افتتاح 4 مدارس خاصة في أبوظبي

افتتاح 4 مدارس خاصة في أبوظبي

افتتاح 4 مدارس خاصة في أبوظبي

كشفت دائرة التعليم والمعرفة عن افتتاح 4 مدارس خاصة جديدة في إمارة أبوظبي، مع بدء الدراسة في العام الجديد الأحد المقبل.

وأوضحت أن المدارس الخاصة الجديدة عبارة عن مدرستين في مدينة أبوظبي وأخريين في العين وتستوعب المدارس الأربع نحو 7746 طالباً.

وأضافت أن المدرسة الأولى سيتم افتتاحها في مدينة شخبوط وسوف تقوم بتدريس المنهاج الأميركي وتستوعب نحو 1954 طالباً، بينما سيتم افتتاح المدرسة الثانية في منطقة بني ياس وسوف تقوم بتدريس المنهاج الأميركي أيضاً وتستوعب نحو 1874 طالباً. وأضافت الدائرة أنه سيتم افتتاح المدرسة الثالثة في منطقة الهيلي بمدينة العين، وسوف تقوم بتدريس المنهاج البريطاني وتستوعب نحو 1538 طالباً، أما المدرسة الرابعة في مدينة العين أيضاً بمنطقة الجيمي، وسوف تقوم بتدريس المنهاج الهندي، وتستوعب نحو 2380 طالباً، مشيرة إلى أن المدرسة ستنتقل من مبناها الحالي إلى المبنى الجديد في منطقة الهيلي.

ابتكار

وأكدت الدائرة أنها توفّر المعايير الخاصة بالتصميم والمشاركة في اختيار المواد الملائمة لخلق بيئة استيعابية مبتكرة أثناء مرحلة إنشاء المدارس من خلال ما تم اكتسابه من خبرات معرفية ودروس مستفادة سابقاً.

وأكدت دائرة التعليم والمعرفة حرصها على توفير بيئة دراسية ملائمة ومتكاملة للطلبة تراعي رؤية المستقبل، من خلال توفير أحدث المباني المدرسية وأرقى التصاميم التي تتماشى مع الرؤية العصرية لإمارة أبوظبي، وصولاً إلى أعلى المعايير العالمية.

ممارسات

وأشارت إلى أن برنامج مدارس المستقبل يتوافق مع أفضل الممارسات والمواصفات، سواء من حيث تصميم الصفوف المدرسية والقاعات متعددة الاستخدام، أو من حيث البيئة المناسبة والجاذبة للتعليم، التي تتوافق مع احتياجات أجيال المستقبل، حيث توفر مدارس المستقبل بيئة مثالية وجاذبة للطلبة والمعلمين وتحفزهم نحو الإبداع والابتكار، وتعزز مفاهيم الاستدامة البيئة، وذلك لما تتميز به كونها مباني مدرسية صديقة للبيئة ومجهزة بأحدث المعدات والأجهزة بما يدعم تطوير العملية التعليمية، بالإضافة إلى مراعاة متطلبات الاستدامة البيئية، والمحافظة على موارد الطاقة المتعددة، وتم تصميم المدارس لتتوافق مع معايير نظام استدامة للتقييم بهدف رفع كفاءة الاستخدام، كذلك تم التأكيد على الالتزام بمطابقة جميع المواد والمعدات والأجهزة المستخدمة لأحدث مواصفات الاستدامة.

بيئة مثالية

أشارت دائرة التعليم والمعرفة إلى أهمية توفير البيئة المثالية للتعليم، من خلال بناء مدارس حديثة مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة التي تدعم تطوير العملية التعليمية، إضافة إلى تعزيز مفاهيم التنمية المستدامة لدى التلاميذ من خلال تلقيهم العلم في مدارس صديقة للبيئة لبناء جيل قادر على إنتاج المعرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*