تفاعل لافت في ترشيح مدارس تحدي القراءة

تفاعل لافت في ترشيح مدارس تحدي القراءة

تفاعل لافت في ترشيح مدارس تحدي القراءة

شهدت عملية التصويت الإلكترونية على اختيار المدرسة المتميزة في مشروع «تحدي القراءة العربي» في دورته الثانية، تفاعلاً لافتاً فور انطلاقها، ليصل عدد الأصوات المشاركة إلى أكثر من 83600 صوت للمدارس الست المتنافسة في أقل من 24 ساعة على فتح باب التسجيل.

ويستمر التصويت حتى يوم تتويج الفائزين بألقاب التحدي، وتعتمد نتيجته على احتساب نتيجة تصويت الجمهور مع درجات لجنة التحكيم الخاصة بتقييم المدارس التي تم وضعها من خلال دراسات ميدانية ومتابعة وتقييم بالاستناد إلى معايير محددة.

وبلغت المدارس الست التصفيات النهائية بعد اجتيازها مراحل التحدي المختلفة، التي شاركت فيها نحو 41 ألف مدرسة من 15 دولة عربية. ويلقى التصويت للمدارس الست الأولى تفاعلاً قوياً وشديداً ما يجعل المنافسة حادة للفوز باللقب.

وكانت لجنة التحكيم قد قامت بزيارات ميدانية خلال الشهر الماضي لمجموعة من المدارس الأولى في الوطن العربي، لإعادة تقييمها، ومقارنة امتيازات كل مدرسة عن الأخرى من مختلف الجوانب، وعلمت «البيان» أن المهمة كانت صعبة جداً، وذلك لتميز المدارس والجهود الكبيرة التي بذلتها استعداداً لتوفير البيئة الأفضل للقراءة وللمشاركة في تحدي القراءة العربي، حتى تم اختيار المدارس الست الأولى على مستوى التحدي في دورته الثانية، وهي مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات، من مصر، ومدرسة الإمارات الوطنية، من الإمارات، ومدرسة بنات عرّابة الأساسية، من فلسطين، ومدارس الحصاد التربوي، من الأردن، ومدارس الإيمان الخاصة للبنات، من البحرين، وثانوية عبد الحميد دار عبيد، من الجزائر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*