الروبوت في خدمة العملية التعليمية بالدولة نهاية 2017

الروبوت في خدمة العملية التعليمية بالدولة نهاية 2017

الروبوت في خدمة العملية التعليمية بالدولة نهاية 2017

السبق إلى كل جديد في التقنيات الذكية أصبح نهجاً إماراتياً، ومع نجاح الروبوتات في مجالات كثيرة، تنتظر مدارس الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي دخول الروبوت إليها مع نهاية 2017 لتكون في خدمة الطالب والمعلم والعملية التعليمية.

فقد أعلنت إحدى شركات حلول التعليم المعتمدة على التكنولوجيا بالفعل أن الروبوتات ستقوم بتدريس ومساعدة الأطفال في عدد من مدارس الدولة، إذ بدأت الشركة بتطوير محتوى البرامج المدرسية المرغوب فيها.

وقال مسؤولو شركة أتلال إن الروبوتات ستكون بمثابة مرشد المكتبة، ويمكنها أن تساعد الطلاب على تحديد الكتب، وتسجيل حضور الطلاب وإرشاد الزوار، إلى جانب أدوار أخرى مختلفة، مفيداً بأن الروبوتات لديها هيئة إنسانية مدعومة بأكثر من 60 جهاز استشعار توفر حركة التفاف بـ360 درجة، ومزودة بكاميرا ثلاثية الأبعاد فريدة من نوعها حول العينين تمكنها من القراءة ولديها لوحة على صدرها تعمل باللمس، وتم تجهيزها أيضاً بجهاز عرض ليزر عالي الوضوح يرسل الفيديوهات والعروض، كما لها إمكانية سحب كل من المحتوى الدراسي المخصص والمعلومات من السحابة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*