المؤتمر السابع للغة العربية يناقش جماليات «الضاد»

المؤتمر السابع للغة العربية يناقش جماليات «الضاد»

المؤتمر السابع للغة العربية يناقش جماليات «الضاد»

يختتم اليوم المؤتمر الدولي السابع للغة العربية أعماله في دبي، بعد أن استمر لثلاثة أيام في فندق روضة البستان، محتفياً بلغة «الضاد» رمز العروبة والتظاهرة الثقافية الكبرى لخدمة اللغة العربية في الوطن العربي، بمشاركة واسعة تقارب 1000 شخصية علمية وباحث متخصص من 48 دولة.

ويتناول المؤتمر اليوم ما يزيد على 40 بحثاً وورشة عمل للتعريف باختبار مقياس العربية، وآفاق الأدب الرقمي العربي وجذوره، والتعليم الإلكتروني ومحركات البحث الذكية، والعربية والعلوم الإدارية والهندسية، والنحو في اللغة العربية، الشعر العربي، والتعريب والترجمة، ودراسات بلاغية، ومعلّم اللغة العربية، ودراسات عربية ومتنوعة، وغيرها.

وكان المؤتمر واصل أعماله أمس من خلال ما يزيد على 48 محاضرة وورشة عمل واجتماعات خاصة على هامش المؤتمر من بينها: اجتماع عمداء كليات الآداب في الوطن العربي لعرض النتائج والتوصيات واتخاذ القرارات وتحديد الاجتماعات المقبلة، واجتماع اللجنة العلمية للمؤتمر، واجتماع مؤسسات اتحاد الجامعات العربية، واجتماع رؤساء أقسام اللغة العربية كما ناقش المؤتمرون خلال الندوات الصباحية المتزامنة وموزعة في 8 قاعات عدة عناوين أبرزها: موضوعات في الكتابة العربية والإملاء، وجماليات اللغة العربية نثراً وشعراً، ومعلمو اللغة العربية، واللغة العربية والقرآن الكريم، والشعر العربي، واللغة العربية ومجال الرياضة والتربية البدنية، واللغة العربية والتقنيات الحديثة، واللغة العربية في سوريا والأردن، واللغة العربية والطفل، ودراسات متعلقة بالترجمة، واللغة العربية في ضوء علم الاجتماع، والقصص القرآني والأدب الإسلامي، ودراسات عن اللغة العربية في أوروبا، واللغة العربية في التشريعات والقانون، وموضوعات نحوية صرفية، ودراسات عربية ومتنوعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*