آليات لتشجيع أبناء الدولة على استكمال دراستهم العليا

آليات لتشجيع أبناء الدولة على استكمال دراستهم العليا

آليات لتشجيع أبناء الدولة على استكمال دراستهم العليا

أكد عدد من أساتذة الجامعات أن مطالبة المجلس الوطني الاتحادي إعادة النظر في رواتب وبدلات وحوافز أعضاء هيئة التدريس والعاملين في قطاع التعليم العالي، خطوة على الطريق الصحيح، وأشاروا إلى ضرورة تحفيز المواطنين لاستكمال دراستهم العليا وتأخير مرحلة بناء المستقبل المادي وتوفير العائد المجزي لهم، من خلال وضع استراتيجيات وآليات واضحة لدعم المواطنين الأكاديميين.

ويقول الدكتور المستشار فاروق حمادة مدير جامعة محمد الخامس في أبوظبي، إن التوطين والتكوين والبحث العلمي الرصين، مواضيع في غاية الأهمية، حيث يجب أن تكون النهضة التعليمية قائمة على أسس راسخة. ومن جانبها قالت الدكتورة فاطمة الشامسي نائب مدير جامعة باريس السوربون أبوظبي للشؤون الإدارية: مما هو معروف أن فترة الحصول على الدرجات العلمية العليا التي تؤهل الشخص للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي تستغرق سنوات طويلة من الدراسة والبحث العلمي، ومن ثم يترتب على ذلك التأخر بالالتحاق بسوق العمل مباشرة بعد التخرج من الجامعة ويترتب عليه عدم الحصول على الدخل من أجل متطلبات المستقبل.

وبينت الدكتورة سميرة النعيمي، الأستاذة الجامعية والخبيرة التربوية أنه يجب إعادة النظر في رواتب اساتذة الجامعات، ومراجعة ارقام بدلات وحوافز أعضاء هيئة التدريس في الجامعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*