يكونوا علماء وباحثين ورواد المستقبل.

وأوضح معاليه أن جائزة الإمارات للعلماء الشباب، تعد أداة مهمة تساعد في تنمية توجهات الطلبة، وترسيخ المهارات العلمية لديهم، من خلال إتاحة المجال أمامهم للابتكار والإبداع في مجالات علمية يبرعون بها، أن وزارة التربية والتعليم، أولت الطلبة الموهوبين في مدارسها عناية خاصة، حيث تم تخصيص مسار النخبة للطلبة الموهوبين، من أجل تنمية قدراتهم وصقل هذه المواهب والحفاظ على تميزها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*